المؤرخ اوسابيوس القيصري يزور مكتبة الملوك السريان في الرها

المؤرخ اوسابيوس القيصري يزور مكتبة الملوك السريان في الرها ويستفيد من وثائق مكتبتها!
▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬
ولان السريان هم أبناء حضارة عريقة قاموا في زمن الملوك الرهاويين السريان بتأسيس أولا، مدرسة سريانية في الرها منذ القرن الاول الميلادي، وكان طلابها وراء تأسيس المدارس السريانية الاخرى التي انتشرت في عموم بلاد السريان، وتغلبت لهجة الرها على باقي اللهجات السريانية وأصبحت لغة الكتابة والمراسلة وبها كتبت مختلف العلوم.
ثانيا، أسس الملوك السريان في الرها مكتبة ضخمة جمعوا فيها وثائق ومخطوطات ومؤلفات ضمت مختلف العلوم في ذلك العصر وسمحوا بزيارتها والاستفادة منها. وأصبحت مرجعا لطلاب العلم والمؤرخين، وقام الناسخون والكتبة بنسخ ونقل الكثير من المخطوطات التي جمعها اسلافنا في المملكة السريانية التي تهدمت بعد غزوات الرومان.
ويخبرنا الكاتب فيليب دي طرازي ان المؤرخ المعروف (اوسابيوس القيصري)، الذي من المحتمل أنه زار مكتبة الرها السريانية، قال عنها: “نرى في مصاحف الرها بينات نقلت عن الوثائق المحفوظة هناك منذ أصبحت تلك المدينة عاصمة المملكة. وما برحت هذه المصاحف مصونة في الرها الى زمننا الحاضر /القرن الرابع للميلاد/ ، وعليه فلا نرى مانعا يصدنا عن سرد هذه البينات التي نقلناها عن وثائق مكتبتها وترجمناها بالحرف من اللسان السرياني الى اليوناني”.

اترك تعليقاً