التاريخ السرياني:


التاريخ السرياني:
يسمى أحياناً “التقويم السيلوسيدي”, وضع عام 312 ق م, وهي السنة التي استولى فيها “سـلـوقس نـيـكـاتـور” أحد قادة “الإسكندر المقدوني” على مدينة “غزة” وفتح “بابل”. وبدايته من يوم الإثنين أول تشرين الأول عام 312 ق م. والسريانية هي لغة حضارة مسيحية قامت في منطقة ما بين النهرين، واعتبرت مدينة “الرها” ( مدينة “أورفا” التركية حالياً ) عاصمة الآداب السريانية آنذاك. وقد تفرعت منهم في القرن الخامس الميلادي الكنيسة “المارونية”, وفي القرن السادس الميلادي السريان “الأرثوذكس” ( اليعاقبة, وهم أتباع أسقف الرها “يعقوب البرادعي” ), كما أن من السريانيين فرع في الهند يسمى “المالنكاريون”.
التاريخ السرياني أشهره شمسية لتساوي عدد أيامها مع مدة دوران الأرض حول الشمس ولذلك نجدها ثابتة في كل عام بخلاف الأشهر القمرية. وقد كان ترتيبها قديماً يبدأ من شهر تشرين أول, وقد تم تعديل ترتيبها لتتوافق مع أشهر السنة الغريغورية ( الميلادية ) بحيث أصبحت كالتالي:
1- كانون ثاني ( 31 يوماً )
2- شباط ( 28 يوماً )
3- آذار ( 31 يوماً )
4- نيسان ( 30 يوماً )
5- أيار ( 31 يوماً)
6- حزيران ( 30 يوماً )
7- تموز ( 31 يوماً )
8- آب ( 31 يوماً )
9- أيلول ( 30 يوماً )
10- تشرين أول ( 31 يوماً )
11- تشرين ثاني ( 30 يوماً )
12- كانون أول ( 31 يوماً ).
عدد أيام العام السرياني ( 365.25 يوماً ) في السنة البسيطة بينما تصبح ( 366 يوماً ) في السنة الكبيسة.
التاريخ السرياني معمول به حالياً في بعض البلاد العربية مثل سوريا ولبنان والعراق.

اترك تعليقاً