أرشيف التصنيف: قسم القصة والأدب

رحيل الكاتب السرياني السوري الكبير سمير عبده

رحيل الكاتب السرياني السوري الكبير سمير عبده

من آمن بي وإن مات فسيحيا
وترجل فارس آخر من فرسان سوريا الحبيبة وبرحيله خسارة كبيرة لسوريا
وللأدب والقصة والتاريخ فليكن ذكرك مؤبداً أيها الوفي لوطنك وتاريخك.
(Samir Abdoh
٩ سبتمبر ٢٠٢٠ ·
خاطبني احد الاصدقاء ممن كان له مكانة حكومبة ويعيش الان في كندا طالبا مني الهجرة اليه.
فتذكرت انني اعيش في بناء فيه عشر شقق ثلاث من اصحابها غادروا مهاجرين الى الولايات المتحدة تاركين بيوتهم مغلقة.
اجبت صديقي انه على شدة المعاناة المعيشية التي اصبحت انا وكثير من شعبنا السورى نعانيها الا انني ازداد شوقا ومحبة لوطني ،وذكرت صديقي انني املك (قبر)في(مقبرتنا) اشتريته لادفن فيه فارضه من ريحة بلدى.)
ببالغ الحزن والأسى تلقينا خبر أنتقال الأخ والصديق
الكاتب الكبير سمير عبده للخدور السماوية
بعد أن أتم كامل واجباته الدنيوية والروحية .
باسم كل السوريين وخاصة السريان نتقدم بأحر التعازي القلبية لأسرته
ولكل الأهل و الأحبة ونطلب من الرب أن يتغمده برحمته ويسكنه ملكوته مع الأبرار والقديسين ويلهمكم الصبر والسلوان ولكم طول العمر .
أرقد بسلام بعد كفاح طويل مع القلم والورق وربما سيأتي من يكمل المشوار
لقد قلت لي لديك الكثير من الكتب لم يتم نشرها وطبعها أتمنى ان ترى النور تلك الكتب .
المسيح قام .

قصة من أعماق الذاكرة بقلم سعاد اسطيفان

قصة من أعماق الذاكرة
بقلم
سعاد اسطيفان

أستميحكم عذراً سيٌدي
فإنا مغرمة
بالوقوف أمام منهلكم العذبِ
إجلالا واحتراما
منذ ربيع العمر ِ
والأحلام تعدٌ فصول مسرحيتها
على هامش الحياة المتداعي…
نعم أيها العلم المرفرف
في سماء الشعر والقصيدة والحب والإلهام
إليك أرفع أسمى آيات النبل والإكرام
سيدي بشارة الخوري
أعترف أنّي كنت أسيرة مؤلفاتكم
ومستجدية من رحيق أزهار جنتٌكم
وعذوبة فلسفتكم
أيُّها الاخطل الصغير.
والان وفي خريف العمر
تلك اللآلئ التي جمعتها
من بحر قريحتكم الخلاقة
أًطلقتها حرة لأزيّن بها جيد مقالتي
بعد أن كانت حبيسة أعماقي
مقيٌدةً بالصمت المطبقِ
,ورضوخا لأحكامه
كنت أرشف من مياه ينبوعكم خلسة
وأودعها بواطن مخيلتي جالسة
على درج سطح دارنا متّخذةً حُجّة المذاكرة
ويا لعمري فقد شدني إليكم آنذاك
قصة حب داميةً من مؤلفاتكم ًقرأتها باكيةً
فترسبت في قعرذاكرتي
واليوم اعتلتْ صهوة قريحتي
لأضعها بين يدي قرائي
محررةّ من قيودها
لما أحدثته في نفسي
فقلمك البارع حفر أخدودا في القلب
آخذاً منه مأخذاً
وأحدث فيه علّة ليس لها دواء
لكن شتان ما بين الثرى والثرية
هناك فرق شاسع مابين التقليد والحقيقة
إنّما أُترجم ترسبات الماضي
والتي طفتْ في مخيلتي
لأسكبها في سطوركلمتي
حاملة جوهر القصيدة ِ
لكن بنمطي وأسلوبي في الكتابةِ

متابعة قراءة قصة من أعماق الذاكرة بقلم سعاد اسطيفان

محاورة بين حيوانات المغارة بقلم مادلين ملكي

محاورة بين حيوانات المغارة

(الكون كله يتحدث بمجد الله)

