هل لغة ” الاخوة الاشوريين العراقيين الان هي لغة ارامية ؟؟؟”

هل لغة ” الاخوة الاشوريين العراقيين الان هي لغة ارامية ؟؟؟”
هنري بدروس كيفا
جواب على تعليق أخت غيورة كتبته في موقعنا هذا اليوم :
” استاذي المبارك هل تقصد ان اللغة الاشورية المتسخدمة عند الاخوة الاشوريين العراقيين الان هي لغة ارامية ؟؟؟ لأنك ذكرت ان اللغة الارامية قد محت كل اللغات الاكادية و الكنعانية و العبرية
نعم إن اللغة الآرامية قد محت كل اللغات الشرقية ( السامية ) التي كانت
منتشرة قبل القرن الخامس قبل الميلاد :
أ – العبرية القديمة
نحن نعلم أن اليهود قد تركوا رسائل عديدة باللغة الآرامية تعود الى
القرن الخامس ق٠م ( من جزيرة الفيلة على نهر النيل ). ثم بعض
الكتابات في قمران قرب البحر الميت من القرن الثاني ق٠م و هذا
يبرهن لنا أن اليهود قد استخدموا اللغة الآرامية التي صارت لغتهم
المحكية لأنهم ترجموا أسفار التوراة من العبرية الى الآرامية !
و طبعا يسوع المسيح قد تكلم باللغة الآرامية لأنها كانت اللغة المحكية
في كل شرقنا الحبيب .
ب – اللغة الكنعانية أو الفينيقية
لا شك أن قدامى الكنعانيين قد تكلموا اللغة الآرامية مثل اليهود
وفي نفس الفترة بحكم قربهم من الآراميين . و عندما تكلم يسوع
المسيح مع المرأة الكنعانية فهو تكلم باللغة الآرامية و ليس الكنعانية
كما يتوهم بعض اللبنانيين…
ج – اللغة الأكادية
الأشوريون كانوا يتكلمون اللغة الأكادية و كانوا يسمونها ” لغة أكادية”. من المؤسف لنا أن علماء الآثار عندما فكوا رموز الكتابة
المسمارية سنة ١٨٥٧ م أطلقوا عليها اسم ” اللغة الأشورية ” لأنهم
وجدوا هذه الكتابات في بلاد اشور القديمة .
ملاحظة : لقد إكتشف العلماء عدة كتابات آرامية في إفغانستان
و إيران و قد إدعى بعض العلماء الروس بانها لغة فارسية قديمة.
و طبعا الحقيقة التاريخية ستظهر عاجلا ام أجلا و هذه الكتابات
هي آرامية لأن بقية العلماء يؤكدون و يبرهنون هذه الحقيقة …
لقد إكتشف العلماء في نهاية القرن التاسع عشر بان اللغة التي
أطلقوا عليها اسم” اللغة الأشورية ” هي لغة أكادية كانت منتشرة قبل
الأشوريين بأكثر من ٥٠٠ سنة و أن هنالك لغة أقدم اسمها اللغة
السومرية !
لقد صحح جميع العلماء معلوماتهم حول الإسم العلمي ولم يعد أحد
منهم يستخدم تعبير ” اللغة الأشورية ”
أ – بعض مناهج التعليم في شرقنا لا تزال تستخدم تعبير ” اللغة
الأشورية ” و هذا أمر مؤسف لأنه غير علمي .
ب – كثيرون من السريان المشارقة النساطرة صاروا في بداية القرن
العشرين يدعون – عن جهل مطلق – بأنهم أحفاد الشعب الأشوري
مع أن جميع علمائهم في الماضي قد أكدوا بأنهم سريان آراميين !
ج – و لفرط تعصبهم يدعون بأنهم قد حافظوا على ” لغتهم الأشورية
القومية “. و قد ألفوا عدة أحزاب تدعي بالهوية الأشورية المزيفة
لأن الشعب الأشوري قد زال من التاريخ و إنصهرت بقاياه ضمن
الآراميين …
أخيرا إنني أشكرك على تعليقك لأنه سمح لنا أن نوضح بعض النقاط:
* السريان المشارقة هم إخوة لنا مهما إدعوا بهوية أشورية مزيفة !
* لا يوجد لغة أشورية قديمة و لا لغة أشورية حديثة !
* بكل تأكيد السريان المشارقة يتكلمون اللغة السريانية و إن إدعائهم
بأنهم يتكلمون ” اللغة الأشورية ” هو أكبر دليل على زيف إيديولوجيتهم.