الكابتن أديب ألياس روهم بقلم: Sardanapal Asaad

الكابتن أديب ألياس روهم  بقلم: Sardanapal Asaad

أصدقائي من متابعي الحضارة السريانية في القامشلي أهلا بكم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

– ( التجارب مِحَكّ الرجال ! ) ،

سأتناول في هذه الحلقة عن شخص عرفته حقّ المعرفة ، أي منذ أن فتحتُ عيناي الى هذه الدنيا ، وانا اشاهده شامخاً كالجبل ، رياضياً كلاعبي السيرك منذ صغره ، مخلصاً طوال عمره الى رياضته المفضلة بالحياة وهي الكرة الساحرة ، تلك اللعبة التي يتابعها ويفضلها الجميع على معظم الرياضات ، ألا وهي كرة القدم !

وفي هذا السياق من تقديمي المتواضع لهذا العملاق الذي نشأ في نادي الرافدين صغيراً وطبق عليه المثل القائل:

– ( هذا الشبل من ذاك الأسد ) .

متابعة قراءة الكابتن أديب ألياس روهم بقلم: Sardanapal Asaad

إنجيل رابولا

حقيقة خلال دراستي للفن الكنسي استوقفتني فقرة عن مخطوط رابولا الانجيل المقدس لي بيحوي منمنمات (رسومات) هامة وهو ذو طابع مميزمن حيث رسم و دمج طرق فنية من فنون مابين النهرين و الفنون الهلينية حبيت شاركن فيه.
هذا الانجيل هو مخطوطة تتضمن الاناجيل الاربعة باللغة السريانية، وقد نسخها عام 586 الراهب رابولا مع جماعة من رفاقه الرهبان في دير ماريوحنا في بيت زغبا الواقعة بين انطاكية وحلب في شمال سوريا. يبلغ طولها 33 سنتيمترا وعرضها 25، كتبت بالخط الاسترنجيلي وتحتوي على نسخة قديمة جدا لنص الاناجيل المعروفة بـ”البسيطة ” (Pessito).
وهو ايضا اقدم مخطوطة دينية مسيحية في العالم تحتوي على صور يظهر فيها التاريخ واضحا، وتتضمن الثلاثون صفحة الاولى اول مجموعة صور رسمتها اليد المارونية تمثل ابرز الحوادث في حياة السيد المسيح والعهد الجديد والقديم. وتعتبر “صورة المصلوب على الصليب في هذا الانجيل الاولى من نوعها في العالم
مصدر صور
https://dss-syriacpatriarchate.org/…/أيقونات-…/إنجيل-رابولا/

متابعة قراءة إنجيل رابولا

الحياة السياسية اثناء نشوء الجزيرة والقامشلي زالين… الجزء(٧).

الحياة السياسية اثناء نشوء الجزيرة والقامشلي زالين… الجزء(٧)…سمير شمعون._٢٤_١١_٢٠١٨

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
الشعب الزاليني في الجزيرة ، هرب بالفرمان من اراضيه الارامية في تركيا العصملية، الى ارضه الارامية حيث فرنسا تحكم ، وهو لم يكن يعرف لادمشق ولا حلب ، كان يعرف فقط فرنسا ،وانه جاء تحت علم فرنسا ،ولكن فرنسا وقتها كانت تحتل الجزيرة من تركيا ، ولم يكن هناك ما هو واضح بخصوص الجزيرة رسميا، حتى العام ١٩٣٢م ايضا .بينما سوريا كانت مقسمة الى خمسة دول وكانت تخضع للانتداب الفرنسي .
اذا عندما ترأس حزب الوطنيين الحكومة ، واستلم عميدهم هاشم الاتاسي رآسة الجمهورية،وعينوا الموظفين والمحافظ من حزبهم والموالين لهم ،وتمادوا في ظلم سكان الجزيرة بشكل عام ،والزالينيين بشكل خاص كما اسلفنا، ودامت تجربة حزب الوطنيين ستة اشهر،،كانت كافية لدفن كل امل في صدر الشعب بان ينعدل الوضع في الجزيرة العليا منقار البطة .
وبعد انقطاع كل امل للشعب الزالين، راح الشعب يفكر في طريقة، يتخلص فيها من هذه الحالة التعجيزية ، وانهاء الغبن الظلم الذي وقع عليه، وكانت فرنسا لا تتدخل بين المحافظ والشعب ،وذلك حسب توجيهات دمشق المعطوفة على المحادثات بين فرنسا وسوريا في باريس،والاتفاقات التي نتجت عنها،

متابعة قراءة الحياة السياسية اثناء نشوء الجزيرة والقامشلي زالين… الجزء(٧).

الآشوريون والكلدان الحاليون أو الأسباط العشرة الإسرائيليون، الجزء 6 والأخير

الآشوريون والكلدان الحاليون أو الأسباط العشرة الإسرائيليون، الجزء 6 والأخير

يتبع جزء 5
43: في الكتاب الذي صدر حديثاً للأستاذ الأكاديمي هرمان تول وترجمه وقدَّم له الأب الكلداني ألبير أبونا طالباً من المثقفين التعريف بالكتاب للجميع للاطلاع عليه لأهميته، ولكي يعرف الكلدان والآشوريين الحاليين أصلهم، (وقد لبَّيتُ طلبه، ونشرته)، ويقول هرمان تول: إن بعضاً من الجماعات اليهودية التي كانت لغتها الآرامية، شعرت بكونها منجذبة للديانة الجديد (المسيحية)، فالمحتمل أن نحدد تحديداً واضحاً ماذا كان دور هؤلاء اليهود- المسيحيين في التبشير بالإنجيل في القسم الشرقي من بين النهرين، وأنهم كانوا في احتكاك وثيق مع عناصر أخرى في الأوساط اليهودية في بابل، وهؤلاء اليهود الذين اعتنقوا المسيحية، سُمِّيوا نصراني، على خلاف البقية الذين كان اسمهم مسيحيين، كريستياني، وطقس الكلدو آشوريين الحاليين الذي يُقام بالسريانية أو الآرامية، يحتفظ بطابعه السامي، وتركيب ليتورجيتهم في الحركات والألحان والطقوس ما تزال تحتفظ ببعض القرابة مع المحيط اليهودي- المسيحي الذي خرج منه التقليد الكلدو آشوري، وبعض عادتهم كالميلاد والزواج تتم على الشرع اليهودي. (هرمان تول: الكلدان-الآشوريين، مسيحيو العراق وإيران وتركيا، ص14-15، 131 ،170).

44: في كتاب الكاردينال فرناندو فيولني سفير الفاتيكان في عدة دول منها العراق ومسوؤل التبشير الكاثوليكي، الذي قدَّم لكتابه بطريرك الكلدان لويس ساكو: يُسمِّي المسيحيين الأوائل لكنيسة المشرق، اليهود- المسيحيين. (الكنيسة في العراق، ترجمة الأب ريبوار عوديش، 2017م، ص21).

