أرشيفات التصنيف: قسم الشعر

( الشاعر الألمعي والأديب والمثقّف السرياني الكبير دنحو ( غطاس ) مقدسي ألياس 1911-2008 )،

المعلّم والتلامذة ( 95 ) …

– ( الشاعر الألمعي والأديب والمثقّف السرياني الكبير دنحو ( غطاس ) مقدسي ألياس 1911-2008 )،

أصدقائي الأعزّاء من متابعي فنوننا وثقاقتنا ورجالات أمتنا السريانية العظام مرحباً بكم .

بحثنا في إحدى الوثائق القديمة لتراثنا السرياني العريق منذ فترة الأربعينات في النشرة السريانية ܣܦܪܐ ܣܘܪܝܝܐ 1944-1949 فعثرنا على هذه المقالة الرائعة للكاتب والشاعر السرياني الكبير نجم حلقتنا الملفونو دنحو ( غطاس ) توما مقدسي ألياس ، ويعود تاريخ المقالة الى شهر أيلول 1947 ، وفيها يشجّع الملفونو غطاس أبناء جلدته السريان عامة ، ومنهم الرهاويين (الأورفلّية) بشكل خاص والساكنين في حيّ السريان ( البرّأكات ) بمدينة حلب السورية . يشجّعهم على الإندماج في المجتمع الحلبي السوري ( السرياني الأصيل كما يراه كاتبنا ) وكما سنلاحظ ذلك من خلال عنوان مقالته هذه ( نحن سوريون ) .

والمعروف عن الملفونو غطاس ما مدى حبّه وشغفه الكبير بوطنه سوريا ، وأيضاً مناصرته لأفكار الوحدة السورية الكبرى، هذا طبعاً وبموجب ما أخبرونا والدي الموسيقار كبرئيل أسعد – وهو ابن عمة غطاس الحق – وكل الكبار السن في عائلتنا من بيت أسعد وعائلة أخوالنا بيت مقدسي ألياس ومنهم على سبيل المثال المرحوم الخال شمعون وإبنه جورج مقدسي ، وكذلك إبراهيم ملكي مقدسي الياس وكلهم قوميون سوريون ومعروفون … هذا ما أخبرني إياه الخال شمعون مقدسي وهو حسكاوي عن الملفونو غطاس وخاصة عندما انتقل هذا الأخير في عمله بالجمارك السورية الى منطقة الجزيرة والفرات وأصبح بوظيفة ( رئيس الضابطة ) ومسؤولاً كبيراً ، فنقل من حلب واستأجر بيتاً في الحسكة مع عائلته وعاش فترة عدة سنوات في الخمسينات هناك …

ما يهمّنا هنا في هذه السيرة الذاتية للملفونو غطاس ، هي تلك المشاعر التي إعتملت في أعماق أديبنا كسرياني أصيل وأحسّ بها ، وذلك من بعد نجاته وهو طفلاً من مذابح الإبادة التي إقترفها العثمانيين الأتراك بحق السريان وإخوتهم الأرمن معاً في السيفو – سيف ܣܝܦܐ 1915̤ وتربّى ودرس في الميتم السرياني على جميع التسميات السريانية ( آشورية كلدانية آرامية )في أضنة 1919وبموجب الأغاني والوثائق القديمة التي كانت تُدرّس في ذات الميتم ، وبعدها أكمل دراسته لاحقاً ولكن بعد أن إنتقل الميتم السرياني الى مقرّه الجديد في بيروت في الخندق الغميق في سنة 1922 ، وهناك إجتهد وتخرّج مع زملائه ورفاق عمره فولوس كبرئيل ( 1912-1971) وبعدئذ أصبح مدير الميتم ، ويوحنون سلمان ( 1914-1981) هو الآخر كان مسؤولاً إدارياً في الميتم ، وبذلك تخرّجوا جميعاً في السنة الدراسية 1930-1931وقد أطلِق عليهم لقب (الفرسان الثلاثة) لنبوغهم في اللغة السريانية وآدابها.

