أرشيفات التصنيف: مواقع ومدن تاريخية

نصيبين أم التخوم السورية تاريخ زاخر.. مدن منسية

بواسطة ‏كبرئيل قبلو‏.

نصيبين أم التخوم السورية تاريخ زاخر.. مدن منسية
المهندس كبرئيل قبلو: كاتب وباحث سوري
الغوص في عمق المكان يتطلب آليات للبحث والأهم منها أحساس الانتماء للمكان. الزمن بمروره لا يترك لنا ألا اسطر في التراب ستقرأ منها حياة من عبروا شعوب وحضارة ورجال صبغوا هذا التراب بألوان حياتهم من عادات وأنماط عيش قهرها الزمن وطواها في صفحاته تاريخا يكلمنا عنهم لنستقي عبرة من هنا ودرسا ً من هناك التعامل مع المكان بجباله وأنهاره وحجارته ووديانه وأوابد من سبقونا هو تعامل حساس وحذر يجب أن يحمل في طياته عشق غير محدد وحيادية علمية وعقل منتمي لتاريخه وللشعوب التي أشادت تاريخ المكان.


المدن ليست جوامد من آجر وطوب وخشب هي صفحات حية بتفاعلها مع المكان بجغرافية موقعه طبعت الشعوب التي مرت على أرضه وسكنتها بكل ما أنتجت.
فساكن الجبل جلفا صادقاً عنيد أما المتربع بالسهل فهو هادئ منفتح. أبن البيئة الباردة مقطب مفكر أما ساكن المنطقة الحارة فهو منشرح هوائي خصوصية المكان وتنوعه هو مايصبغ حضارة من الحضارات أو مدنية من المدنيات بالتميز والخصوصية وبصفات وعادات مختلفة وما الأمة إلا تفاعل حيوي بين الإنسان وبيئته.

متابعة قراءة نصيبين أم التخوم السورية تاريخ زاخر.. مدن منسية

نص رسالة الملك السوري أبجر عكامة إلى المسيح..

من بحث قيّم وممتع، للصديق الباحث التاريخي السوري الرائع الدكتور فايز مقدسي…
——————-
نص رسالة الملك السوري أبجر عكامة إلى المسيح..
وثيقة نادرة تعرّب وتنشر لأوّل مرّة…
يجد القارئ هنا نص الرسالة التي وجهها الملك السوري أبجر عكامة ملك مملكة الرها السورية الآرامية، والذي عاصر المسيح.
ونص الرسالة بالإضافة إلى جواب المسيح على الرسالة وثيقة تاريخية هامة جدًّا، ولكن، وكالعادة، ندر من تكلّم عنها في بلادنا وندر من عرف مثل هذه الوثائق العالية الأهمية حول كون المسيحية ديانة سورية أصيلة استلهمت الفكر الروحي السوري القديم، وعملت على ترسيخه. كما أن مثل هذه الوثائق تبين عدم كون المسيح من أصل يهودي، كما جرت العادة أن نقول. وكما عمل الكثير من رجال الدين والمؤرخين القدامى على ترسيخ هذه الفكرة، بعد انتشار المسيحية في أوروبا والعالم لنفي الصبغة السورية عن المسيحية وإلحاقها باليهودية.

متابعة قراءة نص رسالة الملك السوري أبجر عكامة إلى المسيح..

مملكة الرها

مملكة الرها

صورة
مملكة الرها أو أسروينا ((باليونانية: Ὁσροηνή)، (بالسريانية: ܣܘܪܝܝܐ)) كانت مملكة قديمة ظهرت في شمال بلاد ما بين النهرين بين نهاية القرن الثاني ق.م. وأوائل القرن الثالث الميلادي،[1]. تركزت المملكة بمدينة الرها تحت حكم السلالة الأبجرية. وقعت مملكة الرها تحت نفوذ الإمبراطورية البارثية حتى أوائل القرن الثاني حين غزاها الرومان. قام كركلا بضم المملكة رسميا إلى الإمبراطورية الرومانية سنة 213 م. منهيا وجودها السياسي.

