مختصر تاريخ المسيحيين في العراق

مختصر تاريخ المسيحيين في العراق

من مقدمة كتابي القادم “بدعة الغرب لبعض السريان بتسميتهم آشوريين وكلدان”.

سلفاً، أُكرر القول: ليس قصدنا عندما نقول إن الكلدان والآشوريين الجدد اليوم، هم من بني إسرائيل وليسوا من سكان العراق القدماء الأصليين هو انتقاصاً منهم أو من اليهود مطلقاً، بل كل قصدنا هو أن نثبت زيف إدعائهم أنهم سلسلي الآشوريون والكلدان القدماء، فنحن نحترم جميع الأديان والملل، ولا مانع أن يعود اليهود إلى العراق والعيش بكل كرامة في العراق شأنهم شأن أي عراقي آخر.

مختصر تاريخ المسيحيين في العراق
لا علاقة للكلدان والآشوريين الحاليين بالقدماء، وجميع مسيحيو العراق ومنهم الكلدان والآشوريين الحاليين (الجدد) في كل التاريخ على الإطلاق، هم سريان، شرقيون وغربيون، (شرق وغرب نهر الفرات)، ولا توجد وثيقة واحدة في التاريخ من كنيستهم بلغتهم تقول إنهم، كلداناً أو آشوريين، فهم ليسوا من سكان العراق القدماء الأصليين، بل من الأسباط العشرة اليهودية من بني إسرائيل الذين سباهم العراقيون القدماء.

كانت اللغة السريانية (الآرامية) قد اكتسحت وأقصت كل لغات الشرق منذ القرن الثامن قبل الميلاد ومنها العبرية، وحلَّت محلها، لذلك استطاع المبشرون المسيحيون الأوائل من كنيسة أنطاكية السريانية تبشير اليهود المسبيين بسهولة، وهؤلاء اليهود آمنوا بالسيد المسيح من منطلق قومي لأنه من بلادهم، من مدينة الناصرة، وليس من منطلق ديني مسيحي بحت، لذلك الكلدان والآشوريون الحاليون يعتزون باسم نصراني في كل التاريخ لأنه يعني الناصرة، وليؤكدوا أنهم من بني إسرائيل، وقد بقيت النظرة القومية العبرية الإسرائيلية عندهم مُتجذِّرة طول الوقت رغم اعتناقهم المسيحية.

منذ بدية اعتناقهم المسيحية خضعوا لبطريركية أنطاكية السريانية، لأن لغتهم هي السريانية، وأنطاكية عاصمة سوريا والشرق وأول كرسي رسولي في المسيحية، ومسؤولة الشرق المسيحي، وسُمِّيت كنيستهم، السريانية الشرقية، وعاشوا كمسيحيين سريان في كل التاريخ، لكنهم كانوا كثير التذمر ومحبي الاستقلال بسبب شعورهم القومي العبري القوي، فقد نشأ مقر كنيستهم الرئيس في ساليق قطسيفون (المدائن) عاصمة الفرس سنة 310م، واسمها بالسريانية بيت الآراميين، وتَبنَّت كنيستهم عقيدة بطريرك القسطنطينية نسطور، المحروم في مجمع إفسس المسكوني (العالمي) سنة 431م بسبب أفكاره التي اعتبرت هرطقة، لذلك سُمِّيت كنيستهم، النسطورية، وانفصلت سنة 497م عن كنيسة أنطاكية السريانية الأم بتحريض ومساندة الفرس الذين استغلوهم وكانوا يسعون جاهداً لاتخاذ عاصمتهم المدائن كرسياً عالمياً أسوةً بأنطاكية وروما والإسكندرية، ولهذا سُمِّيت: الكنيسة الفارسية، في كثير من العهود، ومن قِبَلهم أنفسهم، وشعبنا الفارسي، ولقَّب كثيرا من آبائهم، الفارسي، وأهم مزار لهم في العراق، هو دير الربان هرمز الفارسي..إلخ، وبعد أن انشقوا عن كنيسة أنطاكية واعتنقوا النسطرة سنة 479م، عاشوا في عزلة تامة عن الكنائس الأخرى.

