الآرامية لغة العلم و الأدب  من الدولاب الى اللابتوب

الآرامية لغة العلم و الأدب
من الدولاب الى اللابتوب….نضال رستم
احتلت الآرامية اوسع الانتشار في عصرها بشكل يوازي الانكليزية اليوم فهي لغة الدواوين و الشعراء و العامة و العلماء و انتشرت من افريقيا الى الهند و نقلت معها العلوم و الابتكارات في كل الاتجاهات
من الدولاب الى الاسطرلاب و كانت لغة مطواعة بين يدي صناعها لا يحتاج المبدع لجهد لاستنباط أدوات لغوية جديدة لا للتعبير الادبي و لا للعلمي في دمج الاسم و الفعل بشكل متوالي لاستنباط اسم آلة او اداة كما في كلمة دولاب و اسطرلاب .
دولاب و دَنلوب من كلمتين دول – اب او دول – لب (لف) و هنا لف لها نفس المعنى المستخد اليوم في العربية عن السريانية و هو اصلها.و ايضا لب تعني قلب. و تستخدم في الآرامية كلمة جيجل تعني عجلة او دولاب و حرف الجيم يلفظ كالجيم المصرية و يلفظ غين ايضا و منها أخذت شركة غوغل اسمها من العبرية و تعتبر العجلة جيجل اول محرك و غوغل اكبر محرك بحث .
لاتحتاج كلمة آب و أب للتفسير لكن لا بد من الاشارة الى بعض خصائص الاحرف السريانية وبعضها متوارث عن امهاتها و من أصل تشكل اللغة من مقاطع صوتية ، كل مقطع صوتي يعبر عن حالة بذاتها و في الاكادية عن السومرية كان يستخدم ما يقارب الثمانمئة مقطع صوتي للكتابة المسمارية الى ان تشكلت الأبجدية الأوغاريتية بخط مسماري و تطوره الى عدة خطوط أخذ الغرب احدها و طور الآراميون غيرها و منها الخط التربيعي و الذي استغنى عنه الآراميون بخطوط اخرى ابتكروها و منها الخط الاسطرنجيلي بمعنى الخط الزخرفي الفخمي او الزاهي و يقال انه الخط الإنجيلي و الخط التربيعي هوالمستخدم اليوم في العبرية و هي احدى اللهجات الآرامية الكنعانية و للأبجدية الآرامية لكل حرف رمز و معنى و قيمة عددية , و من ترتيب الحروف اخذت كلمة ابجدية و اولها حرف الالف و يلفظ بطريقتين أُلَف و أُلَب بضم الالف و الفاء تلفظ فاء او باء مخففة مثل به الانكليزية و رمزه الثور ( السماوي ) و معناه الاله وقيمته العددية واحد الاول و( الاخر).
و من معاني كلمة ألف و بحسب نطقها أِلَف او أِلَب ܐܶܠܰܦ. ܐܶܠܦܳܐ بكسر الالف السفينة. فُلك (2) كواكب السفينة. الثُّريَّا.
ܐܰܠܶܦ بفتح الالف وكسر اللام أَلِف او أَلِب علَّم. فقَّه. درَّب (2) أعلم. أخبر ( يا أولي الألباب ).
كلمة دلُ و دلُيو
ܕܠܳܐ ــِـ ܕܠܳܝܳܐ دَلا. استقى ماءً (2) نَشَل. نَزَع من الماء (3) خلَّص. أنقذ (4) رفع
بمعنى دلى انزل و دُل ܕܳܠ تعني حرك و منها كلمة دلو ܕܰܘܠܐ و أدلى بدلوه و كلمة دولو بالبلغارية تعني تحت و غوريه مثل السريانية تعني فوق
و أيضا كلمة دَنِي و دونيو ܕܰܢܺܝܼ. ܕܽܘܼܢܳܝܳܐ أدنى. قرَّب. قدَّم (2) وفَّق. أرضى (3) دَنا. اقترب و لا تستغرب شبهها بكلمة داون الانكليزية عكس آب و تشابه في اللفظ و المعنى لكلا الكلمتين المتعاكستين في المعنى
up down
و من الكلمتين دني- دول دَندَل التي نقولها بالعامية السورية و هي ارامية خالصة دوندولو ܕܽܘܼܢܕ̊ܳܠܳܐ دَلَّى (دَندَل).
و كلمة لب تعني بالسريانية قلب و حتى في السورية لب الشجرة لب الثمرة و هي من حرفين ل – ب . نقول بالسورية راح لبيتو و تقرأ الدال بالسريانية بيت و لها نفس المعنى بيت دار بلدة منزل …. او على ما ضمن نطاق يتضمن عناصر لها نفس الخصائص المشتركة و تختصر بحرف الباء و يدل على الداخل . ل- ب دلالة على قلب الشيء و جوهره و مركزه لب الحديث. لاحظ تشابه الكلمة الانكليزية لاب بمعنى متراكب و محتضن . و م

