المهندس شارل لالمبو مهندس القامشلي زالين

حكاية من القامشلي زالين… الأسم الصحيح لخرلمبو مخطط القامشلي زالين… بقلم سمير شمعون… 12-9-2018.

اتمنى على كل الشعب الزاليني، اغناء الجانب الروائي، اللذي يؤلف للتاريخ الحقيقي للقامشلي لزالين، ذلك التاريخ وتلك المحطة من رحلتنا الأزليةالتاريخية الإجبارية، نحو الأمان وراحة البال ، ذلك التاريخ الذي نفتخر به، ويؤسس لأسطورة صنعناها نحن وعشنا بها، هي القامشلي زالين جوهرة المدن في العصر الحديث .

كنت اشعر دوما، بأنه معيب ،،وأن هناك شئ غير طبيعي يحدث، ولمصلحة من ، أن لا يعرف أحد، الأسم الكامل لمن خطط مدينتنا ، ورسم شوارعها، لذلك ابتدأت رحلة البحث، عن الاسم الاول للمهندس خرلمبو او كرلمبو، اليوناني الاصل ، والفرنسي الجنسية، ،منذ عام ٢٠٠٧ ،إحدى عشر عاما، لم يبقى أحد ولم أسئله عن الاسم الاول للمهندس، اللذي خطط شوارع القامشلي، ولم أصل للأسم.سئلت بلدية القامشلي زالين،
اتصلت بكل المستويات ،ولم أصل للاسم الأول ، وأخيرا وصلت لمرحلة اليأس ، وقلت لنفسي لقد دفن الأسم الأول للمهندس، الذي رسم مخطط القامشلي زالين إلى الأبد ، فأنا الآن خارج القامشلي زالين ، ولم يعد أمامي مجال للبحث،الا الانترنت ، فأرسلت نداء لمن يعرف اسمه الكامل ليكتبه، أو يسأل معمرا من القامشلي زالين بجواره ، أحسست لحظات بأنه لا احد يهمهة أن يعرف الأسم ،
وعندما وصلت لمرحلة اليأس هذه ، وفي احد المرات قرأت مداخلة قديمة لم اكن قد قرأتها، في إحدى مقالاتي، لمهندس لم اعد أذكر اسمه، ليقول لي ،إن المهندس اللذي خطط القامشلي زالين ، اسمه المهندس فلان فلان..
فكانت الفرحة كبيرة ، والمفاجئة أكبر، فأنا كنت ابحث عن الاسم الأول،فكان حقيقة الأمر ، بأن الاسم الثاني اي خرلمبو الآخر خطأ ، وأن كل من كتب عن الجزيرة ،وعن القامشلي زالين ، وأنا منهم، ذكرنا اسم خرلمبو خطأ ، وأخذناه من الشارع القديم على انه حقيقة ، ولكنني أحيانا كنت اشعر ، بأن الأسم فيه مسخرة واستهزاء، لاسم المهندس كرلمبو ،الذي رسم ووضع مخطط مدينة القامشلي زالين ،مثل مخطط مدينة باريس ، لذلك سميت القامشلي زالين باريس الشرق او باريس الصغرى، ووضع كرلمبو مخطط مدن كثيرة ، وهو اللذي شارك برسم، مخطط قطار الشرق السريع، اللذي يربط برلين بالعراق.
نعم لقد وصلني ،أن المهندس الفرنسي، الذي خطط مدينة القامشلي ، وكنا ندعوه المسيو خرلمبو او كرلمبو، أسمه الحقيقي هو مهندس المدن شارل لالمبو ، ومن باب التعليق والأستهزاء((اذا لم تستطيع الأرتقاء ، فأنزل من ارتقو)) كانوا يسمونه مسيو خرلمبو.
وانا أرى، أن يسمى شارع باسم ، المهندس شارل لالمبو، الذي خطط مدينة القامشلي زالين ، ورسم كل شوارعها الجميلة الحضارية.
القشلة،وهي أول بناء تبنيه فرنسا المنتدبة المحتلة،في القامشلي زالين ،والكل يعرف القشلة، وموقعها خلف التجنيد في القامشلي زالين ،قرب الحدود مع تركيا، و الشخص الذي ساهم في البناء، يدعى حنا لحدو الملقب (حنا بيره لان والده قتل في تركيا ، الحمدالله كل ذكرياتنا مع الخلافة العثماني ابادات وقتل ودماء وسيفو يتبع سيفو ) ، وحنا لحدو ،جلب كل حجارة القشلة ،من عين ديوار إلى القشلة في القامشلي زالين ، بعربته التي كان يجرها حصانين، في الوقت الذي كانوايسمون الطريق ، بطريق الجن والموت، فعلى كامل الطريق كانت تنتشر القرى، وفي الليل يتحول اغلب سكان القرى ،إلى عصابات تنهب وتسلب، وتثير الفوضى.
لقد دأب الشعب الزاليني البناء ان يكون سباقا في كل شيئ،فكان بالإضافة للاضائات السابقة،
الإضائة الكبرى التي كانت بمثابة، منارة للموروث الثقافي العظيم للشعب الزاليني ،الذي جلبه معه حين هربه من الموت العصمللي بالسبفو، لقد انبرى السيد بيير معمار باشي للعمل على مشروع الاستمطار في القامشلي وذلك عام ١٩٥١م ، وقد اكل المشروع منه جهدا ومالا وزمن …هذه هي الناس التي اسست لمدينة القامشلي زالين، فبرزت للحياة بابهى حلة،وهو واحد من سلسلة رجال شرفاء يبنون حيث يكونون .
قرات منذ اربعين عام اي حوالي عام ١٩٧٨، كاتلوك سياحي عالمي ،لجميع مدن العالم الشهيرة سياحيا ، ويظهر هذا الكتالوج ، اشهر الفنادق واشهر مطاعم في العالم ، وعدد النجوم لها، فالمفاجئة أنه كان فندق هدايا وكازينو المطار ، داخل هذا الكاتلوك السياحي العالمي ،وطبعا الكتالوج كان مطبوع ويتكلم عن خمسينات القرن الماضي .
وسجل يا تاريخ بأن :
ذلك كان الزمن الزاليني …
وهؤلاء كانوا الشعب الزاليني….
وهذه كانت القامشلي زالين….

_ الصورة الاولى والأخيرة تتكلم عن الحياة الاجتماعية .
الصورة الثانية صورة تيريه بأني الجزيرة مثلما مكتوب . وحسب متابعتي وخبرتي لناريخ زالين ، ان الذي معه هو إما شارل لالمبو (كرلمبو)، أو ميشيل بيك دوم،
الصورة الثالثةعندما جائت فرنسا القامشلي وكانت تنتظر برقية عن مكان إعلان بناء مدينة القامشلي زالين، وفي الصورة يظهر مكان خيام العسكر الفرنسي ،ونصينين ، ويظهر بالصورة ايضا بناء القشلي، الذي لم يكن قد اكتمل بعد.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏، و‏‏محيط‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏ماء‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏محيط‏، و‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏ماء‏‏‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.