أرشيفات التصنيف: الفنان سردنبال أسعد

منتدى خاص بالفنان سردنبال أسعد
منتدى فني وأدبي

( بزوغ فرقة الأغاني السريانية الشعبية في زالين القامشلي في 1967)

 ‏‎Sardanapal Asaad‎‏.

المعلّم والتلامذة ( 97 ) …

– ( بزوغ فرقة الأغاني السريانية الشعبية في زالين القامشلي في 1967) ،

أحبّائي وأصدقائي الكرام من متابعي الفن والموسيقا والثقافة السريانية مرحباً بكم .

بدايةً ، أريد أن أعود قليلاً بعجلة الزمن ألى الوراء الى فترة الستينات من القرن الماضي وإلى النشاطات الموسيقية الرائعة وخاصة الكورال الكنسي السرياني والغناء الجماعي بفضل الموسيقار الأب بول ميخائيل كولي، ومن بعده همّة الشباب المُداوم في دروس اللغة السريانية وألأغاني القومية في المدرسة الأحدية في كنيسة العذراء مريم ( التراب القديمة ) وبعدها في قبو كنيسة مار يعقوب .ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏

متابعة قراءة ( بزوغ فرقة الأغاني السريانية الشعبية في زالين القامشلي في 1967)

الفنان السرياني الكبير المرحوم حزقيال طوروس ( 1915-1984)

المعلّم والتلامذة ( 96 ) …

– ( حديث الفن، حديث الروح )،

ألأصدقاء الأعزّاء من متابعي الفنون والموسيقا والثقافة السريانية مرحباً بكم .

فنانٌ كبيرٌ من روّاد الفنانين السوريين السريان ، الذي علّم نفسه بنفسه ، واختصّ بالألوان الزيتية في تصوير معالم الحضارة السورية السريانية الأصل ، من مناظر طبيعية خلاّبة من ربوع الوطن وآثار تاريخية لا زالت شامخة وأوابدها متفعة في تدمر رغم عوادي الزمن وهجومات داعش الإرهابية ، ولكن بقيت الأثار صامدة ولوحات فناننا خالدة .

أحبّائي … أحدّثكم في هذه الحلقة عن الفنان السرياني الكبير المرحوم حزقيال طوروس ( 1915-1984) ، جذوره من خربوط موطن السريان في طورعبدين ( تركيا اليوم )، ونشأته وتدرجه في الحياة في مدينة حلب ، تلك المدينة التاريخية العظيمة المعروفة بفنّها وموسيقاها وموشحاتها وقدودها وأصالة شعبها الطيّب الأصيل. في تلك المدينة الرائعة حيث كبر وتولّى منصب عميد الكشاف السرياني وقيادته .

كان عضواً في نقابة الفنون الجميلة وناشطاً ومشاركاً مع الكثير من زملائه الفنانين السوريين في المعارض الجوّالة لمختلف المحافظات السورية . لبّى دعوة نادي بيث نهرين ( الرافدين) في بداية الستينات من القرن الماضي قبل مؤامرة إغلاقه في سنة 1962، وذلك بإقمة معرض فني ناجح للوحات تعبّر عن المناظر الطبيعية والآثار التاريخية والحارات الشعبية وخاصة من مدينة حلب التي كان يعيش فيها.

اللوحة الأولى في هذا المنشور رسمتها بالقلم الفحمي في 2004 كتكريم له من بعد أن تذكّرني وشجّعني وأنا طفلاً في المركز الثقافي بالقامشلي ، فأهداني صورته الشخصية بعد حين ، ولو كان طويل الأمد أي في بداية عام 1977 أثناء دراستي الجامعية في حلب .

الصورة الثالثة هي لوحة ( نواعير حماة ) التاريخية وكانت معروضة مع المجموعة الكاملة من لوحاته في نادي الرافدين وكانت مُهداة ومن نصيب صديقه الحميم وصديق الكل الملفونو أوكين منوفر أمدّ الله في عمره ، وكذلك أيضا الصور البقية الثالثة والرابعة من نفس البوم ذكريات الملفونو أوكين مع نبذة قصيرة بخط يده عن السيرة الذاتية لفناننا الكبير حزقيال طوروس .

