الكابتن أديب ألياس روهم بقلم: Sardanapal Asaad

الكابتن أديب ألياس روهم  بقلم: Sardanapal Asaad

أصدقائي من متابعي الحضارة السريانية في القامشلي أهلا بكم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

– ( التجارب مِحَكّ الرجال ! ) ،

سأتناول في هذه الحلقة عن شخص عرفته حقّ المعرفة ، أي منذ أن فتحتُ عيناي الى هذه الدنيا ، وانا اشاهده شامخاً كالجبل ، رياضياً كلاعبي السيرك منذ صغره ، مخلصاً طوال عمره الى رياضته المفضلة بالحياة وهي الكرة الساحرة ، تلك اللعبة التي يتابعها ويفضلها الجميع على معظم الرياضات ، ألا وهي كرة القدم !

وفي هذا السياق من تقديمي المتواضع لهذا العملاق الذي نشأ في نادي الرافدين صغيراً وطبق عليه المثل القائل:

– ( هذا الشبل من ذاك الأسد ) .

أعزائي … ومها تحدثتً وأطلتُ في الكلام فلن استطيع أبداً أن أفيَ بأفضال وجهود هذا الرائد الكبير وتفانيه للعبة كرة القدم وتطويرها وتربية الأجيال الصاعدة في حبها وممارستها وإدارته للشؤون الكروية ومسؤوليته الكبيرة … وخاصة من بعد أن أضحى بطلاً مع رفاقه الابطال من فريق رميلان والذين أحرزوا معاً النصر العظيم على فريق قوى الأمن في كأس الجمهورية لسنة 1969 في دمشق ! لهذا يسرني جداً أن أحدثكم وبكل فخر واعتزاز عن أخي الذي لم تلده أمّي وهو اللاعب المتألق الكبير الكابتن :

أديب ألياس روهم !

صديقاتي وأصدقائي الأكارم … كنتُ قد أسلفتُ الكلام سابقاً ، بأنني هنا في كتاباتي … التي أسردها وأنثرها على صفحات الفيسبوك ، انما هي مذكراتي الخاصة عن مدينة الحب القامشلي ، وهي انطباعاتي التي بقيت عالقة في مخيّلتي منذ الطفولة والصِبا وتداعب روحي وساكنة في فؤادي أبداً ولا تتزعزع !

لذلك ، قلتها آنفاً ( في الحلقات السابقة ) بأنني لستُ معلقاً رياضياً ولا خبيراً في تاريخ كرة القدم ، انما أروي الأحداث التي رأيتها وعايشتها والأشخاص الذين صنعوها ، لا بل أقف مشدوهاً بإنجازاتهم تلك التي صنعوا منها التاريخ المشرّف الرياضي العظيم للقامشلي ، ومن بينهم نجمنا الرائع الكابتن أديب الياس المشهود له بأخلاقه ولعبه من قِبل أقرانه اللاعبين وجميع الأجيال الذين تابعوه ، بأنه يُعدّ فعلاً من أعظم اللاعبين الذين أنجبتهم زالين !

وأخيراً ، أريد أن أقرّ لكم خبراً والكثير من الأصدقاء المقربين يعرفونه ، بأنني امضيت فترة طفولتي وصِباي في بيت الكرم والضيافة والأخلاق ، في بيت المرحوم الشيف ألياس روهم والمرحومة زوجته خانمي في الحارة الغربية وكلاهما كانا لي بمثابة الوالدين الحنونين بحيث شجعاني مع ابنهما صديق عمري وطفولتي الدكتور فؤاد روهم ( وبعدئذ أحب ومارس الفن معي خطوة خطوة ) ، وطبعاً هناك في بيت الشيف الياس كنتُ ألقى دوماً الشاب اليافع أديب لابساً الشورت ويتمرن لعبة الجمباز ويمشي على يديه ورجليه مرفوعتان الى الأعلى كلاعبي السيرك .

في الختام ليس لي إلاّ أن أقدّم جزيل الشكر لأخي الكبير وصديقي الكابتن أديب ألياس روهم الذي قدّم لي بكل حب اضبارة كاملة من الصور القديمة والوثائق والهويّات الرياضية التي تُثبّت تاريخه الكروي العريق ( نادي الحسكة ، رميلان ، الشبيبة – الجهاد ) وعلى مدى العشرات من السنين وإخلاصه لهذه اللعبة واحترامه وحبه لزملائه اللاعبين الذين شاركوه مشواره في كرة القدم .

من فضلكم انظروا الصور والوثائق وشكراً.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
الكابتن أديب ألياس روهم في الملعب البلدي في القامشلي قبل نهاية السبعينات
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏طفل‏‏ و‏أحذية‏‏‏‏
لكابتن أديب الياس الرابع من اليمين مع زملائه الأبطال الذين أحرزوا النصر العظيم في كأس الجمهورية لسنة 1969
من اليمين الى اليسار :
حنا نصري رئيس فريق رميلان ، الحارس فوزي اسو ، الحارس يعقوب مراد ( ياشين ) ، أديب ألياس ، عبود إسكندر ، ارمين كالوست ، يوسف نصري ، ادور منصور ( ادوري ) ، جوزيف عارف ( زوزو) ، افرام جورج ( فري ) ، فَيزي خليل ، سعيد نعوم .
لا يتوفر نص بديل تلقائي.
شهادة التقدير بالسريانية التي نالها الكابتن أديب الياس في 2009 في القامشلي بالمناسبة الثانية من مهرجان نادي الرافدين للمتقاعدين والرواد الأوائل الذين أسسوا النادي منذ 1937 بفضل المربي الكبير الملفونو شكري جرموكلي .
الشهادة موقعة من :
المطران متى روهم ، ومن المجلس الملي الإداري جورج يوسف ، والمهندس كبرئيل سفر ( بعدئذ رسم كاهنا في 2014)
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏بدلة‏‏‏‏
تكريم الكابتن أديب الياس من لجنة مهرجان الرافدين في تشرين الثاني في 2007 في ستوكهولم .
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

صورة قديمة تعود بتاريخها الى سنة 1966 ويبدو هنا بعض الأسماء من جهة اليمين
موريس بنجارو في المقدمة ، الحارس فواز …. اديب الياس ، يوسف عبي ، حنا نصري ، ارمين كالوست ، جورج بنجارو …..
والى اليسار من الملعب
المرحوم الحارس يعقوب مراد ( ياشين ) ، جاك إسكندر .

