الحلقة السادسة ( 6 ) الخاصة عن قصة أغنية ( شامو مر ܫܡܐ ܡܪ ) الحقيقية .

الحلقة السادسة ( 6 ) الخاصة عن قصة أغنية ( شامو مر ܫܡܐ ܡܪ ) الحقيقية .
Sardanapal Asaad‎‏.

0.jpg
01.jpg
1.jpg

 

أصديقائي الأحباء من متابعي هذه السلسلة مرحباً بكم .
سنحاول في هذه الحلقة أن نلخّص قليلاً قصّتنا المُشوّقة التي سردناها في الحلقات السابقة ، وبإختصار شديد عن الأغنية الشعبية والمحبوبة جداً ( شامو مر) . نعم ، لقد حاولنا أن نذكر وعلى قدر الإمكان جميع الأشخاص والكوادر من الذين إشتركوا في إبداعها من شعر وتلحين ومسؤولية إنتاجها كعزف وغناء وتسجيل وجعلها مفاجأة تُردّد على كل شفّة ولسان بين الناس !
أعزائي ، قد يخطر ببال أحدكم سؤال ، لماذا شاعرنا المرحوم دنحو دحّو إختار إسماً قومياً جميلا وعظيماً للملكة ( شاميرام ܫܡܝ ܪܡ اسمي عالي) ؟ وإختصاره ( شامي و شامو ) لأغنيته ( شامو مر) ولم يختار إسماً آخراً من فولكلورنا في طورعبدين الملئ بالأسماء الشعبية الدارجة مثل ( وردة ، ميرامي ، شموني ، حاوو ، ستوّ الخ … ) .
طبعا بالرجوع قليلا الى البدايات الأولى في تأسيس وإعمار مدينة زالين القامشلي في العشرينات والثلاثينات والعقود التالية … وأيضاً بالعودة الى كل النشاطات والفعّاليّات التي أُقيمت بها من بناء كنائس لمختلف طوائف السريان والارمن وغيرهم ، وخاصة المدارس ومديرها الاول المربي الفاضل الملفونو شكري جرموكلي (1907-1974) الذي كان هو من أرسى الدعائم الأولى للمؤسسات السريانية كالكشاف التابع للفوج الكشفي الرابع ، وكذلك نادي الرافدين ( بيث نهرين ) ونشاطاته الرياضية والاجتماعية المختلفة ، أما الأغاني القومية والاناشيد السريانية التي كانت تُنشَد في جميع المناسبات منذ عام 1937 وصاعداً ولغاية اليوم ، فكانت جميعها من الحان الموسيقار الرائد عازف الكمان كبرئيل أسعد ( 1907-1997 ) ولذلك كلّه وبناءً على ما تقدّم من نبذة وتوضيح عن بدايات القامشلي ، سنلاحظ بأن هناك الكثير من الاسماء الجديدة القومية من تاريخ سوريا والعراق التي اندرجت وعادت الى وضعها الصحيح من آثار اليقظة القومية ، والايمان بها بين صفوف ابناء وبنات شعبنا السرياني وبكل اسماء كبار أمته مثل :
شاميرام ( شامي ، شامو موضوع بحثنا ) ، نينوى ، بابل ، اوغاريت ، تيودورا ، سركون ، سنحريب ، نينوس ، نمرود ، اشور ، نينورت ، ارام ، بانيبال ، ابجر ، هانيبال ، حمورابي ، تغلات ، رابي ، نارام سين ، برديصان ألخ … وفي السبعينات إزدهرت موضة وضع اسماء :
اوراكا ، ايزلا ، اورنينا ، نينورتا ، اورشينا ، سينا ، فايا ، راما ، ايلونا ، ايلا الخ … وهكذا ما لا يحصى من الاسماء القومية التاريخية المتجذّرة بالارض التي لها علاقة بشعبنا السرياني بكل أسمائه ، طبعاً هذا فضلا عن الاسماء المسيحية والتراثية المعروفة من آبائنا واجدادنا في طورعبدين ولا يسع المجال هنا لذكرها الآن .
يتبع البحث…..
– الصورة الى اليسار المرحوم صليبا إيليو ( 1946-1995) في بيته بحارة البشيرية بالقامشلي تم التسجيل الاول لأغنية ( شامو مر ) في سنة 1968 وبالاشتراك مع عدة اصديقاء من الراقصين في الصورة التالية .
– الصورة القديمة من سنة 1938 لجمعية ( انا وانت ܟܢܘܫܬܐ ܐܢܐ ܘ ܐܢܬ ) لمؤسسها المدير الملفونو شكري جرموكلي ويلاحظ من بين التلاميذ الصغار الشاعر دنحو دحو .