أرشيف التصنيف: القسم الديني

مار غريغوريوس أبن العبري (1226 ـ 1286 ♰) (دار معارف القرن 13)

مار غريغوريوس أبن العبري
(1226 ـ 1286 ♰) (دار معارف القرن 13)
بمناسبة تذكار هذا القديس والذي يصادف يوم 30 تموز هذه نبذة عن حياته
هو غريغوريوس أبو الفرج بن هارون الملطي والمعروف بـ ابن العبري (بالسريانية: ܒܪ ܥܒܪܝܐ “بار عبريو”), ويعرف في أوروبا باسمه اللاتيني “Bar-Hebraeus”. هو لاهوتي وفيلسوف وعالم سرياني ولد عام 1226 م في مدينة ملاطية، ولقب بابن العبري لأن جده أو والده قدم من قرية (عبرى) الواقعة قرب نهر الفرات، بينما يذهب البعض للاعتقاد بأنه عبراني (يهودي) الأصل، ولكن ابن العبري نفسه ينفي ذلك في بيت شعر يقول (بعد تعريبه) : إذا كان ربنا (المسيح) سمي نفسه سامرياً فلا غضاضة عليك إذا دعوك بابن العبري لأن مصدر هذه التسمية نهر الفرات.
عام 1243 م انتقل مع أسرته إلى أنطاكية ومن ثم إلى طرابلس الشام، وهناك درس علم الطب والبيان والمنطق. كما أنه درس كذلك لغات عدة فكان ملماً بالسريانية والعربية والأرمنية والفارسية. عام 1246 م نال رسامته الكهنوتية على يد بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية آنذاك إغناطيوس داود الثاني ثم أصبح أسقفاً لبلدة جوباس، وهو شاب يافع في العشرين من العمر. ثم أسقف لبلدة لاقبين، وبعد خمس سنوات نصب مطراناً على حلب.

القديس اسحق السرياني

♡♡♡ عندما ذقت محبتك يا رب وجدت الحياة ♡♡♡ القديس اسحق السرياني
كنت أعمى فأبصرت ليس نور البصر بل نور البصيرة هللويا
راهب أحب مسكنا مهجورا فاعتبره الأكثر أمانا له، و هو على عامود حيث تلتقي الأرض بالسماء ارتفاعه 130 قدم “Katskhi Pillar in Georgia”
قائلا : ” هنا في الأعلى حيث يكون الصمت تستطيع أن تشعر بحضور الله “
“It is up here in the silence that you can feel God’s presence,”
فكانت رؤيته توبة لتملأ حياته رحمة
كانت رؤيته نور لسماع صوت الكلمة
فيا لمسرة قلبه و بهجة خلاصه كل من يمتلىء حبا و تمجيدا لاسم الرب
تعتبر هذه الكنيسة من اكثر الكنائس عزلة و قدسية في العالم التي تحمل اسم القديس مكسيموس المعترف، يحتاج الراهب 20 دقيقة ليصعد ثانية لقمة الصخرة حيث يشارك الصلاة مع الاخرين مرة أو مرتين في الاسبوع في كنيسة سمعان العمودي عند قاعدة العمود
♢ التوبة هي ميثاق مع الله عن بداية جديدة في الحياة، التوبة هي شراء الاتضاع ♢
للقديس يوحنا السلمي
☆بعد التخلي عن هذه الصخرة لعدة قرون تم الصعود عليها في عام 1944 حيث وجد أنقاض كنيسة و عظام عمرها 600 عام لآخر شخص عاش فيها تشبها بالقديس سمعان العمودي، حيث تم ايقاف هذه الممارسة بعد غزو الاحتلال العثماني لجورجيا
أيامكم مباركة أصدقائي
رانيــا عبدو εïз

