أرشيف التصنيف: مقالات سريانية

الملفونو فولوس كبريال ( 1912-1971 )

الملفونو فولوس كبريال ( 1912-1971 )
Sardanapal Asaad

شلومو أعزائي …
يسرني في هذه الحلقة الخاصة أن اتناول وَلَو بشكل مختصر بعضاً من الصور الخاصة لمدير الميتم السرياني السابق المرحوم الملفونو فولوس كبريال ( 1912-1971 ) وذلك عندما كان صغيراً في الميتم السرياني في أضنة في الدولة العثمانية ( تركيا اليوم ) ومعه الى يمينه زميله التلميذ كبرئيل أسعد ( وبعدئذ اصبح كبرئيل الموسيقار المؤسس الاول للاغاني السريانية القومية في القرن العشرين ) .
وكذلك صورة اخرى تجمع فولوس مع التلامذة والى يساره كاهن ( غير معروف الإسم ) وهنا من بعد أن تولّى إدارة الميتم في بيروت في فترة بداية الثلاثينات من القرن الماضي من سنة 1932 ولغاية اغلاقه في سنة 1958 .
واخيراً ، صورتين تجمع الملفونو فولوس مع عالم الآثار والمستشرق الفرنسي جاك جاري وبرفقة سفير اللغة السريانية العالمي الملفونو ابروهوم نورو ( الصور مأخوذة من أرشيف كتاب جولتي لأبروهوم نورو 1967 ).
الصورة الأولى وهي لوحة شخصية بورتريه رسمتها بالقلم الفحمي في سنة 1999 وذلك تكريماً لجهود الملفونو فولوس كبريال في إدارة الميتم السرياني في بيروت في منطقة الخندق الغميق ، و كذلك تأليفه كتباً في تعليم اللغة السريانية على مستوى الجامعة اللبنانية رحمه الله .
ملاحظة : مدرسة الميتم السرياني التي تأسست في أضنة و من ثم انتقلت الى بيروت معناها واختصارها هو كالتالي :
ܬ . ܡ . ܣ تاو . ميم . سمكت ومعناها هو : ترقّي المدارس السريانية .

متابعة قراءة الملفونو فولوس كبريال ( 1912-1971 )

السريانية تظهر كشبح خافت على مدونات تاريخية

السريانية تظهر كشبح خافت على مدونات تاريخية نجح العلماء باكتشافها دون النص المكتوب عليها

 

تحرير /عنكاوا كوم عن نيوز ويك
ترجمة \ريفان الحكيم

سعى الكتاب  ان تكون مدوناتهم ذات مدى محدود دون ان تكون الرغبة بان تحظى تلك الافكار التي نقلوها  سواء على  المستقبلات المتاحة لاسيما جلد الحيوانات مناسبة لان تصل للاجيال اللاحقة لذلك بقيت  بعض تلك النصوص مخبوءة امام اعيننا  لرغبة تلك الشريحة من الكتاب ان يقوموا بمسح ما دونوه لغرض كتابة نص اخر على ما كان متاحا امامهم   ورغم ذلك فقد دخلت التقنية الحديثة هذا المجال  لغرض استعادة  النصوص السرية  كما داب العلماء في مختبر  الولايات المتحدة  للطاقة في ولاية كاليفورنيا  ليجروا ابحاثا مكثفة  شهدها ( ستانفورد ساينكروترون للاضاءة (SSRL) ) حيث بدا فريق الابحاث  جهوده بتحليل صفحة لم تكن مسبقا قابلة للقراءة كجزء من المقدمة.

 

متابعة قراءة السريانية تظهر كشبح خافت على مدونات تاريخية