خدمة الرجال السريان في جيش الإنتداب الفرنسي على سوريا . الحلقة السادسة ( 6 )

 

خدمة الرجال السريان في جيش الإنتداب الفرنسي على سوريا . الحلقة السادسة ( 6 ) .

أهلاً بكم أصدقائي القراء الأعزاء .

سنتابع في هذه الحلقة ايضاً عن الصبي الضائع من والدته قدسو والذي هو كبرئيل قس آحو ، إنه ذاك الصبي الذي يعتبر واحد من آلاف الضحايا الضائعين من آثار مذابح السيفو في 1915 . هذا الصبي الذي أشفق عليه رجل كردي طيب والسبب في ذلك أولاً لأن الطفل كان جميل الطلعة بهيّاً وثانياً بقصد أن يعمل لديه كعبد خادم يرعى الأغنام …

المهم ، وبعد جهدٍ جهيد عاد الطفل كبرئيل الى أمه قدسو التي هي الأخرى كانت ضائعة ومُنهارة …والتقت الوالدة بإبنها وفلذة كبدها ، وكان اللقاء صعباً من بعد ان كشفت الام على جسم ولدها كبرئيل لترى الشامات والعلامات الفارقة التي استطاعت أن تتعرّف عليها وتميّزها.

تزوّجت الام قدسو ثانية ( من بعد أن استشهد زوجها الاول القس مراد في السيفو ) من رجل من عائلة كَوّو من مديات ورُزقت بثلاثة بنات وابن .

أما الولد كبرئيل ، فكبر واصبح شاباً يافعاً وضاق قليلاً من زوج والدته الذي كان ينتهره أحياناً ويصرخ في وجهه بعد أن اصبح شاباً ، وبذلك فتوجّه هذا كبرئيل من مديات الى الجزيرة السورية التي اصبحت في حكم الانتداب الفرنسي ، وكان ذلك قبل نهاية العشرينات من القرن الماضي اي حوالي سنة 1929.

وتزوّج كبرئيل من فتاة سريانية تُدعى نجمة ورزقا بإبن واسمه آحو ( الملفونو آحو كبرئيل المعروف ) وايضاً ببنت واسمها ماري وكلاهما لازالا حيّان و يرزقان .

دخل الشاب كبرئيل في الخدمة العسكرية للإنتداب الفرنسي فرع الحسكة في الجزيرة السورية وتنقّل مابين قبور البيض والحسكة ، وكذلك شدّ الرحال من بعد الخدمة الطويلة مع العسكر السريان الذين كانوا في الخدمة واستقروا لفترة في لبنان اي من بعد 1946 ومن ثم عادوا الى القامشلي بناء على رغبة ونداء البطريرك افرام برصوم والمطران قرياقس والخوري ملكي .

اثناء الخدمة العسكرية ترقّى كبرئيل في الرتبة الى اجودان ، وأيضاً تعرّف على شاب سرياني من بني جلدته ذو أخلاق حميدة ويدعى ايشوع شابو الذي هو الاخر ترقّى فيما بعد واصبح يُعرَف باليوطنان ايشو . تصادقا كلاهما الاجودان واليوطنان واخلصا لبعضهما كالإخوة تماماً طوال عمرهما ، وبعدها تشاركا في الاعمال الحرة كأن عملا في إدارة كاراج للنقل الداخلي في السيارات والباصات ( البوسطة ) من القامشلي الى قبور البيض وديريك ( المالكية ) والحسكة .

وكان موقع الكاراج في منتصف السوق ( العَراصة ) وبعده تحوّل في 1971 الى ما بعد الجسر الكبير مقابل المسبح البلدي القديم .

رُسم الاجودان كبرئيل في 1972 قساً لكنيسة العذراء مريم في القامشلي وتوفي في 1997 . والى الحلقة القادمة …

كنيسة العذراء مريم في القامشلي قبا ان تتم وهنا في الصورة اثناء اعادة بنائها من جديد في 1967 واستغرق العمل في بنائها اكثر من ثلاثة سنوات ، وهنا كان الإعمار من بعد هدم الكنيسة الترابية القديمة التي كانت اصلاً مؤقتة في بنائها وذلك لقضاء حاجات المؤمنين .

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏طاولة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
الأجودان كبرئيل من بعد ان رُسم قساً وهنا نشاهده مع زميله القس متى صليبا ( الى يمينه ) والى يساره معلنم الكورال الملفونو ايليو قس ايليا وبقية بنات الكورال من امام هيكل كنيسة العذراء حوالي سنة 1976
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤٧‏ شخصًا‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏
واجهة كنيسة العذراء مريم من الامام ، هذه الكنيسة الرائعة البناء والجمال والتي طالتها يد الإرهابيين الأشرار منذ اسبوع في تفجير إرهابي غادر !
لا يتوفر وصف للصورة.
لقطة عامة للخوري كبرئيل قس آحو وبصحبة زميله القس نعمان ( الى يمينه ) وبقية بنات الكورال الافرامي ، ونشاهد في المقدمة ايضاً الملفونو كبرئيل قس متى ( رسم قساً بعدئذ ) واستلم قيادة الكورال من بعد الملفونو بول ميخائيل الذي هو متواجد في الصورة ، وكذلك الشاعر الشعبي المعروف الملفونو دنحو دحو الى اليسار من الصورة . التقطت الصورة واغلب الظن في 1972
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥٠‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏زفاف‏‏‏‏‏
صورة شخصية للخوري كبرئيل قس آحو في السبعينات من القرن الماضي.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏
صورة تذكارية في مديات بطورعبدين في تركيا وذلك بمناسبة وفاة قدسو والدة القس كبرئيل قس احو في نهاية سنة 1968 ، ونشاهد هنا مجموعة الإخوة ( ابراهيم ، كبرئيل ، داؤد أسعد ) للمرحومة وهم اخوال القس كبرئيل وبعض الاهل من القامشلي في زيارة خاصة للعزاء والاخذ بالخاطر .
 
كنيسة العذراء مريم في القامشلي قبا ان تتم وهنا في الصورة اثناء اعادة بنائها من جديد في 1967 واستغرق العمل في بنائها اكثر من ثلاثة سنوات ، وهنا كان الإعمار من بعد هدم الكنيسة الترابية القديمة التي كانت اصلاً مؤقتة في بنائها وذلك لقضاء حاجات المؤمنين .