{ المطبخ السرياني } ******** { القليّة } ********

بريخ صفرو لخون / صباحكم نعمة وبركة مع

{ المطبخ السرياني }
**********************
{ القليّة }
***********

 

صورة


صورة
صورة
صورة
صورة

هذا النوع هو من أنواع المونة الهامة ، حيث أن أهالي ماردين وطور عابدين وجميع أنحاء المنطقة لم يستغنوا عنه ، فهو من التراث السرياني العريق ، وما زلنا نقوم بتحضير القلية إن كان في الجزيرة السورية أم في أنحاء سوريا ، أم في المهجر .
المقادير والمكونات :
***********************
* 3 كغ لحم خروف أو لحم عجل
* كغ دهن ( طرف الخروف ) والبعض يستعمل السمن لقلي اللحم في أيامنا هذه .
* ملح .
* قطعة خبز ، وتفاحة واحدة لامتصاص زنخة اللحم
* 2 ملعقتين أكل بهار مطحون .
* ملعقة أكل قرفة مطحونة .
*2 عود قرفة . * ماء لطبخ اللحم .
الطريقة :
************
* يُقطع اللحم قطعاً كبيرة ، يُضاف إليه الملح ويُقلَّب جيداً ، يُغطَّى ويوضع في الثلاجة ( البراد ) ويُترك لليوم الثاني .
* يُقطَّع الدهن قطعاً صغيرة جداً ويوضع على النار مع إضافة القليل من الماء وما أن يصل لدرجة الغليان تُهدَّأ النار ويترك إلى أن يذوب جيداً ويصل لدرجة القلي نوعاً ما . يُصفَّى بالمصفاة ويُترك السائل جانباً إلى أن يبرد ، ثم يوضع في الثلاجة . وما يتبقى من الدهن بعد التصفية يُسمَّى ( سْلِة ) ذات النكهة اللذيذة ههه.
في اليوم الثاني يُوضع اللَّحم على النار بإضافة القليل من الماء والتفاحة والخبز وأعواد القرفة ، وما أن يغلي تُهدَّأ النار وتزال الزفَرة عن وجه المرق ، يغطَّى ويُترك حتى ينضج . يُرفع عن النار ويُصفى من المرق . حيث يُترك المرق جانباًً أيضاً .
يوضع الدهن في وعاء كبير كافي لقلي اللحم ، يُضاف اللحم المطبوخ إليه ويُقلب ، ويترك على نار متوسطة الحرارة حيث يحرك كل 10 دقائق تقريباً إلى أن نشاهد فقاعات صغيرة جداً على مدار الدهن على جوانب الوعاء ( هذا يدل على أن القلية أصبحت جاهزة ) تُرفع عن النار ويُضاف إليها البهار والقرفة وتُقلَّب جيداً كي تتوزع التوابل بينها . تترك لتتفتَّر قليلاً ثم تصفى للتخلص من بعض الدهن ، علينا أن نترك القليل من الدهن بينها لتجنب العفَّن .
وما أن تبرد جيداً ، يُصنع منها كرات متوسطة الحجم وتُغلَّف بورق القصدير ثم توضع الكرات في كيس بلاستيك وتوضع في الثلاجة ، وصحتين وهنا .
أما مرق اللحم فيُدعى ( ملَّوح القلية ) حيث نطبخ عليه برغل بشعيرية ونضيف إليه كرة من كرات القلية أيضاً ، باستخدام القليل منه عند الحاجة مع إضافة الماء إليه لأنه يكون مالحاً . وباقي الملوح يوضع في وعاء من زجاج ويترك في الثلاجة لاستخدامه عند الحاجة .
وصحتين وألف هنا
فوشون بشلومو / إبقوا بسلام
قولو د سوريويي / صوت السريان
سهام بدرية زكّو
أربعو بشابو / يوم الأربعاء
2016 م / 11 / 02