من هو هذا الإله المكتشف في بيت صيدا ؟

من هو هذا الإله المكتشف في بيت صيدا ؟
هنري بدروس كيفا
هذا التمثال موجود حاليا في متحف إسرائيل و قد أكتشف مؤخرا في بيت صيدا التي كانت عاصمة مملكة جشور الآرامية : المدهش إن
العلماء اليهود بعكس المفكرين العروبيين يحترمون التاريخ الأكاديمي و لا
يحاولون تحريف التاريخ و الإدعاء أن جشور كانت إسرائلية …
ذكر الباحث هربرت أن علماء الآثار قد وجدوا خمس نصب قديمة يظهر فيها إله بشكل ثور.
المشكلة هي عدم وجود نصوص آرامية تعرفنا بإسم هذا الإله لأننا إذا راقبنا هذه النصب فإننا نلاحظ أن القرنين طويلان و يشكلان هلالين:
المؤرخون يطرحون النظريات التالية
أ- هل هو الإله هدد ( باللغة الآرامية القديمة و حدد باللغة الآرامية الحديثة) ؟ و رمزه كما هو معروف هو الثور .
ب- هل هو إله القمر ؟ لأن طول و شكل القرنين قد يرمز الى إله القمر خاصة و إن نصب هدد المعروفة لم يكن لها قرون طويلة بهذا الشكل.
ج – هل هو إله جديد يتألف من إلهين ؟ و كما ذكر العالم هربرت باللغة الفرنسية ” dieu combiné” .
أرجو ألا يندهش القارئ إذا وجد أن العالم Herbert Nieher المتخصص في ديانة الآراميين لا يملك الجواب المحدد و هذا يجب
أن يدفعنا الى التواضع العلمي و عدم التسرع في ترديد طروحات لم
نتحقق فيها.
ملاحظة أولى : مملكة جشور الآرامية
جشور هي إحدى اللممالك الآرامية الصغيرة التي ورد ذكرها في التوراة ، نحن لا نملك معلومات عديدة عن هذه اللمملكة لأنه بكل بساطة لم يأت ذكرها إلا التوراة فقط . في سفر صموئيل 3/3 يعدد أسماء إبناء الملك داود من زوجاته العديدات ” الثالث أبشالوم إبن معكة ،بنت تلماي ، ملك جشور …” و في مكان آخر في سفر صموئيل15/ 8 ” و ذلك بأن عبدك نذر نذرا حين كنت مقيما “. من خلال هذه الأسطر تعرفنا على ” تلماي” ملك جشور التي تقع في بلاد أرام .أي أن المنطقة الواقعة شرقي بحيرة طبريا كانت أرامية . و يخبرنا سفر صموئيل عن أخت أبشالوم و كان إسمها ” تامار ” (هذا الإسم دارج كثيرا بين إخوتنا الأرمن ) و كان إبنه البكر أمنون من أحينوعم اليزرعيلية قد إغتصب شقيقته تامار مما دفع أبشالوم إلى الإنتقام و أمر بقتل أخيه أمون بعد سنتين و هرب عند أخواله الأراميين في جشور .جاء في سفر صموئيل الثاني 13/37 ” و أما أبشالوم فهرب و ذهب إلى تلماي بن عميهود ملك جشور”. و هنا حصلنا على إسم أخر لأحد ملوك جشور . المهم في قصة أبشالوم أنه تمرد على داود أبيه و أجبره على الفرار و كاد أبشالوم أن يصبح ملك إسرائيل.
السؤال الذي يطرح الأن : هل فعلا كانت مملكة جشور آرامية ؟ هل تعبير ” جشور في أرام ” هو كاف كي نؤكد هوية جشور الأرامية ؟ هل إسم ” عميهود” والد تلماي ملك جشور هو يهودي أم أرامي ؟ أخيرا ، هل الإكتشافات الأثرية في بيت صيدا توضح لنا أكثر حول مملكة جشور و هويتها ؟
ملاحظة ثانية : ما معنى ” بيت صيدا ” ؟
إن أحد علماء الأثاراليهود يشرح أن بيت صيدا هو إسم يهودي و يعني في اللغة العبرية ” بيت الصياد ” . سوف نرى لاحقا ان بيت صيدا كانت عاصمة مملكة جشور الآرامية .
أن بيت صيدا لا تعني في اللغة العبرية ” منزل الصياد ” كما ورد في بعض المواقع الإسرائلية . تسمية بيت صيدا هي تسمية أرامية لمدينة كانت أرامية لمئات من السنين . و أن معنى بيت صيدا هو مكان الصيد و ليس منزل الصياد . هنالك مئات عشرات الأسماء الآرامية للمدن و البلدات تبدأ ب ” بيت ” و هذا لا يعني المنزل و لكن المكان مثل
* بيت عديني ( إسم مملكة آرامية على حوض الفرات ) و بيت هنا لا
تعني منزل آل عديني و لكن أماكن إنتشار الآراميين التابعين للملك عديني.
*بكفيا ( اسم بلدة مشهورة في جبل لبنان ) و معناه المكان المليئ بالصخور و ليس منزل الصخور !
* أخيرا لا زلنا نستخدم في اللغة السريانية هذه اللفظة : بيت كريهي
و تعني ” المستشفى ” و ليس منزل احد المرضى !