كل مقالات سمير روهم

تاريخ سوريا او بلاد السريان الحضاري بقلم نضال رستم

تاريخ سوريا او بلاد السريان الحضاري يمتد جغرافياً شمالاً من حدود ارمينيا و ليديا ويشمل كبدوكيا كليكيا انطاكيا فينيقيا الرافيدين والبادية السورية او العربية البيداء و الممتدة الى حدود مصر و حدود العربية الصحراء جنوباً . و تاريخها المتعاقب و المتداخل من السومريين , الحثيين , الحوريين , الاكاديين و الاشوريين , البابليين , العموريين , الفينيق , الكنعانيين , الاراميين , الاراميين الانباط , بدو و قبائل البادية السورية العربية البيداء المنحدرين من الاراميين اصلا و بقوا على بداوتهم . و غيرهم من الشعوب شكلت تحالفات و صراعات فيما بينها و فرزت عبادات و آلهة و اديان كثيرة و رؤى فلسفية و ما ورائية و ميثيولجا و اساطير لا عد و لا حصر لها و لم يكشف عنها كلها و كثير لم يكتشف بعد . فكلها تشكل وحدة لا تتجزء لبلاد السريان و لتاريخ سوريا و شعبه بغض النظر عن حدود سوريا اليوم و بغض النظر عن الاقتتال و الحروب التي دارت عبر التاريخ فيما بين الممالك و الشعوب و تعاقب اشكال الامبراطوريات و اسمائها و انتقال مراكز اكبرالقوى من اكاد الى اشور , بابل , دمشق ام بغداد . و كانت دائما بلاد السريان منطقة صراعات الامبراطوريات الناشئة على ارضها او التي شملتها و صراعات الامبراطوريات المحيطة بها و الى اليوم يستمر الصراع عليها . فقد شكلت اشور اكبر توحد لها و شكلت اللغة الارامية التي اخذت حرفها عن الفينيق من الابجدية المسارية الاوغاريتية عن الاكادية المقطعية الصوتية عن السومرية اكبر انتشار ثقافي في الشرق و عرفت باللغة السريانية . و كل شعوب المنطقة كتبت بالاكادية المسمارية و من ثم بالحرف الارامي و باللغة الارامية الرسمية الى ان طورت الامبراطورية الاسلامية ما يعرف بحروف الهجاء العربية عن الحروف النبطية السريانية خلال قرنين من حكمها و اقدم مخطوطات القرآن كتبت بالحرف السرياني . و نشرت معها العربية الحديثة كلغة دينية و لغة رسمية في البلاد دون ان تستطيع فرضها على لسان العامة . و بعد سقوط الخلافة العباسية و انتهاء سيطرة القرشين و مجيء الامبراطورية العثمانية بقيت اللغة العربية لغة دينية في الامبراطورية لانها تبنت الاسلام و هي حكمت به كوريثة شرعية للامبراطورية الاسلامية و اسمها الخلافة العثمانية فلا فرق بين عربي و اعجمي الا بالتقوى هو ما اعطى لغير القرشيين الحق بحكم الامبراطورية و الابقاء على لغتهم العثمانية التي باتت لغة رسمية و ما يتبعه من تتريك و ابقوا العربية لغة دينية . لقد تسمت تلك الامبراطوريات باسم خلافة لتستمد شرعيتها الالهية و تتميز عن الرومان الا ان تعريف الامبراطورية بمصطلحه العام هي مجموعة كبيرة من الدول والأقاليم والشعوب التي وُحِّدت وحُكِمت من قبل عاهل (إمبراطور) خليفة بعرف الاسلام . و لسنا ملزمين بهذه التسمية الا بحال الاشارة الى فترة من فترات حكمها عباسية اموية و غيرها . و ما اتبعته الامبراطورية العثمانية هو ما فعله الرومان مع فارق ان اللغة الرومانية اعتمدت اللاتينية كلغة رسمية و اليونانية كلغة ثقافية ادبية و اللغات الاخرى لغات الشعوب تحت سيطرتها فتدمر كتبت بلغتها الارامية التدمرية على سبيل المثال و حطرا ( الحضر ) ايضا كتبت بالارامية و كل مناطق الانباط و العربية البيداء كتبت بالنبطبة الارامية و امتدت كتاباتهم الى قلب العربية الصحراء و العربية السعيدة اليمن كتبت بخطها الخاص الذي يلبي حاجة اللغة العربية من نطق كامل لحروفها لا كالابجدية السريانية و عربية اليمن هي اساس اللغة العربية الحديثة كقواعد لغوية باختلاطها بعربية البيداء كلهجة آرامية .
فالكتاب المقدس كتب باليونانية التي كانت اللغة الادبية و الثقافية و كتب بالارامية و بالعبيرية ( الكنعانية او الفينيقية الارامية ). و مع تبني الامبراطورية الرومانية المسيحية كدين رسمي نشئت خلافات دينية بين السريان انفسهم و الامبراطورية في السيطرة على الدين المسيحي و استمالتها الى طرف من الاطراف و بالتالي السيطرة عليها و قد كلف هذا السريان كثيراً فلا يخفى على احد اسماء الاباطرة السوريين الذين حكموها و ما كلف زنوبيا رغم توسعها الكبير في الوصول الى اسقاط الامبراطورية او حكمها . و انقسم السريان في الدين الجديد و بقي من بقي على ( وثنيته ) او مندائيته او على عبادة ايل او على (اليهودية ) التي كانت اكبر المعادين لعبادة ايل و محاولة الابقاء على اله اسرائيل و لاسرائيل فقط لا على رتبة ملكي صادق الايلية فكثير ما تم المزج بين العبادتين و الالهين حتى اطلق على اتباع الايلية ايضا اسم يهود و كانت تعرف فلسطين عند العرب باسم بلاد ايليا و امتدت هذه العبادة و طقوسها في كل سوريا فعند مجيء المسيح لم تعتنق شيء غريب عن جوهرها في الموت و القيامة و البعث و في فهم الحياة الابدية و لم تختلف حتى عبادة الانباط و قبائل العربية البيداء في فهم الثالوث و اعتناقها المسيحية و انتقالها الى قلب العربية الصحراء و اليمن .
و مع سقوط الامبراطورية الرومانية و الفارسية المتصارعتين ابدا على بلاد السريان
بقيت اللغة السريانية و لهجاتها هي لغة السكان الثقافية و الادبية و الشعبية و بقيت اللغة اليونانية لغة كنسية لمن يتبع الطقس البيزنطي . و مع نشوء الامبراطورية الاسلامية و سقوط كلا الامبراطوريتين المتنازعتين المنهكتين فعليا اقتصاديا و عسكريا و العصيان المحلي المستمر و التمرد على سلطة كلتاهما قبل سقوطهم رسميا على يد جيوش الاسلام الذي تبنى الاسلام كعقيدة تشكلت صيغتها في يثرب فعليا بعيداً عن الرومان و الفرس في مدينة متعددة الاديان والاثنيات و الثقافات و العبادات اغلبها سريانية هربت من وجه الرومان و الفرس و اشهرهم سلمان الفارسي الذي كان قد تنصر .