منذ القرن السادس عشر لعبت البعثات التبشيرية الغربية دوراً في انشقاقهم أكثر لأهداف مذهبية وسياسية وقومية عبرية، مستغلةً عزلتهم وجهلهم ومشاكلهم، وتوجاهتم القومية السياسية، فانتحلت لهم اسمين مشهورين في الكتاب المقدس من حضارات عراقية قديمة لإقناعهم، فسَمَّت روما الطرف المُتكثلك، كلداناً، وسَمَّى الإنكليز الطرف الذي بقي نسطورياً، آشوريين.

سنة 1318م تبؤا رئاسة كنيسة المشرق السريانية النسطورية البطريرك طيمثاوس، وهو من عائلة اسمها “أبونا”، وهي عائلة جبلية من أصل إسرائيلي من سبط نفتالي، أعقبه ثلاثة من نفس العائلة، والرابع وهو شمعون الباصيدي +1497م، قرر حصر البطريركية في عائلتهُ استناداً إلى النظرة العبرية التي تؤمن بالرئاسة الدينية والدنيوية معاً على شاكلة ملوك إسرائيل كداود وسليمان، ونَصَّ القانون الثاني من قوانين الباصيدي بجعل البطريركية وراثية في عائلته استناداً إلى التوراة المحصورة في سبط اللاويين (سفر العدد 8 :11–19)، وأن يكون البكر أولاً (عدد 3: 12–13)، ونذر الأطفال من بطون أمهاتهم ليصحبوا أساقفة (1صموئيل 1: 11)، وساند عائلة أبونا القبائل النسطورية الجبلية التي عاشت معزولة وشبه مستقلة على مر التاريخ، حيث بقيت فيهم النظرة العبرية القومية قوية جداً مقارنة بنساطرة السهول (الكلدان) الذين اختلطوا نوعاً ما بالأقوام الأخرى كالعرب وغيرهم، ولا زالت إلى اليوم عشائر النساطرة الجبليين تتكلم لهجة الترجوم السريانية (الآرامية) الخاصة باليهود المسبيين في بلاد آشور القديمة، وأسمائها هي بصيغ عبرية بحتة، أبشالوم، يوناثان، روئيل، رأوبين، يونادب، ناهيك عن اسم إسرائيل الوارد بكثرة في أعلامهم، وتُلقِّبْ بطريركها، بطريرك الناصرة، وتُسمِّي رؤساء عشائرها، ملك، كقبائل، تياري، تخوما، وجيلوايا (أي الجالية المهاجرة من اليهود)، وملك كانت تُطلق على روؤساء عشائر اليهود، ومعناها، شيخ.

سنة 1445م، حاولت روما الكاثوليكية كسب السريان النساطرة المستقرين في جزيرة قبرص، النازحين من العراق من الحروب، فأمر البابا أوجين الرابع في 7 أيلول 1445، مطران الجالية طيمثاوس، أن لا يُسمِّي نفسه ورعيته، نساطرة بعد الآن، بل كلدان، لأن مقر جاثليقية (بطريركية) الكنيسة السريانية الشرقية كان في بغداد لقرون طويلة من سنة (780-1283م)، وبغداد اسمها عند الغربيين، بابل، وليس لأنهم من الكلدان القدماء، لكن الاتفاق فشل ومات، حيث عاد طيمثاوس ورعيتهُ إلى النسطرة، ولم يصبحوا، لا كلداناً، ولا كاثوليك.

انشقت الكنيسة النسطورية مرة أخرى في العراق وبصورة جدية وكبيرة سنة 1553م على أساس عشائري قومي، لا ديني، فانتمى أغلبهم إلى الكثلكة وثبت اسمهم كلداناً في 5 تموز 1830م، بعد أن تردد الاسم الكلداني بين الحين والآخر منذ 1445م.

أمَّا سكان الجبال الذين بقيوا سرياناً نساطرة، فأرسل رئيس أساقفة كانتربري كامبل تايت سنة 1876م بعثة إلى سريان أروميا في إيران وهكاري في تركيا سَمَّاهم آشوريين، وإبان الحرب العالمية الأولى نزح أغلبهم إلى العراق مُدَّعين زوراً أنهم أحفاد الآشوريين القدماء، فتحالفوا مع الإنكليز لإقامة كيان آشوري قومي عبري شمال العراق، لكن بثوب يهو-مسيحي، وقد لعب الآشوريين دوراً سياسياً نشطاً مقارنةً بالكلدان الذين ركَّزوا على الأمور الكنسية عموماً بعد اعتناقهم الكثلكة، فانتبه المطران الكلداني أدي شير لذلك، وحامة حميته وأراد اقتسام الكعكة السياسية مع إخوته الآشوريين، ناهيك عن محاولتهِ كسبهم للكثلكة، فاخترع سنة 1912م عبارة كلدو-وأثور، وهي عبارة سياسية بحته لا تستند إلى التاريخ الأكاديمي والعلمي مطلقاً، ولا إلى أي دليل، بل من الحقائق الثابتة أن الكلدان والآشوريين القدماء، هم أعداء ألِدَّاء.