بقلم مادلين ملكي

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

لذا تخيلوا معي هذا الحوار الذي دار بشكل افتراضي بين حيوانات المذود حين ولد المسيح الرب.. ذهلت الحيوانات.. وتهللت.. ومجدت ربها
قالت البقرة وهي تنظر لجمال وبهاء هذا المولود : صحيح نحن حيوانات ولا عقل لنا كالبشر.. ولكن من أين لنا أن يولد الرب خالقنا وخالق الكون كله بيننا حتى يعطينا هذه القيمة والكرامة… 
ردت العنزة وهي مبهورة بالنور المنبثق من مولود المذود الذي حول ظلام المغارة إلى نهار : كم هو عظيم ومتواضع هذا الإله الذي لا يستحقه الإنسان. فبعد أن خلقه على صورته كمثاله. وسخرنا وسخر الكون كله لخدمته جحد الإنسان بخالقه وعصاه.وهاهو نفس الإنسان سينكره ولن يتعرف عليه رغم أن لديه موسى والأنبياء والكتب التي تنبأت بقدومه.
رد الحمار بعد أن أحس بدفء ينبعث من المكان الذي كان باردا”ورطبا” قبل مجيئ الطفل الإلهي:
دعونا من البشر الجاحدون الناكرون الحاسدون. ودعوني استمتع بالكرامة التي سيهبها لي خالقي حين يركب ظهري ويدخل أورشليم بين هتاف الأطفال وفرش سعف النخيل..اختارني أنا الضعيف ولم يختر حصانا”يمتطيه كملك.. بوداعته وتواضعه هذا رفع من قيمتي.
تحرك الحمل الذي كان على يمين المذود شبه ساجد : أنت فرح بدخولك أورشليم.فكيف بي أنا الحمل الصحيح رمز المسيا الحمل المذبوح البكر بين أخوة كثيرين.. وها هو قد ولد الحمل الحقيقي وستبطل كل الذبائح الحيوانية
ردت الأغنام المبعثرة في زوايا المغارة بصوت واحد : ونحن ماذا نقول عن الكرامة التي أعطانا إياها الراعي المولود.نحن مثال غنم رعيته وهو راعيها الصالح الذي يبذل نفسه عن الخراف ولا أحد يستطيع أن يخطفها منه
لأنه سيحفظها كحدقة العين وعينه ساهرة وحافظها لا ينعس ولا ينام
تهلل الجميع. وجلسوا بخشوع كأنهم ينتظرون ضيوفا ًمن البشر كالمجوس والرعاة
ربي وإلهي
كل ما في الكون بميلادك يمجدك
لإنه واجب أن يمجد المخلوق الخالق
لا منة بل محبة لأنك البادئ بالحب
ولكن ما بالنا نحن البشر ننسى أنفسنا في خضم بحر العالم.. وننجر إلى ميولنا وأهوائنا الشريرة ناسين محبة إلهنا قديم الدهور. مولودا”كطفل مثلنا.. الغير محدود شاء أن يحد بالجسد من أجلنا. فهلموا يا إخوتي وأبناءي نمجده على عظيم عمله من أجلنا..
نسبح طفل المذود باعث الفرح
ونشكر المولود الإلهي معطي السلام والمسرة
ونطلب منه بقلب واحد ملؤه الإيمان والرجاء :
أن يمنح بولادته هذه السنة الأمن والسلام لبلادنا..والعزاء للقلوب الحزينة
والأمل بالغد الأفضل…..

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

حلـــم العذراء مريم

حلـــم العذراء مريم

Hannua Moussa Salci

مع بداية شهر كانون الأوّل لاحظت الام
على طفلتها الصغيرة أنّها كانت دائمة التفكير وكأنّ أمراً خطيراً يشغلها. وذات يوم قصدت ماجدة حجرة ابنتها، وبدأت تلعب معها ثمّ صلّيا معاً، وانتظرت الطفلة أن تسمع من والدتها قصّة المساء. وبابتسامة رقيقة سألت ماجدة ابنتها: بماذا تفكّرين يا حبيبتي في هذه الأيّام؟ فأجابتها الطفلة: لقد اقترب عيد الميلاد، وأريد أن أقدّم مفاجأة لأخي الصغير، ولا أعرف ماذا أشتري له كهديّة العيد. ناقشت الأمّ مع ابنتها موضوع الهديّة، واستقرّا على شراء لعبة يشتاق إليها الأخ. ثمّ روت الأمّ لابنتها القصّة التالية:
استيقظت القدّيسة والدة الإله مريم من نومها، وبعد أن صلّت وقفت أمام طفلها العجيب تسبّحه. ثمّ نظرت إلى القدّيس يوسف وقالت له: “بالأمس كنت أفكّر في الأحداث العجيبة التي نعيشها، وبعدم استحقاقنا لأن يكون هذا الطفل بين أيدينا. السماء كلّها تسبّحه. الملاك جبرائيل بشّرنا بميلاده، وجوق من الملائكة بشّر الرعاة، والمجوس جاؤوا من أقصى الشرق ليسجدوا له. إنّني في حيرة أمام هذا الطفل العجيب المولود بغير قدرة بشريّة.

