البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 17)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 17)

اصديقائي الاعزّاء اهلاً ومرحباً بكم . سنتابع ما توقفنا عنده في الحلقة السابقة في جذور كلمة ( قالا – ܩܠܐ – كالو – gala) السومرية الداخلة الى الاكادية ( البابلية الاشورية ) وجميع تفرّعات معاني الافراح والاعراس والاحتفالات التي كانت تُجرى في العصور السابقة لميلاد السيد المسيح .

أعزائي القراّء ، قبل أن اتيَ الى شرح معاني الكلمات السريانية الضاربة في القِدَم وعلاقتها بالموسيقا والافراح والاعراس من حيث دلالة معانيها وتصريفاتها اللغوية ، فحالاً سنعرف ونَخلَصُ الى مدى أهميّتها وقِدَميّتها في حضارة الشرق الادنى القديم ، وبهذا إليكم هذه القصّة الطريفة التي جرت معي منذ زمن بعيد . أذكر ذات مرّة وانا طالباً في المرحلة الاولى للثانوي ، بأن كنتُ قد حضرتُ في مركز المدرسة الاحدية التابع لكنيسة مار يعقوب بالقامشلي حفلة موسيقية رائعة من الحان الموسيقار القدير الصديق جورج شاشان ومن غناء الصوت العبقري العظيم المرحوم الصديق جليل ماعيلو (1943-1993) ، ومن خلال سماعي وإستمتاعي ببرنامج اغاني الحفلة ، لفت انتباهي اغنية كلماتها مُصاغة باللهجة السريانية الشرقية أي بالاشورية وكلماتها تقول : – ( لمشتوثا زللّي وبموخبتي تبقلي – ܠܡܫܬܘܬܐ ܙܠܝ ܘܒܡܘܚܒܬܝ ܬܦܩܠܝ ) وترجمتها هي ( ذهبت الى العرس والتقيت بمحبوبتي ) ، هذه الكلمات هي على الارجح للشاعر جورج شمعون وبمساعدة الشباب الموسيقيين من افرادعائلة ( سَلَمون ) وهم اشوريون ويتقنون كِلتا اللهجتين الشرقية والغربية . وفي اليوم التالي من بعد الحفلة ، التقيتُ بصديقي العزيز جورج توما منصور وهو اشوري – كلداني ، واخبرته عن كلمات الاغنية الاشورية ( لمشتوثا زلّلي – ܠܡܫܬܘܬܐ ܙܠܝ ) ، فإعترض صديقي جورج توما عن مغزى الكلمة بحسب معلوماته وقال : بأنها لا تؤدي المعنى الحقيقي لمعنى كلمة ( العرس !!؟ ) في الاشورية اي في السريانية الشرقية !!؟ فسألته متعجباً : وماهي إذا الكلمة الحقيقية الاصلية لمعنى ( العرس ؟ ) فأجابني حازماً : ( خلولا ! – ܚܠܘܠܐ ) فسألته مستفسراً عن كلمة ( مشتوثا ؟ ) فأجابني : ممكن أن تكون الكلمة صحيحة ، ولكن لانستعمل في كل افراح اعراسنا الاشورية إلاّ كلمة ( خلولا – ܚܠܘܠܐ !) . طبعاً ، ما ذهب اليه صديقي القديم جورج توما كان صحيحاً ومُحقّاً تماماً ، بسبب إتقانه لكِلتا اللهجتين وبطلاقة ( السريانية الشرقية والسريانية الغربية ) أي السريانية والاشورية . وهنا تذكرتُ قصّة قديمة اخرى منذ سنة 1982 بحيث كنتُ قد تعرّفتُ على فتاة سويدية تُدعى (دينا بيرلنر Dina Berliner) وهي من اصل يهودي ومعلمة للغة العبرية التي درستها في إسرائيل . فتحادثنا في تقارب وتشابه اللغات السامية وجذورها الواحدة ومن بينها اللغات السريانية والعبرية والعربية على وجه الخصوص . والحقّ يُقال ، كم