لا يتوفر وصف للصورة.

( لغة سوريا السريانية وتأثيرها في اللّهجة المغربية الحالية في مراكش)

المعلّم والتلامذة ( 107 ) …

– ( لغة سوريا السريانية وتأثيرها في اللّهجة المغربية الحالية في مراكش) ،

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏قبعة‏‏‏‏

أصدقائي في كل مكان من متابعي الفنون والموسيقا والثقافة السريانية أهلا بكم .

كنا قد شرحنا سابقاً في تأثير الحضارة السورية ولغتها السريانية العريقة في اللّهجة المصرية
وخاصة في إستعمال الأفعال في صيغة الماضي وفي حالة المبني للمجهول وأعطينا عدة أمثلة على ذلك ولا زالت مستعملة لغاية اليوم . وكذلك بقي أن نضيف على أشهر ما يميّز اللّهجة المصرية بين جميع اللّهجات العربية من المحيط والى الخليج ، وهي الجيم المصرية ويعادلها تماماً في جذرها الأصلي من الأبجدية السريانية القديمة ( اولاف بيث كومل ܐ ܒ ܓ ) وهو الحرف الثالث في (الابجدية alfa-bet) ويكون رقمه 3 ويعادل الصوت g = ج المصرية المعروفة وهناك عدة أمثلة على ذلك مثل :

متابعة قراءة ( لغة سوريا السريانية وتأثيرها في اللّهجة المغربية الحالية في مراكش)

اللـغـة السريانـيـة 

اللـغـة السريانـيـة 

(ملاحظة: ان الارقام التي ضمن اقواس في المقالة هي ارقام الحواشي الموجودة في اسفل المقال)