متابعة قراءة القديس اسحق السرياني

مار يعقوب الرهاوي 708 + الجزء الثالث والأخير

 مار يعقوب الرهاوي 708 +

الجزء الثالث والأخير : بقلم

Samir Zako

مار يعقوب الرهاوي 708 +
الجزء الثالث والأخير
ويتضمن الرسائل التي وجهها للأساقفة والكهنة وبعض المقالات المتفرقة:
32/ لما فاز الرهاوي بلباب العلوم عفواً صفواً، وكاد العالم السرياني يحج إليه حَبواً، قصده نخبة من فضلاء الأكليروس والعالميين حضنة العلم بمشكلات يسألونه حلّها ومعضلات كتبوا إليه في كشفها، فكان يملي رسائله في هذه الأبواب وفي السنن. فجاء كثير من معارفه مسبوكاً في قالب الرسائل. وليس بنا أن نضبط عدد هذه الرسائل وأن حكمنا بداهة أنها كانت موفوراً عديدها. وقد وقفنا في لندن منها على مصحف حوى منها ثلاثاً وعشرين وقعت في 138 صفحة وقرأنا منها في مجموعة قوانين باسبرينة احدى عشرة وقعت في ثلاثين صفحة بالحجم الكبير والخط الدقيق، وعندنا نسخة فتغرافية لمعظم ما اشتمل عليه المصحف اللندني،
أما المطبوع منها فهو يسير، منه خمس نشرت في مجلة الشرق المسيحي.
ومجموع ما فزنا به منها ست وأربعون رسالة واليك ثبتها ومضامينها:

مار يعقوب الرهاوي 708 + الجزء الثاني

مار يعقوب الرهاوي 708 +
الجزء الثاني بقلم

Samir Zako

———–
نتاجاته الأدبية واللغوية والطقسية
وهذا ثبت مصنفاته التي كتبها بالسريانية وكان إمامها الأكبر واكليلها ونضارها:
1- تصحيح الترجمة البسيطة للعهد القديم وهو أول أعمال ضبط الكتاب المقدس القانوني عندنا. فإنه قسّم الأسفار فصولاً وصدّر كلاً منها بمضمون وجيز معلقاً على الهوامش حواشي شتى، بياناً لفروق النقول اليونانية والسريانية أو إيضاحاً للفظ الكلمات المضبوط. وصل إلينا منها الأسفار الخمسة الأولى، وصموئيل الأول والثاني ونبوتا اشعيا ودانيال، ونقصانها شيء زهيد. وأما من بقية الأسفار فعندنا نتف. وقد نُشر ما استطاع المستشرقون أن يجدوه من حواشي هذا الكتاب في مجموعة الراهب ساويرا أوفي شواهد غيره من المفسرين.

متابعة قراءة مار يعقوب الرهاوي 708 + الجزء الثاني

المطران مار يعقوب بهنان هندو رئيس أساقفة الحسكة ونصيبن للسريان الكاثوليك السابق إلى الأمجاد السماوية

المطران مار يعقوب بهنان هندو رئيس أساقفة الحسكة ونصيبن للسريان الكاثوليك السابق إلى الأمجاد السماوية
ولما كملت أيام خدمته مضى إلى بيته (لو ١-٢٣)
المطران مار يعقوب بهنان هندو رئيس أساقفة الحسكة ونصيبن للسريان الكاثوليك السابق إلى الأمجاد السماوية
ولد في آزخ بتركيا في الثامن من شهر آب 1941، والده موسى ملكي هندو ووالدته وديعة بشير. تعلّم في صباه بمدرسة السريان الكاثوليك في القامشلي، ولما شعر أن الرب يدعوه إلى خدمة المذبح قصد دير الشرفة بلبنان في الرابع من شهر تموز 1953 حيث أنكب على الدراسة والعلوم وحصل على شهادة البكلوريا اللبنانية ثم سافر إلى روما في التاسع من تشرين الثاني عام 1961 ليواصل تحصيله العلمي استعداداً لرسالة الكهنوت.
سيم كاهناً بوضع يد المطران مار أغناطيوس منصوراتي في كنيسة مريم العذراء في الوكالة البطريركية للسريان الكاثوليك في روما يوم الرابع من شهر أيار 1969.