متابعة قراءة مملكة الرها

احدى الكنائس الأثرية في قرية البوعجيل في تكريت العراق

احدى الكنائس الأثرية في قرية البوعجيل في تكريت العراق
Wasam Fesal
السلام عليكم : هذه صوره محراب احدى الكنائس الأثرية في قرية البوعجيل في تكريت العراق ويقال انها تعود الى عصر الحواريون على عهد عيسى عليه السلام
وهذه كنيسة العبيد من اقدم كنائس السريان في الشرق وتقع في قرية البوعجيل / تكريت / العراق و البئر في الكنيسة

صورة
الكنيسة في تكريت البوعجيل

صورة
المحراب هيكل الكنيسة

صورة
البئر التابع للكنيسة

قامشلي ايام زمان … ميشيل بيك دوم…الجزء 4… بقلم سمير شمعون

حقيقة انشاء الجزيرةج(٤)….استكمال نشوء القامشلي…بقلم سمير شمعون_١٧_١٢_٢٠١٦_ المانيا

15578561_1829703710646209_8858322236408404861_n 15621613_1829703430646237_76140758086533450_n 15621619_1829703740646206_1271332621740365679_n

متابعة قراءة قامشلي ايام زمان … ميشيل بيك دوم…الجزء 4… بقلم سمير شمعون

التواجدُ السّرياني في ديريك بقلم/ فؤاد زاديكه 1

التواجدُ السّرياني في ديريك

بقلم/ فؤاد زاديكه

نزولًا عند رغبة الإذاعة الكردية في ديريك (بيشفارو) قمت بكتابة هذا الموضوع عن السريان في ديريك من خلال مسعى تقوم به هذه الإذاعة مشكورة للتعارف و التقارب بين شعوب و قوميات ديرك المختلفة و قد وقع اختيار الملفونو بهجت أحمد عليّ كسرياني من ديريك كي أتحدث عن بناء ديريك و تاريخها و تواجد السريان فيها من وجهة نظر سريانيّة, و سوف تذيع المحطة مقالي المنشور هذا يوم السبت القادم و هو المصادف 5 نوفمبر 2016 مذاعًا بصوتي على الواتس اب و سيتولى شخص من جانب الإخوة الكرد نفس الموقف ليعرض تاريخ التواجد الكردي في ديريك. و سأعرض الموضوع على قسمين و هنا القسم الأول

 

متابعة قراءة التواجدُ السّرياني في ديريك بقلم/ فؤاد زاديكه 1

التواجدُ السّرياني في ديريك بقلم/ فؤاد زاديكه 2

التواجدُ السّرياني في ديريك
بقلم/ فؤاد زاديكه
القسم الثاني و الأخير
صورة
صورة

متابعة قراءة التواجدُ السّرياني في ديريك بقلم/ فؤاد زاديكه 2

قامشلي ايام زمان … ميشيل بيك دوم…الجزء 3… بقلم سمير شمعون .

قامشلي ايام زمان … ميشيل بيك دوم…الجزء 3… بقلم سمير شمعون . ٦_١١_٢٠١٦

 

صورة

متابعة قراءة قامشلي ايام زمان … ميشيل بيك دوم…الجزء 3… بقلم سمير شمعون .

..القامشلي ايام زمان …والمواطن الشرف ميشيل بيك دوم..ج١.. سمير شمعون ..المانيا

…القامشلي ايام زمان …والمواطن الشرف ميشيل بيك دوم..ج١.. سمير شمعون ..المانيا

14642089_1798885307061383_3946308393853925656_n.jpg
14670627_1798885117061402_1959986410745696068_n.jpg
14695507_1798885503728030_5775865109382258287_n.jpg
14705794_1798884980394749_1398085705256473_n.jpg

