أرشيف التصنيف: قسم مشاهير السريان

القديس مار إغناطيوس النّوراني 107 +

القديس مار إغناطيوس النّوراني 107 +

<img src=”https://nesrosuryoyo.com/wp/wp-content/uploads/2021/11/258176743_10223047047857943_4124716910640266895_n-204×300.jpg” alt=”” width=”204″ height=”300″ class=”alignnone size-medium wp-image-3560″ />

17 تشرين الثاني تذكار استشهاده ولد القديس مار إغناطيوس النوراني حوالي سنة 35م، واعتنق المسيحية في أنطاكية، وتتلمذ على أيدي الرسولين بطرس ويوحنا. وتُرجم اسمه الأصيل باللاتينية «إغناطيوس» إلى السريانية فصار «نورونو» أي النوراني، واتّخذ له اسماً آخر هو «ثاوفوروس» ومعناه «حامل اللـه».
ورُسم أسقفاً بأيدي الرسولين مار بطرس ومار بولس على أنطاكية يوم كانت تجتاز ظروفاً قاسيةً، وهو ثالث بطريرك للكرسي الأنطاكي فأخذ يترجم بالعمل ما كان يكتبه إلى الكنائس وتلاميذه وخاصةً زميله الأسقف بوليقربوس، كما ناهض البدع والهرطقات التي ولَّدت الشكوك بضلالتها، وحاولت عرقلة مسيرة نشر البشارة الإنجيلية. وُشي به إلى حاكم أنطاكية بأنه زعيم المسيحيين وقد جذب عدداً كبيراً من اليهود والوثنيين إلى حظيرة المسيح، فاستقدمه الحاكم، واستجوبه، فاعترف القديس بالإيمان بشجاعة فائقة، فحكم عليه بأن يساق إلى رومية ويُطرح هناك للوحوش الضارية لتفترسه. ثم جمع تلاميذه بإكرام وتبجيل عظامه المقدسة ولفّوها بكتان نفيس وأرسلوها إلى أنطاكية ودفنت ذخائره المقدسة في أنطاكية ثم نقلها الامبراطور ثاودورسيوس الصغير إلى كنيسة بنيت في أنطاكية على اسم مار إغناطيوس وفي القرن السابع نقلت رفاته إلى روما.

متابعة قراءة القديس مار إغناطيوس النّوراني 107 +

أبوسهل عيسى بن يحيى المسيحي

أبوسهل عيسى بن يحيى المسيحي
أبوسهل المسيحي، عيسى بن يحيى الجرجاني (ح. 361-401هـ/972-1010م)، هوطبيب حكيم فاضل، برع في صناعة الطب فهماً وعملاً.
حياته
نشأ أبوسهل في گرگان، فارس. وكان معاصراً وصديقاً لابن سينا، الذي وُلد بالقرب من بخارى عام 370هـ/980م. ويقول ابن أبي أصيبعة: «قيل إذا المسيحي هومفهم الشيخ الرئيس صناعة الطب، وإن كان الشيخ تميّز بعد ذلك في صناعة الطب، ومهر فيها وفي العلوم الحكمية، حتى صنّف خطاً للمسيحي وجعلها باسمه».

أحيقار Ahiqar(705-681 ق.م)