متابعة قراءة المطران مار يعقوب بهنان هندو رئيس أساقفة الحسكة ونصيبن للسريان الكاثوليك السابق إلى الأمجاد السماوية

تذكار القديس العظيم مار يعقوب الرهاوي

مار يعقوب الرهاوي 708 +
بمناسبة تذكار القديس العظيم مار يعقوب الرهاوي والذي يصادف اليوم 5 حزيران
سيتم نشر سيرته واعماله على اجزاء لطول المادة
————
هذه سيرة عطرة من حياة هذا الملفان الكبير واللغوي الفطحل نفعنا الرب بصلواته
الجزء الأول
فرد العلماء بل بحرهم وأوحد الأئمة بل صدرهم، من نوادر الزمان وعجائبه وسيد الجهابذة المتبحرين وقُطبهم وعميدهم، ذو الخاطر الوقّاد والطبع النقّاد الألمعية الثاقبة والبصيرة الصائبة. النحوي اللغوي والأديب والشاعر والناقل والمؤرخ والمُفسّر والمشترع والفيلسوف اللاهوتي صاحب التصانيف العجيبة المفيدة، وفي كل من العلوم التي حازها كان الفائز الأعلى وقدحه المعلًّى، وله فيها بسطة الذراع وبراعة اليراع، لم يتقدم له شبيه في الأعصر الأوَل، ولم يأنس بشيء أُنسه بالعلم، وما أزدحم العلم في صدر احداز دحامَه في صدره حاشا العلامة ابن العبري، فحمل الناس عنه وعن مصنفاته المشهورة بالتجويد علماً كثيراً – أَجِل النظر في تحريره أسفار العهدين بضبط لغوي أصاب فيه القصد وبلغ الغاية، فحفظ كتاب الله من التحريف والتصحيف، وألمح تنقيحه لنقول بعض مصنفات الأئمة، تعلم أنه كان من علم اللغة بالمكان المكين، وأبحث في كتبه الفلسفية واللاهوتية تحكم أنه غرة زمانه وأوحد دهره، وتصفح رسائله الممتعه ترَ العرفان مضمونها والحكمة تتهادى بين سطورها. وأقرأ فتاويه الشرعية وآراءه القانونية يبدو لك قريحة صافية وذهن صحيح وفؤاد ذكي واجتهاد موّفق، وتشهد أنه قاضى محاكم المعقول والمنقول، والذي عنده مقطع الحق وفصل الخطاب، ذلك أنه جمع ما حصّله من آراء ثقات الأئمة الذين كانوا على عُنق النصرانية، وما استنبطه من ثقوب رأيه ورجاحة عقله وحصافة فكره. وراجع تصانيفه الطقسية تسلّم له أنه ملفان البيعة الأكبر وحامل لواء مجدها السائر في الرعيل الأول، وأن كتبه هي الغاية التي ليس وراءها مراد لباحث ولا مضرب لرائد. ولا غرو بعد هذا أن يعدّ من طراز ما رؤي بالشرق مثله. كما كان أمثل علماء السريان في العصور الأولى والوسطى.

في مشوار حياة عبقري الإغنية السريانية ورائدها الملحن العملاق الأب جورج شاشان .

في مشوار حياة عبقري الإغنية السريانية ورائدها الملحن العملاق الأب جورج شاشان .

Sardanapal Asaad

الحلقة الثالثة ( 3 ) .
في مشوار حياة عبقري الإغنية السريانية ورائدها الملحن العملاق الأب جورج شاشان .
أهلاً بكم أعزائي الأصدقاء الكرام .
سنواصل بحثنا في عدة حلقات قادمة عن حياة صديقنا وزميلنا الموسيقار الكبير القدير الأب جورج شاشان الذي فارقنا في التاسع من ايار لهذه السنة 2021 وترك حزناً عميقاً في قلوبنا وقلوب الذين عرفوه عن قرب وكذلك محبيه والمعجبين بفنه واغانيه التي لحنها منذ اكثر من خمسون عاماً ، بحيث بقيت تلك الأغاني ساكنة في قلوب الشعب السرياني في كل مكان تواجد فيه ، ورددها في مختلف المناسبات والإحتفالات في القامشلي ، و خاصة في الرحلات الجماعية التي كنا نقوم بها في كل صيف الى القرى الآشورية على نهر الخابور مع الكشاف واحياناً مع الكورال ، وكانوا يستقبلوننا الاهالي بالترحاب والمحبة ونذكر من تلك القرى على سبيل المثال لا الحصر :
رأس العين ܪܝܫ ܥܝܢܐ التاريخية ، تل نصري ، تل طال ، تل شميرام ، تل رمان ، تل هرمز … و الكثير من القرى التي كنا نزورها ونردد الاغاني السريانية ومن بينها أغاني فقيدنا الغالي الأب جورج شاشان .
أعزائي …