المقصود بالسريانية هنا هو “اللغة السريانية الفصحى” التي يسميها السريان المغاربة ܣܘܪܝܝܐ ܟܬܒܢܝܐ اي “السريانية الكتابية”، ويسميها السريان المشارقة ܠܫܢܐ ܣܦܪܢܝܐ “اللغة الادبية” وكذلك ܠܫܢܐ ܥܬܝܩܐ “اللغة القديمة” و ܠܫܢܐ ܐܪܡܝܐ “اللغة الارامية”.(1) وقد كانت هذه اللغة السريانية في الاساس، اللغة الارامية المحكية في الرها ونصيبين والمناطق المجاورة في بيث نهرين ܒܝܬ ܢܗܪܝܢ.(2)
لكن السريانية هي احدى فروع اللغة الآرامية، والآرامية (3) بحد ذاتها لغة قديمة وعريقة وسلسة وغنية، وتضم مجموعة كبيرة من اللهجات المتشابهة والفروع المتقاربة، بعضها دوّن، والبعض الآخر لم يدوّن. كما وان العديد من فروعها ولهجاتها مات، لكن بعض لهجاتها الاخرى لا زال حياً لغاية اليوم.  (4) ومن اللهجات الآرامية المكتوبة والتي وصلتنا من القرون المسيحية الاولى، نذكر مجموعتين، غربية وشرقية، وهنا سنذكر شيئاً عن هاتين المجموعتين الآراميتين لتكون مقدمة لموضوعنا حول “السريانية الفصحى”.

 

متابعة قراءة اللـغـة السريانـيـة 

هويتنا الآرامية ستوحد ” كل ” السريان !

هويتنا الآرامية ستوحد ” كل ” السريان !

هنري بدروس كيفا

أولا – من هم السريان ؟

لقد لاحظت أن كثيرا من القراء يفهمون التسمية السريانية حسب مفهومهم الحاص :

أ – المسيحي في لبنان يعتقد بأنني أقصد فقط أبناء الطائفة السريانية الأرثوذكسية أو السريانية الكاثوليكية.
ب -المسيحي في العراق لا يزال يتوهم أن التسمية السريانية تشير الى المسيحي لأن المطران أوجين منا قد فسرها في قاموس بمعنى مسيحي!

 

متابعة قراءة هويتنا الآرامية ستوحد ” كل ” السريان !

الأمة السريانية في زالين القامشلي إيزلا

‏‎Sardanapal Asaad‎‏.

المعلّم والتلامذة ( 106 ) …

– ( الأمة السريانية في زالين القامشلي تستقبل كبار الشخصيات من فخامة رئيس الجمهورية السورية شكري القوتلي والى بطاركة ومطارنة ورجال دين من الهند) ،

أحبّائي القرّاء الكرام من متابعي الفنون والموسيقا والثقافة وأخبار الأمة السريانية مرحباً بكم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏14‏ شخصًا‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏زفاف‏‏ و‏حشد‏‏‏‏

يسرّني جداً أن أعرض عليكم بعض الصور الرائعة من تاريخ ومجد الأمة السريانية في مدينة الحب في زالين القامشلي في فترة الخمسينات والستينات والسبعينات من القرن الماضي ، ومن زمن الماضي الجميل الذي لم ولن يُنسى أبداً ، وسيبقى عالقاً في ذهن كل مَن وُلِدَ وترعرع وعاش في تلك المدينة الحضارية الرائعة !

متابعة قراءة الأمة السريانية في زالين القامشلي إيزلا

( بزوغ فرقة الأغاني السريانية الشعبية في زالين القامشلي في 1967)

 ‏‎Sardanapal Asaad‎‏.

المعلّم والتلامذة ( 97 ) …

– ( بزوغ فرقة الأغاني السريانية الشعبية في زالين القامشلي في 1967) ،

أحبّائي وأصدقائي الكرام من متابعي الفن والموسيقا والثقافة السريانية مرحباً بكم .