أعزّائي … هناك فنان أخر كبير وقدير وله تاريخ مشرّف بالفن وتشجيع المواهب الناشئة وتدريس مادة الرسم في المدارس السريانية في زالين القامشلي وهو أيضاً نجم كبير لحلقتنا هذه وهو الرسام الموهوب والمميّز جداً المرحوم الملفونو أفرام غريب ( 1937-1986).

كلمة لابد من أن أقولها بصراحة وبالفم المليان عن الفنان الملفونو أفرام بأنه شجّعني وأنا طفلاً دون العاشرة من عمري عندما إالتقيته مع والدي وكنا في زيارة لستديو فينوس ، وهناك نصحني بمقاييس المنظور والنسبة بالنسبة لجسم الإنسان ، وأشار لي المقياس بالشبر من أخمص القدم ولغاية الرأس ، وهكذا وضّح لي النسبة والتشريح في الجسم عندما الشروع في الرسم …

ذاك كان الفنان القدير المرحوم أفرام غريب ، وبالمناسبة كان رياضياً ولاعباً في كرة الطائرة وفي مجلس إدارة نادي الرافدين ومسؤولاً في مدارس السريان … رحم الله فنانينا الكبار حزقيال طوروس وأفرام غريب ولكم طول العمر يأأصدقائي .

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏2‏ شخصان‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏رسم‏‏‏‏

( الشاعر الألمعي والأديب والمثقّف السرياني الكبير دنحو ( غطاس ) مقدسي ألياس 1911-2008 )،

المعلّم والتلامذة ( 95 ) …

– ( الشاعر الألمعي والأديب والمثقّف السرياني الكبير دنحو ( غطاس ) مقدسي ألياس 1911-2008 )،

أصدقائي الأعزّاء من متابعي فنوننا وثقاقتنا ورجالات أمتنا السريانية العظام مرحباً بكم .

بحثنا في إحدى الوثائق القديمة لتراثنا السرياني العريق منذ فترة الأربعينات في النشرة السريانية ܣܦܪܐ ܣܘܪܝܝܐ 1944-1949 فعثرنا على هذه المقالة الرائعة للكاتب والشاعر السرياني الكبير نجم حلقتنا الملفونو دنحو ( غطاس ) توما مقدسي ألياس ، ويعود تاريخ المقالة الى شهر أيلول 1947 ، وفيها يشجّع الملفونو غطاس أبناء جلدته السريان عامة ، ومنهم الرهاويين (الأورفلّية) بشكل خاص والساكنين في حيّ السريان ( البرّأكات ) بمدينة حلب السورية . يشجّعهم على الإندماج في المجتمع الحلبي السوري ( السرياني الأصيل كما يراه كاتبنا ) وكما سنلاحظ ذلك من خلال عنوان مقالته هذه ( نحن سوريون ) .

والمعروف عن الملفونو غطاس ما مدى حبّه وشغفه الكبير بوطنه سوريا ، وأيضاً مناصرته لأفكار الوحدة السورية الكبرى، هذا طبعاً وبموجب ما أخبرونا والدي الموسيقار كبرئيل أسعد – وهو ابن عمة غطاس الحق – وكل الكبار السن في عائلتنا من بيت أسعد وعائلة أخوالنا بيت مقدسي ألياس ومنهم على سبيل المثال المرحوم الخال شمعون وإبنه جورج مقدسي ، وكذلك إبراهيم ملكي مقدسي الياس وكلهم قوميون سوريون ومعروفون … هذا ما أخبرني إياه الخال شمعون مقدسي وهو حسكاوي عن الملفونو غطاس وخاصة عندما انتقل هذا الأخير في عمله بالجمارك السورية الى منطقة الجزيرة والفرات وأصبح بوظيفة ( رئيس الضابطة ) ومسؤولاً كبيراً ، فنقل من حلب واستأجر بيتاً في الحسكة مع عائلته وعاش فترة عدة سنوات في الخمسينات هناك …