14724511_1798884880394759_4164037377542591488_n.jpg

اشخاص بصموا في ذاكرة زالين القامشلية..وأسسوا لمدينة بأبهى حللة..وصنعوا مجد الجزيرة.. مواليد ١٩٠٥ م ماردين، والده يوسف دوم والدته مجيدة شماس ,اثناء المذابج ،مات والده وأخوانه، وبقى مع والدته واخته نازليةواخيه لويز ، ودرس عند. الاباء اليسوعيين في ماردين ، وسيقوا الى الحدود السورية ،ال دير الزور حيث كان مقر عام للفرنسين.
انتهت الحرب العالمية وخسر الاتراك الحرب وتركوا سوريا والبلاد العربية اللتي. احتلوها. .. كان ميشيل دوم الشاب الذكي ،يجيد عدة لغات منها الفرنسية العربية التركيةالسريانية والكردية. هذه اللغات كانت اللغات المحكية في هذه المنطقة، ما سهل له الانفعال والتعامل والتفاهم مع الجميع.
القامشلي ما كانت موجودة ولا الحسكة. جاء الى القامشلي من دير الزور حيث كان الفرنسيون يعمرون القشلة . اما اول بيت تعمر بالقامشلي فهو بيت ميشيل دوم. في حي الوسطى تقاطع شارع ربيعة مع شارعي الجزيرة . وكنيسة العدرا.ء للسريان ارثوذوكس.
وعمر البلدية الموجودة حتى الان ،واصبح ميشيل دوم اول رئبس للبلدية ،وبقي المنصب بعده شاغرا لفترة من الزمن، وكان منصب رئيس البلدية هو منصب شرف،وفي الحقيقة، كان ميشل دوم،اكثر من رئيس للبلدية، كان حاكم المنطقة وزعيمها ،
وتمت تسميته رئيسا للجنة ترسيم الحدود ،بين سوريا والعراق ،وايضا رئيس لجنة ترسيم الحدود بين سوريا وتركيا,وحصل على وسام الاستحقاق السوري، لانه كان رجل وطني بامتياز، وخدم سوريا خدمات جليلة ووسع الحدود لها ضمن المفاوضات الماراتونية، واعتبره أنا لذلك المواطن الشرف، لفضله الكبير في ترسيم الحدود ،خاصة من جهة الشمال ، وكانت الحجارة التي تم رسم الحدود بها ،مكتوب على كل حجرة ،(دوم ) .
وحصل ايضا على نياشين فرنسية،وقد كان يستقبل الهاربين من السيفو في تركيا، الى القامشلي ،ويسكنهم ويرعاهم حتى يستوي وضعهم,
وكانت كل الشخصيات الوافدة الى القامشلي، يستقبلهم في منزله ،فينامون ويأكلون ، ومنهم على سبيل الذكر (فؤاد شهاب ،ورياض الصلح) والتقى شارل ديغول عندما زار القامشلي ونام فيها،
وكان مزارع .يزرع الرز والشعير والقمح ، في قرية تل الذهب والني لا زالت ملك احفاده يزرعونها كل سنة.تزوج عام ١٩٤٠ م ، في لبنان من السيدة ( مارغريت طوراني) .
ومن اعماله ايضا ،انه جمل مدينة القامشلي ، وخطط طرقاتها الى مربعات، مع المهندس الفرنسي الجنسية مسيو كرلمبو.
وكان يوزع في نهاية كل موسم ,,اكياس الحنطة للناس المحتاجين.
ولا زال بيت العز والمجد بيت الشرف بيت الجود ،قائما لحد الان،شامخا يلخص قصة مدينة ،صعدت للنجوم بسرعة ،خلال اول عشرة سنين من بنائها ،وقصة شعب هرب من الموت في تركيا العصملية، ليبني الحياة في قامشلي الصحراء ،يخبر كل من يمر امامه قصة الشاب الطموح الذكي ميشل دوم ،الذي اصبح اسطورة في تاريخ القامشلي ،
وفي العام ١٩٤٦م رحل عن القامشلي، واستقر في بيروت ،
ولكنه لم يستطع الابتعاد كثيرا عن المدينة السحرية القامشلي، التي ساعد في بنائها، ورسم شوارعها ،القامشلي التي ملكت عشقه ، ملكت كل ذكرياته ، وسطر على جدرانها، اكبر انتصاراته في الحياة،
وكان قد بدأ في لبنان, اخر سنين عمره ،مشروع كتابة قصة حياته كلها ،مع خاله داوود شماس،ولكن اصابه الفالج ، وقد ترك كاسيت سجل عليه بصوته كل مذكراته ،واتمنى ان يكون صالحا ،لكي بظهر جانب مهما ،من تاريخ القامشلي . وحتى ذلك الوقت انتظروني.
وبقي ان نذكر بان منزل عائلة ميشيل دوم ،لا زال قائما لحد الان ،وهو ملك للقابلة القانونية بلقيس مكتبي ،
وتوفي السياسي البارع ميشيل دوم في لبنان ، في شهر ديسمبر_ ٢٢ _عام ١٩٧١م.
_ اشكر الست الفاضلة فيفيان ميشيل دوم لاعطائي المعلومات

سورية وأسماؤها !

سورية وأسماؤها !