بدايةً ، أريد أن أعود قليلاً بعجلة الزمن ألى الوراء الى فترة الستينات من القرن الماضي وإلى النشاطات الموسيقية الرائعة وخاصة الكورال الكنسي السرياني والغناء الجماعي بفضل الموسيقار الأب بول ميخائيل كولي، ومن بعده همّة الشباب المُداوم في دروس اللغة السريانية وألأغاني القومية في المدرسة الأحدية في كنيسة العذراء مريم ( التراب القديمة ) وبعدها في قبو كنيسة مار يعقوب .ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏

متابعة قراءة ( بزوغ فرقة الأغاني السريانية الشعبية في زالين القامشلي في 1967)

الفنان السرياني الكبير المرحوم حزقيال طوروس ( 1915-1984)

المعلّم والتلامذة ( 96 ) …

– ( حديث الفن، حديث الروح )،

ألأصدقاء الأعزّاء من متابعي الفنون والموسيقا والثقافة السريانية مرحباً بكم .

فنانٌ كبيرٌ من روّاد الفنانين السوريين السريان ، الذي علّم نفسه بنفسه ، واختصّ بالألوان الزيتية في تصوير معالم الحضارة السورية السريانية الأصل ، من مناظر طبيعية خلاّبة من ربوع الوطن وآثار تاريخية لا زالت شامخة وأوابدها متفعة في تدمر رغم عوادي الزمن وهجومات داعش الإرهابية ، ولكن بقيت الأثار صامدة ولوحات فناننا خالدة .

أحبّائي … أحدّثكم في هذه الحلقة عن الفنان السرياني الكبير المرحوم حزقيال طوروس ( 1915-1984) ، جذوره من خربوط موطن السريان في طورعبدين ( تركيا اليوم )، ونشأته وتدرجه في الحياة في مدينة حلب ، تلك المدينة التاريخية العظيمة المعروفة بفنّها وموسيقاها وموشحاتها وقدودها وأصالة شعبها الطيّب الأصيل. في تلك المدينة الرائعة حيث كبر وتولّى منصب عميد الكشاف السرياني وقيادته .

كان عضواً في نقابة الفنون الجميلة وناشطاً ومشاركاً مع الكثير من زملائه الفنانين السوريين في المعارض الجوّالة لمختلف المحافظات السورية . لبّى دعوة نادي بيث نهرين ( الرافدين) في بداية الستينات من القرن الماضي قبل مؤامرة إغلاقه في سنة 1962، وذلك بإقمة معرض فني ناجح للوحات تعبّر عن المناظر الطبيعية والآثار التاريخية والحارات الشعبية وخاصة من مدينة حلب التي كان يعيش فيها.

اللوحة الأولى في هذا المنشور رسمتها بالقلم الفحمي في 2004 كتكريم له من بعد أن تذكّرني وشجّعني وأنا طفلاً في المركز الثقافي بالقامشلي ، فأهداني صورته الشخصية بعد حين ، ولو كان طويل الأمد أي في بداية عام 1977 أثناء دراستي الجامعية في حلب .

الصورة الثالثة هي لوحة ( نواعير حماة ) التاريخية وكانت معروضة مع المجموعة الكاملة من لوحاته في نادي الرافدين وكانت مُهداة ومن نصيب صديقه الحميم وصديق الكل الملفونو أوكين منوفر أمدّ الله في عمره ، وكذلك أيضا الصور البقية الثالثة والرابعة من نفس البوم ذكريات الملفونو أوكين مع نبذة قصيرة بخط يده عن السيرة الذاتية لفناننا الكبير حزقيال طوروس .

أعزّائي … هناك فنان أخر كبير وقدير وله تاريخ مشرّف بالفن وتشجيع المواهب الناشئة وتدريس مادة الرسم في المدارس السريانية في زالين القامشلي وهو أيضاً نجم كبير لحلقتنا هذه وهو الرسام الموهوب والمميّز جداً المرحوم الملفونو أفرام غريب ( 1937-1986).

كلمة لابد من أن أقولها بصراحة وبالفم المليان عن الفنان الملفونو أفرام بأنه شجّعني وأنا طفلاً دون العاشرة من عمري عندما إالتقيته مع والدي وكنا في زيارة لستديو فينوس ، وهناك نصحني بمقاييس المنظور والنسبة بالنسبة لجسم الإنسان ، وأشار لي المقياس بالشبر من أخمص القدم ولغاية الرأس ، وهكذا وضّح لي النسبة والتشريح في الجسم عندما الشروع في الرسم …

ذاك كان الفنان القدير المرحوم أفرام غريب ، وبالمناسبة كان رياضياً ولاعباً في كرة الطائرة وفي مجلس إدارة نادي الرافدين ومسؤولاً في مدارس السريان … رحم الله فنانينا الكبار حزقيال طوروس وأفرام غريب ولكم طول العمر يأأصدقائي .