أحيقار Ahiqar(705-681 ق.م)
عُرِّف أحيقار Ahiqar على أنه كان وزيراً في بلاط سنحاريب[ر] (705-681 ق.م) ملك بلاد آشور، ومستشاراً وكاتباً له، ولابنه من بعده أسرحدون[ر] (681-669 ق.م). وقد عُرِف بقصّته وحِكَمِهِ وأمثاله الشهيرة، ولقِّب بالحكيم أحيقار. وسوا أكان شخصيّة حقيقيّة كما تشير قصّته، أم شخصيّة مُخْتَلقة كما يعتقد بعض الباحثين، بسبب الغموض الذي يلفّ حياته وما نسب إليه في عصور لاحقة من أقوال وأفعال فإن قصّة أحيقار و”الحِكَم” المعروفة باسمه يعود زمن كتابتها إلى القرن الخامس ق.م. وقد عَثرتْ عليها البعثة الألمانية في جزيرة الفيلة جنوب أسوان مدونة بالآرامية على أوراق البردي في العام (1906- 1908م)، ونشرها وترجمها وعلّق عليها إدوارد ساخو Edward Sachau في مجلّدين عام 1911م. ، وتعدّ أقدم وثيقة آرامية معروفة عن أحيقار حتى الآن. ويأتي بعدها النّص السرياني المخطوط والمحفوظ في جامعة كامبريدج برقم “2020”، الذي جرى عليه بعض التحوير والتحريف لتخليصه من طابعه الوثني،

من هي عائلة آل بختيشوع.. عائلة طبية رائدة؟

من هي عائلة آل بختيشوع.. عائلة طبية رائدة؟
اختلف المؤرخون بأصل هذه العائلة: فمنهم من قال: إنهم من النساطرة السريان الذين نَمَوْا وترعرعوا في مدينة جنديسابور الإيرانية في العصر العباسي الأول. ومنهم من قال: إن أصلهم من سوريا، أو من شمال ما بين النهرين، ولكنهم نزحوا إلى مدينة جنديسابور لشهرتها المعروفة
آل بختيشوع..
آل بختيشوع.. عائلة طبية رائدة؛ مقال للدكتور راغب السرجاني يذكر فيه طرفا من تراجم أسراد تفردت للطب وعلومه واشتهرت به وفيه..
وقد كان لغير المسلمين أثرٌ كبير في نقل العلوم إلى العربية؛ وذلك لمعرفتهم بالتراث الهيليني واللغات المختلفة، وقد لعب السريان دورًا كبيرًا في عملية النقل من السريانية إلى العربية، وقد برزت بعض المناطق التي كان لها أثر فعَّال في تقدم عملية الترجمة، ومنها حران وجنديسابور والإسكندرية، وقد برز في هذه المناطق بعض المترجمين الذين كان لهم أثر فعَّال في حركة الترجمة؛ منهم:

الملفان مار أفرام السرياني والسريانية (ܡܪܝ ܐܦܪܝܡ ܣܘܪܝܝܐ: مور إفرم سوريويو)،

الملفان مار أفرام السرياني والسريانية (ܡܪܝ ܐܦܪܝܡ ܣܘܪܝܝܐ: مور إفرم سوريويو)،
(ولد 306 م ـ الرها 373 م)، راهب سرياني من رواد كتاب وشعراء المسيحية ويعده بعض المؤرخين واللاهوتيين أعظم من كتب القصيدة والترنيمة الدينية في الشرق المسيحي، ولفصاحة لسانه وبلاغة أدبه وطهارة سيرته لقب بالقاب عدة كقيثارة الروح القدس وشمس السريان وهو على كل حال أحد اباء ومعلمي الكنيسة الذي تجمع على قداسته جميع الطوائف المسيحية الرسولية.ولد عام 306 م في مدينة نصيبين من أسرة مسيحية، وتتلمذ على يد خاله مار يعقوب النصيبيني أسقف نصيبين وانخرط بالسلك الرهباني واختار البقاء في رتبة الشمامسة حتى وفاته حيث لم يكن يحسب نفسه أهلا لأن يقلد مهام الكهنوت، قام بتأسيس مدرسة لاهوتية في نصيبين ذاع صيتها واشتهرت بين أبناء ذاك الزمان.
أجبر على النزوح من مدينة نصيبين بعد سقوطها بيد الساسانيين عام 363 م، وانتقل إلى مدينة الرها التي كانت آنذاك خاضعة للحكم الروماني وتنيح هناك عام 373 م.