أحبّائي ، هناك معلومة أخيرة أريد أن أضيفها هنا حول تسمية ( غطاس ) وأصل الإسم دنحو بالسريانية ܕܢܚܐ اي الشروق ومنها عيد الدنح والغطاس . كان قد أخبرني والدي بأنه عمّي الشماس ملكي أسعد كان قد شغل وظيفة مختار السريان في القيمرية وباب شرقي وحنانيا وتلك الحارات المسيحية المعروفة في دمشق ، وكانت مهمته العم ملكي تسجيل الولادات الجديدة وقبلها السريان الناجين من مذابح السيفو في طورعبدين واللاجئين الى الامن والسلام والحرية في سوريا ، وهناك تبدلّت الكثير من الأسماء السريانية الأصيلة الى العربية بحجة الإندماج في المجتمع السوري وعدم الإحساس بغربة ، ومن بين تلك الأسماء على سبيل المثال :

كبرئيل ܓܒܪܐܝܠ ويلفظ بلهجة طورعبدين ( كورية Gawriye) فتحوّل الى إسم ( جبران ) . وأيضاً إسم دنحو ܕܢܚܐ تبدل الى اسم ( غطاس ) . وشكراً لإهتمامكم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

قومو كابوره (ابن السرين)

قومو كابوره
قومو كابوره لأثرو دوعرينا
مفصوحو أمثو دبخيو أعلينا
أثرو دبابيه وأيبه هاوينا
مردوثو دسميه مورثو أيلينا
ساكي تيسوريه طرليه لكولينا
فاييشي بأثرو ومسكري مينينا
دعارو حابيبه بأثرو دحويينا
زرعينا حوبيه دومو بليبينا
دوبولان فيريه ولأبنه موكلينا
دهوون كابوريه ولأمثو نطرينا
كبريه عم نيشه كولان فلحينا
أوثو دي أمثو برومو معلينا
ابن السريان 15.11.2016

الترجمة … قومو يا جبابرة (عظماء )
قوموا يا عظماء للوطن نعود
لنفرح أمة بكت علينا
أرض الأباء وبها ولدنا
حضارة صنعوا وأورثوها لنا
كنوز كثيرة تركوها لكلنا
بقيت بالوطن وضاعت منا
عودوا يا أحبة بالوطن نحيا
ونزرع محبته شجرةً بقلوبنا
لتعطي ثماراً ونطعمها لأبنائنا
ليصبحوا أبظالاً ولنحرس أمتنا
رجال ونساء سنعمل كلنا
وعلم الأمة بالعالي نرفعه
ابن السريان 15.11.2016

المسرحية الغنائية (الكنيسة السريانية الواحدة ܚܕܐ ܥܕܬܐ ܣܘܪܝܝܬܐ) عبد الاحد خاجو

المسرحية الغنائية (الكنيسة السريانية الواحدة ܚܕܐ ܥܕܬܐ ܣܘܪܝܝܬܐ)

عبد الاحد خاجو

راودتني فكرة تنظيم قصائد قصيرة باللغة السريانية كمحاورة ما بين شيخة مسنة وعشر فتيات سريانيات من عشر اماكن تواجد فيها السريان لتشرح كل واحدة بما اشتهرت بها منطقتها عن طربق تلاوة هذه القصائد القصيرة غناء”وفق الحان الكنيسة بحيث يمكن لكل جوقات كورالات الكنائس تأديتها بالحان مختلفة كون هذه القصائد هي موزونة شعرا وفق الحان البيث كاز . هذا العمل يمكن تسميته (سكتش غنائي ) او مسرحية غنائية سميتها الكنيسة السريانية الواحدة ܚܕܐ ܥܕܬܐ ܣܘܪܝܝܬܐ وسوف انشرها على مراحل ويمكن غناؤها مرحلة مرحلة او دفعة واحدة .

