هل لغة الكنعانيين هي نفسها الفينيقية؟

هل لغة الكنعانيين هي نفسها الفينيقية؟
هنري بدروس كيفا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ و‏منظر داخلي‏‏‏
ردا على سؤال أحد الإخوة الغيورين :
إن التسميتين الفينيقية و الكنعانية هما مترادفتان و قد أطلقتا على شعب واحد وتشبه كثيرا التسميتين السريانية و الآرامية .
أ – اليونانيون هم الذين أطلقواا التسمية الفينيقية على الكنعانيينن و منهم
إنتشرت التسمية الى الرومان .
ب – الكنعانيون القدامى لم يستخدموا أبدا التسمية الفينيقية أي لا يوجد
أي كتابة كنعانية تستخدم تعبير ” فينيقيا “أو” لغة فينيقية ” …
ج – لقد إنتقلت التسمية الفينيقية الى الرومان و كانوا قد قسموا الشرق
الى عدة ولايات : فينيقيا الساحلية و عاصمتها صور و فينيقيا اللبنانية
و عاصمتها دمشق و كذلك سوريا اللأولى و سوريا الثانية و منطقة
حوض الفرات و عاصمتها منبج و كانت التسمية السريانية تطلق على جميع سكان هذه المناطق …
ه – لقد ذكرت أن هنالك تشابه بين التسميتين الفينيقية و السريانية
لأن قدامى اليونان قد أطلقوا التسمية القينيقية على الكنعانيين و التسمية
السريانية على الآراميين و لكن هنالك ملاحظة مهمة جدا و هي أن
الآراميين قد أخذوا التسمية السريانية و هذا واضح من العلماء السريان
الذين أكدوا بأنهم آراميون أو سريان !
و – الشعب الكنعاني قد لعب دورا كبيرا و لكن إختفى ذكره في التاريخ
و ذابت بقاياه ضمن الآراميين السريان . من المؤسف إن عددا كبير من
مسيحيي لبنان ىيتوهمون إنهم ينحدرون من الفينيقيين …
ز – لا يوجد لغتين واحدة كنعانية و الثانية فينيقية بل لغة واحدة هي
الكنعانية التي أطلق عليه التسمية الفينيقية . اللغة الكنعانية قد إندثرت
في المناطق الساحلية بسبب إنتشار الآراميين و صهرهم لبقايا الشعوب
القديمة و خاصة لأن اللغة الآرامية قد محت كل اللغات الشرقية من
أكادية و كنعانية و عبرية بين القرنين الخامس و الأول قبل الميلاد !
ح – سيدنا يسوع المسيح لم يتكلم مع المرأة الكنعانية باللغة الفينيقة
كما يدعي بعض الكهنة المغامرين الذين يرفضون العروب و يروجون
الإنتماء الفينيقي المزيف : يسوع و تلاميذه قد بشروا بلغتهم الأم أي
اللغة الآرامية !
أخيرا و بما إن إسمك العائلي هو زخيا فأرجو أن تعلم بأنه باللغة الآرامية
السريانية و يعني المنتصر و هو مرادف لإسم Vincent الفرنسي !
و إن أجدادك هم الذين عمروا القرى و الأديرة في جبال لبنان و أعطوها
أسماء آرامية سريانية !