حنين بن اسحق شيخ المترجمين

حنين بن اسحق شيخ المترجمين
وُلِدَ حُنين في الحيرة عام ( 810م)، لأب مسيحي يشتغل بالصيدلة. وكان والده يعمل في الصيدلة والصيرفة. حاول دراسة الطب في بغداد أولاً، على يد يوحنا بن ماسويه فلم يوفق فغادر حُنين بغداد إلى الأهواز ثم إلى الشام والإسكندرية وبلاد الروم، مصمماً أن يُتقِنَ اللغة الإغريقية وأن ينهي دراساته الطبية النظرية، وأن يبرهن على جدارته وأنه أهل لأن يتعلم الطب. وبذلك غاب عن بغداد بضع سنين ثم عاد إليها وقد بَرَعَ باللغة اليونانية، وصار قادراً على الترجمة منها بكفاية متميزة.

غريغوريوس أبو الفرج بن هارون الملطي والمعروف بـ ابن العبري (بالسريانية: ܒܪ ܥܒܪܝܐ “بار عبريو”)،

غريغوريوس أبو الفرج بن هارون الملطي والمعروف بـ ابن العبري (بالسريانية: ܒܪ ܥܒܪܝܐ “بار عبريو”)،
ويعرف في أوروبا باسمه اللاتيني “Bar-Hebraeus”؛ (1226 – 30 يوليو 1286) هو لاهوتي وفيلسوف وعالم سرياني ولد عام 1226 م في مدينة ملاطية، ولقب بابن العبري لأن جده أو والده قدم من قرية (عبرى) الواقعة قرب نهر الفرات، بينما يذهب البعض للاعتقاد بأنه عبراني (يهودي) الأصل، ولكن ابن العبري نفسه ينفي ذلك في بيت شعر يقول (بعد تعريبه) : إذا كان ربنا (المسيح) سمي نفسه سامرياً فلا غضاضة عليك إذا دعوك بابن العبري لأن مصدر هذه التسمية نهر الفرات.

أبو زكريا يحيى بن ماسويه الخوزي طبيب و عالم ومترجم سرياني مسيحي

أبو زكريا يحيى بن ماسويه الخوزي طبيب و عالم ومترجم سرياني مسيحي

الوصف
أبو زكريا يحيى بن ماسويه الخوزي طبيب و عالم ومترجم مسيحي، أبوه سرياني وكان صيدلانياً في جنديسابور الأحواز ثم عمل طبيبًا في بغداد يعود له الفضل في تطور العديد من العلوم في العالم الإسلامي في العصر العباسي الأول.
تاريخ ومكان الميلاد: 777 م، الكوفة العراق
تاريخ ومكان الوفاة: 857 م، سامراء العراق
انجازاته الطبية و مؤلفاته
قدم عدداً من الانجازات الطبية و تحديداً في علم التشريح، و طانت طريقته هي تشريح القردة ثم يطبق ما توصل له على الإنسان، و كان الخليفة …المعتصم…يساعده في الحصول على تلك القردة من بلاد النوبة من كتب ابن ماسويه المعروفة: النوادر الطبية، كتاب الأزمان، وكتاب الحميَّات وكتاب عن دغل العين وكتاب بعنوان معرفة محنة الكحالين وقد ترجمت هذه الكتب وطبعت عدّة مرات.

البطريرك غريغوريوس حداد 1869-1928 “أب الفقراء”

البطريرك غريغوريوس حداد 1869-1928 “أب الفقراء”

البطريرك الذي مشي في جنازته 80 ألف مسلم.
البطريرك الذي رفع الرغيف وسأل الخباز :
هل كُتب عليه للمسيحيين فقط.. ؟؟
انه البطريرك غريغوريوس حداد

في الحرب العالمية الأولى 1914-1918 وقعت مجاعة “سفر برلك ” التي حصلت في لبنان .. ففتحت البطريركية الأرثوذكسية في دمشق أبوابها لإطعام الجياع والوافدين من بيروت .. بدون أي تمييز بين دين او لون أو مذهب..
سعر القمح أصبح مرتفعا جدآ ومن النادر وجوده ..