تكريم متقاعدي ورواد نادي الرافدين الرياضي في السويد في تشرين الثاني 2007 ويبدو هنا الكابتن أديب الياس ومن بين الجالسين في الخلفية سعيد نعوم ، كبرئيل شمعون ( أبو ابجر ) ، جوزيف أبو راسين ….

فريق رميلان ( القمصان الغامقة ) في البدايات الاولى للتأسيس مع فريق الموسيقا التابع للفوج الكشفي الرابع للسريان بالقامشلي حوالي ما بعد منتصف الستينات .
الكابتن أديب في أحد المحافل الرياضية يُشيد ويدافع بالدور الكبير للرياضة وأهمية لعبة كرة القدم لمستقبل الشباب والأجيال الصاعدة …

هذه الجلسة في احد المطاعم في القامشلي وفي سنة 2007 كما اخبرني الصديق الكابتن اديب الياس منذ أيام … وفي هذه الجلسة تمّت المشاورات في عقد مؤتمر ومهرجان رياضي كبير لمتقاعدي نادي الرافدين من كل الأجيال وبعدها عمل المرحوم يعقوب مراد ( ياشين ) الاتصالات اللازمة في جميع انحاء العالم للاجتماع والاحتفال في السويد وفعلاً وقد كان وانا شخصيا كنتُ حاضراً بعد ان وجهت لي الدعوة وشاركت فنياً وموسيقيا في نشاطات المهرجان … في تشرين الثاني 2007 من اليمين الى اليسار :

اديب الياس ، الياس زازوي ، جورج خزوم اداري ومؤلف كتاب الرافدين مجد وحضارة في 2002

هذه الجلسة في احد المطاعم في القامشلي وفي سنة 2007 كما اخبرني الصديق الكابتن اديب الياس منذ أيام … وفي هذه الجلسة تمّت المشاورات في عقد مؤتمر ومهرجان رياضي كبير لمتقاعدي نادي الرافدين من كل الأجيال وبعدها عمل المرحوم يعقوب مراد ( ياشين ) الاتصالات اللازمة في جميع انحاء العالم للاجتماع والاحتفال في السويد وفعلاً وقد كان وانا شخصيا كنتُ حاضراً بعد ان وجهت لي الدعوة وشاركت فنياً وموسيقيا في نشاطات المهرجان … في تشرين الثاني 2007 من اليمين الى اليسار :

اديب الياس ، الياس زازوي ، جورج خزوم اداري ومؤلف كتاب الرافدين مجد وحضارة في 2002

الكابتن أديب الياس الرابع من اليمين مع زملائه الأبطال الذين أحرزوا النصر العظيم في كأس الجمهورية لسنة 1969
من اليمين الى اليسار :
حنا نصري رئيس فريق رميلان ، الحارس فوزي اسو ، الحارس يعقوب مراد ( ياشين ) ، أديب ألياس ، عبود إسكندر ، ارمين كالوست ، يوسف نصري ، ادور منصور ( ادوري ) ، جوزيف عارف ( زوزو) ، افرام جورج ( فري ) ، فَيزي خليل ، سعيد نعوم .
الكابتن أديب الياس مع زملائه اللاعبين في فريق رميلان والصورة ما بعد منتصف السبعينات على الأرجح .وقوفاً من اليمين الى اليسار
اديب الياس ، ….. ، علي طاهر ( جهاد ) ، جاك اسكندر ، عيسى افريم ، خليل ابراهيم .
جلوساً من اليمين الى اليسار
سمير احمر ، افرام جورج ( فري ) ، ادور منصور ( ادوري ) ، الحارس عبدالاحد ( ابلحد ) افريم ، صاموئيل بوغوص ( صامو ) ، يوسف نصري ، حمود العليوي .
الكابتن أديب الياس في يوم مثلج سعيد ( ونادراً ما يتساقط الثلج في القامشلي ) وبصحبته أصدقائه الرياضيين ، ومن بين الواقفين استطعت ان اعرف السيد علي كرو وهو اداري ومشجع قديم وشقيق اللاعب الكابتن حمود العليوي .
الكابتن أديب  يدلي بحديث في مقابلة في الملعب البلدي بالقامشلي 
الكابتن أديب يبدو سعيداً في أوقات التدريب في معبده الرياضي بالملعب البلدي في القامشلي .

من بعد مهرجان الثاني لمتقاعدي نادي الرافدين والرواد الأوائل في سنة 2009 توجهوا في باص ورحلة خاصة الى دير مار كبرئيل في طور عبدين موطن السريان ( تركيا اليوم ) ، من اليمين الى اليسار :

الكابتن اديب الياس وصديق طفولته ورفيق دربه اللاعب الكبير الكابتن حنا نصري ( كان الرئيس لفريق رميلان في كأس الجمهورية 1969) ….، …