بالأمس رأيت حلماً لم أفهمه. رأيت البشر في دول كثيرة يستعدّون، ولستّة أسابيع متوالية، للاحتفال بعيد ميلاد هذا الابن. لقد زيّنوا بيوتهم وشوارعهم ومتاجرهم بالأنوار والزينات العجيبة والضخمة. وزيّنت كلّ أسرة شجرة اصطناعيّة أو طبيعيّة بالأنوار وبكرات ملوّنة جميلة وبتماثيل الملائكة. اكتظّت الأسواق بالناس ليشتروا لبعضهم البعض هدايا يغلّفونها بأوراق مذهّبة ومفضّضة وملوّنة غاية في الجمال، ثمّ يرسلونها إلى معارفهم وأقاربهم ليضعوها تحت الأشجار يوم عيد ميلاد هذا الطفل. الكلّ منشغل بالهدايا، لكنّهم نسوا المولود نفسه. لم يقدّموا له هديّة، ولم يذكروا حتّى اسمه. وأظنّ أنّهم لا يعرفون عنه شيئاً، بل وبعضهم يسخرون بمن يذكر اسمه. أليس من العجب أن يرتبك كلّ هذا الكمّ من البشر لإقامة عيد ميلاد شخص لا يريدون أن يسمعوا عنه شيئاً؟!!

وأظنّ أنّه لو زار ابني بيتاً من هذه البيوت لما فتح له أحد الباب، ولاعتبر الزيارة تدخّلاً في أمر لا شأن له به. حقّاً يبدو كلّ شيء جميلاً للغاية وجذّاباً، لكنّ كثيرين يرفضون حضرة من يُقام له الاحتفال بعيد ميلاده. أشكر الله أنّه حلم، وأرجو ألاّ يكون حقيقة”.

وإذ سمعت الطفلة الصغيرة هذه القصّة قالت لأمّها: آه يا أمّاه، أنا أحزنت قلب يسوع. ماذا أفعل لكي يحضر سيّدي يسوع المسيح الاحتفال بعيد ميلاده؟ أيّة هديّة أقدّمها له؟ صمتت الأمّ قليلاً ثمّ قالت لابنتها:

– قبل أن تفكّري في تقديم هديّة لأخيك، قدّمي ليسوع هديّته.

– كيف؟

– ما تقدّمينه لمسكين أو مريض أو مسجون إنّما تقدّمينه له، كما سبق فقال: “كلّ ما فعلتم بأحد إخوتي هؤلاء الصغار فبي قد فعلتموه”. (متى 40:25).
#Hannua

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

الملكة تيودورا عالية الاخلاق ، فائقة الحُسن وبارعة الجمال !

( الملكة تيودورا عالية الاخلاق ، فائقة الحُسن وبارعة الجمال !

و تيودورا ملكي أول طفلة في القامشلي تُسمّى بإسمها ! ) ،

صديقاتي وأصدقائي من متابعي الحضارة السريانية مرحباً بكم .

رَوت لي ذات مرة الصديقة العزيزة والسيدة الفاضلة روزا عزيز بيطار – وهي بمثابة اختاً كبيرة لي – وزوجة السيد عمسيح ملكي ، بأنها وهي عندما كانت حاملة بالبكر في بداية عام 1957 في القامشلي ، وبأنها قرأت كتاباً بعنوان ( تيودورا ) وبقلم المطران مار غريغوريوس بولس بهنام في العراق ، وأنها السيدة روزا تأثّرت جداً بقصة الملكة تيودورا ( 500- 548 م ) ، وعشقت سيرة حياتها وكفاحها وإيمانها المسيحي القويم ، ومساعدتها بحكمتها لزوجها القيصر جوستنيان في أحلك الظروف والحروب.