بعد أن اخترع أدي شير عبارته كلدو وأثور، تحالف بعض الكلدان مع الآشوريين، وبعد ثلاثة أشهر من وعد بلفور وفي 28 كانون الثاني 1918م أعطى الكابتن الإنكليزي كريسي وعداً للآشوريين بإقامة كيان سياسي باسم آشور، ووضعت نقاط الوعد في بيان المندوب السامي البريطاني السير هنري دوبس في 31 أيار 1924م، وحدث نزاع الآشوريين مع الدولة العراقية وانتهى بفشلهم سنة 1933م، ونفي بطريركهم شمعون إيشاي إلى أمريكا، ومنذ سنة 1912م انصبت كل كتابات آباء الكنيستين على التركيز على أصولهم السامية والعبرية، وأنهم يهو-مسيحيين، وسليلي وورثي كرسي أورشليم، والعراق هو بلد اليهود الثاني وبديل أورشليم، في محاولة لإقامة كنيسة جغرافية قطرية في العراق بانتحال اسمين مشهورين من الكتاب المقدس وحضارات العراق القديم، مُحوَّلين كنيستهم إلى حزب سياسي، مُتجاوزين أكثر من عشرين قرناً بالقفز من سنتي، 612 ق.م. و 539 ق.م. مباشرةً إلى القرن السادس عشر وبعدهُ، وربط تاريخهم المعاصر بالآشوريين والكلدان القدماء وإبقاء أكثر من عشرين قرناً فراغاً تاماً خالياً من وثيقة واحدة تقول إن هناك كلداني أو آشوري، وكمحاولة يائسة وفاشلة لسد الفراغ وبتشجيع مبشرون وكُتَّاب غربيون كاثوليك وأنكليكان (إنكليز)، حاولوا إيجاد تخريجات وتبريرات لهم للتزوير خدمةً لأهدافهم السياسية، فبدء الآشوريون والكلدان الجدد بتزوير اسمهم واسم لغتهم وتاريخهم السرياني، كلٌ من جانبه إلى آشوري وكلداني.

انشقت الكنيسة التي بقيت نسطورية سنة 1964- 1968م، إلى قسمين، وسنة 1974م صمم جورج أتانوس وهو آشوري من طهران العلم الآشوري مطابقاً للعلم البريطاني في مؤتمر آشوري عُقد في أمريكا، وبعد وفاة بطريرك القسم الأول إيشاي 1975م، خَلفهُ مطران إيران دنحا الرابع الذي شَبَّ على الأفكار القومية الآشورية التي اخترعها الإنكليز، فكانت توجهاته قومية، لا دينية، وقرر في 17 تشرين أول 1976م ومن لندن تسمية كنيسته، آشورية، لأول مرة في التاريخ، وتندَّم بعد ذلك، أمَّا القسم الثاني المنقسم سنة 1968م ويرأسه البطريرك أدي حالياً، فإلى اليوم يرفض التسمية الآشورية، ويُسمِّي كنيسته الشرقية القديمة (الجاثليقية).