كان عجبي شديداً من كلمة ( عرس – مشتوثو – ܡܫܬܘܬܐ ) عندما المعلمة دينا شرحتها لي وقالت : – انها من الكلمة العبرية القديمة ( مشتاي – ܡܫܬܝ ) بمعنى المشرَب ، وجذرها وتصريفها من فعل يشرب بالعبرية ، لسبب وهو قديماً في الاعراس اليهودية التقليدية كان الشرب اي المسكرات متداولاً ، وهذه العادة لازالت قائمة ولغاية اليوم وفي اغلب المجتمعات العالمية . فللحال تذكرتُ بالسريانية كلمة ( يشرب – شوتي – ܫܬܐ ) ومنها جائت وتطوّرت تصريف كلمة ( مشتوثو- ܡܫܬܘܬܐ ) اي ( المشرَب ) ومنه المعنى الذي تطوّر الى ( العرس ) . الان لنأتي الى بعض ومختلف القواميس السريانية – العربية – الانكليزية واللاتينية المعتمدة علمياً وعالمياً في الجامعات ، لترجمة وشرح معاني هاتين الكلمتين السريانيتين الأصل : – قاموس باين سميث (J. Margoliouth Payne Smith) في صفحة 142 نجد : – كلمة (ܚܠܘܠ حلول ، ܚܠܘܠܐ حلولو – a banquet- a marriage fest ) , وترجمتها : مأدبة ، حفلة عرس . وبالسريانية الشرقية – الاشورية : ( خلولا ) وبالغربية كما بيّنا ( حلولو ) . – ايضا من باين سميث صفحة 410 نجد : – كلمة ( ܡܫܬܘܬܐ مشتوثو مصدرها من فعل شرب ܫܬܐ شوتي : a fest , banquet , marriage , a wedding fest ) . والترجمة هي : حفلة ، مأدبة ، زواج ، حفلة زفاف . – كلمة ( ܡܫܬܝ مشتاي ، ܡܫܬܝܐ مشتيو مصدرها ايضا من فعل شرب ܫܬܐ : a fest , drinking . وترجمتها : حفلة ، الشرب . – قاموس ويليام جينينغ سرياني – انكليزي للكتاب المقدس ( William Jennings Lexicon to the Syriac New Testament – Pashita) صفحة 76 نجد : – كلمة ( ܚܠܘܠܐ حلولو- a marriage festivity , with singing and dancing ) وترجمتها : حفلة عرس ، مصطحبة بالغناء والرقص . -وايضا من نفس قاموس جينينغ للكتاب المقدس في صفحة 134 نجد : – كلمة ( ܡܫܬܘܬܐ – مشتوثو- festivity , symposium, a marriage fest ) وترجمتها : إحتفال ، ندوة ، حفلة عرس . – كلمة ( ܡܫܬܝ مشتاي بالعبرية ، ܡܫܬܝܐ مشتيو – Heb. drink ) . – قاموس المطران يعقوب اوكين منا الكلداني سرياني – عربي صفحة 238 نجد : – ( ܚܠܘܠܐ حلولو – عرس ، وليمة العرس . – قاموس كارل بروكلمان سرياني لاتيني ( Carl Brockelmann ) صفحة 811 نجد : – كلمة ( ܡܫܬܘܬܐ مشتوثو – compotatio , symposium ) الترجمة : عرس ، ندوة . – ( ܡܫܬܝ – مشتاي : potus ، compotatio ) ومعناها الشرب ، إشرب معاً . وهكذا نستنتج اصديقائي القرّاء الاعزّاء من ترجمة وشرح معاني الكلمات القديمة في اللغات السامية الدالّة على الافعال والنشاطات ، ومن مختلف الطبقات الاجتماعية في الشرق الادنى القديم . نعم ، تلك الكلمات التي حاولنا ان نبسّطها والتي كانت فعلاً تعبّرعن الافراح والاحتفالات والاعراس ، وما مدى إلتصاقها بالاغاني والانغام والالات الموسيقية القديمة التي سنأتي الى شرحها لاحقاً في مكان اخر. والى اللقاء في الحلقة القادمة ان شاءالله ……