داومت في حديثها السيدة روزا بأنها عندما وضعت بكرها وكانت الطفلة كالملاك ، وبعدها حان موعد تعميدها ، وبذلك طلب القس والأب الفاضل متى صليبا إسماً لكي يُعمّد الطفلة ، وهنا تذكرت السيدة روزا القصة التي قرأتها منذ أشهر عن حياة الملكة المناضلة تيودورا ، وفعلاً وقد كان!

و بذلك عُمّدَت الطفلة بإسم ( تيودورا Theodora) كأول مرة بتاريخ مدينة الحب القامشلي ، وبهذا الإسم الجديد البيزنطي الرائع واليوناني اللفظ والمعنى والذي ترجمته ( هبة الله ) ، ومذكر الإسم هو ( تيودور Theodor ) ، وكذلك أيضاً لتوضيح الشرح بأن الإسم مؤلف من كلمتين باليونانية ( ثيو Theos ) ومعناه ( الله ) و ( دور Doron ) ومعناه ( هبة ، هدية ).

أعزّائي …أحب أن الفت عنايتكم الى قصة حياة الملكة تيودورا بأنه هناك من تناول سيرتها ومن مختلف الزوايا لمختلف المؤرخين ، وأيضاً هناك من تعرّض لها وشوّه صورتها ومكانتها بما لا يليق لمؤمنة مثلها، فهنا يسرّ لي بأن أقتبس ما قالته الملكة تيودورا بعد أن تعرّض زوجها القيصر جوستنيان لثورة نيقيا في سنة 532 م في القسطنطينية وفكر في الفرار فقالت كلماتها الخالدة :

– ( في مثل هذه الظروف التي نواجهها ، ليس لدينا الوقت للمناقشة …هل على المرأة أن تسكت إذا ما تحدث الرجال أم لا … وأرى أن هذا الوقت ليس مناسباً للفرار وليس هناك شئ مضمون ، وكلنا يعلم أن لكل مولود يوماً سيودع فيه الحياة …
لكن ليس مِن اللائق مَن اصبح امبراطوراً أن يُسمّى هارباً …وإني لن أتخلّى أبداً عن العباءة الإمبراطورية …والآن إن شئت أن تنجو بنفسك فليس ذلك صعباً ، فالمال عندك وفير والبحر وسيع والسفن كثيرة على الشاطئ ، أما أنا ( تيودورا ) بالنسبة لي فالعباءة الإمبراطورية هي خير الأكفان !!! ) .

قالت تيودورا هذه الكلمات التي كان مفعولها كالسحر على الحاضرين و على زوجها القيصر جوستنيان ، فللحال تشجّع واشتدت معنوياته وبدأ يخطط للقضاء على الشغب والإضطرابات ضد المملكة البيزنطية ، وكل ذلك بفضل دهاء وحكمة زوجته الملكة تيودورا!

ملاحظة يا أحباّئي : من بعد تعميد الطفلة الأولى بإسم الملكة تيودورا ، تغيّر الوضع من بداية سنة 1958 وفيما بعد اصبحت موضة وضع الإسم دارجة جداً في المجتمع السرياني في القامشلي وأينما تواجدوا في العالم.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٣‏ أشخاص‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لحية‏‏‏

قصة قصيرة . موهوب . جوزيف شماس

قصة قصيرة

موهوب


دخلتُ غرفتها وفي يدي طاقة من الأزهار جامعة لكل ألوان الورد وطيب روائحها، باقة كنت أحلم أن أقدمها لها يوم قدوم مولودنا حلمنا البكر، وحين اقتربت منها لأقبّل جبينها لمحته يتجرع ويرضع متلذذاً حالماً وينظر لي وكأنه يسألني: أليس من حقي أن أرضع وأحلم مثلما يطيب لي؟
صحيح أنا من مواليد هذا اليوم لكن ما الضرر في أن أحلم مثلما يحلم الآخرون؟ وهل من قانون يمنع أيّ رضيع مثلي من أن يحلم؟ ويرمقني ويؤكد لي معبراً:

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

 