ܚܕܐ ܥܕܬܐ ܣܘܪܝܝܬܐ
الكنيسة السريانية الواحدة
مجموعة الفتيات العشرة ينشدن سوية المقدمة للتعريف بالهدف .
ܚܢܢ ܐܣ̈ܐ ܕܣܘܪܝܼܳܝܘܬ݂ܐ ܘܒܢܝ̈ܐ ܕܗܝܡܢܘܬ݂ܐ
ܐܬ݂ܝܢܢ ܡܢ ܟܠ ܦܢܝܬ݂ܐ ܕܢܩܪܒ ܗܝ ܬܚܘܝܬ݂ܐ
ܫܦܝܪܬܐ ܘܐܦܢ ܚܠܝܬ݂ܐ ܕܡܫܬܥܝܐ ܥܠ ܝܪܬ݂ܘܬ݂ܐ
ܕܓܢܒܪ̈ܐ ܕܫܡܗܬ݂ܐ ܒܟܠ ܚܘܒܐ ܘܡܟܝܟ݂ܘܬ݂ܐ
حنان إسي دسوريويوثو وبنايو دهيمونوثو
إثينان من كول فنيثو دنقارب هوي تحويثو
شافيرتو واوفن حليثو دمشتاعيو عال يورثوثو
دغابوري دشموهوثو بخول حوبو وماكيخوثو
الترجمة للعربية ؟
نحن أسس السريانية وابناء اﻹيمان
أتينا من صوب وجهة لنقدم لكم توضيحاً
جميلاً وحلواً يحكي عن تراث
جبابرتنا المشهورين بكل محبة وتواضع
وهنا تحضر الشيخة المسنة وتلقي السلام قائلة :
ܫܠܡܐ ܥܠܝܟܘܢ ܐܘ ܚܒܝܒ̈ܐ ܒܢܝ̈ ܝܘܪܬ݂ܘܬ݂ܐ
شلومو عليخون او حابيبي بناي برثوثو
الترجمة
————-
السلام عليكم أيها اﻷحباء يا أبناء الحضارة

المجموعة ترحب بالشيخة المسنة وتنشد :
ܒܪܝܟ݂ ܡܐܬ݂ܝܬ݂ܟ݂ ܣܒܬ݂ܐ ܪܚܝܡܬܐ ܕܣܘܪܝܝܘܬ݂ܐ
ܬܝ ܒܫܠܡܐ ܛܒܬ݂ܐ ܟܢܝܟ݂ܬܐ ܒܪܬ ܚܝܪܘܬ݂ܐ
ܐܬ݂ܟܢܫܢܢ ܒܗܢܐ ܝܘܡܐ ܒܒܛܝܠܘܬ݂ܐ
ܕܢܬ݂ܚܝܕ ܠܢ ܒܚܕ ܐܣܪܐ ܕܠܐ ܦܠܝܓ݂ܘܬ݂ܐ
بريخ ميثيثخ سوبثو رحيمتو دسوريويوثو
توي بشلومو طوبثو كنيختو باث حيروثو
اثكانشنان بهونو يومو ببطيلوثو
دنثحاياد لن بحاذ إسورو دلو فليغوثو
الترجمة :
—————
مبارك مجيؤك ايتها الشيخة المحبوبة للسريانية
تعالي بسلام أيتها الفاضلة العفيفة يا ابنة الحرية
لقد تجمعنا في هذا اليوم بعناية وحرص
لكي نتحد برباط واحد بدون انقسام وتشتت
وهنا الشيخة المسنة تنادي الفتاة اﻷولى من طور عابدين وتنشد :
ܐܘ ܩܕܡܝܬܐ ܕܒܝܢܬ݂ ܗܠܝܢ ܡܪܓܢܝ̈ܬ݂ܐ
ܬܝ ܠܟܝ ܚܬ݂ܐ ܐܫܬܥܝ ܠܢ ܫܪܒܐ ܕܥܘܫܢܐ
او قذمويتو دباينوث هولين مرغونيوثو
توي ليخ حوثو اشتاعوي لان شاربو دعوشنو.
الترجمة
—————
أيتها الفتاة اﻷولى بين مجموعة الدرر والجواهر
تعالي يا أختي اخبرينا وأعلمينا خبر القوة والعظمة

