التنور أو فرن التندور

من المفيد والممتع بآنٍ معاً لو شاركنا إخوتنا من أعضاء الصفحه آراءهم

حول الموضوع ؟ وخاصّةً المهتمّين بتاريخ شرقنا ولغتنا الأم وأصحاب الاختصاص ! وما الأدلّه على ما جاءت به ويكيبيديا؟

صورة ‏‎Elias S. Zakko‎‏.

 

التنور أو فرن التندور (أذربيجاني: Təndir, تركي: Tandır, بنجابي: ਤੰਦੂਰ, جورجي: თონე, فارسي: تنور, هندي: तन्दूर, أردو: تندور, بنغالي: তন্দূর, أرميني: Թոնիր , من أنواع الافران الطينية التي يخبز بها الخبز في العراق ودول عربية أخرى. في فلسطين يسمى طابون.
يصنع التنور من الطين الحر (صلصال) حيث يحضر الطين ويخلط جيدا ويخمر ليصنع منه حلقات بقطر حوالي 1متر وارتفاع حوالي 20سم وسمك

3سم تترك لتجف يعمل من هذه الحلقات العدد وبأقطار تشكل مع بعضها التنور والذي يكون بأرتفاع كلي 1 – 1,5 متر حيث يتم تركيب هذه الحلقات فوق بعضها لتكون الشكل النهائي للتنور وتترك لتجف تحت أشعة الشمس
تختلف أحجام فرن التنور فمنها الكبير للأغراض الأنتاجية التجارية والصغير للأغراض المنزلية
يركب التنور بأحد زوايا المكان أوتصف التنانير بجانب بعضها لتشكل صف منها كما في المخابز وتملئ المسافة بينها لتشكل مسطبة يستفاد منها بِرق العجين قبل إدخاله ولصقه على جدار التنور
يستخدم خشب الأشجار ,نوى التمر أوحتى المواقد النفطية التي تعمل بضغط الهواء للموقد لتسخين التنور وإيصاله لدرجة الحرارة اللازمة للخبز

في السنوات الأخيرة غزا التنور المعدني الذي يعمل على الغاز البيوت ذلك لأنه أكثر عملية بالنسبة لأم البيت من التنور الطيني حيث يمكن نقله بسهولة بعكس التنور الطيني الثابت
ومن مساوئ التنور المعدني هو فقدان الخبز إلى المذاق الخاص والذيذ لخبز التنور الطيني
تم العثور على أقدم أمثلة على فرن التندور في المستوطنات من الحضارة القديمة بوادي السند/باكستان وإن كانت قد استعادت في وقت سابق من نوع أفران التندور في سياقات الهاربان المبكر على ساحل مكران، بما في ذلك موقع التلة من بالاكوت، باكستان. في اللغة السنسكريتية، وأشار إلى أنه التندور كاندو. والتندور كلمة تأتي من كلمة tandūr الداري وtannūr؛ مستمدة من هذه الشروط مشابهة جدا، بمعنى tanūr

الفارسي (تنور) والأرمنية “t’onir” (Թոնիր)، والعربية tannūr (تنور) ، Tandır التركية الآذرية təndir tendûr (التي لها نفس المعنى جميع كما هو موضح في المقالة). ومع ذلك، وفقا لقاموس اللغة الفارسية الدهخدا كلمة تنبع من tinûru الأكدية، وكما هو مذكور في وقت مبكر كما هو الحال في ملحمة الأكادية من Gilgames (reflexed كما تنورة الأفستية وtanûr بهلوي). على هذا النحو قد لاتكون قد نشأت من التندور سامية أولإيرانية كليا ، التي تعود لفترات ما قبل هجرة الآرية والشعوب السامية في بلاد ما بين النهرين والهضبة الإيرانية
ع/ط الصديق مراد بانو

صورة ‏‎Elias S. Zakko‎‏.

اترك تعليقاً