صرخةْ وطنْ…! بقلم الأديب المحامي نوري إيشوع

صرخةْ وطنْ…! بقلم الأديب المحامي نوري إيشوع

و طن السلم و الآمان ينزف اليوم دم و محن
باسم العدل و الأمن تآمرت عليه دول و أمم
منهم الظالم و الغادر و منهم ذو الفكر العفن
إين أصحاب الشهامة و رواد المداد و القلم
ماتت هيئات الأمم، وؤدوا مجلس الأمن
قتلوا أصحاب القلم كسروا سواري العلم
أستولوا على أموال الشعوب و اشتروا
الضمائر الميتة من رعاة الأبل و الغنم
رموا أخلاقهم على الطرقات دون كفن
إين حاملي الريات و سواري العزة و العلم؟
إين حماة العرض و الكرامات و الذمم؟
آه يا عرب! آه يا عرب منكم تعلمت الخيانة
فنون الغدر و منكم عانى المرض ألم الجرب
آه يا عرب قادة و ملوك و أمراء أفتراء و كذب
بعتوا الأوطان للغرب بكراسٍ من ذهبِ و خشب
أبشركم و كلي ثقة برب الشرق و الغرب:
سلطانكم على مشارف النهاية دنا و اقترب
أمراضكم آمن وطن و سلم و تعايش شعب
تاريخكم مؤامرات و فتن و فوضى و شغب
ثماركم، قتل و دمار و ضيم و خيانة و تعب
بلادكم جعلتموها مأوى للثعالب و الذئب
قواعد و صواريخ أثمانها تراب وطن و دماء
شعب
إعلامكم أداة فتنة و كلمة غدر و كذب
أنتم عرب، أنتم أسم
باع كل شيْ لأصحاب البوارج و الحرب
صرخة و طن خرقت جدار الزمن
جابهت أحلك المؤامرات و المحن
يبقى الوطن صخرة سلم و أجمل حلم
دارا للتعايش السلمي و بلد الأمن
سوف يعيش الوطن مهما كان الثمن
و الغزي و العار للغزاة و عبيد النتن
و بائعي الضمائر و الشرف و الذمم
لا بد أن يعود الغاصبين الى سابق عهدهم
سارحي أبل و رعاة غنم و بائعي سمن
صرخة وطن، عاش الوطن خرق
جدار الزمن، يناطح سحاب الهمم
غدا أجمل لكل شرفاء
الإنسانية و الوطن!
بقلم الأديب المحامي نوري إيشوع
في 12/08/2012

اترك تعليقاً