Matta

مديات قلب قرى طورعبدين.

مديات قلب قرى طورعبدين.
تعتبر مديات البلدة المركزية لقرى طورعبدين.
وتتبع إداريا لمدينة ماردين ، مركز محافظة ماردين.
تبعد بالسيارة مدة ساعة عن ماردين ، وكذلك مدة ساعة عن نصيبين.
اسم مديات MIDYAT مشتق من السريانية ܡܕܝܘܬܐ مديوثو Madyutho- اي مكان الخلاص والنجاة . يوصف أهلها بالنعومة في إدارة أمورهم . وفي شعر شعبي يصفونهم ب (يوني سقيليه مديويه) أي المدياتيون حمائم لطيفة ، كناية عن لطفهم الدبلوماسي .
بعد الحرب العالمية الأولى ، استقرت عائلات مدياتية في الجزيرة السورية وخاصة في القامشلي وحلب ودمشق .
برز فيهم في مجال السياسة في سوريا الاستاذ جبران كورية الناطق الرئاسي ، والوزير المحامي أنطون جبران ، والوزير الدكتور داؤود حيدو . وفي الفكر والادب الاستاذ الياس مقدسي الياس .
كما هاجرت بعض العائلات الى امريكا واستقرت في ولاية رودأيلند. ومنذ منتصف الستينات وحتى أواخر القرن العشرين هاجر اهلها السريان الى استنبول وأوروبا وامريكا. وتحتوي مدينة سودرتاليا في السويد اكبر تجمع لأهل مديات في العالم.
كانت مديات المركز التجاري الذي إليه تلجأ قرى طورعبدين لسد احتياجاتها . ولسكانها ( لكنة ) سريانية خاصة تميزها عن بقية قرى طورعبدين.

مثلا : اهل طورعبدين يقولون (أونو) وتعني الضمير ( أنا) ، بينما اهل مديات يلفظونه ( أنو) بتسكين الألف المهموزة.
تقع البلدة القديمة على مرتفع يشرف على سهل واسع . سكنها السريان منذ أقدم العصور . ولم تجري فيها بعد أعمال تنقيبية أثرية للكشف عن توغلها في التاريخ. أهم كنائسها : دير القديسين مار ابروهوم ومار هوبيل ، كنيسة مار برصومو ، كنيسة مار شربل، كنيسة السيدة العذراء مريم، كنيسة القديسة مارت شموني ، وكنيسة مار اخسنويو ( وهو لقب القديس العلامة مار فيلكسينوس المنبجي، صاحب كتاب طريق الكمال. اخسنويو اسم سرياني من أصل يوناني ، ويعني محب الغرباء).
كان عدد سكان مديات عام 1960 اكثر من 570 عائلة مسيحية ، و30 عائلة مسلمة. توسعت المدينة كثيرا واتصلت بالقرى القريبة منها مثل ( إستل ). فبلغ عدد سكانها في احصائيات عام 2012 حوالي 60,425 نسمة . وحاليا عدد سكانها يفوق مائة ألف نسمة. ما زال القسم القديم للبلدة محافظا على طابعه الاثري ، وأما الاقسام الجديدة فيغلب عليها طابع الحداثة .
سكنت بعض العائلات الكاثوليكية من قرية كفرجوز بلدة مديات ، وكانت لهم فيها كنيسة صغيرة. كما دخلتها البعثة التبشيرية لنشر البروتستانتية ، فاعتنقتها بعض العائلات ، وكانت لهم كنسية فيها وأسقف يدير شؤونها.
ما زالت عائلات سريانية تقيم في مديات ، وهي تتبع لأبرشية طورعبدين. وتبعد عن دير مار كبرئيل ( المعروف ايضا بدير العمر ) حوالي 18 كم .