14440724_1111775388911541_8756332979633241623_n 14469487_1111637832258630_8681896701556614197_n

الحضارة السورية، صارت كلّ مدينة وقرية فيها مشعل نور، أضاء المستقبل وتاريخ تلك الأماكن ولفت إلى تسمياتها المتميّزة.

متابعة قراءة سورية وأسماؤها !

شمعة تحترق لتنير دروبنا

أخي وصديقي سمير يونان زكو (أبو يونان) الشمعة التي تحترق لتنير دروبنا….
12507592_10206968425942444_3430276554279292053_n
الشكر لرب المجد لأنه أرسل عبده المخلص ليخرج النور ويضع السراج فوق لينير على العالم وأعلم هناك الكثير من الشموع تحترق لتنير طريقنا ولا تنتظر منا الشكر بل أن نصد عنها ما يعيق أشتعالها لتستمر في الأنارة وأنت واحد من تلك الشموع ولكن للتاريخ أسمح لأخيك أن يشكرك يا أخي الحبيب أبو يونان فما تقوم به من عمل على مدار الليل والنهار ولا يعرف التعب سبيلاً لك يستحق كل التقدير والشكر الجزيل .
أطلب من الرب أن يمدك بالقوة والعزيمة والصحة لخير نفسك وأسرتك ولكنيستك وشعبك .لك مني ألف تحية حب وتقدير وأجلال .

منطقة الجزيرة السورية

منطقة الجزيرة السورية

 image002

 10989182_1098735446807457_7675615528052699370_n

وهي تشمل المنطقة الشرقية والشمالية الشرقية من سورية، أي محافظات الرقة ودير الزور والحسكة، وبمساحة تبلغ نحو ثلث مساحة سورية، ممتدة على أراضي الجزيرة السورية وجزءاً من البادية الشامية في محافظتي الرقة ودير الزور، ممتدة تلك المنطقة من الحدود التركية شمالاً والحدود العراقية شرقاً وحتى حدود محافظة حلب من الغرب ومحافظتي حماه وحمص من الجنوب الغربي. وهي من المحافظات القليلة الأمطار في سورية، حيث أن نحو ثلثي مساحة تلك المحافظات مجتمعة أمطارها دون (250مم) سنوياً. وهي الأكثر تطرفاً في درجات حرارتها؛ فصيفها حار تصل الحرارة العظمى المطلقة فيه إلى أكثر من (45ْم) في بعض السنوات، وشتاءها مائل للبرودة، تنخفض الحرارة الصغرى المطلقة إلى ما دون التجمد. والأرض سهلية عموماً مع بعض العوارض الجبلية التي تنتصب فوقها (امتداد جبل سنجار، جبل عبد العزيز وطوال العبا، وجبل قره شوك) . ويشقها نهر الفرات ورافديه الخابور والبليخ. والفرات ورافديه عصب الحياة لهذه المنطقة قديماً وحديثاً، فعلى ضفاف الفرات ورافديه ازدهرت حضارات وقامت مدن ما تزال أطلالها وبقاياها شاهدة على تاريخ هذه المنطقة العريق الموغل في القدم.

  تشتهر الجزيرة السورية بانهارها (الفرات، دجلة، الخابور، جغجغ،  وبليخ) ، وكذلك بمدنها الاثرية التي تشكل حلقات وصل مهمة ما بين المدن والبلدات العراقية والمناطق السورية الممتدة على طول وعرض رقعة الجزيرة السورية. فمثلا، لعبت مدينة ماري الاثرية (تبعد 11 كم شمال غربي البوكمال السورية مقابل منطقة القائم العراقية) دورا مهما في ربط بلاد ما بين النهرين بسوريا الداخلية (بلاد الشام) ، كما اصبحت منطقة تل براك الواقعة نحو 50 كلم جنوب غربي مدينة القامشلي، (وتعني تل براك بالسريانية تل السجود او التبرك والعبادة) محطة مهمة للامبراطورية الاكادية في طريق توسعها باتجاه الغرب، حيث بنى له الملك الاكادي (العراقي) نارام سين قصرا ضخما ما زالت اثاره باقية في تل براك.  وكذلك جعل الملك الاشوري شمشي حدد احدى عواصمه في تل ليلان او كما تعرف بـ “شوبات إنليل” (تبعد عن مدينة القامشلي السورية 25 كم) . ولعبت ايضا الممالك الارامية (مملكة آرام النهرين، بين نهري الفرات والخابور) ومملكة (بيت بخياني في تل حلف) دورا ثقافيا وجسرا للتواصل ما بين مناطق شرق الفرات وغربه. اما مدينة الرقا فقد كانت مركزا مهما من مراكز كنيسة المشرق السريانية، وفيها عقدت اهم المجاميع الكنسية كما يروي لنا العلامة السوري مار ميخائيل رابو (1126 – 1199 م) ، وعلى رقعتها تنتشر اثار الاديرة والكناس السريانية، وفيها ايضا جامع اثري جميل وقصرا للرشيد، وظل السريان محافظين على تراثهم ولغتهم في الرقا لحين تدميرها على ايدي الشعوب التترية الوافدة (1258 – 1401) . وعلاوة على الميراث الرافديني الضخم والعريق في الجزيرة الفراتية، فانها تحتوي على ثروة نفطية لا بأس بها في منطقتي (رميلان وديرالزور) ، كما انها تعتبر غنية بزراعة القطن والحنطة. .