45: سورما خانم أخت البطريرك بنيامين وعمة البطريرك أيشاي، التي لعبت دوراً سياسياً وعسكرياً، وحضرت مؤتمرات مثل مؤتمر الصلح في باريس سنة 1918م، ومؤتمر عصبة الأمم المتحدة في جنيف سنة 1925م لعرض قضية الآشوريين على المحافل الدولية، وذهبت إلى انكلترا بين سنتي (1919–1920م)، والتقت بعدة مسؤولين، وحضرت مناقشات مجلس اللوردات البريطاني بخصوص القضية الآشورية، ومُنحت سام الفروسية البريطانية (Order of the British Empire) عدة ألقاب فخرية، وتم تقليدها الوسام في مدينة الموصل في 3 شباط سنة 1929م.
وفي الرسالة التي وجهتها إلى مدام ماركوليوث زوجة الأستاذ ديفيد صمؤئيل ماركوليث من الكنيسة الأنكليكانية سنة 1915م، تشكو وضعية شعبها، ونزاعهم السياسي لنيل إقليم آشور، فهي شاملة، إذ شبَّهت الآشوريين النساطرة بالإسرائيليين وأخيها البطريرك بنيامين بموسى النبي وأخيها داوود بهارون، وهي نفسها بمريم أخت موسى وهارون، والكنيسة بخيمة العهد، حيث تقول سورما خانم: نحن اليوم ومعنا البطريرك بَدو رُحَّلْ حقيقيون، تماماً كما كان وضع الإسرائيليين تحت قيادة موسى، وإني أُشبِّه أخي داوود بهارون العبرانيين بلحيته البيضاء، أمَّا أنا فأُشبِّه نفسي بمريم أخت موسى وهارون، وعوضاً عن مبنى الكنيسة، هناك خيمة لإقامة الصلوات الطقسية والقداديس، خيمتنا تشبه خيمة تابوت العهد لذا أُسمِّيها خيمة تابوت العهد الآشورية، تاريخنا يتحدث عن معارك مع الأعداء كما كان للإسرائيليين معارك مع الكنعانيين، أعدائنا يمنعوننا من العودة إلى أرض آبائنا وأجدادنا!.
وفي سردها لمقتل أخيها البطريرك بنيامين +1918م، تقول سورما: يحضرني هنا ما نقرؤه في العهد القديم عن موت ملوك وقضاة بني إسرائيل، فيقعون تحت سيطرة الوثنين، والله له التسبيح كان يظهر قوته وجبروته وحبه لشعبه في أناس ضعفاء أكثر مما يظهره في الأقوياء الأشداء، فكم مرة أقام الضعاف أمثال دبورة البارة التي غيَّرت بحنكتها الرأس المدبر لشعبها وعنائيل التي قتلت سيسرا ويهودت التي أنقذت الله من يدي ملك بابل.( كليرويبل يعقوب، سورما خانم، تحقيق الأب يوسف توما مرقس، ترجمة نافع توسا، ص109. والمطران إيليا أبونا، بطاركة البيت الأبوي، ص160. والاستشهاد هو من سفر القضاة 4 ويهودت 8).

46: كل استشهادات بطاركة النساطرة هي من العهد القديم ويتشبهون بملوك إسرائيل، فالمعروف إن أول من يتعلمه الطفل المسيحي هو الصلاة الربانية، أبانا الذي في السماوات والسلام الملائكي ونؤمن بالهٍ واحد، أمَّا البطريرك برماما +1558م، الذي نُصِّبَ بعمر ثمان سنوات، وعندما قام بدفع برشوة لوالي العمادية بقتل البطريرك يوحنا سولاقا الذي تكثلك وانتمى لروما، والذي قتل فعلاً، فيقول برماما: نعم أنا صغير وعدوي جبار وقوي كالأسد، لكن ألمْ تقرءوا عن قتال الفتى الصغير داود مع جوليات الجبار، من انتصر ومن قُتل؟، الصغير أم الجبار؟. (المطران إيليا أبونا، بطاركة البيت الأبوي، ص45-46).

47: في أول خطبة للبطريرك بولس إيشاي (1918–1920م) بعد تنصيبه دعا ربه أن يلهمه الحكمة والفطنة كما وهب عبده سليمان ملك بني إسرائيل ليتمكن هو أيضاً أن يقود شعبه في الأزمنة الصعبة. (مصدر سابق، ص167).

48: المعروف أن رجال الدين المسيحيون يُسجِّلون مهنهم ورتبهم بأسماء مسيحية (قس، مطران، بطريرك)، وقد ذكر الشماس النسطوري كوركيس عوديشو، وسكن مدينة الحبانية مدة: إن الرواة يؤكدون أنَّ عائلة أبونا هي من أصل يهودي، ولم ينْسوا أصْلهم، وأن البطريرك بنيامين إيشاي (1903–1918م) كان مكتوباً في جنسيته التركية، المهنة (لاوي، وآشوري)، وعند لقائه بعم الملك الروسي، قرأها عم الملك الروسي، فاستفسر من البطريرك، كيف ذلك؟، فأجابه البطريرك؛ نعم نحن أصلنا يهود من عائلة لاوي بن يعقوب إسرائيل تنصَّرْنا، وهذه المِلَّة اختارتنا آباء كهنة لخدمتهم الكنسية. (رسالة بولس إلى العبرانيين 7: 11–12). (هذا ينافي العهد الجديد المسيحي بأن الكهنوت اللاوي قد أُبطل).

49: عندما سُحبت الجنسية العراقية من البطريرك إيشاي سنة 1933م، سافر أول الأمر إلى فلسطين، لكن اليهود لم يكونوا قد أصبحوا قوة ودولة إسرائيل، ناهيك عن أن اليهود يعتبرون النساطرة مرتدين عن اليهودية، فلم يلقى تعاطفاً منهم هناك، فسافر إلى أمريكا.

50: إن النساطرة رغم الجهل المطبق بينهم لكن البسطاء منهم، يعلمون ويستعملون الآيات الخاصة بالعهد القديم التي قلَّما يعرفها المسيحي العادي بل حتى الكهنة أو المختصين، ففي محاولة أحد الشمامسة النساطرة رش كنيسة كلدانية بالنفط لإحراقها بمن فيها أثناء الصلاة لأنهم تحولوا إلى الكثلكة تم منعه من قبل أحد الكهنة، فأجاب الشماس قائلاً: أبونا: إن الملك يوشيا أباح لشعبه إحراق عظام عبدة الأصنام استناداً (2 ملوك 23: 16).. (ويكرام، مهد البشرية، ص253).

51: في سبعينيات القرن الماضي خطب كاهن كنيسة المشرق جولو في كنيسة مريم العذراء في بغداد قائلاً: ليس اليهود إسرائيليين بل نحن الإسرائيليين، فاستدعاه الأمن وسألوه عن ذلك، فبرر مستعملاً بخدعة لغوية قائلاً: لأن اليهود لم يتبعوا حقاً يعقوب أي إسرائيل بل نحن من تبعناه عندما آمنَّا بيسوع المسيح.

52: كثيراً من النساطرة (الآشوريين الحاليين) يؤمنون أن أصولهم يهودية يستعملون مقولة القس جولو فيقولون: نحن آمنا بالمسيح ببركة أبونا إسرائيل (يعقوب) وثقافة الدولة الآشورية، وقد ذكر لي أكثر من شخص ذلك.

53: إن كثيراً من المثقفين الكلدان والآشوريين يستعملون شعارات مضمونها عبري، مثل شعار، أرضنا هي أرض الميعاد، وغيرها.
https://f.top4top.net/p_10472ju3j1.png

54: من خلال كتاباتي في مواقع الآشوريين والكلدان أنهم من الأسباط العشرة الضائعة من اليهود، اعترف قسم منهم بذلك، كالسيد مرقس اسكندر دندو الذي ردَّ على البعض، بالقول: لماذا كل هذا اللف والدوران لبعض الردود، نحن في الحقيقة من أصول يهودية، مهما تباعدنا في كلماتنا وتسميتنا، فسنظل يهوداً رغم مسيحيتنا الغالية وإيماننا بالرب يسوع له المجد، خذ مثلاً، فأنا من أصول يهودية من بيت دندو وترجع أصولنا إلى بيت لاوي، والمرحومين والدي الشماس ووالدتي كانوا يقسمون قسماً معروفاً عند اليهود وهو (بيخاي آلهة إسرايل)، بمعنى، وحي هو إله إسرائيل، وهذا القسم كنا الوحيدين نقسم به في القرية وربما عائلة أخرى، ولو بحثت عن آل دنو ستجدهم في إسرائيل وأمريكا وبريطانيا وغيرها، فلماذا البعض يستنكف من أصولهم سواءً كانوا يهود أم لا؟.
https://a.top4top.net/p_1047px8qx1.png

55: بتاريخ 8 كانون الأول 2017م، قام الكاردينال المطران اندش اربوليوس يساعده عدد من المطارنة والكهنة والشمامسة التابعين للكنيسة الكاثوليكية السويدية، بحضور بطريرك الكلدان لويس ساكو بافتتاح كنيسة مريم العذراء في سودرتاليا في السويد، والتي خصصها الكاردينال للكلدان، فقال في كلمته عبارته المعروفة: إن سودرتاليا هي أورشليم السويد. (إن المطران السويدي قام بجمع نفقات الكنيسة من كاثوليك أوربا اللاتين وخاصةً ألمانيا، وخصصها للكلدان الذين اعتقدوا أنها لهم، علماً أن مراسيم الافتتاح قام بها الكاردينال، وليس البطريرك ساكو الذي هو أعلى منه رتبةً، وفي كلام البطريرك ساكو المقتضب لمناقشة رعيته قال: إن لغتنا هي السريانية).