متابعة قراءة البطريرك غريغوريوس حداد 1869-1928 “أب الفقراء”

القس يعقوب ساكا البرطلي ( ١٨٦٤- ١٩٣١)

القس يعقوب ساكا البرطلي ( ١٨٦٤- ١٩٣١)
هو يعقوب بن بطرس بن الشماس ساكا والدته مومى كني . متزوج من بلو شمعون بتي ال بتي . له اخ واحد هو ابراهيم فقد في زمن سفر بلك . اولاده ١- اسحق متزوج من فريدة شابا ال باسا ٢- الشماس رفو متزوج من فريدة حاوي …
له اربعة بنات ١- لوله متزوجة من جبو حجي ٢- سيدي متزوجة من جنو بتي ٣- حبي متزوجة من متي عازر شمعون شعيا ٤- ريحاني متزوجة من داود ناجو …

متابعة قراءة القس يعقوب ساكا البرطلي ( ١٨٦٤- ١٩٣١)

مار شعيا الحلبي (15 تشرين الأول)

مار شعيا الحلبي (15 تشرين الأول)

مار شعيا الحلبي (15 تشرين الأول) بقلم: سمير زكو
هو راهب قدّيس من مدينة حلب.
وُلدَ القدّيس أشعيا في منتصف القرن الرابع حوالي سنة 356 في مدينة حلب، من عائلة غنيّة وشريفة النسب. كان سوماخوس والده والياً على المدينة، وذلك في عهد قسطنطين الملك. أمّا امُّه مريم فكانت عاقراً لم تُرزق أولاداً. فكانت هي وزوجها يقومان بأعمال الرحمة، وتصلّي الى الرب كي يعطيها مولوداً. وبعد عشر سنوات ذكرها الرب، فحملت وولدت إبناً فدعته أشعيا.
شبّ أشعيا على حب الفضائل ولا سيما العفة فنذر بتوليته لله، على غير علم من والديه. بعد زواجه اتفق مع خطيبته على حفظ العفة، فذهبت الى دير الراهبات. أما القديس أشعيا فتتلمذ على يد القديس مار أوكين، وسار معه في طريق الكمال الإنجيلي والتبشير.

متابعة قراءة مار شعيا الحلبي (15 تشرين الأول)

القديس مار آسيا الحكيم

القديس مار آسيا الحكيم

Lousin Kerdo

القديس مار آسيا الحكيم
هو طبيب الأنفس والأجساد يقصده المؤمنون الكثيرون لطلب شفاعته ، لينالوا الشفاء من أمراضهم وأسقامهم المتنوعة ،
هو شفيع المرضى .
وقد أقيمت كنائس ومزارات ومعابد كثيرة على اسمه أشهرها
( مار آسيا في بلدة المنصورة شمال ماردين ،
كنيسة مار آسيا في الدرباسية التي مازال الكثيرون من أهالي المنطقة يقصدونها خاصة يوم عيده وفاء لنذورهم ،
مزار مار آسيا الملاصق لكاتدرائية مار افرام بحلب ،
مزار مار آسيا الحكيم في كنيسة العذراء مريم في حي الصليبة بحلب .
دعاء في زمن الأمراض والشدائد ..
( أيها القديس مار آسيا طبيب الأنفس والأجساد العجيب
صاحب المعجزات العظيمة
يامن هدمت هيكل الأوثان في آفاميا هديت خدامهم إلى دين المسيح
أبرأت ابن ملك الفرس من مرض عضال
أنقذت ابنة الملك ثاودوسيوس من داء وبيل
اعتقت الفتاة الانطاكية من الأفعى
شفيت عدداً لا يحصى من المؤمنين من جميع ضروب الأمراض والأسقام ..
إنني ألتجئ إليك في هذه الساعة لتشفع بي عند ربي عسى أن يشفي نفسي أولاً من مرض الخطيئة
ويبرئ جسدي من الداء الذي أصابني ( أو فلان من كذا ) وتمنّ علي بالشفاء التام إن كان ذلك عائداً لمجد الله تعالى
سعادتي الأبدية
إنني أعدك بعد نيلي هذه النعمة أن أخدم الله بكل استطاعتي
أقتدي بفضائلك المقدسة طوال أيام حياتي
لأنال نعمة الخلاص
إلى أبد الآبدين .

