اشعل شمعة واركع بخشوع وصلي للرب يسوع…..بنت السريان

اشعل شمعة واركع بخشوع وصلي للرب يسوع…..بنت السريان

صورة شمعة.jpg


أشعلوا الشموع في الكنائس وفي البيوت
صلّوا ولا تملّوا اذرفوا الدموع أنه صوت مسموع
فلا تقسّوا قلوبكم وتصمّوا أذانكم
إنه خطر موجع لا يدرأه عنا سوى الرب يسوع
دائما نذكر الماضي ونجهل ماذا سيحدث في المستقبل
وبالرغم من ان المستقبل مجهول لكن الدلائل والمؤشرات الحاضرة تخبر بما سيؤول إليه أمرنا في المستقبل القريب
نحن غافلون عمّا يجري حولنا ومن يتلاعب بتقرير مصيرن مخطط له من زمن بعيد واليو ينفذ بحذافيره
أرى ان ما يحدث في العالم لا ينبيء بخير أت
لست أنظر بمنظار التشاؤم إنما بروح التمييز
أخشى ما أخشاه مستقبلنا هجرة عكسية حينذاك أين المفر ؟؟؟؟
الويلات التي ستحيق بنا ونحن في الغرب ستكون أسوأ مما حصل لنا في الشرق
إنها مؤامرة مفتعلة على البشر
كتبت وأنا ارى المستقبل الاسود في اوربا قاطبة وعلى وجه الخصوص السويد البلد الآمن الذي أصبح ملاذا للمظلومين
نرى فيه الامان والاطمئنان
لكن هل ستنجو السويد من ………
ربنا موجود اعتمادنا عليه نحن لا نستطيع فعل اي شيء سوى الالتجاء إلى الرب يسوع هو يحارب عنّا, لهذا أقول
لنصّلي بجديّة ويقلب وصادق نيّة , لست متشائمة لكنها الحقيقة التي لم نعرها اهتماما أولادنا وبناتنا ونحن في خطر
لنسلم الامر بمن في يده الامر هو ناظر وبصير,
علينا ان نعود للرب ونصلي ونطلب منه بقلب منكسر أن ينقذنا من ضربات ابليس وغدرات الزمان وغلطات اللسان ,قد تلوموني ,لكن تأملوا في الاحداث ,إنها أيام عصيبة ستمر بنا في اوربا,فما العمل آنذاك وأين المفرّعلينا أن نتوب لله ونطلب منه المغفرة كي يبعد ضربات الغضب عنّا ويكسر سهام أبليس ويحفظ شعبه المسيحي من كيد الاشرار والمجرمين.
الحرب الكونية بدأت منذ سقوط الشيطان على الارض
حرب بين قوى الخير والشر
تفاقمت في ايامنا هذه وستستمر بقوتها وستتفاقم لأن أبليس يستخدم كل قواه لنزع السلام في الارض ومحاربة المؤمنين
فما لنا الا ان نصلي للرب كي ينقذنا من ويلات الحروب والجرائم , أن نعود إلى الرب كي يعود إلينا ويرحمنا
وينجينا من جميع الضربات المزمع أن تأتي على هذه المسكونة فلا تقسوا قلوبكم وتصمّوا أذانكم نحن في خطر موجع لا يدرأه عنا غير يسوع .
الله من وراء القصد
بنت السريان

اترك تعليقاً