أمَّا بالنسبة لبطريرك الكلدان لويس ساكو والمطران الكلداني الآشوري باواي سورو، فأُذكِّر إني نشرت بحثيهما المستقلين والمفصلين والمهمين بالوثائق والخرائط، واللذان يُثبتان أن الكلدان والآشوريين الحاليين هم من بني إسرائيل، ويفتخران بذلك، وكل واحد بجزئين ولا داعي للإعادة:

البطرك ساكو يؤكِّد: الكلدان والآشوريين، أصلهم يهوداً إسرائليين، لا عراقيين

http://baretly.net/index.php?topic=65284.0

http://baretly.net/index.php?topic=65609.msg111686;topicseen#msg111686
———————————————————————————————
المطران الآشوري- الكلداني سورو يؤكِّد: الكلدان والآشوريين أصلهم إسرائيليين، لا عراقيين

http://baretly.net/index.php?topic=66534.0

http://baretly.net/index.php?topic=67439.msg113652;topicseen#msg113652

وشكراً/ موفق نيسكو

قداسة الحبر الجليل مار اوسطاثيوس متى روهم

قداسة الحبر الجليل مار اوسطاثيوس متى روهم١ أغسطس ٢٠١٥

‏‎Fuad George
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏طفل‏‏‏‏
نيــافـة المطـران متى روهــم في ســطور أبصر نيافته نور الوجود في مدينة القامشلي بتاريخ 24/11/1956 من والدين فاضلين هما عبدالأحد موسى روهم وألبيرة حنا بصمجي. اقتبل سر العماد المقدس في كنيسة مار يعقوب النصيبيني على يد القس ملكي الحبابي وسُمّي (نبيل)، وكان نيافته وهو طفل مواظباً على الصلاة في كنيسة مار أفرام السرياني القريبة من داره، وتعلّم الطقوس والخدمات الكنسيّة. تدرّج من مرحلة إلى أخرى حتّى نضجت لديه فكرة الانتساب إلى المدرسة الإكليريكيّة في أوائل تشرين الأوّل عام 1969. حصل على شهادة الدراسة المتوسّطة اللبنانيّة عام 1973 واضطر للعودة إلى القامشلي بسبب الظروف الأمنية في لبنان يومذاك، ونال شهادة الدراسة الثانوية عام 1976، ثم دخل كلية الفلسفة في جامعة دمشق وحصل على إجازة في العلوم الفلسفية منها. في العام 1978 خدم كشماس في دار المطرانية بالحسكة بمعيّة سلفه المثلث الرحمة مار أوسطاثيوس قرياقس وقام بتدريس مادة الديانة المسيحية في مدارس الحسكة الرسمية. وفي عام 1979 نُقل إلى لبنان بإيعاز من المثلث الرحمات البطريرك يعقوب الثالث ليصبح مديراً ومدرساً في إكليريكية مار أفرام بالعطشانة، عيّنه بعدها قداسة البطريرك زكّا الأوّل سكرتيراً له عام 1982. وفي أيلول عام 1983 سافر إلى الولايات المتّحدة الأمريكية حيث رسمه المثلث الرّحمة المطران يشوع صموئيل راهباً وكاهناً وهيّأ له الدراسة على نفقته الخاصة في (جنرال ثيولوجيكال سميناري) التابعة للكنيسة البروتستانتية الأسقفيّة في مدينة نيويورك، فحصل منها على شهادة ماجستير في اللاّهوت عام 1987.
وانتقل إلى واشنطن ليتابع علومه في الجامعة الكاثوليكيّة الأميركية، فنال منها في أيار 1990 شهادة ماجستير في علم الآباء المسيحيين الأوائل، وأنجز الجزء الأكبر من شروط نيل شهادة الدكتوراه، غير أنه عاد إلى الوطن امتثالاً لأمر قداسة البطريرك زكّا الأوّل ليتولّى رعاية أبرشيّة الجزيرة والفرات خلفاً للمثلث الرحمات المطران قرياقس فرسمه قداسته مطراناً للأبرشيّة في حفلة روحيّة نادرة بتاريخ 1/7/1990 وسمّاه أوسطاثيوس تيمناً باسم سلفه الراحل. وقد اهتمّ نيافته منذ اليوم الأوّل لرسامته بالعديد من النواحي المهمّة في حياة الأبرشية من تنديد بالهجرة إلى بناء وإعمار الكنائس والمزارات والصروح العلمية وتأسيس المؤسسات الكنسية وتنظيم علاقة كنيستنا بالكنائس الأخرى من جهة والمذاهب والديانات الأخرى من جهة ثانية إضافةً إلى رسامة كهنة لسدّ حاجة الأبرشية. وهو بالإضافة إلى ذلك يرأس منذ عام 1999 محكمة الاستئناف الروحية في مقر البطريركية، وشارك في حوارات مسكونية وأعمال مجلس كنائس الشرق الأوسط ومجلس الكنائس العالمي ونشر العديد من الأبحاث والمقالات في المجلة البطريركية الدمشقية. الكهنة الذين رسمهم نيافته: 1 ـ الراهب موريس جاك دلالي: الذي وشّحه بالإسكيم الرهباني بتاريخ 16/8/1992، ورسمه كاهناً في 13/3/1994. 2 ـ القس يعقوب فرجو سعيد: كاهناً لكاتدرائيّة مار جرجس بالحسكة بتاريخ 22/11/1992، ورسمه خورياً في 16/2/2007. 3 ـ القس سمعان عيسى عيسى: كاهناً لكنيسة السيدة العذراء بالقحطانية بتاريخ 14/9/1995 وخورياً بتاريخ 11/2/2007. 4 ـ القس كميل خليل أسيو: كاهناً لكاتدرائيّة مار جرجس بالحسكة بتاريخ 3/3/1996. 5 ـ القس عبدالمسيح حبصونو يوسف: كاهناً لكنيسة السيدة العذراء بالقامشلي بتاريخ 15/7/1996. 6 ـ القس ميخائيل بهنان يعقوب: كاهناً لكنيسة مار آسيا الحكيم بالدرباسية بتاريخ 30/7/1996. 7 ـ القس أفرام كورية جلو: كاهناً لكنيسة القديس مار دودو بالمالكية بتاريخ 16/3/1993. 8 ـ القس حبيب حبصونو: كاهناً لكنيسة القديس مار آحو في الدمخيّة بتاريخ 25/4/1998. 9 ـ القس بولس القس لويس يعقوب: كاهناً لكنيسة القديس مار توما الرسول في رأس العين بتاريخ 21/3/1999. 10 ـ القس يوحنا لحدو: كاهناً لكنيسة القديس مار أفرام السرياني بالقامشلي بتاريخ 29/11/2002. 11 ـ القس أنطونيوس حنا الحنو: كاهناً لكاتدرائيّة القديس مار جرجس بالحسكة بتاريخ 4/12/2002. 12 ـ القس يعقوب ماروكي: كاهناً لكنيسة السيدة العذراء في حي الناصرة بتاريخ 15/12/2002. 13 ـ القس صليبا موسى عبداللّه: كاهناً لكنيسة السيدة العذراء بالقامشلي بتاريخ 30/5/2004. 14 ـ القس كبرئيل عمانوئيل خاجو: كاهناً لكاتدرائية القديس مار جرجس بالحسكة بتاريخ 16/3/2007. كما قام نيافته برسامة خمسة خوارنة للأبرشية وهم: 1 ـ الخوري شمعون حنا مراد: كاهن كنيسة مارت شموني بالمالكية بتاريخ 2/2/2007. 2 ـ الخوري كبرئيل أفرام: كاهن كنيسة السيدة العذراء بدير الزور بتاريخ 5/2/2007. 3 ـ الخوري شمعون صومي: كاهن كنيسة مار يعقوب بالقامشلي بتاريخ 9/2/2007. 4 ـ الخوري سمعان عيسى: كاهن كنيسة السيدة العذراء بالقحطانية بتاريخ 11/2/2007. 5 ـ الخوري يعقوب فرجو سعيد: كاهن كاتدرائية القديس مار جرجس بالحسكة بتاريخ 16/2/2007 ………………………………
