كل مقالات samir roham

أيهما أصح عيد القيامة الكاثوليكي أم الأرثوذكسي لهذه السنة 2018م ..؟!

أيهما أصح عيد القيامة الكاثوليكي أم الأرثوذكسي لهذه السنة 2018م ..؟!
بقلم الاب الربان رابولا صومي – راهب سرياني، السويد. 5 ابريل 2018م
مع الرسول بولس نهتف قائلين: ” أين شوكتك ياموت، اين غلبتك ياهاوية، فإن شوكة الموت هي الخطيئة وقوة الخطيئة هي الناموس. ولكن شكرا لله الذي يعطينا الغلبة بربنا يسوع المسيح !” (كورنثوس الاولى 15: 55)
الفصح: لفظة عبرية ارامية تعني العبور، بالسرياني ” فصحو”
هو رمز لعبور الشعب العبراني من عبودية وظلم المصريين الى ارض الميعاد المقدسة، ارض التحرر والسلام، ارض الاباء والانبياء (اسرائيل – كنعان وفلسطين) ومن دم خروف الفصح رسموا اشارة على القائمتين والعتبة العليا في البيوت التي يأكلونه فيها، اذ تشير الى علامة صليب يسوع المسيح المخلص حتى الملاك لا يهلك ابكار ذلك البيت، اما ابكار المصريين من الشعب والبهائم فجميعهم هلكوا حسب ما جاء في سفر الخروج (12)
الفصح المسيحي هو عبور المؤمنين من سلطان وعبودية ابليس وفساد الطبيعة البشرية الى حياة التجديد والتحرر والخلاص بصليب وقيامة يسوع المسيح من بين الاموات.
إذن لا يجوز الأحتفال بعيد قيامة الرب يسوع المسيح من بين الأموات، إلاَّ بعد الفصح اليهودي، على أن يصبح قمر نيسان العبري بدرا كما في هذه السنة 2018م.
في أيام السيد المسيح أتم الرب الفصح اليهودي ومارسه بحذافيره حتى لا يتهموه يخالف وصايا الرب وشرائعه ونواميس الكتاب المقدس.
ومن ثم عمل الفصح المسيحي يوم خميس العهد او خميس الاسرار على شكل خبز وخمر كما يحدثنا انجيل متى الرسول : ” اخذ يسوع خبزا، وبارك، وكسر واعطى التلاميذ وقال:” خذوا كلوا : هذا هو جسدي!” ثم أخذ الكأس، وشكر، وأعطاهم قائلا:” اشربوا منها كلكم، فأن هذا هو دمي الذي للعهد الجديد والذي يسفك من أجل كثيرين لمغفرة الخطايا. “( متى 26: 26 )
ولكن في تلك السنة بالذات في زمن صلب المسيح على عود الصليب في مكان الجلجثة، اليهود اجلوا فصحهم من الخميس إلى الجمعة؟! بعذر ان هناك خلل ما في الفلك لاقناع الشعب البسيط حتى لا يثور عليهم، لأنهم اعتبروا المسيح هو فصحهم بقولهم:” يموت انسان عن الامة خير من الامه كلها تهلك” ولذلك بعد الانتهاء من صلب وموت السيد المسيح على خشبة الصليب في عهد بيلاطس البنطي ورئيسي الكهنة حنانا وقيافا، عملوا الفصح اليهودي اي بعد الساعة الثالثة ظهرا من يوم الجمعة ويسمى بين العشائين اي من الساعة 11 – 3 ظهرا و 3 – 5 مساء حسب فكر الفريسيين والصدوقيين ) وقال الانجيل المقدس عن ذلك السبت كان عظيما، وهذا يعتبر مخالفا بما جاء في سفر الخروج (12)
اما يوم الجمعة بعد الساعة الثالثة غروبا يعتبر سبتا حسب التقويم العبري وهذا خطأ اخر اقترفه الشعب عصرئذ لان يوم السبت هو مقدس حسب ما جاء بالوصايا العشرة من سفر الخروج:” اذكر يوم السبت لتقدسه”( 20 : 8 )
اذن الفصح المسيحي يوافق يوم الاحد من آحاد نيسان – ابريل بعد الفصح اليهودي وهو توقيت ثابت بما يوافق قرارات مجمع نيقية المنعقد سنة 325م والذي يقر الفصح اليهودي يسبق الفصح المسيحي لقيامة الرب يسوع حسب الكتب والنبؤات، والفصح المسيحي عيد القيامة المجيد يكون اول احد بعد الفصح اليهودي )
هذا يتم حسب تعليم الكتاب المقدس ونبؤات الانبياء وتعاليم الرسل والأباء الأولين وجميع القديسين والمجامع المسكونية المقدسة والمحلية والاقليمية.
عندما نكون مؤمنين حقيقيين علينا أن نجعل من الكتاب المقدس والتقليد الكنسي والشفهي والكتابي هو المصدر الأول في تشريعاتنا وليس من أفكارنا وخواطرنا الخاصة.
كما لا نكون شعوريين حساسين وبعيدين كل البعد عن حقيقة قيامة الرب حسب ما رسمها لنا السيد الميسح من خلال حوادث أسبوع الآالام:” خميس الفصح ،الصلب ،الدفن والقيامة المجيدة.”
وعليه أن نوحد أفكارنا وقلوبنا وإيماننا وعقيدتنا بما يناسب تعاليم الرب يسوع ونبؤات العهد القديم المتعلقة : بالصلب والموت والدفن والقيامة من بين الاموات.
اجل الاحتفال بعيد القيامة المجيد يتم في هذه السنة الثامن من نيسان 2018م
إلى هنا أعاننا الرب.
الأب رابولا.
المراجع: الكتاب المقدس بعهديه، اقوال الاباء.
قرارات مجمع نيقية 325م النسخة العربية.