نها لابتوب على نفس طريقة الاختصار و الاستنباط السرياني
Lap – top
و طَوبُ بالسريانية ܛܰܘܒܳܐ تعني خيار افضل الشيء. ولا تستغربوا التقارب فلم يأتي من عدم.
فكلمة دولاب هي الحركة الدائرية للاعلى و الاسفل.
و بنفس الطريقة كلمة
لولب من كلمتين لوب – لب او لف – لف.
و كما في كلمة اسطرلاب
نستعرض مفردات الكلمة سطر:
ܣܛܰܪ ــُـ ܣܛܳܪܳܐ سَطَر. كَتَب (2) صَفَع. صَفَق (3) تنحَّى. تجنَّب.
ܣܰܛܰܪ. سَطَر و منها كلمة مسطرة و ماسطور او مايستر و ܣܽܘܼܛܳܪܳܐ سوطُرُ مبالغتهُ (2) شَطَر. قَسَم (3) تحاشى. تنحَّى (4) زَخرَف. صنَّع (5) بطَّن الثوب.
ܐܶܣܛܪܶܢܝܳܐ أِسطرِنيُ تَبرُّج. زَهْو. تَنعُّم (2) فِسق. لَعِب مَفسود.
اسطر: ܐܰܣܛܰܪ فَرَز. فَصَل. عَزَل و منها كلمة ساطور اللحام. (2) نَسَب. عَزا (2) وزَّع. قسَّم (4). جمَّل.صنَّع. بَرَّج
instrument
و اينسطرومنت هو كل اداة .

و عن الخوارزمي ” الأسطرلاب معناه مقياس النجوم وهو باليونانية اصطرلابون واصطر هو النجم ولابون هو المرآة ” و ترجمتها غير دقيقة فباليونانية الاسطرلاب
Αστρολάβος
و تلفظ استرولافوس و هي من شقين استير و هي نجم. و كلمة لامفانو وتعني أخذ او حصل . و هو قريب من المعنى من الآرامية و مأخوذ منها التي تعطي تماما مدلولها الحقيقي من جميع مدلولات الكلمتين لا من ترجمتها الحرفية بل من روحها و كما قال الخوارزمي مقياس النجوم . او حاسوب الفلك و يعتبر الاسطرلاب بمثابة حاسوب حقيقي في عصره فهو يحدد موضع النجوم في الزمان و المكان .و لم يكن من داعي لترجمتها للغات الشعوب كما هو اليوم من استخدامنا عشرات الأجهزة و الأدوات بلغات مخترعيها دون حاجتنا لمعرفة معنى الكلمة كالكومبيوتر و تكسي و فيزا .و يعرف علم الفلك و التنجيم بالاسطرولوجيا ܐܶܣܛܪܽܘܿܢܽܘܿܡܺܝܼܰܐ
و ايضا ܐܶܣܛܪܽܘܿܠܽܘܿܓ̥ܺܝܼܰܐ الاسطرونوميا .

لا يتوفر وصف للصورة.