متابعة قراءة قصة قصيرة . موهوب . جوزيف شماس

قصة قصيرة أيام السهر.جوزيف شماس

قصة قصيرة

أيام السهر

على الرغم من ندمه في الوقت الذي لم يعد ينفع فيه الندم في غربته الذي ذهب لحضنها بضغط من زوجته وأولاده الذين فاجأنه بعدم انتمائهم للوطن. وحتى زوجته الحاصلة على التعليم الجامعي والمدرسة في أفضل مدارس الوطن قد تركت كل هذا جانباً ولحقت بالنسوة الأميات الجاهلات اللواتي ركبنا طريق الهجرة في أول فرصة متاحة لهنَّ إلى بلاد الاغتراب لكي يَسْتِرْنَ جهلهنَّ ويتفاخرن على أنهنَّ قد أصبحن من آل الحضر حتى ولو كان هذا المتحضر هو ذاك الجشع الطامع المجرم المتآمر على شعوبهم وسرقة خيرات أوطانهم ويعطيهم الفتات منها باسم الإنسانية والرفق بالإنسان.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏‏شجرة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

متابعة قراءة قصة قصيرة أيام السهر.جوزيف شماس

لا تسألوني . جوزيف شماس

لا تسألوني

على بساط غيمة من الرغبة في دنيا مليئة بالهدوء والسكينة التقيا على مروج سهول مشبعة بعبق أريج الأزهار المنثورة ومع هفهفات هواء عليل لأوراق الشجر وبرودة طقس ناشط تنّدَّتْ روحه برطب كلمات صادقة رشيقة من غزل قد أسمعته

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

أسمعني يا حبيب القلب
ها أنا أدق باب مكتبك
أستأذنك وأتفقد أشياءك
وأقبل أقلام لمستها يداك
يا حبيبي
أكتبني في مطلع القصيدة
أو في قصاصة نثر عتيقة
أو على صفحات الذكريات
على وجوه ليالي السهرات
على صدري على شفاهي
على سحاب حبلى بالمطر
إن ضوء القمر يفضحني
وأنا ألملم دموع أشواقي
كُنْ ما شئت من أحلامي
وأوراق عمري وأمنياتي
وأكتب عليها ما شئت من
خواطر ومن قصائد الغزل
وأنثر عليها أجمل الكلمات
لأرتشف منها دفء الحنين
وأسمع فيها همسات الشفاه
لا تنسى أن قلبي بين يديك
عطره وطيب هواه برئتيك

متابعة قراءة لا تسألوني . جوزيف شماس

قصة قصيرة الشتاء الكافر جوزيف شماس

قصة قصيرة

شتاء كافر

شتاء كافر محاط بالصقيع من كلَّ الجهات. وقد امتطاه البرد القارص لأشهر طوال دون رحمة. هذا ما كانت ترويه ماري لوحدتها وتتابع همسات خواطرها وتراقب من خلف زجاج النافذة غيوماً قد تزاحمت على صدر السماء منذ انحلال آخر رزمة من ضوء النهار في جسد عتمة الليل.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شجرة‏، و‏ثلج‏‏، و‏‏نبات‏، و‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

 

متابعة قراءة قصة قصيرة الشتاء الكافر جوزيف شماس

قصة قصيرة بنت البلد .جوزيف شماس

قصة قصيرة

بنت البلد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
التقيا في بلادِ الغربةِ مصادفةً في أحدِ المطاعمِ ذي الخدمةِ الذاتيَّة. مطعمٌ مطلٌّ على نهرٍ يشجُّ المدينةَ إلى نصفين مرتبطين بجسورٍ مميزَّةٍ في تصاميمها وروعةِ جمالها وسهولةِ الحركةِ عليها.
شاءت الأقدارُ أن يجلسا قُبالةَ بعضهما، وأن يتقاسَما طاولةَ طعامٍ واحدةٍ بعد أن تبادلا العبارات المعهودةَ كأيِّ جليسين غريبين لا يعرفانِ بعضَهما وبدأا يأكلان وهما صامتان طوالَ الوقت.
وبينَ الفَينةِ والأخرى كانت تلمحهُ يرمقها بنظراتٍ لم تستطع قراءةَ معانيها. لكنَّها كانت تمنّي نفسَها بحلمٍ أنثويٍ قد راوَدَها. فضحكت في سرِّها وتابعت التلذُذَ بمذاقِ طعامِها الشَّهي.
أمّا هو فكان يحاولُ أن يقرأ ملامحها وأن يتعرَّفَ على أسرارِ خجلِها المكنونِ تحت ظلالِ خدّيها فتاهَ عن أطباقِ طعامهِ. ولم يستطع حلَّ اللغزِ الذي شدَّه إليها.