كنيسة المشرق كنيسة مسيحية، أم مقصلة دموية؟

كنيسة المشرق كنيسة مسيحية، أم مقصلة دموية؟

أية كنيسة في التاريخ حدثت فيها مشاكل وأعمال شغب وعنف..إلخ، وهو أمر طبيعي عموماً، وتبقى قليلة وظواهر عابرة أو حالات فردية، لكن آباء وأبناء كنيسة المشرق الكلدان والآشوريين الحالين الذين سمَّاهم الغرب (روما والإنكليز) حديثاً بهذين الاسمين، امتازوا بالعنف والقسوة بشكل كبير، وهو عندهم ليس ظاهرة، بل سمة بارزة، وبطرق عديدة كمحاولات اغتيال، رشوة، وشاية، حيلة، وضع السم، إقصاء..الخ، ولا يقتصر على العلمانيين بل يمتاز به رجال الدين، ولأن أصولهم عبرية من الأسباط العشرة اليهودية المسبيين، فقد بقيت عندهم النظرة الإسرائيلية عندهم على مدى التاريخ، وأغلب بطاركتهم في التاريخ يجمعون بين السياسة والدين على شاكلة ملوك إسرائيل كداود وسليمان وصدقيا وغيرهم، ولاحظنا سابقاً في مقال (مذابح السريان على أيدي النساطرة أسلاف الآشوريين والكلدان الحاليين) ما قاموا به بقيادة برصوم النصيبني بمساندة الفرس بمذبحة سنة 480-486 قتلوا فيها 7800 سرياني بينهم الجاثليق باوبي +484م ومطران دير متى برسهدي و90 كاهناً و12 راهباً.

متابعة قراءة كنيسة المشرق كنيسة مسيحية، أم مقصلة دموية؟

رسالة من الله

– رسالة من الله – قصة من مذكرات المرحوم (جدّي حنا القس) ـ وضعت ُ لها عنوانا ًوصغتها كما يلي : ورأيتها مناسبة في هذه الأيام المقدّسة لما لها من حكمة وعبرة. مع تكريمه بقصيدة .. عربونا ًلوفائه المطلق لربّه وقوميته وشعبه .
تقول القصة كما وردت على لسانه :
كانت وسيلة النقل قديماَهي الحيوانات مثل الاحصنة والجمال وغيرها واحياناَ سيراَ على الأقدام ، وكان الكاهن اَنذاك يضطر بما يمليه واجبه ان يتجول في القرى القريبة ايام الاَحاد والمناسبات المتعلقة بأعماله الكهنوتية كالتقديس والصلاة والعماد وغيرها.
وفي احد الأيام من هذه المناسبات ذهب احد الكهنة سيراَ على الأقدام الى قرية قريبة لا تبعد كثيرا عن المدينة ليقدم الواجب من صلوات
وتسبيح و ما يمليه عليه الواجب ، وبينما هو سائر في الطريق صادفه شاب خشن المنظر وذو لحية كثة ولباس شبه مهترىء وقال له
الشاب الخشن : كما يقال كعادة التحية –بارخمور أبونا – فرد عليه الكاهن – اَلوهو مباريخ ( الرب يباركك) .

