الفنان القدير الكبير الملفونو زيّا بنيامين مرادكل

المعلّم والتلامذة ( 110 ) …

– ( زيّا بنيامين من أخمص قدميه ولغاية شعره فنان عبقري وبكل ما تحويه الكلمة من معنى! ) ،

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏نظارة‏، و‏بدلة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

أصدقائي في كل مكان من متابعي الفنون والموسيقا والثقافة السريانية أهلاً ومرحباً بكم.

في الحقيقة ، لا أعرف من أين أبدأ في أن أرسم ملامح شخصية إنسان رائع عرفته مذ أبصرت عيناي الضوء في زالين القامشلي ، وتحديداً في صالون المركز الثقافي وعلى خشبة المسرح ، و برفقة جيل الشباب الناهض المتحمّس في إرساء قواعد فن المسرح الذي يُعدّ ابو الفنون ، وإيصال رسائل المحبة والأخلاق والإعتزاز في الإنتساب للوطن السوري الجامع للكل وفي مدينة الحب والتآخي التي تحت ظلالها الوارفة نشأ وترعرع هؤلاء الشباب الموهوبين الرائعين ومن بينهم نجم حلقتنا الأخ والصديق والفنان القدير الكبير الملفونو زيّا بنيامين مرادكل .

متابعة قراءة الفنان القدير الكبير الملفونو زيّا بنيامين مرادكل