كـاتدرائيـة القديـس مار جرجـس بالحســكة شُيِّدَت هذه الكاتدرائيّة عام 1960، بهمّة المثلث الرّحمات مار أوسطاثيوس قرياقس مطران الجزيرة والفرات (1988+) وفي عهد المثلث الرّحمات البطريرك يعقوب الثالث (1980+). وهي كاتدرائيّة فخمة تُعتبر من أهم كاتدرائيات الشرق روعةً وجمالاً، وتتّسع لأكثر من 1200 شخص، شُيِّدَت على شكل صليب وعلى مربع مُحاط بأربع شوارع، وهي تتوسّط مدينة الحسكة القديمة وتبلغ مساحتها 800 م2 وتبلع مساحة هيكلها 140م2 بحيث تصبح مساحتها الإجماليّة 950م2، ويبلغ طول ارتفاعها 40 متراً. وأهمّ ما يلفت النظر أن صحن الكنيسة يخلو من الأعمدة والدعامات وتتميّز باتّساع هياكلها الثلاث وخاصة الرئيسي منها، وقد جاءت المذابح الحجرية الثلاثة غاية في الروعة والإتقان تعلو الرئيسي منها قبّة جميلة مستوحاة من فن الهندسة المعماريّة عند السريان، وتزيّنها أعمدة نصفيّة اسطوانيّة الشكل. وتنتهي الكنيسة بواجهتها الغربية التي تزدان بمدخل رئيسي عريض يتلوه مدخل مسقوف وتقوم على جهتيه غرفتان تحتوي إحداهما مدفن الكهنة وجرن المعمودية، والثانية خصصت كمستودع للمواد التي تحتاجها الكنيسة، وهناك مدخل رئيسي آخر من الجهة الشماليّة المطلّة على باحة الكنيسة والمواجهة لدار المطرانية. والبناء م ن الخارج تزيّنه ثلاث قباب، الرئيسية منها شاهقة تتوسّط البناء، ويبلغ ارتفاعها 26م والأخريان فوق الواجهة الغربية من اليمين واليسار. وتظهر القبّة الرئيسيّة للناظر إليها من بعيد ومن سائر جهات مداخل المدينة بحيث يبدو شكلها رائعاً. والقباب الثلاثة مصممة على طراز فن العمارة السرياني المستوحى من أديار وكنائس طورعبدين والرها وأنطاكية. وقد وضع تصميم البناء وأشرف على تنفيذه المهندس فاروجان سلاطيان من حلب. وقد بذل نيافة المثلث الرحمات المطران مار اوسطاثيوس قرياقس جهوداً كبيرة في بناء الكنيسة، حيث كان يشرف بنفسه على أعمال البناء ويبدي ملاحظاته وتوجيهاته القيّمة للمهندسين سواء المصممين منهم أوالمنفّذين. وقد خدم هذه الكنيسة كل من الآباء الكهنة التالية أسماؤهم: 1 ـ القس حنا جبرائيل رسام الأورفلي: من مواليد مدينة الرها (تركيا)، نزح إلى سوريا عقب الأحداث المريرة التي عصفت بأبناء الرّها. في عام 1927 قدم إلى الحسكة وعُيّن كاهناً لكنيسة مار جرجس. رقد بالرب عام 1953 ودُفِن في مدفن الكهنة في كنيسة مار جرجس. 2 ـ القس ابـراهيـم عـامـون: من مواليد ماردين، نزح إلى سوريا عام 1929 واستقرّ في مدينة الحسكة، وساهم مع زميله القس حنا رسام بخدمة المؤمنين ويعتبر من الكهنة الأوائل الذين خدموا هذه الكنيسة. رقد بالرب عام 1932 ودُفِن في مدفن الكهنة في كنيسة مار جرجس. 3 ـ الراهب عبدالأحد شابو المدياتي: ولد في مديات (تركيا) وترهّب في دير مار أبروهوم. نزح عام 1933 إلى سوريا واستقر في الحسكة وخدم مؤمنيها حتى وفاته المنية عام 1966، ورقد بشيخوخة صالحة مأسوفاً على تقواه وغيرته وعفّته. ودُفِن في مدفن الكهنة في كنيسة مار جرجس. 4 ـ الخـوري اليـاس جرجـس: ولد في قلعتمرا ـ تركيا عام 1887 ورسم قسيساً عام 1914. نزح إلى سوريا عام 1945 وخدم كنيسة مار جرجس، وبتاريخ 9/2/1958 رقاه المثلث الرحمات المطران قرياقس إلى رتبة الخورنة. توفاه اللّه بتاريخ 7/7/1968 إثر حاث اصطدام أليم على طريق حلب. ودُفِن في مدفن الكهنة في كنيسة مار جرجس. 5 ـ القس حنا جرجس كـوو: ولد في ماردين عام 1905 ورُسم كاهناً بتاريخ 10/3/1946 لكنيسة السيدة العذراء بديرالزور بوضع يد المثلث الرحمة المطران قرياقس وفي عام 1957 نُقل لخدمة كنيسة مار جرجس بالحسكة وبقي يخدم فيها حتى وافاه الأجل بتاريخ 2/3/1971. ودُفِن في مدفن الكهنة في كنيسة مار جرجس. 6 ـ القس بهنـام اســحق: وُلد في برطلي ـ العراق عام 1932 وتخرّج من الإكليريكية الأفرامية في الموصل، وفي عام 1957 رًسم قسيساً لكنيسة مار جرجس بدمشق وخدمها حتّى مطلع عام 1969 نُقل للخدمة في كنيسة مار جرجس، وتوفاه اللّه بتاريخ 22/3/1992 ودُفِن في مدفن الكهنة في كنيسة مار جرجس.
7 ـ الخـوري شكـراللّه نصـراللّه: من مواليد الحفر ـ حمص عام 1925. تلقى علومه الابتدائيّة في مدرسة القرية وفي عام 1939 دخل الإكليريكية الأفرامية وكان ثاني طالي فيها. عُيّن في العام 1943 سكرتيراً للمثلث الرحمة المطران قرياقس ورُسم كاهناً بتاريخ 28/3/1971 وخوريا بتاريخ 12/4/1981. سُمّي معتمداً بطريركياً عقب رحيل المطران قرياقس وبقي يؤدّي هذه المهمّة حتى رسامة نيافة المطران الحالي مار أوسطاثيوس متّى. انتقل إلى الخدور العلوية بتاريخ 19/9/2007 وجرى حفل تجنيزه في كاتدرائية مار جرجس بالحسكة ودفن في باحة الكنيسة. ويخدم الكاتدرائية اليوم عدد من الآباء الكهنة وهم: 1 ـ الخوري يعقوب فرجو سـعيد: ولد في القامشلي عام 1939 وانتقل مع ذويه إلى الحسكة وحصل على أهليّة التعليم الابتدائي عام 1970. انتسب إلى منظّمة طلائع البعث عام 1975. رُسم كاهناً بتاريخ 22/11/1992 بوضع يد نيافة المطران متّى روهم، ورقّاه نيافته إلى درجة الخورنة بتاريخ 16/2/2007. 2 ـ القـس كميـل خليـل أســيو: من مواليد الحسكة عام 1967، وهو خريج كليّة مار أفرام اللاهوتية بدمشق وأصبح معلّماً للغة السريانية في مدرسة الأمل الخاصة بالحسكة وفي عام 1994 أصبح سكرتيراً للمطرانية ورُسم كاهناً بتاريخ 3/3/1996 وما يزال يمارس عمله كسكرتير للمطرانية بالإضافة إلى الخدمة في الكاتدرائية. 3 ـ القـس أنطـونيـوس حنـا الحنــو: من مواليد الحسكة 5/9/1978. نال الثانوية الصناعية وانتسب إلى كلية مار أفرام اللاّهوتية وتخرّج منها عام 2002 ورُسم كاهناً بوضع يد نيافة المطران متّى روهم بتاريخ 4/12/2002. 4 ـ القـس كبـرئيـل عمـانوئيـل خـاجـو: ولد في القامشلي في 6/7/1982 وأتمّ دراسته الثانوية عام 2000 وانتسب إلى كليّة مار أفرام اللاّهوتية في العام ذاته، وأتمّ دراسته عام 2003 وعُين سكرتيراً للمثلث الرحمات المطران صليبا توما النائب البطريركي في زحلة والبقاع (2004+) عاد بعدها إلى الكلية اللاّهوتية حيث عيّنه قداسة البطريرك زكّا الأوّل مدرساً للغة السريانية حتّى أواخر عام 2006. رُسم شماساً إنجيلياً في بيروت بتاريخ 1/10/2006 ورُسم كاهناً بوضع يد نيافة المطران متّى روهم بتاريخ 16/3/2007. ولابدّ أيضاً من ذكر الأب الربان موريس جاك دلالي لفترة من الزمن خلال خدمته في دار المطرانية وهو يخدم الآن في الولايات المتحدة الأمريكية.