متابعة قراءة في مشوار حياة عبقري الإغنية السريانية ورائدها الملحن العملاق الأب جورج شاشان .

برحيل عبقري الاغنية السريانية الحديثة ورائدها العملاق الموسيقار الأب جورج شاشان !

زلزال اخر مفاجئ يهزّ كياننا !

Sardanapal Asaad

برحيل عبقري الاغنية السريانية الحديثة ورائدها العملاق والمأسوف عليه :
الموسيقار الأب جورج شاشان !
وصلني اليوم الأحد من بعد الظهر بتاريخ 2021-05 -09 خبراً هبط عليّ كالبرق صاعقاً عاصفاً ، وهو برحيل صديقنا وزميلنا الفنان الكبير القدير في الموسيقا السريانية والذي غاب عنا بالجسد وإنما لا يزال حياً في ضمائرنا ومقيماً في قلوبنا …
وهذا الخبر ما كدتُ أن أصدقه – بل تجدمّتُ في مكاني – لغاية كتابة هذه النعوة ، ولكن من بعد الإتصالات والـتأكد من الشخص الذي عاين وسمع الخبر وكان موجوداً ما بعد نهاية القداس الإلهي الذي تلاه صباح اليوم الأحد الأب جورج شاشان في كنيسة مار جرجس بمنطقة نورشبوي في ستوكهولم – السويد .

متابعة قراءة برحيل عبقري الاغنية السريانية الحديثة ورائدها العملاق الموسيقار الأب جورج شاشان !

وصليبهُ صارَ مجدا ًوحياة ..!!.؟ شعر / وديع القس

وصليبهُ صارَ مجدا ًوحياة ..!!.؟ شعر / وديع القس
تواضعَ اللهُ للإنسانِ في حببِ  —- فيْ هيئةِ الجّسدِ ، ينموْ مع النسب ِ
منَ الأعاليْ بروحِ اللهِ مُلتهِبٌ—-   وفيْ الولادةِ بانَ السرُّ بالعجبِ
نرى النّبوءات َقدْ حلّتْ على جسد ٍ——-يطهّرُ الإنسَ منْ كفر ٍ ومن سَغَبِ
نبوءةُ العهدِ قد صارتْ بمعلنة ٍ——-سرُّ التجسّدِ بالميلادِ والصَلبِ
شخصٌ تجسّدَ بالإنسانِ معجزةً—–شخصٌ بذاتهِ ينأى عندَ منجذبِ
يأتيْ إلى الأرضِ موهوبا ً بنعمتهِ——ونعمةُ الحبِّ قربانا ً لمنْ وهبِ
وقالها: الشيخُ سمعانَ ،بشيبته ِ—– أطْلِقْ سراحيْ لقدْ أخطأتُ بالصّوب ِ
سكبتَ مجدكَ فيْ الإنسانِ موهبة ً——– بالرّوحِ تنموْ وتسموْ دونمَا تعبِ
وصيةٌ زلزلتْ أركانَ عالمنَا——–  عوالمُ القتلِ والأحقادِ والكذبِ
أِحْبِبْ قريبكَ مثلَ النّفسِ في حببٍ———وثمَّ تصبحُ للأقداسِ مُنتسِبِ
بالرّوحِ قدْ زُرِعَتْ ، بالدمِّ قدْ سُقِيَتْ——-بالحبِّ قدْ زُهِرَتْ ، بالقلبِ في ذوبِ
يا واهبُ الحبِّ كمْ كانتْ مشيئتهُ———–علمُ الحياةِ لمنْ في جهلهِ الأدبِ .؟