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏2‏ شخصان‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏رسم‏‏‏‏

( الشاعر الألمعي والأديب والمثقّف السرياني الكبير دنحو ( غطاس ) مقدسي ألياس 1911-2008 )،

المعلّم والتلامذة ( 95 ) …

– ( الشاعر الألمعي والأديب والمثقّف السرياني الكبير دنحو ( غطاس ) مقدسي ألياس 1911-2008 )،

أصدقائي الأعزّاء من متابعي فنوننا وثقاقتنا ورجالات أمتنا السريانية العظام مرحباً بكم .

بحثنا في إحدى الوثائق القديمة لتراثنا السرياني العريق منذ فترة الأربعينات في النشرة السريانية ܣܦܪܐ ܣܘܪܝܝܐ 1944-1949 فعثرنا على هذه المقالة الرائعة للكاتب والشاعر السرياني الكبير نجم حلقتنا الملفونو دنحو ( غطاس ) توما مقدسي ألياس ، ويعود تاريخ المقالة الى شهر أيلول 1947 ، وفيها يشجّع الملفونو غطاس أبناء جلدته السريان عامة ، ومنهم الرهاويين (الأورفلّية) بشكل خاص والساكنين في حيّ السريان ( البرّأكات ) بمدينة حلب السورية . يشجّعهم على الإندماج في المجتمع الحلبي السوري ( السرياني الأصيل كما يراه كاتبنا ) وكما سنلاحظ ذلك من خلال عنوان مقالته هذه ( نحن سوريون ) .

والمعروف عن الملفونو غطاس ما مدى حبّه وشغفه الكبير بوطنه سوريا ، وأيضاً مناصرته لأفكار الوحدة السورية الكبرى، هذا طبعاً وبموجب ما أخبرونا والدي الموسيقار كبرئيل أسعد – وهو ابن عمة غطاس الحق – وكل الكبار السن في عائلتنا من بيت أسعد وعائلة أخوالنا بيت مقدسي ألياس ومنهم على سبيل المثال المرحوم الخال شمعون وإبنه جورج مقدسي ، وكذلك إبراهيم ملكي مقدسي الياس وكلهم قوميون سوريون ومعروفون … هذا ما أخبرني إياه الخال شمعون مقدسي وهو حسكاوي عن الملفونو غطاس وخاصة عندما انتقل هذا الأخير في عمله بالجمارك السورية الى منطقة الجزيرة والفرات وأصبح بوظيفة ( رئيس الضابطة ) ومسؤولاً كبيراً ، فنقل من حلب واستأجر بيتاً في الحسكة مع عائلته وعاش فترة عدة سنوات في الخمسينات هناك …

ما يهمّنا هنا في هذه السيرة الذاتية للملفونو غطاس ، هي تلك المشاعر التي إعتملت في أعماق أديبنا كسرياني أصيل وأحسّ بها ، وذلك من بعد نجاته وهو طفلاً من مذابح الإبادة التي إقترفها العثمانيين الأتراك بحق السريان وإخوتهم الأرمن معاً في السيفو – سيف ܣܝܦܐ 1915̤ وتربّى ودرس في الميتم السرياني على جميع التسميات السريانية ( آشورية كلدانية آرامية )في أضنة 1919وبموجب الأغاني والوثائق القديمة التي كانت تُدرّس في ذات الميتم ، وبعدها أكمل دراسته لاحقاً ولكن بعد أن إنتقل الميتم السرياني الى مقرّه الجديد في بيروت في الخندق الغميق في سنة 1922 ، وهناك إجتهد وتخرّج مع زملائه ورفاق عمره فولوس كبرئيل ( 1912-1971) وبعدئذ أصبح مدير الميتم ، ويوحنون سلمان ( 1914-1981) هو الآخر كان مسؤولاً إدارياً في الميتم ، وبذلك تخرّجوا جميعاً في السنة الدراسية 1930-1931وقد أطلِق عليهم لقب (الفرسان الثلاثة) لنبوغهم في اللغة السريانية وآدابها.