الآشوريون والكلدان الحاليون أو الأسباط العشرة الإسرائيليون ج 5

الآشوريون والكلدان الحاليون أو الأسباط العشرة الإسرائيليون ج 5

يتبع جزء 4

37: أول دخول للمسيحية في العراق هو مدينة أربيل، وهذا أمر ثابت لا يختلف عليه اثنان من المحققين، وأغلب سكان أربيل بداية المسيحية كانوا من اليهود، وملكهم يهودي، وفي القرن الرابع الميلادي يكتب المؤرخ سوزمين، إن أغلب سكان أربيل هم مسيحيون (تاريخ سوزمين، لندن 1846م، ص65 Sozomen, Ecclesiastical history, A history of the church ).

38: يقول المطران الألقوشي الكلداني يوسف بابانا +1973م: كان في القوش كثيراً من اليهود المسبيين، ومن جملتهم عائلة النبي ناحوم ابن ألقون التي سباها الملك شلمنصر الخامس (727-722م)، وفي كل سبي للآشوريين كان من نصيب ألقوش جماعة من اليهود، وقد تنصر هؤلاء اليهود عند مجيء المسيحية وقبلوا تعاليم المسيح، فالديانة المسيحية انتشرت أولاً بين الجالية اليهودية لأنها كانت تنتظر المسيح المخلص القائل: أنا لم أُرسل إلَّا إلى الخراف الضالة من بني إسرائيل (إنجيل متى، 10: 6، 15: 24)، فكانت ألقوش من المناطق التي اعتنقت فيها الجالية اليهودية الديانة المسيحية منذ فجرها، وكانت معروفة ومقبولة عند الجالية اليهودية في مملكة فارس وبين النهرين أي العراق، فبشَّر تلاميذ ورسل المسيح الجالية اليهودية في أربيل وبقية المناطق بالمسيح الذي أتى نوراً ومخلصاً لبني إسرائيل، وكان لهذا التبشير نصيب للجالية اليهودية في ألقوش قبل غيرها، فنمت وازدهرت في ألقوش المسيحية، وتأسست في ألقوش أول كنيسة من اليهود المتنصرين اسمها مار كوركيس، والمحتمل أنها تثع فوق التل المعروف شويثا دكناوي، وقد حدثت مشاكل في ألقوش بين اليهود المتنصرين ومن بقى على يهوديته، فعاش اليهود في ألقوش أجيالاً عديدة، وبسبب عدم تمكنهم من البقاء مع أبناء جلدتهم من المسيحيين، ولما كان المسيحيون هم الأغلبية، لذلك تركوا بيوتهم قبل ثلاث أو أربع قرون التي صارت مضرباً للأمثال، واليوم كل سكان ألقوش مسيحيون كلدان كاثوليك، ومن جملة العوائل الكهنوتية اليهودية في ألقوش التي اعتنقت المسيحية، عائلة شكنيا، وعائلة شوكانا الكبيرة التي تميزت باحترامها للشريعة الإلهية، وما يؤيد صحة ذلك أنه في عام 1903م حينما كان الشاب الطبيب بولس شمعون شوكانا من مواليد 1871م وهو شقيق القس أوراها شمعون شكونا، يطالع في إحدى مكتبات لندن، سأله مدير المكتبة الإنكليزي عن اسمه وعائلته، فأجابه أنا بولس شوكانا من العراق من ألقوش، فردَّ عليه المدير قائلاً: انتم لستم من بيت شوكانا، فهذه تسمية حديثة جاءتكم بسبب ازدياد أفراد عشيرتك، وفي الأصل اسمكم شكنيا، وأنتم عائلة يهودية كهنوتية ورد ذكرها كثيراً في الكتاب المقدس.
ويضيف المطران: إن أول بطريرك في التاريخ للمتكثلكين من النساطرة (الذين سيُسمَّون الكلدان فيما بعد) يوحنا سولاقا +1555م، هو من عائلة بلو اليهودية التي يُظن أنها فرع من عائلة شوكانا اليهودية الأصل. (المطران يوسف بابانا، ألقوش عبر التاريخ، ص46، 103-106. 116)، والجدير بالذكر (أولاً): إن سولاقا لم يحمل الاسم الكلداني، بل أول بطريرك حقيقي بالاسم الكلداني هو يوحنا هرمز + 1838م، من ألقوش، وهذا أيضاً من أصل يهودي من سبط نفتالي فهو من عائلة أبونا النسطورية، لكنه تكثلك، وذكرنا ذلك سابقاً، واستمرت العائلة ببطريركيتها على القسم الذي بقى نسطورياً إلى سنة 1976م، وهو القسم الذي سَمَّاهُ الإنكليز آشوريين سنة 1876م، نكايةً بالكلدان. (ثانياً): ذكرنا في جزء سابق عائلة شوكانا ذات الأصل اليهودي، وكيف أنهم يعتزون باسم إسرائيل، بحيث ينتقل اسم إسرائيل فيها من الجد أو الأب إلى الابن دون انقطاع).

أمَّا بالنسبة لاسم ألقوش نفسها، فيقول المطران: إنها سُميت نسبةً إلى والد النبي ناحوم واسمه ألقون، أو إلى مسقط رأس النبي ناحوم الذي كان في قرية اسمها ألقوش في فلسطين في الجليل، وعندما سبى الآشوريين اليهود من إسرائيل كان بينهم النبي ناحوم وأسرته، فسًمَّوا المدينة على اسم قريتهم في فلسطين لإحياء ذكرها، ويستشهد المطران بالقديس جيروم أو هيرونيموس حوالي (324-420م) الذي عاش أغلب حياته في فلسطين وجال فيها، وذكر في شرحه لنبوءة ناحوم ومراثيه أن ناحوم ولد في فلسطين في قرية صغيرة أسمها ألقوش Elcesi تقع في الجليل لم يبق منها سوى بقايا لخرائب مباني قديمة جداً يعترف بها اليهود أنفسهم، وقبره أيضاً في فلسطين في قرية جبرا.
ويقول قاموس الكتاب المقدس في مادة الألقوشي: يذكر التقليد أن القوش كانت من ضمن بلدان الجليل، ويقول تقليد آخر أنها جنوبي بيت جبرين في منحدرات يهوذا، أمَّا التقليد المتأخر الذي يقول أن موطن ناحوم كان في أرض أشور على مسافة سفر يومين شمالي الموصل، فلا قيمة له.