متابعة قراءة وصليبهُ صارَ مجدا ًوحياة ..!!.؟ شعر / وديع القس

أبجر الملك ومنديل المسيح وادى البشير ومنتصف الصوم وعيد الملك أبجر الرهاوي

 منتصف الصوم وعيد الملك أبجر الرهاوي
كتب هذا الموضوع: البير ترزي
أبجر الملك ومنديل المسيح وادى البشير
تبرز قصة المنديل وأبجر الملك في فجر العصر الرسولي فوراً وتأخذ مكانتها في مصاف الأعمال الرسولية .فمن المعلوم ان هناك أشياء كثيرة لم يذكر ويسجل الانجيليون في أسفارهم كقول القديس يوحنا ( وآيات أخرى كثيرة صنع يسوع قدام تلاميذه لم تكتب في هذا الكتاب)يوحنا ٢٠-٣٠ فهذا الحادث حقيقة تاريخية ثابتة تُعززها شهادات مؤرخي السريان والكلدان والأرمن واليونان قال المستشرق الانكيزي وليام رايت « وقصة أبجر اوكومو ملك الرها أصبحت حالاً بعد الصعود حقيقةً » وأيضاً أوسابيوس المتوفي سنة ٢٤٠ ذكر في تاريخه الكنسي الفصل الثالث عشر برمته وأيضاً ميامر مارافرام السرياني يشير اشارة صريحة الى الأمر وأشهر من كتب في هذا الموضوع من مؤرخي السريان الراهب الرهاوي المجهول ١٢٣٤ وأثبته العلامة ابن العبري في تاريخه مختصر الدول ، وقبل أن أبدأ بسرد تفصيل الحادث دعوني أن أشرح ما معنى كلمة أبجر ومن هم الأباجرة .
أبجر لفظة سريانية تعني الأعرج وجمعها الأباجرة وهم ملوك آراميون سريانيون أسسوا إمارة سريانية عام ١٣٢ ق.م جعلوا قاعدتها مدينة الرها ، وظلوا يتعاقبون على الحكم حتى سنة
٢٤٤ م. حيث انقرضت وكانت لغتها السريانية الفصحى ويعتبر أريو يعني ( أسد بالسريانية ) أول ملك لهذه المملكة.

تذكار بطريرك أنطاكيا القديس مار يوحنا مارون

تذكار بطريرك أنطاكيا القديس مار يوحنا مارون
الثاني من آذار مارس تذكار بطريرك أنطاكيا القديس مار يوحنا مارون
ولد في قرية سروم القريبة من أنطاكيا سنة 628، أسم أبيه أغاتون وأمه أنوهاميا وكانا من المؤمنين الأتقياء، فربَّيا ولدهما يوحنا تربية مسيحية نقية.
درس في مدارس أنطاكيا وبعدها في القسطنطينية، ولما توفي والده عاد إلى أنطاكيا، ثم مضى إلى دير مار مارون على شاطئ العاصي ولبس ثوب الرهبنة.
رقّيَ إلى درجة الكهنوت وسُمِّي مارون نسبة إلى الدير الذي ترهّب فيه، فشرع يتفانى في الخدمة والغيرة على خلاص النفوس ويحميها من البدع وسجل في كتاب تعليمه وإيمانه ورسوخه في العقيدة المسيحية الكاثوليكية المستقيمة.