ما يهمّنا هنا في هذه السيرة الذاتية للملفونو غطاس ، هي تلك المشاعر التي إعتملت في أعماق أديبنا كسرياني أصيل وأحسّ بها ، وذلك من بعد نجاته وهو طفلاً من مذابح الإبادة التي إقترفها العثمانيين الأتراك بحق السريان وإخوتهم الأرمن معاً في السيفو – سيف ܣܝܦܐ 1915̤ وتربّى ودرس في الميتم السرياني على جميع التسميات السريانية ( آشورية كلدانية آرامية )في أضنة 1919وبموجب الأغاني والوثائق القديمة التي كانت تُدرّس في ذات الميتم ، وبعدها أكمل دراسته لاحقاً ولكن بعد أن إنتقل الميتم السرياني الى مقرّه الجديد في بيروت في الخندق الغميق في سنة 1922 ، وهناك إجتهد وتخرّج مع زملائه ورفاق عمره فولوس كبرئيل ( 1912-1971) وبعدئذ أصبح مدير الميتم ، ويوحنون سلمان ( 1914-1981) هو الآخر كان مسؤولاً إدارياً في الميتم ، وبذلك تخرّجوا جميعاً في السنة الدراسية 1930-1931وقد أطلِق عليهم لقب (الفرسان الثلاثة) لنبوغهم في اللغة السريانية وآدابها.

أحبّائي ، هناك معلومة أخيرة أريد أن أضيفها هنا حول تسمية ( غطاس ) وأصل الإسم دنحو بالسريانية ܕܢܚܐ اي الشروق ومنها عيد الدنح والغطاس . كان قد أخبرني والدي بأنه عمّي الشماس ملكي أسعد كان قد شغل وظيفة مختار السريان في القيمرية وباب شرقي وحنانيا وتلك الحارات المسيحية المعروفة في دمشق ، وكانت مهمته العم ملكي تسجيل الولادات الجديدة وقبلها السريان الناجين من مذابح السيفو في طورعبدين واللاجئين الى الامن والسلام والحرية في سوريا ، وهناك تبدلّت الكثير من الأسماء السريانية الأصيلة الى العربية بحجة الإندماج في المجتمع السوري وعدم الإحساس بغربة ، ومن بين تلك الأسماء على سبيل المثال :

كبرئيل ܓܒܪܐܝܠ ويلفظ بلهجة طورعبدين ( كورية Gawriye) فتحوّل الى إسم ( جبران ) . وأيضاً إسم دنحو ܕܢܚܐ تبدل الى اسم ( غطاس ) . وشكراً لإهتمامكم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

ايام الزمن الجميل في مدينة زالين القامشلي

ايام الزمن الجميل في مدينة زالين القامشلي

Sardanapal Asaad

اصديقائي الاعزاء من متابعي اعمالي الفنية والموسيقية اهلاً ومرحباً بكم .نشاهد في هاتين الصورتين حفلة كانت رائعة حقاً من ايام الزمن الجميل في مدينة زالين القامشلي ، بحيث اشترك الفوج الكشفي الرابع مع فرقة الكورال واخوية مار يعقوب النصيبيني في إقامة ذاك الحفل الكبير الذي دام عرضه لثلاثة ايام متوالية من شهر آذار لسنة 1974، وذلك من خلال اشتراك كوكبة كبيرة من الفنانين السريان والمطربين والموسيقيين والممثلين وفرقة الدبكات الشعبية وعريف حفل ناجح كالممثل المبدع زيّا بنيامين .

في الصورة الاولى الفنان سردانابال اسعد امام الميكرفون يغني ( ساوكا كدومي لوشيرو ) و ( مزابنلا حوبو دليبو ) وبمرافقة بنات الكورال والفرقة الموسيقية بقيادة الفنان الياس داؤود على الاكورديون ، جاك خوري على الكمان ، حنا برصوم مقدسي الياس على الدربكة ، جاك سلمون عل الدف .15055848_333716113655590_7589642409523195455_n

الصورة الثانية ايضا الفنان سردانابال اسعد يغني الدبكة الاشورية المشهورة ( يمّا يمّا خليا دمّا ) وبمرافقة اعضاء الدبكة من اليسار الى اليمين :

عبدالاحد احو ، سيلفا صبري فتحو ، جينيت ( جينو ) هابيل ، جان كلوّ اسطيفو . كما يبدو الى اقصى اليسار عازف الدربكة حنا برصوم مقدسي الياس .