متابعة قراءة رسالة من الله

موسوعة العامية السورية

موسوعة العامية السورية
كراسة لغوية نقدية في التفصيح والتأصيل والمولد والدخيل
تأليف : ياسين عبد الرحيم
الهيئة العامة السورية للكتاب – دمشق
الطبعة الثانية – 2010م

هل التسمية الإدارية أسورستان تدل على هوية أشورية؟

هل التسمية الإدارية أسورستان تدل على هوية أشورية؟
 
 هذا الموضوع موجه الى كل سرياني يريد أن يتعرف على مدلولات التسمية السريانية التاريخية و الذي يغار فعلا على هوية أجداده الحقيقية. 
 
 الهدف هو تصحيح بعض النظريات الخاطئة من القرن التاسع عشر التي يرددها بعض السريان لأنها تخدم إيديولوجياتهم المزيفة…
 
 أولا – التسمية الإدارية لا تشير دائما الى إتنية أو هوية تاريخية صحيحة!
 
   بعض السريان إبتعدوا عن هوية أجدادهم التاريخية و صاروا بهويات حديثة و إيديولوجيات مزيفة تقسم و تضعف أمتنا السريانية الآرامية.

متابعة قراءة هل التسمية الإدارية أسورستان تدل على هوية أشورية؟

الفنان سليم حانا تولد القامشلي في عام 1934

المعلّم والتلامذة ( 118 ) …

– ( الفنان سليم حانا 1934-1986 الكوميديان العظيم والمُميّز عن كل نجوم الكوميديا في سوريا ) ،

أصدقائي من محبي ومتابعي الفنون والموسيقا والثقافة السريانية عامة مرحباً بكم .

أعزّائي القرّاء الكرام … انتم اليوم مدعوون معي في هذه الحلقة للغوص عميقاً في سبر شخصية فنية هامة ، ولكن ويالها من شخصية رائعة وعملاقة معروفة جداً في عالم الفن والتمثيل ،إنه فنان بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، وذو مَلَكة طبيعية وإستعداد وخفّة دم ومقالب ونهفات وحركات لكل من عاشره وعرفه منذ أيام صباه في القامشلي ولغاية وصوله ونيل شهرته وتأوجه في دمشق … وكل ذلك تجمّع في موهبة ربّانية تلقائية وعبقرية في الحضور والأداء المُميّز والمتفرّد في اللون، قلّما أن يجود الزمان بما يثضاهيها في وطننا الحبيب سوريا ، نعم أقولها وبكل صراحة ، لا ولن يتكرر بمثل هذا الفنان العبقري الذي هو نجم حلقتنا المرحوم سليم حانا !

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

 

متابعة قراءة الفنان سليم حانا تولد القامشلي في عام 1934

الكنيسة السريانيةالآرامية

المعلّم والتلامذة ( 115 ) …

– ( شمش ܫܡܫ بالأكادية Shamash معناه إله الشمس في بابل، وهو العدل ܟܐܢܘܬܐ Kettu والحق ܫܪܪܐ Mesharu ) ،

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏‏بدلة‏، و‏‏ليل‏، و‏قبعة‏‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

نعم يا أصدقائي القراء إنه كذلك ، وبموجب ما قرأنا في أهم مرجع تاريخي مؤكد من المتحف البريطاني وهو ( دائرة المعارف البريطانية Edition of the Encycolopedaedia Britanica) فيؤكد بأن الإله شمش ܫܡܫ هذا الإله هو نور الشمس الذي يبدد الخطأ كالظلام ويظهر الحق كالنور. وبذلك ينجلي الحق القائم على العدل!

وقد نُسب إلهام الإله شمش الى الملك البابلي حمورابي الذي قاده ليجمع القوانين المعروفة عنه ، وفي لوح القوانين يظهر حمورابي وهو يتلقى أفكار القوانين والعدل من الإله شمش.