متابعة قراءة قصة قصيرة بنت البلد .جوزيف شماس

لمحة تاريخية عن الآراميين السريان

لمحة تاريخية عن الآراميين السريان

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏طاولة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

متابعة قراءة لمحة تاريخية عن الآراميين السريان

“تاريخ الأزمان” ألفه ديونسيوس التلمحري

تاريخ الأزمان- ديونسيوس التلمحري- ترجمة: شادية توفيق حافظ- مراجعة: السباعي محمد السباعي
يمثل “تاريخ الأزمان” الذي ألفه ديونسيوس التلمحري باللغة السريانية؛ الحلقة الأولى فى سلسلة كتاب اليعاقبة. وديونسيوس التلمحري واحد من أشهر مؤرخى القرن التاسع الميلادى/ الثانى الهجرى، حيث عاصر أربعة خلفاء من بني العباس؛ هم: هارون الرشيد، ومحمد الأمين، وعبد الله المأمون، ومحمد المعتصم. والكتاب يشتمل على أحداث 260 عامًا، وقد تحدث فيه عن ظهور الإسلام والفتوحات الإسلامية. واستقى مادته التاريخية ممن سبقه من المؤرخين إما نقلا وإما تلخيصًا، ومما عاينه من أحداث.

“تاريخ الأزمان” ألفه ديونسيوس التلمحري

قصة من القامشلي زالين..

قصة من القامشلي زالين… بقلم سمير شمعون.. 13.5.2018
استيقظنا أولاد حارة عموسمعان وخالي شمانة ، وفرن ابو راكان (لاحقابالسبعينيات)، صباحا كان الشهر السابع من عام ١٩٦٨ ، على صيحة الصباح (آآآييأااااا) من هاري ابن حسنو ابو طوني (طوني كان عازف كيتار في فرقة ايزلا للملك جان كارات ) ،وخلال ربع ساعة اجتمعنا برأس الشارع تحت عامود الكهرباء ،وكان أمام بيت صديقنا فاهرام رشدوني (واليوم بناية سيمونيان اتصالات سيمونيان، وعادة كنا أولاد الحارة مروان شمعون (امريكا)، الإخوة فاهرام وفاجي رشدوني(لا اعرف اراضيهم ) جورج كركني( كندا )هانري حسنو واخوه ادور (سويد ) ابراهيم مطلوب (السويد) الإخوة فارس وفايز شماس (سوريا ) ، حنا هوبيل حنا ( المانيا ) ، الإخوة عبود واليأس بارومي ( السويد )، وجاك ابن بلحد بيري امريكا، سليمان مراد(solomon m mourad ) ( امريكا)، وكان هناك ايضا أولاد في الحارة نسيتهم بكثير من العائلات استأجرت في حارتنا ورحلوا بعدها إلى لبنان ، ومن هناك رحلوا لانحاء العالم .

متابعة قراءة قصة من القامشلي زالين..

ܩܰܫܺܝܫܳܐ ܝܰܥܩܽܘܿܒ ܣܰܐܟܰܐ – القس يعقوب ساكا

ܩܰܫܺܝܫܳܐ ܝܰܥܩܽܘܿܒ ܣܰܐܟܰܐ

القس يعقوب ساكا

1864 – 1931

هو يعقوب بن بطرس ابن الشماس ساكا (اسحق) ولد في برطلي بقرب الموصل – العراق، وهام منذ نعومة أضافره بمحبة الكنيسة وطقوسها ولغتها وآدابها فانكب على دراستها بشوق دذلك في مدرستنا الطائفية في (برطلي)، واذ لم يجد في  معلمي قريته ما يروي غليله نظراً لضآلة بضاعتهم اللغوية والأدبية، قصد الخوري بطرس الكلداني في قرية (كرمليس) التي تبعد عن قريته مسافة سبعة كيلو مترات، كان يقطعها يومياً مشياً على الاقدام ذهاباً واياباً، وبنصت بلهفة وشوق الى الدروس التي كان يلقيها الخوري المذكور، وتخرّج من ثم به متبحّراَ في معرفة مفردات اللغة حتى ملك ناصيتها، وعُيّن معلماً للغة السريانية في قريته وفي مدرسة دير مار متى الكهنوتية، ومن طلابه في هذه الحقبة شابا توما ماري (البطريرك يعقوب الثالث بعدئد) وسركيس بهنام كولان (المطران بولس بهنام بعدئذ).