15079099_333716270322241_706790810889520293_n

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية )( 7)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية )( 7)

لنتابع الان ما توقفنا عنده في الحلقة السابقة في ما يخص معنى كلمة موسيقا ( اليونانية mousike ) الواسعة الانتشار في كل انحاء العالم ، وما يعادلها في الاكادية ( البابلية الاشورية) (ܙܡܪܘ زامارو- زمِرو ) اي في السريانية ( الارامية ) كلمة ( زامار – ܙܡܪ ) وكذلك في العبرية – الارامية نفس الكلمة ( زامارا – زمار – ܙܡܪ ) . وايضا هناك كلمات تأتي مكمّلة لمعاني الصلاة والخشوع من بعد كلمة ( زامار- ܙܡܪ ) وهي الكلمة العبرية ( يَداح – ܝܕܚ ) بمعنى ( مَدح – to praise ) وكذلك كلمة ( هَلِل – ܗܠܠ ) ايضا بمعنى ( مدح و هلّل to praise ) , وغالباً ما تستعمل هذه الكلمات ( زامار ويداح و هلل) مقترنة بالمزامير الموجودة في التوراة .

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية )( 7)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية )( 6)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية )( 6)

اهلا بكم اصديقائي الاعزاء من محبي ومتابعي البحث في جذور الموسيقا السريانية ، وعندما نقول الموسيقا السورية ، نقصد تماماً الموسيقا السريانية العميقة الجذورفي منبتها وموطنها الاصلي في أرض مابين النهرين اي في الدجلة والفرات ، وسوريا والعراق وكذلك جميع اراضي الهلال الخصيب في شرقنا الحبيب .
الان لنتابع معنى كلمة ( موسيقا ) وتُكتب ايضا ( موسيقى ) والتي وصلتنا عبرالترجمة اليونانية الخاطئة للكتاب المقدس ( التوراة ) في العهد القديم ، وذلك من خلال ترجمة (ثيودوشن Theodotion)في الترجمة السبعينية ( سيبتوجينت Septuagint) لسفر دانيال اصحاح 3 وهنا سنستعرض النص اولا بالسريانية الاصلية ، وثم بالعربية التي نُقلت كذلك بشكل خاطئ ، وفي نهاية البحث سندرج النص بالانكليزية ، وسنبين الفرق في الترجمة ، اولا النص بالسريانية :

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية )( 6)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (5)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (5)

اصديقائي القرّاء الاعزّاء من متابعي الموسيقا السريانية وتاريخها العريق في بلادنا الاصلية سوريا و العراق وشرقنا الحبيب .آن لنا بأن نستكمل ما توقّفنا عنده في الحلقة السابقة ، من ترجمة وتفسير لمعاني الكلمات الموسيقية الاكادية الاصل والشبيهة الجذور بسريانية اليوم التي نعرفها . ومنها حسب اللوحة المكتشفة ذات النقوش المسمارية ، وباللغة الاكادية في اوغاريت راس شمرا قرب اللاذقية في سوريا ، والمصنّفة تحت نص ورقم ( سي بي إس 10996) :

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (5)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (4)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (4)

اصديقائي الاحباء من متابعي التاريخ العريق في الموسيقا السريانية القديمة في سوريا والعراق ، ها قد عدنا من جديد كي نعاود الكرّة في بحثنا ، ولكن في البدايةً اريد ان اعتذر سلفاً عن سبب تأخري في كتابة هذه الحلقة الرابعة ، لاسباب ومشاغل حالت دون ذلك ، على كل حال شكرا لرحابة صدركم . عودة الى موضوع الحلقة السابقة ، لاستكمال الحوار الموسيقي مع الموسيقار كبرئيل اسعد ، فيما يتعلق في تاريخ وصحّة السلم الاكادي-البابلي ،

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (4)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (3)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (3)

اصديقائي الاعزاء من متابعي الموسيقا السورية ( السريانية) في هذه الحلقة ، سنروي الدافع المباشر في البحث التاريخي المكثّف ، ولسنوات طوال في موسيقا سوريا والعراق ، وخاصة فيما يتعلق بالسلالم الموسيقية الضاربة في القِدم ، من سومرية واكادية ( بابلية – اشورية ) . أذكر ذات مرة في نهاية عام 1987 عندما عاد والدي الموسيقار الراحل كبرئيل أسعد من رحلته من سوريا ، وفي جعبته المسوّدة و الاوراق القديمة و النوطات عن فكرة تأليف كتاب عن ( الموسيقا السورية عبر التاريخ ) والذي كان قد وضع من قبل خطوطه الاساسية منذ سنوات مضت. فتحّدث الموسيقار كبرئيل اليّ ، بإسهابٍ وحماسٍ بالغين ، عن السلم الأكادي ومقارناته بالمقابل مع بقية السلالم الشرقية والغربية واليونانية ،

