هجوم الأكراد الأسايش على حواجز شعبنا السرياني 11.01.2016

مكتب الحماية Sootoro
—————————–
بعد الهجوم البربري على حي الوسطى المسيحي الوطني من قبل وحدات الاسايش الكردية و بأعداد كبيرة
تم صدهم من قبل الأهالي و عناصر مكتب الحماية السوتورو
حيث أنهم هجموا بأعداد كبيرة لتكسير الحواجز الأسمنتية التي وضعت اليوم في مداخل الحي للتعزيز الأمني يرافقهم سيارات و أليات للهدم
نزف لكم البطل الشهيد كابي هنري داود الذي أصابته طلقات الحقد و الغدر في رأسه مباشرة حين كان يقوم بواجبه المقدس في الدفاع عن شرفه و أهله ما يعزز تخطيطهم لهذا الهجوم الفاشي العنصري المرافق لتصرفاتهم بحق شعبنا بشكل ممنهج
و جرح أيضا السيد كابي جورج برصوم
لشهيدنا المجد و الخلود و لقتلته الخزي و العار

الحادثة كما جرت من شاهد عيان نضال رهاوي

Nidal Rahawi

* اليكم ماحصل في ليلة الأمس ..
عند الساعة 12:30 تقريبا دخل علي في المطعم شابان من الحي وكان احدهما Gaby Rasho Rashoo واخبراني بأن عصابات الاحتلال ( الاساييش ) يقومون بهدم الكتل الاسمنتية التي نشرناها على مفارق منطقتنا لغرض حماية أنفسنا .. وهو الأمر الذي أزعجهم ، لأنهم كانوا متوقعين أن نقبل بوصايتهم ( المشبوهة ) علينا .
فورا” نشرت الخبر لأذهب بعدها وأرى ما يحصل فالمكان قريب جدا من مطعمي ( تقاطع شارع الوحدة مع المطعم ) .
كان رئيس دورية السوتورو البطل Gaby Shamun يخاطب رئيس دورية الأساييش طالبا منه سحب جماعته لأن تحرشاتهم هذه لن تجدي نفعا” معنا ( كانوا يحطمون الكتل الاسمنتية ) ..
كان سلاح جميع رجال السوتورو موجه نحو الأسفل وفجأة قام عنصر الاساييش بفتح النار من ال -ب ك س- على دورية السوتورو مباشرة فأصاب واحدا” من السوتورو .. فتم الرد مباشرة عليهم وابتدأت المعركة من مسافة قريبة جدا .. وأصيب منهم أيضا ولكن لشدة العتمة لم نتمكن من التقدير حتى ابتعد من ابتعد منهم جارا خلفه اصاباته .. كان مصابنا ملقا على الأرض ويبدو في حالة خطيرة جدا ( تهيأ لي بأنه استشهد ) ..وبينما كانوا يرفعونه للبيكآب لاسعافه لاحظت البطل كابي برصوم واقفا بجانبي وهو يقول : ( أنا أنزف يا شباب ) – طلبت منه الصعود الى البيك آب وتم نقلهم للمشفى ..
بعد دقائق ” تأكدنا ” بأنهم جاؤوا مع سابق الاصرار والترصد لغاية الهجوم والقتل لأنهم كانوا قد حاصروا المنطقة بكاملها ..
بعد حين جائنا خبر يؤكد استشهاد البطل كابي داؤود والذي عزز من عزم الرجال بأن لا يستكينوا للمؤامرة الدنيئة وأنهم لن يبقوا ساكتون وبدأت مناوشات أخرى مع عصابات الحتلال المطوقة للمنطقة لاجبارهم على الانسحاب بالكامل والرد عليهم لقتلهم أحد أبطال السوتورو ( غدرا ) ..
فوقع بينهم اصابات أخرى .. والكلام في هذه الاثناء يدور حول 4 قتلى ( غير مؤكد ) وعدد لا بأس به من الاصابات .. والخبر المؤكد هو ( قتيل واحد وعدد وافر من الاصابات ) .
* ملاحظة :
– أنا لم أكن مسلحا .
– أثناء المعركة اتصلت بأحد الضباط بفرع أمني وأسمعته ( أصوات المعركة من ساحة المعركة ) ؛ وأجابني – بعد تساؤلاتي – بأنهم أخذوا العلم ، والأمر في طريقه للحل !!!؟؟؟

اترك تعليقاً