المطران غريغوريوس يعقوب حلياني : 1797-1876م

المطران غريغوريوس يعقوب حلياني : 1797-1876م
قسم مخطوطات المكتبة الاهلية في باريس
مخطوط رقم 196
—تحت عنوان الفصل الثامن تآليف ومنسوخات بعض الذين انضموا
الى الكثلكة ودرسوا في الشرفةجاء ما يلي:
– المطران غريغوريوس يعقوب حلياني : 1797-1876م
رئيس أساقفة دمشق للسريان الكاثوليك
غريغوريوس يعقوب الحلياني
كتب هذا الحبر عدة مخطوطات سريانية وعربية ضمها الى مخطوطات
خزانة المطرنة الدمشقية القديمة العهد . وقد بلغ عدد مجلداتها
ثلاثمائة واثنين وخمسين مخطوطا وأكثر من اربمائة كتاب مطبوع .
يضاف اليها كتب منسوخة على رق الغزال وبعض سوسطا تيقونات مصورة
حافظ عليها هو وأسلافه في الكرسي الدمشقي . فهذه المخطوطات
الأثرية وهذه المطبوعات برمتها التهمتها النار في السنة 1860 م
ولم يبق شيئا منها . وقد قدرت قيمتها حين ذاك بثلاثة آلاف
وثمانمئة ليرة عثمانية ذهبا.
مخطوط رقم 51
–وقد دلنا على أسمه أيضا انجيل ثمين مصور محفوظ في
الخزانة المرقسية بأورشليم يرتقي عهد نسخه الى القرن الثاني عشر وفيه نقرأ ما
يلي:(كتب هذا الانجيل المقدس عام 1460 لليونان أي 1194 م في دير المجدلية مريم
. في عهد اغناطيوس مطران الدير واورشليم وسائر ساحل البحر كتبه الراهب (سعدو
الرهاوي) تحت رقم 27 وصنف هذا المطران سيرة سلفه المطران اغناطيوس برجادانا
وهي محفوظة تحت رقم 51 في مكتبة باريس الأهلية ——
مخطوط رقم 72
تحت عنوان غريغوريوس يوسف الكرجي 1530-1537م- له كتاب
سيامات كهنوتية أنجز كتابته في 13 حزيران سنة 1533 نسخه في اورشليم وما عدا
كتاب السيامات فقد كتب نسخة ثانية منه في سنة 1846 للاسكندر سنة 1535م- وهي في
ملك خزانة دير الزعفران . –
وجاء عن أسقف حردين فلكسينوس الأول 1384-1416 م-ص123
ورد اسمه في مخطوطة باريس السريانية المشتملة على أعمال الرسل والرسائل
الكاثوليكية والرسائل البولسية.
مخطوط رقم 47
كتاب امقدس كتب عام 1480 م (فهرس مخطوطات دير الشرفة
رقم 21 صفحة 23 )فتقيث يخص كنيسة مار موسى بدمشق منسوخا سنة 1513م.
كتاب مخطوط في دير الشرفة رقم 173 جاء فيه:
((نسخ هذا الكتاب فليكسينوس الحقير سنة 1523م في قرية
حردين))
وفي ص 127 ورد اسم الخطاط الشهير الأسقف اثناسيوس
ابراهيم يغمور 1542-1571م- نسخ كتبا شتى لم تزل محفوظة في دمشق وفي خزائن
الشرق والغرب ومن الكتب التي ورد اسمه فيها(كتاب اعمال الرسل والرسائل
الكاثوليكية والبوليسية).—
فهرس مخطوطات رقم 174
1-نوافير سريانية :
هذا المخطوط الموسوم بالرقم 76 يحوي عدة نوافير
لاستعمال السريان المغاربة نسخها القس يوحنا اليعقوبي عام 1596م لكنيسة مار
دومط وما برصوما في عين حليا.
2-ميتاون:
يتضمن الصلوات القانونية في اللغة السريانية لاستعمال
الروم الملكيين وقد كتبه ناسخه عام 7044 لأدم في عين حليا رقمه 123 في مكتبة
باريس.
3-فنقيث سرياني:
اشتمل على الصلوات الفرضية للأيام الآحاد والأعياد
ومار برصوما في عين حليا.
4-ميامر مار يعقوب السروجي:
نسخت هذه الميامر السريانية في عين حليا عام
1417م.

رحلة العائلة المقدسة إلى مصر هرباً من هيرودس . ليتمجد أسم الرب .

رحلة العائلة المقدسة إلى مصر هرباً من هيرودس .

ليتمجد أسم الرب .