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (3)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (2)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (2)

اصديقائي الأحبّاء من مريدي الموسيقا السورية ( السريانية) اهلاً بكم ، وها قد عدنا ثانيةً كي نستأنف مشوار بحثنا تدريجياً في تاريخ موسيقانا السريانية العريقة الجذور .
مما وصلناه في دراستنا للحلقة السابقة ، وكخلاصة لما شرحناه بإختصار شديد هو عبارة عن : 1 – (الإيقاع rhythm) و 2 -( المقام gamme ): واهميتهما الكبرى لأنّهما كل ما يحتا ج اليه المبتدئ في ممارسة الموسيقا والغناء ، شرط ان تتوفر فيه الموهبة والاستعداد والقابلية . نقول ذلك لسببٍ مؤكّد وعلى سبيل المثال لا الحصر ، بأنه هناك من كبار المطربين العظماء في الشرق مثل وديع الصافي ،

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) (2)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 1)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 1)

أصدقائي الأعزاء من محبي الموسيقا والفن بشكلٍ عام والموسيقا السريانية بشكلٍ خاص . منذ عدة أيام أنزل ونشر صديقنا اللغوي الملفونو بطرس شابو في الفيسبوك ، كتاب ( الموسيقا السورية عبر التاريخ . طباعة في دمشق 1990 ) لمؤلفه والدنا الموسيقار الراحل جبران أسعد و المعروف بأسم كبرئيل أسعد (1907-1997) ، وهو مشكوراً الصديق الملفونو بطرس على هذه البادرة الطيبة منه . الحقيقة شعرتُ بأنه كان لِزاماً عليّ ان أشرح قصة إعداد وتأليف هذا الكتاب المذكور ، وما يحوي بين دفتيه عن الموسيقا السورية ( السريانية) القديمة ، وسلمها الاكادي- البابلي الحقيقي الأصيل ، والذي يعتبر السلم الأقدم في العالم القديم من بعد السلم السومري طبعاً . قبل أن أخوض في الشرح ،

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 1)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 19)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 19)

أصديقائي وأحبّائي القرّاء أهلاً ومرحباً بكم . سنتابع في هذه الحلقة تحليل واشتقاق عدة كلمات موسيقية من اللغة الاكادية ( بابلية اشورية ) ومن مختلف العصور البابلية القديمة واكثرها من العصر البابلي الوسيط ( Middle Babylonian ). تلك الكلمات والتعابير والاشعار والالات الموسيقية من طبول وآلات ومزامير محفورة على جبين الزمن ،

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 19)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 18)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 18)

أصدقائي القرّاء الكرام أهلاً وسهلاً ومرحباً بكم . في هذه الحلقة الجديدة من سلسلة الموسيقا السريانية ، سنتعرّض لشرح عدة كلمات موسيقية قديمة ، كانت متداولة ولها استعمال في اللغة الاكادية ( البابلية الاشورية ) وخاصّة في العصر البابلي القديم ( Old Babylonian ) .

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 18)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 17)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 17)

اصديقائي الاعزّاء اهلاً ومرحباً بكم . سنتابع ما توقفنا عنده في الحلقة السابقة في جذور كلمة ( قالا – ܩܠܐ – كالو – gala) السومرية الداخلة الى الاكادية ( البابلية الاشورية ) وجميع تفرّعات معاني الافراح والاعراس والاحتفالات التي كانت تُجرى في العصور السابقة لميلاد السيد المسيح .

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 17)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 16)

البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 16)

اصديقائي القرّاء الاعزّاء أهلاً ومرحباً بكم . قلنا الكلمة السومرية القديمة ( قالا- ܩܠܐ – gala ) تعني (قول – صوت -عيد – حفلة – مهرجان ) ودخلت الى اللغة الاكادية ( البابلية الاشورية) بنفس المعنى ( كالو- kalu ) وتفرّعت منها عدة كلمات ذكرناها في الحلقة (15) السابقة . اما في هذه الحصّة فبقي لنا ان نذكر كلمة سومرية اخرى متفرعة من ( قالا – ܩܠܐ – gala ) وهي (nam gala) وفي الاكادية ( كالوتو – kalu tu) بحيث دخلت تلك الكلمة الى مستوى العصر البابلي القديم منه وحديثه ،

 

متابعة قراءة البحث في تاريخ الموسيقا السورية ( السريانية ) ( 16)