ويتفق الأب فييه الدومنيكي أن اسم ألقوش هو من ألقون اليهودي، ومسقط رأسه في فلسطين، ويضيف أنه شخصياً ذهب بصحبة دليل في فلسطين لمشاهدة قرية القوش التي تُعرف ب (كواز)، وهناك من قال إنها Qessiyeh الواقعة جنوب جبرين، ويضيف إن التقليد يخبرنا أن القبر في ألقوش العراق ليس لناحوم، بل لأخته سارة، وهو اسم لإحدى السارات اللواتي يقترن اسمهن عادة بالقديسين لكي تكون القصة مشوِّقة، والرحَّالة بنيامين التطيلي (1165-1173م) لم يذكر أنه شاهد قبراً، بل كنيس، وليس في ألقوش، بل في الموصل. (المصدر السابق، ص31-45، وأنظر جان فييه آشور المسيحية، ج2 ص410، 420-422).

ملاحظة (نيسكو): المطران رغم أنه كلداني، لكنه آشوري الاتجاه سياسياً، وهذا الأمر كان طبيعياً إلى سنة 2003م، ولم يكن الكلدان يولون أهمية للاسم الكلداني كقومية فكثير منهم كالبطريرك روفائيل بيداويد كانوا متأشورين نتيجة قوة الأحزاب السياسية الآشورية، من جهة، وبغية كسب الآشوريين النساطرة إلى الكثلكة من جهة أخرى، وبعد 2003م، برز اسم الكلدان نكاية بالآشوريين، مخافة تكوين دولة آشور في العراق!، ولذلك فالمطران الكلداني بابانا رغم أنه يؤكد أن اسم القوش يعود لزمن ناحوم سنة 700 .م. لكنه يحاول جاهداً دون جدوى إعطاء أهمية لألقوش العراقية التي يعتبرها، آشورية، ويُسمِّيها دائماً (ألقوش الآشورية)، على حساب القوش الفلسطينية، فيقول ربما أن الآشوريين عند غزوهم إسرائيل سمَّوا قرية مسقط رأس ناحوم في فلسطين، ألقوش.
(نيسكو) ويقول قاموس الكتاب المقدس: كان النبي ناحوم ألقوشياً، ويذكر تقليد أن ألقوش كانت من ضمن بلدان الجليل، ويقول تقليد آخر أنها كانت تقع جنوبي بيت جبرين في منحدرات يهوذا، أمَّا التقليد المتأخر الذي يقول إن موطن ناحوم كان في أرض أشور على مسافة سفر يومين شمالي الموصل فلا قيمة له. (ص106)، تقول الموسوعة الكاثوليكية، 1913م، ج6 مادة: Elcesi
Elcesi, or rather Elqosh, birthplace of the prophet Nahum. Some deem it to be El-Kauze, in Nephtali, others, Qessîyeh, S.E. of Beit-Jibrîn,
ترجمتها: Elcesi أو بالأحرى ألقوش Elqosh، مسقط رأس النبي ناحوم، والبعض يعتبر ألقوش في نفتالي، وآخرين اعتبروها، الكوشيه قرب بيت جبرين. (وأنظر دائرة المعارف الكتابية ج1 ص372)، وفي كتاب التعليقات على العهد القديم 1897م: عَرَّف جيروم ألقوش أنها قرية صغيرة في الجليل، ولا يزال موضعها لم يكتشف ونادراً يشير إلى أنقاض وآثار قديمة، وكان ناحوم ألقوشياً من بلاد اليهود، وقام بعض الكتاب المعاصرين بنقل أهمية ألقوش (الفلسطينية) إلى قرية قرب الموصل حيث يفضَّل هذا الموقع لأنه يعرض قبر ناحوم بالقرب من موقع الكارثة التي تنبأ عنها ناحوم، ولا يوجد أي شيء على الإطلاق يحدد قبر ناحوم في المكان المزعوم، وذكر الآثاري لايارد سنة 1852م، أن قبر ناحوم في ألقوش الموصل حديث ويعود للقرن السادس عشر، ولا شك أن هذه الأسطورة لا تستند إلى أساس، فمكان ناحوم يقع داخل الأراضي المقدسة، لكن لا يمكن تحديده بدقة، ويمكن القول إن اسم (ألقوش، Elkosh) اشتقاقه عبري. (ج5 ص513).

ويبدو أن المطران أيضاً لا يعلم أن هناك قرية اليوم في فلسطين باسم ألقوش Elkosh، موجودة على الخارطة، أعاد إعمارها اليهود، وتقع في نفس المنطقة التي حددها جيروم في الجليل، على بعد 48كلم قرب مدينة كفرناحوم التي معناها “بيت ناحوم” أيضاً.
والمطران نفسه لم يذكر شيء عن قبر ناحوم قبل سنة 1796م، وللأسف في ص220، ينقل عن يوسف غنيمة أن التطيلي ذكر موقع ناحوم في ألقوش، ويبدو أن المطران مغرماً باسم ألقوش وآشور، فنسي نفسه أنه نقلَ قول التطيلي الصحيح ص35 الذي لم يذكر ألقوش، فعلِّق قائلاً: من الغريب أن التطيلي ذكر كنيس ناحوم في الموصل!.

39: يقول الأب الكلداني الدكتور يوسف حبي، إن اليهود كانوا قد انتشروا وسكنوا في بلاد ما بين النهرين وفارس منذ سبي البابليون والآشوريون لهم، وسكنوا قرب نينوى وبابل، وكانت اللغة الآرامية قد اكتسحت الشرق وأصبحت اللغة الرسمية لبابل وآشور، وكان رسل المسيح يلتفون حولهم في بدايات التبشير بالإنجيل لسهولة التفاهم معهم بلغة آرامية فلسطينية، وتلمودية بابلية، ما عزز الصلات بينهم وبين المبشرين المسيحيين في الشرق، فمن اليهود من أعتنق المسيحية ومنهم من بقى على اليهودية. (يوسف حبي، كنيسة المشرق الكلدانية-الأثورية، ص14. وأنظر له كنيسة المشرق، التاريخ، العقائد- الجغرافية الدينية، ص362).

40: المبشِّران ماك آرثر لين والراهب وليم بروان يقولان سنة 1892م: إن هيئة أجسام النساطرة تختلف عن أجسام السريان الآخرين، ويُشبِّهان هيئة تكوين جسم النساطرة أنها نموذج يهودي، ويستشهدان بقبيلة جيلو.(The Catholicos of the East and his people, كاثوليكوس (جاثليق) الشرق وشعبهُ، ص44. وأنظر أيضاً
Grammar of the dialects of vernacular Syriac as spoken by the eastern Syrians of Kurdistan, north-west Persia, and the plain of Mosul, with notices of the vernacular of the Jews of Azerbaijan and of Zach near Mosul (
ماك آرثر لين، قواعد مفرادات اللهجات السريانية كما يتحدث بها السريان الشرقيين في كردستان وشمال غرب بلاد فارس وسهل الموصل، مع ملاحظات عامة للهجة اليهود في أذربيجان وزاخو قرب الموصل، كامبردج 1895م، المقدمة، ص13.
41: عندما سوئل النساطرة مرة من قِبل غرباء كيف تحفظون كنائسكم وسط الأعداء؟، أجابوا: إنها تُحفظ بروح سليمان القائل: لتكون عيناك مفتوحتين على هذا البيت ليلاً ونهاراً على الموضع الذي قلتُ إن اسمي يكون فيه لتسمع الصلاة التي يصليها عبدك في هذا الموضع. (1ملوك 8: 29)، كما أن النساطرة واليهود لا ينكرون أصولهم المشتركة، ويقول عضو البعثة الأنكليكانية للآشوريين هنري هول: إنه سأل أحد أحبار اليهود عن رأيه في النساطرة فكان جوابه: إنهم إخواننا، أبناء جنسنا، لكننا لا نريد الاعتراف بهم لانحرافهم عن الشريعة الموسوية منذ العصور القديمة، وأثناء حضور أحد الأمريكان قداس النساطرة بدأ الكاهن يشرح الفرق بين المسيحية النسطورية والمسيحية الغربية ثم وجَّه كلامه للأمريكي فقال: إن تاريخنا يمتد إلى العصور المسيحية الأولى، فنحن من بني إسرائيل، ولذلك نتمسك بكل الفرائض والطقوس التي تمسَّك بها أجدادنا قديماً، أمَّا أنتم يا أبناء الغرب فلا تجدون أنفسكم ملتزمين بتقاليدنا والسير في ركابنا. (الدكتور عزت زكي، كنائس المشرق، ص117–119).