 

 image003

الخابـور: وهو نهر في الجزيرة السورية، يجري ضمن أراضي محافظتي الحسكة ودير الزور طوله 460كم. يبدأ من عين الغزال في سفوح جبل كاراجاداغ بأعالي الجزيرة في تركيا ويدخل عند مدينة رأس العين محافظة الحسكة على ارتفاع 347م عن سطح البحر. وبعد أن يلتقي وبشكل متتابع مع رافديه الجرجب والزركان بين رأس العين وتل تمر، يمر بمدينة الحسكة ليلتقي شرقا بالرافد الأساسي والأخير نهر جغجغ، ثم يتابع سيره في أراضي الجزيرة السفلى الجافة في ناحيتي الشدادة ومركدة ليدخل أراضي محافظة دير الزور وينتهي منها إلى نهر الفرات عند مدينة البصيرة على ارتفاع 187م عن سطح البحر. والرافد الثاني لنهر الفرات هو البليخ. 

 image004

الجزيرة السورية والعشائر العربية!

ظلت العشائر العربية التي قدمت للمنطقة قبل الفتوحات الاسلامية (كقبائل طي وعقيل. .) محافظة على دينها المسيحي حتى مطلع القرن الثالث عشر، وهناك من يقول حتى الرابع عشر. وكان لهؤلاء مدينة تقع في حوض الخابور وهي مدينة عربان، ويعتقد انها ربما تكون بالاصل مدينة (باعربايا) المذكورة بالمصادر السريانية، والى هذه المنطقة كان مفريان منطقة تكريت السرياني العراقي يرسل مطارنته لخدمة القبائل العربية المسيحية لأجل تحريضها على التوطين والاستقرار في المنطقة المسماة (باعربايا) الواقعة ما بين رأس العين السورية مرورا بمدينة نصيبين (موقع القامشلي الحالي) حتى مدينة الموصل العراقية، وجنوبا كانت تمتد مساحة باعربايا (أي ديار ربيعة) لتشمل اجزاء مهمة من محافظة الانبار العراقية الحالية بالقرب من حدود محافظة ديرالزور السورية. ويقول المؤرخون ان مدينة (عربان) كانت في الماضي منطقة اشورية تدل الاثار المكتشفة فيها على ذلك. واقام الرهبان السريان في مدينة تل تنينير صلاوتهم ورتلوا ترانيمهم باللغة السريانية الى ان دمرها الطاغية المغولي تيمورلنك (1336 – 1405)  اثر مروره بالمنطقة عام (1401) حيث حاول تطهير الارض من سكانها السوريون، ومن نجى من هول المذابح وحملات القتل لجأ اما الى جبال الجزيرة (هكاري وطورعبدين وسنجار) او الى عمق بادية الشام.  ومنذ تلك الغضون حتى مطلع القرن العشرين تحولت عموم مدن وقرى الجزيرة (نصيبين، راس العين، دارا، عامودا،  تنينير، عربان، ليلان، عين ديوار، بارابيتا. . .) الى مناطق فقيرة غاب عنها وجهها الحضاري الذي طالما اشتهرت به على مر العصور اذ تشهد الاثار والاوابد وكثرة التلول الاثرية على ذلك. وتلاشت بعد حملات المغول والتتر الهمجية الكثير من اسماء المدن والمناطق الرافدينية في سوريا وظهرت بالمقابل اسماء لمدن جديدة في مطلع القرن العشرين.

 image004

مرقد الصحابي الجليل (عمار بن ياسر) في مدينة الرقة. .