1: كلمة آشور هي صيغة عبرية مرتبطة بالعهد القديم العبري ودولة آشور في السلالة السرجونية الأخيرة (911-612 ق.م.) القديمة فقط، وهي ليست كلمة سريانية، ولا عربية، فبالعربية والسريانية هي أثور، وكلمة أثوري في قاموس ابن بهلول من القرن العاشر وهو من السريان الشرقيين النساطرة (أي الكلدان والأثوريين الحاليين) تأتي بمعنى الأعداء، ص322، وهكذا ترد في كل الأدب السرياني، وفي كتبهم أنفسهم.
2: كلمة كلداني في قاموس العلاَّمة المطران أوجين منا الكلداني تعني: عرَّاف، ساحر، مُنجِّم، فلكي، ص338، وهكذا ترد في كل الأدب السرياني وكتب وقواميس السريان الشرقيين النساطرة أنفسهم (الكلدان الحاليين)، ساحر، مشعوذ، مجوسي، هرطوقي، فتاح فال. والكلدان القدماء هم عائلة نبوخذ نصر فقط، وهي قبيلة آرامية حكمت آخر سلالة بابلية وهي الحادية عشر، ولثلاثة وسبعين فقط، وما قبلها بابلي وليس كلداني، وكلمة كلداني لم تُطلقها عائلة نبوخذ نصر على نفسها، بل أطلقها اليهود عليهم، وبالذات النبي دانيال، ومعناها السحرة والعرافين والمشعوذين، ونتيجةً لعلاقة اليهود القوية ببابل والكلدان، حيث جُمع وكُتب العهد القديم في بابل زمن الدولة الكلدانية، وبعد رجوع اليهود من السبي، شكَّلوا مراكز كثرة باسم، بابل، وسَمَّوا تلمودهم، البابلي، وأصبحت كلمة كلداني تعني عبري، واللغة العبرية، كلدانية، في كثير من الأدب اليهودي وقواميسهم.

3: سنة 2005م نتيجة صراع الكلدان والآشوريين سياسياً، قال البطريرك الكلداني عمانوئيل دلي: إن عبارة كلدو وأثور ستجعلنا أضحوكة للعالم.
4: كلمة سرياني في قاموس المطران أوجين منا، تعني: مِلَّة، لغة، أخلاق، آداب (ثقافة)، ديانة، ص487، والسريان هم الآراميون في الكتاب المقدس وكل القواميس والتاريخ والآثار على الإطلاق، والسريان بمن فيهم عائلة نبوخذ نصر الآرامية، هم أعداء الآشوريون القدماء حسب الكتاب المقدس، وتاريخياً مدنياً، كنسياً، وطقسياً.

ملاحظة أخيرة1: بعد سنة 451م، وخاصةً بعد 632م، تواجد في العراق أيضاً قلة من السريان الملكيين أي (الروم الأرثوذكس)، الذين أطلق عليهم السريان الأرثوذكس اسم الروم أو الملكيين، أي أنهم قبلوا مجمع خلقيدونية الذي رعاه ملك الروم مرقيان، ولكون اللغة الأدبية في القرون المسيحية الأولى هي لغة المُستعمِّرْ اليونانية (خاصة في المدن) إلى جانب اللغة الوطنية السريانية من جهة، ولاعتناق هذه الكنيسة مجمع خلقيدون برعاية ملك الروم من جهة أخرى، بقي التأثير اليوناني في الكنيسة، فاستعملت الكنيسة الطقوس البيزنطية واللغة اليونانية إلى جانب الطقوس واللغة السريانية، وبقي استعمال اللغة السريانية إلى القرن السادس عشر، بعدها تم تعريب الطقوس ابتداءً من عهد البطريرك أفتيموس سنة 1637م، وبقي رهبان الروم الكاثوليك يقيمون طقوسهم بالسريانية إلى أوائل القرن الثامن عشر في دير مار يوحنا شوير، واليوم حتى التأثير اليوناني كطقس ولغة قَلَّ جداً وأصبح شبه معدوم، وحلَّت اللغة العربية تقريباً بالكامل في الكنيسة، وتواجد أيضاً الأرمن الأرثوذكس منذ القرون الأولى، واستعملت الكنيسة الأرمنية أبجدية اللغة السريانية حتى سنة 404م عندما تعاون الأستاذ السرياني دانيال والأستاذ مسروب الأرمني على اختراع الأبجدية الأرمنية ونقل الإنجيل من السريانية إلى الأرمنية.
ملاحظة2: لم تدخل الكثلكة مطلقاً للعراق قبل سنة 1553م.
وشكراً/ موفق نيسكو

