قام الرئيس السوري بشار الأسد أمس الثلاثاء، بزيارةإلى موسكو و التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

قام الرئيس السوري بشار الأسد أمس الثلاثاء، بزيارة لم يعلن عنها إلى موسكو حيث التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

صورةوبحسب “روسيا اليوم” قال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف “مساء امس قام رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الاسد بزيارة عمل الى موسكو”، مضيفا ان الاسد اجتمع مع بوتين.

وقال بيسكوف: ” ناقش الرئيسان بالطبع مسائل محاربة المجموعات الإرهابية المتطرفة، والقضايا المتعلقة بمتابعة العملية الروسية ودعم العمليات الهجومية للقوات المسلحة السورية”.
واضاف ان الاسد اكد لبوتين ان “التدخل العسكري الروسي في سوريا حال دون توسع نطاق الارهاب”.
من جهتها ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” ان الرئيسين السوري والروسي “ناقشا استمرار العمليات العسكرية ضد الارهاب في سوريا”.
وقالت الوكالة ان “الرئيس الاسد اطلع بوتين على الوضع في سوريا وخطط الجيش العربي السوري”.
وبشأن المساعدة الروسية قال الرئيس السوري إن كل شيء يجري في إطار القانون الدولي، وعبر عن أمله في أن تتابع موسكو ودمشق عملية إعادة بناء سوريا اقتصاديا وسياسيا.

وأضاف: “يفهم الجميع أن أي عمل عسكري يفترض خطوات سياسية لاحقة”. وعن المساعدة الروسية في محاربة الإرهاب قال الأسد: “لولا قراراتكم وأعمالكم لكان الإرهاب الذي انتشر في المنطقة شغل مساحات أكبر بكثير وانتشر في مناطق أوسع بكثير”.

واعتبر الأسد أن الهدف يجب أن يكون ما يريد الشعب السوري رؤيته في مستقبل بلده، كما عبر عن ثقته في النصر على الإرهاب.

أما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فأعرب عن استعداد روسيا لتقديم المساعدة في التسوية السياسية للأزمة السورية، منوها بأن الكلمة الحاسمة في التسوية يجب أن تكون بلا أدنى شك للشعب السوري.

وقال بوتين: “روسيا مستعدة ليس فقط للمساهمة في العمليات الحربية لمكافحة الإرهاب بل وفي العملية السياسية”، منوها بالاستعداد للتعاون مع الدول الكبرى والإقليمية الأخرى المعنية بحل النزاع السوري سلميا.

واكد متحدث باسم الرئاسة السورية اليوم الاربعاء ان الرئيس بشار الاسد عاد الى دمشق بعد زيارته الى موسكو.
وقال لوكالة فرانس برس “الزيارة الى موسكو تمت الثلاثاء” مشيرا الى ان “الرئيس السوري في دمشق اليوم”.

يذكر انها أول زيارة للرئيس الاسد خارج البلاد منذ اندلاع الازمة في سوريا عام 2011
صورة
صورة
صورة

 

اترك تعليقاً