سنة 1906 رسم شماساً انجيلياً، وكانت هذه الرتبة تليق له نظراً لعلمه وايمانه وغيرته ووداعته وتجرده، ولمعرفته بدقائق الطقوس الكنسية وألحانها، وفي سنة 1929 رُقيّ الى درجة الكهنوت الشريف، وفي نيسان من عام1931 نقله الرب الى جواره مذكوراً بلسان الناس فضله وفضيلته.

دبّج ساكا مجموعة من القصائد الرائعة لمعانيها لطف وعذوبة وقد أشار اليها البطريرك افرام الاول برصوم في كتابه (اللؤلؤ المنثور) ص468 الطبعة الاولى بقول ( لها رونق وديباجة صافية… ولو يتقّيد بالقافية لكان نظمه أحسن لجزالة إنشائه). جمعها بخط يده الجميل في ديوان يقع في زهاء مئتي صفحة، أهدى نسخة منه الى المطران افرام برصوم، وكان بين الاثنين إعجاب  وودّ مقيم ونظم في مدحه قصيدة مطلعها:

ܡܪܝ ܣܘܝܪܐ ܒܥܘܗܕܢܝ ܣܝܡ ܐܢ̱ܬ ܥܕ ܝܘܡ ܡܘܬܐ:

ܘܠܐ ܚܳܠܶܐ ܠܝ ܠܒܪ ܡܢ ܕܝܠܟ ܣܟ ܟܠ ܨܘܬܐ܀

عام 1958 نشر الربان اسحق ساكا (المطران بعدئذ) مختارات من هذا الديوان في كتاب أسماه (ܡܐܡܪ̈ܐ ܡܓܒܝ̈ܐ) (قصائد مختارة) يقع في مائة وثماني صفحات، بوركت همّته العالية المعروفة. والقس يعقوب ساكا الى جانب شاعريته تميّز بخطّه الأنيق وأسلوبه الرشيق في النسخ، وله اكثر من سبعين مخطوطة توزّعت على كنائسنا في العراق، تشهد بطول باعه بهذا الفن السرياني الرفيع.

عام 1956 نظم المطران سويريوس يعقوب (البطريرك بعدئذ) قصيدة طويلة (140 بيتاً) في ساكا هذا مطلعها:

ܝܥܩܘܒ ܣܰܐܟܰܐ ܦܪܰܫ ܡܢ ܚܝ̈ܐ ܣܪ̈ܝܩܐ ܥܕܝ̈ܠܐ:

ܠܐܬܪܐ ܡܛܰܝܒܐ ܕܡܰܒܥܰܕ ܡܢ ܟܠ ܚܫ̈ܐ ܘܡ̈ܳܠܐ܀

وهذه نماذج من شعره:

(ܥܠܡܐ)

ܡܨܝܕܬ ܥܠܡܐ ܠܝܬ ܒܗ̇ ܢܘܚܐ ܒܓܐܪܐ ܫܦܕܐ:

ܘܠܕܡܬܥܪܩܠ ܠܒܗ ܡܚܪܟܐ ܘܡܘܩܕܐ ܠܟܒܕܐ:

ܠܗܘܢܗ ܫܓܫܐ ܐܦ ܡܫܒܚܬܗ ܡܢܗ ܐܒܕܐ:

ܘܡܢ ܡܠܟܘܬܐ ܡܰܘܓܝܐ ܠܢܦܫܗ ܘܠܒܪ ܛܪܕܐ܀

ܡܨܝܕܬ ܥܠܡܐ ܣܓܝ ܚܕܐ ܗܰܘ ܕܠܗ̇ ܛܡܪ:

ܝܕܝܥܐܝܬ ܐܢܗܘ ܕܨܝܕܐ ܠܡܢ ܕܡܝܬܪ:

ܠܚܝܠܗ ܡܛܠܩ ܦܐܪ̈ܘܗܝ ܐܟܠ ܛܪܦܘܗܝ ܡܰܬܰܪ:

ܘܕܚܙܐ ܠܗ ܡܫܪܩ ܩܥܐ ܘܩܐܡ ܬܗܪ܀

(ܐܣܝܐ ܕܪ̈ܚܡܐ)