السجل الذهبي للصناعيين في القامشلي زالين… بقلم سمير شمعون

السجل الذهبي للصناعيين في القامشلي زالين… بقلم سمير شمعون

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٥‏ أشخاص‏

١٨ يونيو ٢٠١٦
….توثيق النهضة الصناعية منذ نشوء القامشلية زالين….
ملف أسماء معلمين الصناعة في القامشلي ، عندما كانت الصناعة في عزها في منطقة السينمات :
اتمنى من كل من يعرف اسماء المعلمين مهما كان قديم.ان يكتب اسمه كامل وماذا كان يصلح. بكومنت هنا وساضيفه لجسم المقال. ..انه تاريخ نكتبه كلنا كي يعرف احفادنا ماذا فعلنا فيتنفسون بعمق ويفتخرون ..بمدينة اجدادهم زالين القامشلية .
.المعلم سركيس الأعور هكذا كان يدعى. شيخ الصناعيين واول صناعي ، اول حداد في القامشلية كان يصنع حدوة الحصان منذ عام ١٩٢٦م ..انترانيك عربيان …طورنو.. فاسكين غازاريان معلم خراطة وتصنيع الات زراعية من الستينات ومازال.

متابعة قراءة السجل الذهبي للصناعيين في القامشلي زالين… بقلم سمير شمعون

قصة قصيرة . موهوب . جوزيف شماس

قصة قصيرة

موهوب


دخلتُ غرفتها وفي يدي طاقة من الأزهار جامعة لكل ألوان الورد وطيب روائحها، باقة كنت أحلم أن أقدمها لها يوم قدوم مولودنا حلمنا البكر، وحين اقتربت منها لأقبّل جبينها لمحته يتجرع ويرضع متلذذاً حالماً وينظر لي وكأنه يسألني: أليس من حقي أن أرضع وأحلم مثلما يطيب لي؟
صحيح أنا من مواليد هذا اليوم لكن ما الضرر في أن أحلم مثلما يحلم الآخرون؟ وهل من قانون يمنع أيّ رضيع مثلي من أن يحلم؟ ويرمقني ويؤكد لي معبراً:

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

 

متابعة قراءة قصة قصيرة . موهوب . جوزيف شماس

قصة قصيرة أيام السهر.جوزيف شماس

قصة قصيرة

أيام السهر

على الرغم من ندمه في الوقت الذي لم يعد ينفع فيه الندم في غربته الذي ذهب لحضنها بضغط من زوجته وأولاده الذين فاجأنه بعدم انتمائهم للوطن. وحتى زوجته الحاصلة على التعليم الجامعي والمدرسة في أفضل مدارس الوطن قد تركت كل هذا جانباً ولحقت بالنسوة الأميات الجاهلات اللواتي ركبنا طريق الهجرة في أول فرصة متاحة لهنَّ إلى بلاد الاغتراب لكي يَسْتِرْنَ جهلهنَّ ويتفاخرن على أنهنَّ قد أصبحن من آل الحضر حتى ولو كان هذا المتحضر هو ذاك الجشع الطامع المجرم المتآمر على شعوبهم وسرقة خيرات أوطانهم ويعطيهم الفتات منها باسم الإنسانية والرفق بالإنسان.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏‏شجرة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

متابعة قراءة قصة قصيرة أيام السهر.جوزيف شماس

العرس لينا..أنتصارات جيشنا الوطني المقدام.

في غمرة أنتصارات جيشنا الوطني المقدام. راودتني خاطرة وددت أن أفتخر بها بالعلن.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏سماء‏‏‏

العرس لينا

ولى زمن الذل واندحر
وتقدم الجيش وأنتصر
أرضنا لنا والسماء لنا
والبحر والنهر والبر لنا
وطريق الشهادة عزٌ لنا
وعرس الشهيد فخر لنا
ونسور الكون تشهد لنا
الشام لنا والقدس تنادينا
يا قدس من دمشق قد أتينا
الوعد الصادق عهد علينا
بيروت هوانا واللواء لنا
وبلاد الشام أمجاد ماضينا
نحن حماة الديار الفخر لنا
القدس والشام والعرس لنا
جوزيف شماس

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

لا تسألوني . جوزيف شماس

لا تسألوني

على بساط غيمة من الرغبة في دنيا مليئة بالهدوء والسكينة التقيا على مروج سهول مشبعة بعبق أريج الأزهار المنثورة ومع هفهفات هواء عليل لأوراق الشجر وبرودة طقس ناشط تنّدَّتْ روحه برطب كلمات صادقة رشيقة من غزل قد أسمعته