42: يقول القس جبرائيل اوشان سنة 1901م، في كتابه، الكلدان والنساطرة الجدد ودراسة السريانية بينهم: يخضع النساطرة جميعهم لشيوخ قبائل معروفة باسم ملك التي تستند في جذورها إلى ملوك الكنعانيين الواردة في سفر يشوع وغيره، وبطريركهم يتمتع بنفوذ كبير ولديه الولاية الدينية والدنيوية عليهم، وثبت أن نساطرة بلاد فارس هم جنس من يهود الأسباط الضائعة العشرة من الإسرائيليين، وهذا ما حاول تأكيدهُ تاريخياً، لا أثنياً، بعض الرحالة مثل الدكتور آشيل غرانت. (ص81 and the Study of A Syriac among them, The Modern Chaldeans and Nestorians).
وشكراً/ موفق نيسكو
يتبعه جزء 6

الاسطورة الاستاذة نجمة ناقلة الحان مار افرام السرياني الصحيحة.

قامشلي ايام زمان …لتعرفها الأجيال الاسطورة الاستاذة نجمة ناقلة الحان مار افرام السرياني الصحيحة…بقلم المهندس سمير شمعون
كانت المرأة الوحيدة فى ازخ تعرف الكتابة والقراءة فعلمت عدة اجيال القراءة والكتابة للغة السريانية الغرشوتية والعربية والصلوات والتراتيل والالحان الكنسية لمار أفرام السرياني بحذافيرها ، كانت كاثوليكية في ازخ عائلتها وثماني عائلات فقط ، والباقي ارثوذوكس ، هذا ونقل تلا ميذها هذه المعلومات معهم اثنا هروبهم من ازخ الى القامشلى وديريك، ومن هناك الى اصقاع العالم حيث هاجروا.

متابعة قراءة الاسطورة الاستاذة نجمة ناقلة الحان مار افرام السرياني الصحيحة.

الحلقة الثانية ( 2 ) من القصة الحقيقية لفريق الفتيان الشعبي في زالين القامشلي .

المعلّم والتلامذة ( 138 ) …

الحلقة الثانية ( 2 ) من القصة الحقيقية لفريق الفتيان الشعبي في زالين القامشلي .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٥‏ أشخاص‏

– ( تزايد شهرة فريق الفتيان وتنافسه وتعاونه بكل محبة مع باقي الفرق الشعبية ) ،

اهلاً بكم جميعاً يا أعزّائي من متابعي الحضارة السريانية في القامشلي .

متابعة قراءة الحلقة الثانية ( 2 ) من القصة الحقيقية لفريق الفتيان الشعبي في زالين القامشلي .

الحلقة الأولى ( 1 ) من القصة الحقيقية لفريق الفتيان الشعبي في زالين القامشلي .

المعلّم والتلامذة ( 137 ) …

الحلقة الأولى ( 1 ) من القصة الحقيقية لفريق الفتيان الشعبي في زالين القامشلي .

– ( البذور الأولى لنواة فريق الفتيان ) ،

مرحباً بكم يا أصدقائي ألأعزاء في كل مكان.

بداية أريد أن أصرّح وأقول – بكل تواضع – بأنني كنتُ أنا كاتب هذه السطور واحداً من اللاعبين القُدامى ومعي مجموعة من الصِبية المراهقين عندما فكّرنا أن نغيّر اسم فريقنا القديم الأساسي وكان باسم ( الصاعقة منذ 1967) الذي استمر لمدة اكثر من سنتين ، وكان مؤسسه الحقيقي الأول وواضع اسمه هو اللاعب النجم صاموئيل ( صامو ) عبدالأحد بوغوص ، وكنا نناديه أيضاً سمير.

يومٌ من الأيام من خريف سنة 1968 تَنادَينا نحن المجموعة لفريق الصاعقة ، وكنا امام الساحة الواقعة لمنزل دياب بدِوي في الحارة الغربية ( الملاصق لبيت الصديق اللاعب البير الملقب فرنسا ومقابل بيت صامو )، واجتمعنا وعقدنا العزم بأن نُكمل مسيرة فريقنا الذي كان يحتاج جداً للدعم المادي والمعنوي ، إذ لم يكن لدينا بعد المعدات الرياضية الكاملة من كنزات وأحذية خاصة ( بوطات ) وجرابات … اما الكرة فكنا نجمّع من بعضنا لنشتريها من محل النوفوتيه المعروف على الشارع العمومي أنطوان كسبو في القامشلي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٤‏ أشخاص‏

متابعة قراءة الحلقة الأولى ( 1 ) من القصة الحقيقية لفريق الفتيان الشعبي في زالين القامشلي .

الحلقة الثالثة ( 3 ) من القصة الحقيقية لفريق الفتيان الشعبي في زالين القامشلي .

المعلّم والتلامذة ( 139 ) …

الحلقة الثالثة ( 3 ) من القصة الحقيقية لفريق الفتيان الشعبي في زالين القامشلي .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٢‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

– ( صعود المواهب الرياضية المتألقة من صفوف الفرق الشعبية وانضمامها الى فريق رميلان ) ،

أعزّائي القرّاء الكرام من متابعي الحضارة السريانية في مدينة الحب القامشلي أهلاً بكم .

متابعة قراءة الحلقة الثالثة ( 3 ) من القصة الحقيقية لفريق الفتيان الشعبي في زالين القامشلي .