 

ويبدو ان القرن الثامن عشر شهد عودة مجاميع كبيرة من السكان (الناطقين بالعربية والسريانية) الى ربوع منطقة الجزيرة السورية بحدودها الحالية، كما قدمت للمنطقة موجة جديدة من العشائر العربية مثل شمر، وبكارا والجبور. .  واعاد هؤلاء بناء قراهم التي دمرت مثل: بيازا، ليلان، حلوا، خويتلا، محركان , تل اريون، عامودا. . . بالقرب من مدينة القامشلي الحالية (أي نصيبين) ، وقرى: برابيتا وتل دارا وقصرو وغيرها بالقرب من مدبنة ديريك السورية. وللاسف الشديد ان معظم العائدين من السريان تعرضوا مرة اخرى للقتل والتهجير ولكن هذه المرة على ايدي بعض العشائر الكردية القادمة من تركيا. مثلما جرى لسكان قرية حلوا السريانية (1907 – 1915) حيث اباد بعض الاكراد سكانها وابقوا على الاطفال الذين سبيوا ومنحوا الى حريم الاكراد لتكريدهم! وفي ظل الاستعمار الفرنسي الذي نهج سياسة فرق تسد، قام الاكراد في عامودا سنة 1937 بارتكاب مذابح فظيعة بحق السريان مما ادى الى هجرتهم منها وبالتالي تكرديها. وايضا قاتلت العشائر العربية بعضها البعض حتى ان فخوذا منهم ابيدت عن بكرة ابيها في الاربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي، كما حدثت اشتباكات عنيفة ما بين العشائر العربية والكردية في منطقي عامودا والدرباسية.  وما يزال المعمرين من السريان والفئات الاخرى يتذكرون تلك الاحداث المؤلمة، التي نذكرها هنا لا بهدف الاساءة لهذا او ذاك بل بغاية التعلم منها كدروس وعبر تاريخية لكي تتجنب اعادة تكرارها الاجيال المقبلة. 

 image006

طرد السريان من الجزيرة العليا (تركيا)

 بعد اتفاقية سايكس بيكو (1916) ازدادت وتيرة تهجير السريان باعداد ضخمة (واعداد مهمة من الارمن)  من مناطق الجزيرة العليا السورية التي ضمت الى تركيا اثر المذابح التي ارتكبها الاتراك وبعض العشائر الكردية بحقهم، نحو الجزيرة السورية بحدودها الحالية، كما تزايد عدد الاكراد القادمين من تركيا بعد هروبهم من وجه العثمانيين اثر فشل حركاتهم المسلحة في الاستحواذ على اراضي الجزيرة العليا من ايدي الاتراك، حيث استقرت عشيرة الهفيركان الكردية في منطقة قبور الببض، وتوزعت عشيرة الدقورية الكردية في عامودا، اما عشيرة المرسنيين فقد استقرت بالقرب من مدينة القامشلي، بينما شكلت القبائل العربية والى يومنا هذا اغلبية في جنوبي الجزيرة.

واثر بروز بوادر جدية ومهمة في طريق العملية السلمية والتعايش الاخوي ما بين مختلف فئات ومكونات الجزيرة السورية: (العرب – السريان – الاكراد – الارمن. .) ، اوقد السريان في الجزيرة شعلة الحضارة مرة اخرى، (كما فعلوا في عصر الاسلام الذهبي)  فقاموا بتأسيس المدارس والاندية الثقافية والرياضية والاجتماعية واهتموا بالبيئة والتشجير وأدخلوا للجزيرة ادوات الزراعة والصناعة الحديثة بواسطة عائلة اصفر نجار السريانية، وشهدت المنطقة ما بين اعوام (1948 – 1963)  نهضة حضارية فعلية على مختلف الاصعدة والميادين وكان السريان (الى جانب الارمن) قادتها الفعليين. وشهدت الجزيرة وقتذاك الكثير من المهرجانات الرياضية والاعراس الثقافية في عموم المنطقة، ويتذكر البعض كيف قويت وتمتنت روابط المحبة والاخوة ما بين سكان الجزيرة واهل الموصل العراقية من خلال عمليات الزواج والزيارة والتجارة والمباريات الرياضية التي كانت تجري لحين اغلاق الحدود ما بين البلدين (العراق وسوريا) ن وفجأة تحولت الروابط الى فراق وقطيعة وضعفت العلاقة الاخوية شيئا فشيئا ما بين أبناء منطقتي الجزيرة السورية والجزيرة العراقية، الى ان قامت اجيال جديدة لم تعد تتذكر من اواصر الاخوة الماضية شيئاً!