أحبّائي ، هناك معلومة أخيرة أريد أن أضيفها هنا حول تسمية ( غطاس ) وأصل الإسم دنحو بالسريانية ܕܢܚܐ اي الشروق ومنها عيد الدنح والغطاس . كان قد أخبرني والدي بأنه عمّي الشماس ملكي أسعد كان قد شغل وظيفة مختار السريان في القيمرية وباب شرقي وحنانيا وتلك الحارات المسيحية المعروفة في دمشق ، وكانت مهمته العم ملكي تسجيل الولادات الجديدة وقبلها السريان الناجين من مذابح السيفو في طورعبدين واللاجئين الى الامن والسلام والحرية في سوريا ، وهناك تبدلّت الكثير من الأسماء السريانية الأصيلة الى العربية بحجة الإندماج في المجتمع السوري وعدم الإحساس بغربة ، ومن بين تلك الأسماء على سبيل المثال :

كبرئيل ܓܒܪܐܝܠ ويلفظ بلهجة طورعبدين ( كورية Gawriye) فتحوّل الى إسم ( جبران ) . وأيضاً إسم دنحو ܕܢܚܐ تبدل الى اسم ( غطاس ) . وشكراً لإهتمامكم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

المسلم العربي السوري و العراقي لم يشارك في حرب الإبادة ضد أجدادنا

المسلم العربي السوري و العراقي لم يشارك في حرب الإبادة ضد أجدادنا
هنري بدروس كيفا
لقد طرح الأخ عمر هذا السؤال
تحية إلى جميع الإخوان و هنا اسمحو لي في سوال و استفسار
يعلم الجميع أن منطقة المشرق أي سوريا و لبنان و الأردن و فلسطين و اسرائيل الآن كانت جزء من الدولة العثمانية و هنا لماذا لم يكن هناك مجازر جماعية بحق المسيحين هناك من روم و موارنة و غيرهم مثل ما حدث في سيفو في منطقة أعلى الجزيرة أو ما بين النهرين الآرامية ؟
سوأل منطقي جدا و من خلال الجواب سوف يفهم القارئ ما يلي
أ – أن حرب الإبادة لم تكن موجهة الى جميع المسيحيين في السلطنة .
ب – إن مشروع حرب الإبادة كان مخططا من الحكومة لتصفية عرقية
للشعب الأرمني بسبب إنتشار الوعي القومي بينهم و خاصة للإستيلاء
على أراضيهم التاريخية التي كانت تفصل السلطنة عن الشعوب التركية
في أسيا .

ج-إن نجاح حرب الإبادة في قتل أكثر من ثلثي الشعب الأرمني و إستيلاء العثمانيين على أرمينيا التاريخية بعد إفراغها من جميع سكانها
و طبعا إستفادة بعض العشائر الكردية من سلب أملاك و أموال الأرمن
الذين سيقوا كالقطعان الى الموت في سياسة نقلهم من خلال القوافل …
هذا النجاح قد دفع السلطنة و العشائر الكردية الى شن حرب إبادة جديدة
ضد شعبنا السرياني الآرامي من أجل تحقيق نفس الأهداف .
د- الأتراك و الأكراد مع أنهم تعايشوا مع الشعبين الأرمني و السرياني
الآرامي خاصة في الجزء الأعلى من الجزيرة السورية أي بيت نهرين
التاريخية لم يشفقوا على جيرانهم و عمدوا الى الفتك بهم بدون أية رحمة
فقتلوا النساء و الأطفال الأبرياء بطريقة وحشية بينما اليزيديين في سنجار
و خاصة العرب المسلمين في سوريا لم يشاركوا في تلك الجرائم بل
أنقذوا المئات من الناجين الأرمن و السريان .
ه – طبعا خطة القضاء على الأرمن كانت سرية و لا شك المسلمون
في سوريا و العراق و الأردن و لبنان لم يسمعوا بها و كان الضحايا
الأرمن في البداية يتوهمون أن تلك القوافل التي تنقلهم من أراضي أرمينيا
الى سوريا هي من أجل إبعادهم عن الجبهة الروسية االعثمانية … و نحن
نعلم اليوم ان نقلهم عن طريق القوافل المنظمة هو لقتلهم بسرية تامة
تسمح للمجرمين الأتراك في تنظيم قوافل جديدة .
و – من العار الإدعاء أن الإسلام أو المسلمين بشكل عام قد قاموا بحرب
الإبادة فقط السلطنة العثمانية هي المسؤولة و جميع الحكومات التركية
التي ترفض الإعتراف بحرب الإبادة . ألف تحية شكر للمسلم العربي
في سوريا و العراق الذي لم يشارك في تلك المذابح و حرب الإبادة المجرمة.