مار يعقوب الرهاوي (708م+)

مار يعقوب الرهاوي (708م+)

 للأب د. يوسف اسطيفان البناء

    كاهن كاتدرائية مار أفرام في الموصل

  اختصاصي الأمراض الباطنية

     يزخر التراث السرياني بنفائس لا تقدر بثمن من أفكار وكتابات وآباء وحوادث، وما إلى ذلك من مفردات في مختلف مجالات العلوم والثقافة التي تبنى بها أساسات الحضارة وصروحها على مر الأزمان، وفي الجامعات العالمية الكبرى اليوم، هناك عودة إلى الحضارة والتراث السرياني الجليل، حيث أيقن العلماء واكتشفوا من خلال الدراسات والمقارنات التي أجروها، أن الحضارة الآرامية السريانية، هي من أعطى للعالم البعد الفكري والروحي للإنسان؛ وبمعنى آخر، فإننا نستطيع القول وبكل فخرٍ واعتزاز أن الحضارات اليوم هي امتدادٌ لحضارة السريان، كيف لا وأننا نرى في يومنا هذا من المستشرقين الغربيين من أتقن اللغة السريانية وسبر غورها ليستطيع أن يترجم من تراثها الغني ليقدّم للعالم نتاجاً مميزاً وفريداً في مجالات الثقافة والعلوم المختلفة، وهكذا أصبحت النصوص السريانية مفردات نفيسة تؤسس لحضارة عالمية جديدة.

     والكنيسة السريانية الأنطاكية الأرثوذكسية المقدسة، تعتز بالتراث السرياني المقدس، وتهتم بطاقتها القصوى الممكنة بنشر هذا التراث العظيم وتكريم ملافنة السريان وعلمائهم وأدبائهم وآبائهم على مر العصور، متعاونة بذلك مع كل المهتمين في العائلة السريانية المتعددة الطوائف، وغيرهم من غير السريان الذين عشقوا السريانية والتراث السرياني وسخروا جهودهم وطاقاتهم في هذا السبيل.

متابعة قراءة مار يعقوب الرهاوي (708م+)

القديس مار دومط (ديمِط) (408+) ܡܳܪܝ ܕܺܝܡܶܛ

القديس مار دومط (ديمِط) (408+)
ܡܳܪܝ ܕܺܝܡܶܛ
يصادف يوم 24 أيلول تذكار الشهيد مار ديمِط
إنّه فارسيٌ وثنيّ عاش أيّام يوليانس الأريوسيّ، الجاحد في مدينة أمد. كان مِن بين الذين اضطهدوا المسيحيّين، لاسيّما رجال الدين منهم. أصيبَ بداء المفاصل الأليم، فاستفاق من غيّه، معتبرا مرضه دعوةً من الله إلى التوبة. فاعتنق الديانة المسيحيّة، وترك أهله ووطنه في فارس (إيران حاليا)، وأتى إلى مدينة الرُها (شمال العراق حاليا)، حيث ترهّب في أحد الأديار، وصار فيما بعد شمّاسًا. وعندما قرّر رئيسه أن يرقيّه إلى درجة الكهنوت المقدّس، اعتذر ديمط ورفض متواضعا أمام هذه المسؤوليّة الكبيرة. وهرب إلى مغارةٍ حيث تنسّك، متقشفا، تائبا، باكيًا خطاياه نحو ثلاثين سنة. وذاع صيته، وصار محطّ أنظار الكثيرين من الناس، وقدوة في التوبة والإيمان.