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

أسمعني يا حبيب القلب
ها أنا أدق باب مكتبك
أستأذنك وأتفقد أشياءك
وأقبل أقلام لمستها يداك
يا حبيبي
أكتبني في مطلع القصيدة
أو في قصاصة نثر عتيقة
أو على صفحات الذكريات
على وجوه ليالي السهرات
على صدري على شفاهي
على سحاب حبلى بالمطر
إن ضوء القمر يفضحني
وأنا ألملم دموع أشواقي
كُنْ ما شئت من أحلامي
وأوراق عمري وأمنياتي
وأكتب عليها ما شئت من
خواطر ومن قصائد الغزل
وأنثر عليها أجمل الكلمات
لأرتشف منها دفء الحنين
وأسمع فيها همسات الشفاه
لا تنسى أن قلبي بين يديك
عطره وطيب هواه برئتيك

متابعة قراءة لا تسألوني . جوزيف شماس

قصة قصيرة الشتاء الكافر جوزيف شماس

قصة قصيرة

شتاء كافر

شتاء كافر محاط بالصقيع من كلَّ الجهات. وقد امتطاه البرد القارص لأشهر طوال دون رحمة. هذا ما كانت ترويه ماري لوحدتها وتتابع همسات خواطرها وتراقب من خلف زجاج النافذة غيوماً قد تزاحمت على صدر السماء منذ انحلال آخر رزمة من ضوء النهار في جسد عتمة الليل.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شجرة‏، و‏ثلج‏‏، و‏‏نبات‏، و‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

 

متابعة قراءة قصة قصيرة الشتاء الكافر جوزيف شماس

قصة قصيرة بنت البلد .جوزيف شماس

قصة قصيرة

بنت البلد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
التقيا في بلادِ الغربةِ مصادفةً في أحدِ المطاعمِ ذي الخدمةِ الذاتيَّة. مطعمٌ مطلٌّ على نهرٍ يشجُّ المدينةَ إلى نصفين مرتبطين بجسورٍ مميزَّةٍ في تصاميمها وروعةِ جمالها وسهولةِ الحركةِ عليها.
شاءت الأقدارُ أن يجلسا قُبالةَ بعضهما، وأن يتقاسَما طاولةَ طعامٍ واحدةٍ بعد أن تبادلا العبارات المعهودةَ كأيِّ جليسين غريبين لا يعرفانِ بعضَهما وبدأا يأكلان وهما صامتان طوالَ الوقت.
وبينَ الفَينةِ والأخرى كانت تلمحهُ يرمقها بنظراتٍ لم تستطع قراءةَ معانيها. لكنَّها كانت تمنّي نفسَها بحلمٍ أنثويٍ قد راوَدَها. فضحكت في سرِّها وتابعت التلذُذَ بمذاقِ طعامِها الشَّهي.
أمّا هو فكان يحاولُ أن يقرأ ملامحها وأن يتعرَّفَ على أسرارِ خجلِها المكنونِ تحت ظلالِ خدّيها فتاهَ عن أطباقِ طعامهِ. ولم يستطع حلَّ اللغزِ الذي شدَّه إليها.

متابعة قراءة قصة قصيرة بنت البلد .جوزيف شماس

هيهات يأم الزّلف ..الأغنية التراثية الجميلة

هيهات يأم الزّلف ..الأغنية التراثية الجميلة التي التي تحمل عبق الذاكرة العتيقة ما زالت حاضرة متجددة في وجداننا وتراثنا حتى يومنا الحاضر ……………………………………………………………………………………
-هيهات يأم الزّلف ..
عيني يا موليّا
-تلتين عقلي شرد
بهوى البنيّا
-هيهات يا أم الزّلف
زلفا يا عينيّا
-ما أحلى الومى بالومى
وما أحلى الغروبيّا
-هيهات يا أم الزّلف
عالخدّ جوّر يا
-هيهات يا أم الزّلف
بيني وبينك بحر
مين يقطع الميّا…

متابعة قراءة هيهات يأم الزّلف ..الأغنية التراثية الجميلة

قامشلي زالين ايام زمان ….معلومات في نشوء القامشلي زللين..

Samir Shamoun
قامشلي زالين ايام زمان …. ومعلومات في نشوء القامشلي زللين… بقلم المهندس سمير شمعون … المانيا 16-9-2018
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏

متابعة قراءة قامشلي زالين ايام زمان ….معلومات في نشوء القامشلي زللين..

( كرماء المال هم أغنياء النفس الذين يتبرّعون بأرواحهم وأموالهم نقداً لبناء مؤسسات الامة السريانية مجاناً وبدون فوائد مالية ! )

المعلّم والتلامذة ( 167 ) … رجالات السريان !

