*الامبراطورة الحلبية تيودورا *

*الامبراطورة الحلبية تيودورا *


تم العثور على هذه الفسيفساء في بازيليك سان فيتالي. توجد على الجدار الأيسر وهي تمثل الإمبراطورة ثيودورا وقرابينها.
يتم تمثيل ثيودورا كجزء من مجموعة البلاط الإمبراطوري. ترافقها شقيقاتها وسيدات البلاط ورجلان يرتدي الرجال والنساء معاطف وأردية الحرير
العباءة الرجالية مربوطة إلى الكتف الأيمن بدبوس ومزينة بلوحة مستطيلة الشكل. تقف ثيودورا في وسط الفسيفساء مرتدية اللون الأرجواني الإمبراطوري لديها هالة تدل على قدسيتها.
وموقعها في الفسيفساء يُظهر مكانتها كامبراطورة بملابس غنية مزينة بالمجوهرات.
ثيودورا التي ولدت في مببوچ (منبج)-بيرويا (حلب) حوالي عام 500 ميلادي ابنة مدرب دببة و مغنية والتي تنقلت معهم في المدن السورية و قسطنطينبولي استقرت اخيرا في مدينة انطاكيا بعد ان كبرت و امتهنت التمثيل الاصلاحي وهو نوع من انواع التمثيل الذي يهدف لاصلاح مجتمعي او ديني حتى اصبحت مشهورة تعرفت على صديقتها التي كانت تعمل عند الامبراطور جاستين الذي تعرف عليها وبدأت قصة حب التي كان من الصعب جدا ان تتوج بزواج كون ثيودورا ممثلة فقد كان هناك قانون يمنع زواج الاباطرة من الممثلاث إلى ان استطاع الامبراطور ان يمرر مرسوما يجيز فيه زواج الامبراطور من الممثلات الاصلاحيات واصبحت ثيودورا احدى اباطرة بيزنطا المحبوبات كان لشعبيتها انها من العامة نتائج سلبية عليها حيث حاربها ابناء البلاط والطبقة الحاكمة وكتب بها الكثير من التقاريير انها كانت سيئة السمعة في بلادها وانها وزوجها شياطين كانت رؤسوهما تنفصل عن جسدهما وتدوران في القصر.
غير ان مبادراتها الانسانية ودعمها للكنائس باستمرار دفع الكنيسة بعد تلك الشائعات التي بدات تطالها بأن تعتبرها قديسة تقول المراجع انها توفت بمرض يشبه سرطان الثدي الذي انتشر لاحقا بجسمها عن عمر يقارب ال50 عاما
الفنانة ثيودورا تلك الممثلة صاحبة تلك الشخصية الجدلية
كانت أولى السيدات التي تملك شخصية مستقلة استطاعت ان تكون أول ممثلة اصبحت امبراطورة و من ثم قديسة.
تلك هن سيدات سوريا.
ܦܲܐܝܵܐ ܣܲܡܐܢ