 

 

 

نصيبين أم التخوم السورية تاريخ زاخر.. مدن منسية

بواسطة ‏كبرئيل قبلو‏.

نصيبين أم التخوم السورية تاريخ زاخر.. مدن منسية
المهندس كبرئيل قبلو: كاتب وباحث سوري
الغوص في عمق المكان يتطلب آليات للبحث والأهم منها أحساس الانتماء للمكان. الزمن بمروره لا يترك لنا ألا اسطر في التراب ستقرأ منها حياة من عبروا شعوب وحضارة ورجال صبغوا هذا التراب بألوان حياتهم من عادات وأنماط عيش قهرها الزمن وطواها في صفحاته تاريخا يكلمنا عنهم لنستقي عبرة من هنا ودرسا ً من هناك التعامل مع المكان بجباله وأنهاره وحجارته ووديانه وأوابد من سبقونا هو تعامل حساس وحذر يجب أن يحمل في طياته عشق غير محدد وحيادية علمية وعقل منتمي لتاريخه وللشعوب التي أشادت تاريخ المكان.


المدن ليست جوامد من آجر وطوب وخشب هي صفحات حية بتفاعلها مع المكان بجغرافية موقعه طبعت الشعوب التي مرت على أرضه وسكنتها بكل ما أنتجت.
فساكن الجبل جلفا صادقاً عنيد أما المتربع بالسهل فهو هادئ منفتح. أبن البيئة الباردة مقطب مفكر أما ساكن المنطقة الحارة فهو منشرح هوائي خصوصية المكان وتنوعه هو مايصبغ حضارة من الحضارات أو مدنية من المدنيات بالتميز والخصوصية وبصفات وعادات مختلفة وما الأمة إلا تفاعل حيوي بين الإنسان وبيئته.

متابعة قراءة نصيبين أم التخوم السورية تاريخ زاخر.. مدن منسية

نص رسالة الملك السوري أبجر عكامة إلى المسيح..

من بحث قيّم وممتع، للصديق الباحث التاريخي السوري الرائع الدكتور فايز مقدسي…
——————-
نص رسالة الملك السوري أبجر عكامة إلى المسيح..
وثيقة نادرة تعرّب وتنشر لأوّل مرّة…
يجد القارئ هنا نص الرسالة التي وجهها الملك السوري أبجر عكامة ملك مملكة الرها السورية الآرامية، والذي عاصر المسيح.
ونص الرسالة بالإضافة إلى جواب المسيح على الرسالة وثيقة تاريخية هامة جدًّا، ولكن، وكالعادة، ندر من تكلّم عنها في بلادنا وندر من عرف مثل هذه الوثائق العالية الأهمية حول كون المسيحية ديانة سورية أصيلة استلهمت الفكر الروحي السوري القديم، وعملت على ترسيخه. كما أن مثل هذه الوثائق تبين عدم كون المسيح من أصل يهودي، كما جرت العادة أن نقول. وكما عمل الكثير من رجال الدين والمؤرخين القدامى على ترسيخ هذه الفكرة، بعد انتشار المسيحية في أوروبا والعالم لنفي الصبغة السورية عن المسيحية وإلحاقها باليهودية.

متابعة قراءة نص رسالة الملك السوري أبجر عكامة إلى المسيح..

الموسيقا السريانية الكنسية (الجزء السادس والثلاثون)

الموسيقا السريانية الكنسية
(الجزء السادس والثلاثون)

مغالطات موسيقية وتاريخية
الموسيقار كبرئيل اسعد

بقلم: نينوس اسعد صوما
ستوكهولم

في الجزئين السابقين 34- 35 كنا قد حددنا ماهية بعض المصطلحات السريانية مثل قولو وقينثو وكلمتي نغمة ومقام العربيتين، وبيّنا خطأ تداولها وشرحنا كيفية استعمالاتها. ونكمل في هذا الجزء شروحاتنا بذات الموضوع لنبيّن إذا كانت اسماء المقامات الشرقية مشتقة من اللغة السريانية، كاشفين المصدر الذي استند عليه معظم من تبنّى هذا الامر، مع مناقشة مغالطات اخرى.

متابعة قراءة الموسيقا السريانية الكنسية (الجزء السادس والثلاثون)