نجم من بلادي : سمير سعيد

نجم من بلادي :
الاسم : سمير سعيد


المواليد : 1946
اللعبة :كرة القدم
حالة الاجتماعية: متزوج
عددالابناء : 4
المركز :جناح الايمن و قلب هجوم
عدد اهداف :180
مسيرته كلاعب :
الاندية :
نادي النداء (( الثورة ))
نادي الجيش 1965
المنتخبات :
منتخب مدارس سورية
منتخب دمشق
منتخب العسكري
منتخب وطني
مشاركاته كلاعب :
بطولة العالم العسكرية في اليونان
بطولة العالم العسكرية في مصر
بطولة العالم العسكريةفي المانيا
بطولة العالم العسكرية 1977 دمشق
تصفيات كاس العالم 1974 في ايران
وصيف بطولة القنيطرة 1974 في دمشق
وصيف بطولة العربية الخامسة 1976 في دمشق
بطولة شباب اسيا 1972 في الكويت
كاس فلسطين 1972 في العراق
وصيف كاس فلسطين 1975في ليبيا
بطولة جيوش العربية 1975 دمشق
الاعتزال :1977
مباراة الاعتزال :
منتخب العسكري السوري – منتخب عالم العسكري 1-0 احرزه كابتن سمير
سلم القيمص : مروان قسطلي
سلم شارة كابتن : عبد الغني طاطيش
مسيرته كمدرب :
شهادات ودورات :
دورة متقدمة في البرازيل وقم باافتتاح الدورة بيلية وهيلافرنج
وسلمه الوثيقة التخرج لاعب الشهير حيزوينيو البرازيلي
جميع دورات الاتحاد السوري
الاندية التي دربها :
الجيش
النداء
منتخبات
منتخب العسكري
منتخب وطني
انجازاته كمدرب :
اسس للمنتخب سورية فريق جديد بعد اعتزال الكبار
اسس للفريق الجيش فريق قوي جدا
اسس فريق جيش بعد عودته من جديد
مدربين كان لهم بصمة ع سمير سعيد :
اديب عسكر في مدراس سورية
البلغاري دمنيلوف
جورج مارديني
مروان دردي
اواديس
اجبال لعب معها :
الجيل الاول :
اواديس ـ عزمي حداد ـ احمد جبان ـ حافظ ابو لبادة
احمد طالب تميم ـ موسى شماس ـ اكوب ـ مروان دردري
حنين بتراكي ـ هاكوب ـ يوسف محمود ـ فيليب الشايب
وائل عقاد ـ جورج مارديني ـ يزسف تميم ـ جوزيف ابراهيم
الجيل الثاني :
فارس سلطجي ـ جورج مختار ـ طارق علوش ـ ابراهيم يسن
حنا نصري ـ عبدة قاسمية بدر سرور ـ
الجيل الثالث :
عزام غوطوف ـ رضوان سرور ـ ابراهيم محلمي ـ جمعة الراشد
محمود طوغلي ـ سهيل لطفي ـ محمد خير ضاهر ـ شاهر كسكين
عبد الغني طاطيش ـ فاتح زكي ـ ـ فاروق سرية ـ حسن درويش
اجيال تخرجوا ممن دربهم :
جاسم خلف ـ محمد دهمان ـ مالك شكوحي ـ جودت سليمان ـ جمال كشك ـ
حسام حوراني ـ صادق الحرش ـ هثيم شحادة ـ كيفورك ماردكيان
جورج خوري ـ عصلم محروس ـ عصام زينو

الصورة :
منفي ليبيا عام 1975

فريقي الفتيان ( القمصان الغامقة ) والنصر ( القمصان البيضاء )

تعاون فريقي الفتيان ( القمصان الغامقة ) والنصر ( القمصان البيضاء ) في سنة 1970 وكانت المباراة حبية
وقوفاً من اليسار الى اليمين :

عبدالاحد ( عصابة ) لابس عسكري وكان حكم المباراة ، جوزيف آحو ( الرسام ) ، جان يعقوب طيرو ، شفيق اخو حبيب تركي ، نبيل سفر عجّو ، كبرو عيسى رئيس فريق الفتيان ، سليمان من قرية حلكو ، ادوار ابو ابجر ، جان كلو اسطيفو موسيقي واشهر راقص فولكلور اشوري ، مسعود نعمان كوركيس ، المرحوم منير جورج ( فردو ) ، المرحوم مفيد نسيم قره تشيلي ، لحدو حنا لحدينو ، سامي شمالي لاعب دفاع ممتاز ، اديب آحو ، الياس كلش ( مسؤول رياضي ) ، وفي الاخير نصف رأس لحدو زيتون السكاب.

الجالسون من اليمين الى اليسار :

سركون فهمي توكمجي وبيده الكرة وهو بالأساس لاعب موهوب بكرة السلة ، زبير …. ، انطون تشلبي ، المرحوم عيسى صبري حداد ويحضن امامه في المقدمة صاموئيل بوغوص ، البير ابراهيم مقدسي ، عيسى سليم ( بوطي ) ، صومي يوحانون ( حارس مرمى ) ، شيخو … ، دنحو اسكندر ، جورج نعمان ابو جوني .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٥‏ أشخاص‏

حقيقة إنشاء الجزيرةالجزء(١)..تأسيس الحسجة الجزء(1)

‏‎حقيقة إنشاء الجزيرةالجزء(١)..تأسيس الحسجة الجزء(1)

حقيقة إنشاء الجزيرةالجزء(١)..تأسيس الحسجة الجزء(1).. بقلم سمير شمعون _١٤_١١_٢٠١٦..المانيا
كانت الجزيرة العليا صحرا، قاحلة قافرة عندما دخلها ميشيل بك دوم من الخيالة من الجيش الفرنسي ،يسكنها بدو رحل وقبائل اخرى، لم يكن يحكمها قانون ،وكانت الفوضى والسلب والسرقة والنهب ،هي السائدة في المنطقة.
هكذا كانت الأجواء، بشكل عام في الجزيرة العليا عامة،وحتى منقار البطة.
وكانت الحسجة قرية صغيرة جدا ، تسكنها عشرة عائلات فقط،هربوا من فرمان السيفو ،من بنيبيل وقلعة مرا ،اثناء الفرمان الذي بدأ عام ١٩١٥ على المسيحيين،في الامبرطورية العثمانية.
وكانت القيادة الفرنسية ،موجودة في دير الزور ،كونها كانت اخر مدينة سورية، وبعدها تبدأ الصحراء.
اصدر الكولونيل اندريا , ومقره كان بدير الزور عام (١٩٢٣م )قرار، يعين فيه اليوتنان تيريه ،آمرا لمنطقة الجزيرة كلها وحتى منقار البطة.
وانطلقت الحامية الفرنسية من دير الزور،باتجاه الحسكة ،كأول مدينة ليتم تأسيسها ،بقيادة اليوتنان تيريه، ومعهم الشوفاليير ميشيل بيك دوم ،وكان يعمل بصفة مترجم، وهو يتكلم الفرنسية والعربية والتركية والارمنية والسريانية والكردية،مما جعل فرنسا تعتمد عليه كثيرا ،نتيجة لاخلاصه ونبوغه وتفانيه بالعمل ونزاهته ونبل اخلاقه التي تحلا بها.

 

المدرب الكروي القدير الكابتن جورج مقدسي الياس

المعلّم والتلامذة ( 136 ) …Sardanapal Asaad‎‏

صديقاتي وأصدقائي القرّاء الكرام في كل مكان اهلاً ومرحباً بكم .

– ( المدرب الكروي القدير الكابتن جورج مقدسي الياس هو ضيفكم المحبوب لهذه الحلقة ويرحب بكم ) ،

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‎George Makdesie Elias‎‏‏

متابعة قراءة المدرب الكروي القدير الكابتن جورج مقدسي الياس

‏اعلان وحدة العقيدة بين الكنيسة السريانية و الكنيسة الكاثوليكية‏.

‏‎Pierre Salmo‎‏ : ‏اعلان وحدة العقيدة بين الكنيسة السريانية و الكنيسة الكاثوليكية‏.
اعلان وحدة العقيدة والايمان بين الكنيسة السريانية الارثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية الرومانية بين البطريرك يعقوب الثالث والبابا بولس السادس

في عهد البطريرك مار يعقوب الثالث ، بذلت محاولة لتضييق الخلافات في شرح كريستولوجيا
( معضلة تجسد السيد المسيح ) بين الكنيسة السريانية الأرثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية الرومانية. وأدى ذلك إلى إعلان مشترك صدر في الفاتيكان في 27 تشرين الأول / أكتوبر 1971 وقع عليه البطريرك يعقوب والبابا بولس السادس . وفيما يلي نص الإعلان:
” إذ يختتمون اجتماعهم الرسمي الذي يمثل خطوة جديدة في العلاقات بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية السورية، فإن قداسة البابا بولس الرابع، وقداسته مار إغناتيوس يعقوب الثالث، يقدمان بتواضع شكر الله العظيم، هذه الفرصة التاريخية للصلاة معا، للمشاركة في التبادل الأخوي للآراء المتعلقة باحتياجات كنيسة الله والشهادة على رغبتهم المشتركة أن جميع المسيحيين قد تكثف خدمتهم للعالم مع التواضع والتفاني الكامل.

البطريرك يعقوب الثالث والبابا بولس السادس

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

متابعة قراءة ‏اعلان وحدة العقيدة بين الكنيسة السريانية و الكنيسة الكاثوليكية‏.