ܐܣܝܐ ܪܒܐ ܨܐܕܝܟ ܐܬܝܬ ܐܢܐ ܡܪܥܟ:

ܘܐܝܟ ܚܕܘܪܐ ܗܐ ܩܐܡ ܐ̱ܢܐ ܠܒܪ ܡܢ ܬܪܥܟ:

ܐܫܩܢܝ ܠܕܡܐ ܚܝܐ ܕܪܕܐ ܡܢ ܡܒܘܥܟ:

ܘܥܡ ܙܕ̈ܝܩܐ ܒܝܘܡ ܡܐܬܝܬܟ ܐܫܘܢܝ ܕܶܐܪܥܳܟ܀

ܥܠ ܦܘܡ ܒܐܪܐ ܗܐ ܩܐܡ ܐ̱ܢܐ ܐܝܟ ܫܡܪܝܬܐ:

ܗܒ ܠܝ ܕܡ̈ܥܐ ܘܚܰܘܰܪ ܟܘܬܡ̈ܬܝ ܐܝܟ ܚܰܛܳܝܬܐ:

ܒܬܪܟ ܢܦܩܶܬ ܥܠ ܚܘܠܡܢܐ ܐܝܟ ܟܢܥܢܝܬܐ:

ܡܢ ܦܬܘܪܟ ܐܦܢ ܗܒ ܠܝ ܡܢܬܐ ܙܥܘܪܬܐ܀

(ܥܠ ܐ̱ܢܫ  ܕܡܬܪܫܢ ܟܕ ܗܘܼ ܣܟܠܐ ܘܫܒܗܪܢܐ)

ܐܘ ܠܟ ܪܝܫܢ ܕܰܚܘܰܪ̈ܝ ܡܶܢܰܝ̈ ܕܰܩܢܐ ܕܩܢܐ:

ܚܟܡܬܐ ܒܕܩܢܐ ܠܝܬܝܗ̇ ܐܠܐ ܒܗܘܢܐ ܡܬܩܢܐ:

ܗܰܘ ܕܡܙܕܰܪܟܰܠ ܘܰܡܪܝܡ ܟܬܦܐ ܘܡܙܝܥ ܕܩܢܐ܀

(ܥܠ ܐ̱ܢܫ ܣܪܝܩ ܗܘܢܐ)

ܐܠܘ ܪܓܠܗ ܟܕܡܘܬ ܗܘܢܗ ܗܘܬ ܩܠܝܠܐ:

ܥܰܒܪܗ ܠܛܒܝܐ ܒܰܡܐܐ ܥܶܦ̈ܐ ܗܢ ܐܰܠܝܠܐ:

ܚܙܐ ܐܢ̱ܬ ܠܗ ܒܪܰܒܘܬ ܓܘܫܡܗ ܕܳܡܶܐ ܠܦܝܠܐ:

ܘܒܣܘܥܪ̈ܢܐ ܒܗܘܢܗ ܚܠܝܠܐ ܕܳܡܶܐ ܠܥܝܠܐ܀

(ܥܠ ܥܕܬܐ ܕܡܪܬܝ ܫܡܘܢܝ ܕܒܒܪܛܠܐ ܕܠܐ ܡܬܝܨܦܐ ܡܢ ܪ̈ܝܫܢܐ)

ܗܳܐ ܡܠܝܐ ܥܕܬܢ ܢܶܨ̈ܐ܆ ܘܟܠܢܫ ܚܕ ܡܢܗܘܢ ܡܨܘܨܐ܆

ܘܩܪܐ ܠܚܝܪܗ ܟܡܐ ܕܡܨܶܐ܆ ܘܠܝܬ ܡܰܢ ܕܥܠ ܗܕܐ ܒܳܨܶܐ܆

ܘܐܢ ܐ̱ܢܫ ܒܥܐ ܬܘܪ̈ܨܐ܆ ܐܡܪܝܢ ܠܗ ܓܘܥ ܠܐ ܬܨܶܐ܆

ܘܡܬܥܕܠ ܘܠܝܬ ܕܡܦܰܨܶܐ܆ ܘܫܳܬܩ ܠܗ ܘܝܳܗܶܒ ܚ̈ܨܐ܀

(ܡܢ ܟܬܒܐ ܕܡܪܕܘܼܬܢ ܣܘܼܪܝܝܬܐ ܚܕܬܐ)

(من كتاب ادبنا السرياني الحديث)