أجدان عبدو أبو جورج

أجدان عبدو أبو جورج

المرحوم أجدان عبدو أبو جورج
ولد في قرية إسفس، وهو ابن القس السرياني الأرثوذكسي: كوركيس عبد الأحد، قس إسفس، وهو من عشيرة الخانوكية، تزوج من السيدة عزيزة خانو اخت المرحوم لحدو صومي،
كان معروفا بشهامته ومساعدة الفقراء، حتى نزل إلى الجزيرة السورية، وانخرط في سلك فرقة السريان بالجيش الفرنسي، وتدرج في هذا السلك الى رتبة اجدان، كانوا يدعونه اجدان عبدو، وتميز بنفس وطني، حيث يشهد له بالمواقع التي خدم فيها منطقة دير الزُّور، الحسكة، المالكية،
أولاده: المعلمة هيلانة زوجة المرحوم كبرو شرفو، جورجيت زوجة الدكتور بطرس حبيب، الدكتور جورج ابو عبد الله
كان اجدان عبدو في الجيش الفرنسي عند استقلال سوريا عام ١٩٤٦ هو المكلف يتسليم السكنة بدير الزور لأديب الشيشكلي (الرئيس السوري فيما بعد)، وحارب مع الجيش السوري عام ١٩٤٨، ودخلوا شمال فلسطين، قبل انسحابهم بأوامر قادتهم،

وعند قيام الثورة السورية انضم إلى طلائع الجيش السوري، وخاض حرب فلسطين، حيث وسم بالشجاعة، وقلد وسام الاستحقاق السوري، وظل في الخدمة بالجيش السوري حتى احيل الى التقاعد، واستقر في مدينة ديريك، كان محبوبا من الجميع السريان والعرب والأكراد، وكانت علاقته الطيبة مثمرة لصالح الكنيسة السريانية، حيث عمل مع الوجهاء الآخرين في بناء الكنيسة. وتولى منصب وكبّل الكنيسة، ورئيس المجلس الملي مدة أربعين عاما، في هذه المدة قام ببناء المطرانية، واستطاع بحكمته وخبرته ان يرفع اقتصاد الطائفة، حيث اشترى الأراضي لصالح الأوقاف، وكان يدفع من ماله الخاص لشراء أملاك، عندما يتطلب الأمر، وعمل بإخلاص حتى استطاع ان يساعد الفقراء وأبناء شعبنا، وكان محترما من الجميع، حتى وافته المنية عام ١٩٨٩، رحمه الله برحماته الواسعة آمين

* المعلومات نقلا عن ابنته جورجيت من بلجيكا، شكرا لأصدقاء الصفحة

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