اغلاق المؤسسات السريانية!

 لكن هذا التطور الايجابي، للأسف قد تم ايقافه، هذه المرة من قبل المد القومي العروبي(البعثي والناصري) الذي سيطر على مقاليد السلطة في وسوريا منذ نهاية الخمسينات.  لقد اوقف هؤلاء عجلة التطور والازدهار بعد أن شنوا حملات واسعة لتعريب المنطقة بهدف طرد السريان  من الجزيرة، فاصدروا قوانينا جائرة تتضمن اغلاق كافة الاندية والمدارس السريانية في القامشلي والحسكة وديريرك والخابور، مثلما حدث لنادي الرافدين الشهير الذي تحول (فيما بعد) الى نادي الجهاد الراياضي بعد تعريب الاسم. وباتت الفرق الرياضية في سوريا منذ ذاك الحين تحمل اسماءً توحي بالعنف والقوة مثل: الفتوة، حطين، اليرموك، الجهاد، الجيش بدل ان تحمل اسماء المدن والمناطق السورية مثلما هو جاري في باقي البلدان. ولقد تعقد المشكلة اكثر، عندما التقت مصالح القوميين العروبيين والقوميين الاكراد، بمكافحة الوجود السرياني (ربما لاسباب دينية) !؟ لقد تحول السريان في الجزيرة الى ضحية سهلة للايديولجيات المتصارعة، مما ادى الى هجرتهم صوب مختلف اصقاع الدنيا. وكان من ابرز نتائج هجرة السريان من الجزيرة اختلال موازين القوى اذ حصلت تغييرات واضحة بالخارطة السكانية واللغوية التي مالت لصالح الاكراد في مدن القامشلي وقبور البيض وديريك (وسابقا في عامودا والدرباسية) .

 image008

 

الواقع الحالي في الجزيرة!

يعيش اليوم في الجزيرة السورية (محافظات الرقا وديرالزور والحسكة) ما يقارب الثلاثة ملايين نسمة، اغلبيتهم من العشائر العربية.  ويشكل الاكراد ثلث السكان في محافظة الحسكة، ويقل وجودهم في محافظتي الرقا وديرالزور. ويبلغ تعداد السريان (الآرامين، الآشورين ,الكلدان، والمحلميين)  في الجزيرة ما يقارب (300) الف نسمة (الى جانب 550 الف سرياني جزراوي في بلاد المهجر) يتوزعون في محافظة الحسكة وخصوصا على ضفتي نهر الخابور حيث لهم ما يقارب 35 قرية، وكذلك يتواجدون في مدن القامشلي والحسكة والمالكية وقبور البيض وقلة قليلة في ديرالزور والرصافة، ويكاد ينقرضون من الريف بعد ان كان لهم فيه حضورا مهما. وهنالك اعداد قليلة من الارمن واليزيديين وبعض التركمان والشركس.

ان الجزيرة السورية في ظل المتغيرات السريعة التي تحصل بضغط من ابناء العم سام، وانعدام الديمقراطية، تعيش في حالة اضطراب كبير وتنامي حدة المنافسة العرقية بين سكانها: العرب والاكراد والسريان والارمن. ولقد استغلت الاحزاب العنصرية هذه الحالة وقامت بتأجيج حالة العداء بين الناس وطرح شعارات قومية انفصالية، مثل: (لا عرب ولا سريان، هذه هي كردستان) !؟ وما يفاقم الوضع اكثر هو التدهور الشديد بالحالة الاقتصادية نتيجة تزايد السكان بشكل لا يتناسب مع المشاريع والخطط الاقتصادية الحالية للحكومة السورية. هذا عدا الاضرار الواسعة والضخمة التي الحقت بالبيئة، فقد اختفت غابات الاشجار التي كانت منتشرة بكثافة في محافظة الحسكة وتكاد تنقرض اغلبية انواع الطيور والحيوانات البرية التي كانت تشتهر بها الجزيرة،  وتناقصت كذلك وبشكل مخيف موارد المياه وجفت بعض الينابيع والانهار. والمرعب اننا مقبلون على كارثة بيئية ضخمة ربما تقتلع الانسان الجزرواي من جذوره وقتها لن تسعف الافكار القومجية والدينية والايديولوجية المسيسة احدا بشيء!؟