متابعة قراءة الكنيسة السريانيةالآرامية

فقرات الأيمان والعقيدة بحسب كنيستنا السريانية الارثوذكسية1

نزولا عند رغبة البعض من احبتنا المؤمنين الذين أشاروا الى جهل الكثيرين من أبناء الكنيسة بعقائدهم والطلب الي بنشر فقرات الأيمان والعقيدة بحسب كنيستنا السريانية الارثوذكسية أورد هذا الايمان ضمن نقاط وسأسجل هذه النقاط على حلقات لمنع الملل ولجذب الانتباه والتركيز على كل النقاط والسبب الاخير أني لست شاطرا في الكتابة الالكترونية ولدي بطء فيها …
1 ـ تؤمن كنيستنا السريانية الارثوذكسية بالله الآب الضابط الكل وخالق الكون .
2 ـ تؤمن بالثالوث الأقدس اي الأقانيم الثلاثة ( الآب والأبن والروح القدس ) والثلاثة هم أله واحد وذات واحدة وجوهر واحد وهم أزليون و سرمديون وأبديون .
3 ـ تؤمن بلاهوت الأبن أي الرب يسوع المسيح الأقنوم الثاني من الأقانيم الثلاثة بأنه هو الله الابن أو الابن الله الاله الحق من األه حق موجود في ذات الآب قبل كل الدهور وهو غير مخلوق ومساوي وواحد مع الأب والروح القدس في الجوهر وقد تجسد اي لبس جسد انسان وبذلك هو الله المتجسد .
4 ـ المسيح هو طبيعة واحدة من طبيعتين أي كيان واحد بعد أتحاد الطبيعتين ( ألهية وأنسانية ) هاتين الطبيعتين أتحدتا أتحادا كاملا بلا امتزاج ولا اختلاط ولا تبلبل ولا استحالة وهو ما أكده أباء الكنيسة ومنهم أثناسيوس الرسولي و كيرلس الاورشليمي و ديسقورس وسيوريوس الانطاكي وهو ما يسمى الاتحاد الطبيعي .
5 ـ تؤمن كنيستنا بمشيئة واحدة للمسيح هي نفس مشيئة الآب و الروح القدس وذلك لأن الثلاثة جوهر واحد و لا نؤمن بمشيئتين .
6 ـ المسيح هو أنسان كامل له جسد وروح بشرية أي نفس أنسانية و بالأتحاد مع اللاهوت صار المسيح الكامل عدا الخطيئة وليس مسيحان اأحدهما أنساني و الأخر ألهي .
7 ـ لاهوت المسيح لم ينفصل عن الناسوت لا لحظة ولا طرفة عين ولا على الصليب وهناك أي على الصليب تألم يسوع كأنسان أي بناسوته و لكن في لاهوته لم يتألم لان اللاهوت لا يتالم ولا يموت بل بقي اللاهوت متحدا بالجسد فحفظه من النتن والفساد الذي يصيب الاجساد في القبور وأيضا بقي متحدا بالنفس البشرية أي الروح البشرية ليسوع ولم ينفصل عنها .
8 ـ تؤمن كنيستنا بأن الأقنوم الثاني أي الرب يسوع المسيح تجسد لخلاصنا أخذا جسدا أنسانيا يشابه جسدنا في كل شيء ما عدا الخطيئة وأنه صلب ومات وقام من الاموات في اليوم الثالث كما شاء .
وأتوقف هنا لاكمل فيما بعد بباقي النقاط قريبا ان شالله .

الفنان القدير الكبير الملفونو زيّا بنيامين مرادكل

المعلّم والتلامذة ( 110 ) …

– ( زيّا بنيامين من أخمص قدميه ولغاية شعره فنان عبقري وبكل ما تحويه الكلمة من معنى! ) ،

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏نظارة‏، و‏بدلة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

أصدقائي في كل مكان من متابعي الفنون والموسيقا والثقافة السريانية أهلاً ومرحباً بكم.

في الحقيقة ، لا أعرف من أين أبدأ في أن أرسم ملامح شخصية إنسان رائع عرفته مذ أبصرت عيناي الضوء في زالين القامشلي ، وتحديداً في صالون المركز الثقافي وعلى خشبة المسرح ، و برفقة جيل الشباب الناهض المتحمّس في إرساء قواعد فن المسرح الذي يُعدّ ابو الفنون ، وإيصال رسائل المحبة والأخلاق والإعتزاز في الإنتساب للوطن السوري الجامع للكل وفي مدينة الحب والتآخي التي تحت ظلالها الوارفة نشأ وترعرع هؤلاء الشباب الموهوبين الرائعين ومن بينهم نجم حلقتنا الأخ والصديق والفنان القدير الكبير الملفونو زيّا بنيامين مرادكل .

متابعة قراءة الفنان القدير الكبير الملفونو زيّا بنيامين مرادكل