– ( كرماء المال هم أغنياء النفس الذين يتبرّعون بأرواحهم وأموالهم نقداً لبناء مؤسسات الامة السريانية مجاناً وبدون فوائد مالية ! ) ،

صديقاتي وأصدقائي الكرام من متابعي الحضارة السريانية في القامشلي اهلاً بكم .

سمعت كثيراً عن العائلات السريانية العريقة منذ البدايات الاولى في مرحلة إعمار مدينة الحب القامشلي منذ أواسط العشرينات وما بعد الى بداية الثلاثينات ، وسمعت أيضاً من كبارنا في العمر عن ما مدى تضحيات هؤلاء الرجالات العظام وعن إخلاصهم وحبهم لوطنهم الام سوريا الحبيبة ، وكيف اشتركوا جميعاً في بناء كنيسة مار يعقوب الترابية القديمة وبناء المدرسة الابتدائية للتلامذة .

متابعة قراءة ( كرماء المال هم أغنياء النفس الذين يتبرّعون بأرواحهم وأموالهم نقداً لبناء مؤسسات الامة السريانية مجاناً وبدون فوائد مالية ! )

الحلقة السادسة عشرة والأخيرة من قصة تأسيس أخوية مار يعقوب النصيبيني .

المعلّم والتلامذة ( 165 ) … الحلقة السادسة عشرة والأخيرة من قصة تأسيس أخوية مار يعقوب النصيبيني .

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

متابعة قراءة الحلقة السادسة عشرة والأخيرة من قصة تأسيس أخوية مار يعقوب النصيبيني .

اول جامعة سريانية وبعد اكثر من 2000 عام تفتح ابوابها من جديد في ألمانيا تحت اسم مركز نصيبين للدراسات والابحاث السريانية

اول جامعة سريانية وبعد اكثر من 2000 عام تفتح ابوابها من جديد في ألمانيا تحت اسم مركز نصيبين للدراسات والابحاث السريانية

كما كان اجدادنا السريان في الشرق للعلم منارة ، هكذا استمر احفادهم في دول الاغتراب بإنتاج الحضارة .

اول جامعة سريانية في الهلال السرياني الخصيب وبعد اكثر من 2000 عام تفتح ابوابها من جديد في انشاء وتجديد فرع لها في ألمانيا تحت اسم مركز نصيبين للدراسات والابحاث السريانية .
بعض الأكاديميين السريان الغيارى وبعد جهود وعمل دام سنين استطاعوا مؤخراً الى انشاء وتأسيس مركزاً للابحاث والدراسات السريانية تحت اسم مركز نصيبين نسبة لجامعة نصيبين الواقعة في الاراضي السورية التي تحتلها تركيا اليوم .
وهذا المركز مقره هو في جامعة مدينة فرانكفورت الألمانية ، وبإمكان كل من له الرغبة بالاستمرار بالدراسة الجامعية التقدم لهذه الجامعة وإكمال دراساته داخل هذا المركز حتى الماجستير والدكتوراه بكل فروعه عدا قسم اللاهوت ، واستطاعوا خلال مدة زمنية بالتواصل مع جمعية خيرية تقوم بتمويل مشاريعهم وإصداراتهم المستقبلية ، وأول إنتاجات هؤلاء الأكاديميين السريان قاموا باختيار كتاب ( النبي ) للمفكر والفيلسوف السرياني جبران خليل جبران والذي يعتبر من اكثر الكتب العالمية مباعة في العالم في منتصف القرن الماضي بعد الكتاب المقدس وقاموا ولأول مرة وبمساعدة مطران السريان في هولندا الأب اوكين أيدين والسيد زكي بيلجيج من ألمانيا بإعادة طبعه وبترجمته من اللغة الانكليزية ولأول مرة للغة السريانية المحكية مع أسطوانة صوتية مع موسيقا خلفية هادئة بمشاركة السيد كبرئيل أيدين في أمريكا وهي كمساعدة إضافية لمن لايتقن قراءة الكتاب باللغة السريانية .
بطاقة تحية وشكر لكل من ساهم بهذا العمل والإنتاج القيم والذي يعتبر من الاعمال الاولى الناجحة لهذا المركز وتحية لكل من قدم ومازال يقدم ويخدم قضية السريان .

image