Siham Badrie Zako

رحلة العائلة المقدسة إلى مصر هرباً من هيرودس
خلال هروب العائلة المقدسة إلى مصر والتي استغرقت أكثر من ثلاث سنوات ، مرت بحقل ، طلبوا من صاحبه الإستراحة فيه ، فأذن لهم وسقاهم من بئره ، وجلس معهم سائلاً عما أتى بهم إلى هذا المكان بعد أن لاحظ أنهم غرباء ، فروت له السيدة العذراء قصة قدومهم هرباً من هيرودس الذي يطلب الصبي الصغير ليهلكه ، فتأثر الرجل من كلامها .
أشارت العذراء مريم لبذور البطيخ التي يختزنها صاحب الحقل وقالت له :
إنك اليوم تزرع هذه البذور في الأرض وبقوة أبني الحبيب يسوع ستقوم غداً وتنظر حقلك الذي زرعتَ فيه البذور اليوم وقد صار بطيخاً كبيراً كثيراً ، ثم قالت له أعلم أيها الرجل المبارك إنه سيمر عليك باكراً إن شاء الله رجال هيرودس ويسألونك عنا ، فقل لهم أن هذه العائلة مرَّت عليَّ عندما كنت أزرع بذور البطيخ في الأرض .
دُهش الرجل من كلامها لكنه فعل كما قالت له ، وفي صباح اليوم التالي رأى الرجل أكثر مما كان متوقعاً ! إذ أنَّ البطيخ ظهر في حقله بمنظر بهي جداً ، فدُهش الرجل وشكر الله .
وأثناء ذلك مرَّ عليه الرجال الذين أرسلهم هيرودس وسألوا الرجل عن العائلة المقدسة
فقال لهم : هذه العائلة مرَّت عليَّ عندما كنتُ أزرع هذا البطيخ في الأرض ! فلما سمع الرجال هذا الكلام حزنوا جداً وقالوا : أنَّ هذه العائلة كانت في هذا المكان منذ ثلاثة أشهر على الأقل .
انتشر خبر الحادثة العجيبة بين المصريين مضرباً للمثل على القدرة الخارقة التي لا يملكها أحد
وهو : ” هوَ أنا هاضرب الأرض يطلع بطيخ ! “
وهو المثل الذي ما زال متداولاً حتى يومنا هذا دون معرفة الكثيرين أصلَه .
بُني في موضع الحقل ” كنيسة العذراء العزباوية ” في القاهرة لدير السريان .

وما يزال البئر الذي شربت منه العائلة المقدسة موجوداً .

رحلة العائلة المقدسة إلى مصر هرباً من هيرودس .
ليتمجد أسم الرب .

٨ فبراير شباط عيد القديسة ﭼوزفين بخيتة

٨ فبراير شباط عيد القديسة ﭼوزفين بخيتة
لا يُعرف اسمها الحقيقي أو تاريخ ميلادها والأرجح أنها ولدت في دارفور بالسودان في قرية صغيرة تدعى أولجوسا عام 1869، وهي ذات خلفية نوبية عاشت جزء من طفولتها في أولجوسا مع والديها وثلاثة إخوة وأربع أخوات واحدة منهم كانت أختها التوأم.
عندما كانت بخيتة طفلة صغيرة هاجم تجار العبيد قريتها وتمكنوا من خطف أختها البكر، حيث كان السودان حينها سوقاً نشطاً لعمليات خطف السود وتحويلهم لعبيد. في ذلك الوقت كان السودان خاضعاً للسيطرة المصرية البريطانية وفي عام 1856 مُنعت تجارة العبيد في البلاد، إلا أن الحكومة كانت تغض الطرف عن ملاحقة مزاوليها لاستفادتها المادية من هذا الوضع.
تعرضت بخيتة لذات مصير شقيقتها عام 1876 وهي تقريباً بعمر التاسعة حيث خُطِفت وسيقت للعبودية، وقد دونت في مذكراتها بأن خاطفيها كانوا من النخاسين العرب الذين قاموا ببيعها مرات عديدة في أسواق الأبيض وفي أسواق الخرطوم. وتعزو بخيتة نسيانها لاسمها الحقيقي لما تعرضت له من عذاب وترهيب. وكان (بخيتة) هو الاسم الذي أطلقه عليها مالكيها.
إنتقلت بخيتة من سيد إلى آخر، أعراب وأتراك كانوا جميعاً يعاملونها بقسوة تصل إلى حد الإعتداء عليها بالضرب المبرح والاغتصاب.