ويبقى ان نقول ان الاحزاب القومية الحاكمة في سوريا تتحمل مسؤولية ما الت اليه الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية في بلدنا الغالي من تدني وتدهور نحو الاسفل. وازاء هذه المخاطر والتحديات نقول ان الجميع مدعون اليوم لنبذ كل اساليب العنف والقهر في معالجة المسائل والقضايا السورية الشائكلة مهما كانت. كما اننا مدعوون لبناء ورشة عمل جديدة ينضم اليها كل الفرقاء من عرب واكراد وسريان وارمن ويزيديين وتركمان للبدء بعملية بناء الهوية السورية الجديدة التي تستطيع بالتأكيد ضم كل فئات الوطن السوري تحت جناحيها.

منقول ميزوبوتاميا بلاد النهرين

الكنيسة السريانية في خطة مريم العذراء مؤرخة 1928

A church plan in Syriac of the Virgin mary church with the monastery of Mor Gabriel and Mor Abrohom near the village Moussel made by kashiho Youseph dbeith Qalayta dated 1928
الكنيسة السريانية في خطة مريم العذراء الكنيسة مع دير مار كبر ئيل ومور أبروهوم قرب قريةالموصل من تصميم الأب الكاهن يوسف بث قليات مؤرخة 1928

12507560_964593626948018_6776957516182561801_n 12573931_964593440281370_6279199186091946008_n

مدينة وتاريخ 1915

The glorious Armenian city of Kharberd (Harput) before the 1915 Genocide, and its only remnant – St. Mary Syriac Aramean Orthodox church.
المدينة الأ ر مينية المجيد مدينة kharberd (harput) قبل 1915 الإ بادة الجماعية, و بقايا ها فقط – st. ماري السريانية ا11150744_838906996183349_4438207418962359630_nلآرامية الأ رثو ذ كسية.

مدينة الرها السريانية وتعرف عند العرب بـ أوروفا وعند اليونان بـ اديسا

Silverado Silverado

مدينة الرها السريانية وتعرف عند العرب بـ أوروفا وعند اليونان بـ اديسا
=====================================
10650010_795779113883241_2045181279978200551_n
“الرها مدينة شهيرة في الجزيرة العليا، واسمها اليوم اورفا. اسمها باليونانية (اديسا) وبالسريانية (أورهاي).
وكانت عبادة الكواكب الدين الغالب فيها قبل انتشار النصرانية، كما كانت غالبة في حران. وصارت الرها قاعدة كبرى من قواعد المسيحية في الشرق، وكانت ترتبط بها سبع ابرشيات منها، حران، سروج، جاءت فترة ضمت فيها الرها الى مملكة تدمر. وكانت الرها في العهد العربي مدينة كبيرة في ديار مضر.
قال الاصطخري: مدينة وسطة، والغالب على أهلها النصارى، وفيها ثلاثمائة دير وصوامع كبيرة ولهم فيها كنيسة ليس في بلاد الإسلام كنيسة اعظم منها. استولى الصليبيون على اورفا سنة 1098 ودام حكمهم فيها نحو خمسين سنة. وفي 1144 هاجمها السلطان عماد الدين زنكي، صاحب الموصل، واستولى عليها.
اجتاح هولاكو مقاطعة اورفا سنة 1252. وغزتها جيوش تيمورلنك سنة 1395. ثم استولى عليها الاتراك واطلقوا عليها اسم أورفا سنة 1637، اثر الحروب التي دارت بين السلطان مراد الرابع وبين الفرس، وما تزال في حوزتهم حتى اليوم.
ومما يذكر هنا أن الرها بقيت خلال قرون طويلة قاعدة من أعظم قواعد الثقافة في الشرق، ولها في الادب السرياني مقام خطير، لكثرة من أنجبت من الكتاب والشعراء والمؤرخين. وكانت مدارسها السريانية مقصد الطلاب من بقاع بعيدة، وفي مقدمتها سوريا ومصر”.

المصدر: كتاب الجزيرة السورية