تتقدم ابنة طور عابدين وتنشد عن مآثر منطقتها وتقول :

ܐܢܐ ܛܠܝܬ݂ܐ ܡܢ ܛܘܪ ܥܒܕܝܢ ܛܘܪ ܓܢܒܪ̈ܐ
ܒܪܬ݂ܐ ܕܚܐܪ̈ܐ ܕܙܪܥܘ ܟܪܡ̈ܐ ܒܢܘ ܡܕܝܪ̈ܐ
ܐܩܝܡܘ ܕܝܪ̈ܐ ܘܒܬ̈ܝ ܣܦܪ̈ܐ ܐܟ ܙܗܪܝܪ̈ܐ
ܘܫܬܐܣܘ ܥܘܡܪܐ ܕܡܪܝ ܓܒܪܐܝܠ ܒܟܐܦ̈ܐ ܢܩܝܪ̈ܐ
ܘܡܠܘ ܠܕܝܪ̈ܐ ܘܠܥܕ̈ܬ݂ܐ ܒܟܗܢ̈ܐ ܕܡܝܪ̈ܐ
ܗܘܘ ܡܠܦܢ̈ܐ ܠܟܠܗ ܬܐܒܝܠ ܐܟ ܢܗܝܪ̈ܐ
إنو طليثو من طور عابدين طور غابوري
برثو دحيري دزراع كرمي بناو مديوري
آقيم دايري وبوتاي سفري اخ زهربري
وشاتاس عومرو دمور كبريئل بكيفي نقيري
وملاو لديري ولعيتوثو بكوهني دميري
هواو ملفوني لكولوه تيبل اخ ناهيري
الترجمة :
—————-
أنا صبية من طور عابدين جبل الجبابرة
ابنة اﻷحرار الذين زرعوا الكروم وبنوا المنازل
وأقاموا اﻷديرة ودورالعلم كمثل اﻹشعاعات
وأسسوا دير مار كبريئل بالحجارة المنحوتة
وملؤوا اﻷديرة والكنائس بالكهنة العجائبيين
الذين أصبحوا معلمين لكل المسكونة مثل اﻷنوار
—————————-_————————————–
انا اكتفي بهذا القدر وسنوافيكم باناشيد أخرى ﻷماكن سريانية جديدة تباعا اكمالا لهذه الفكرة
عبد الاحد خاجو ܥܒܕ ܐܠܐܚܕ ܟ݂ܐܓ݂ܘ

استكمالا للمسرحية الغنائية (الكنيسة السريانية الواحدة ܚܕܐ ܥܕܬܐ ܣܘܪܝܝܬܐ) نقدم الجزء الثاني ܡܢܬ݂ܐ ܕܬܪܬܝܢ.2 وعلى الشكل التالي :

الشيخة المسنة تنادي على الفتاة الثانية من (آزخ ) وتقول :

ܐܘ ܫܡܘܥ̈ܐ ܐܝܬ݂ ܒܝܢܬ݂ܢ ܨܦܪܐ ܚܠܝܬ݂ܐ
ܒܥܝܐ ܡܢܨܪܐ ܥܠ ܐܝܠܢܐ ܕܥܠ ܝܕ ܕܩܠܬ݂
او شموعي ايث بينوثان صفرو حليثو
بوعيو مناصرو عال ايلونو دعال ياد دقلاث
الترجمة :
——————–
أيها المستمعون يوجد بيننا عصفورة جميلة
تريد التغربد على الشجرة ا التي على ضفة الدجلة

تتقدم ابنة آزخ وتنشد :

ܐܢܐ ܨܼܶܦܪܐ ܡܢ ܒܝܬ݂ ܙܒܕܝ ܡܢܨܪܢܝܬ݂ܐ
ܐܒ ܥܫܝܢܐ ܡܫܡܗܐ ܛܒܝܒܐ ܒܠܒܝܒܘܬ݂ܐ
ܐܫܩܠ ܐܪܚܩ ܘܐܘܚܪ ܠܚܘܒܬ݂ܗ ܒܚܪܝܦܘܬ݂ܐ
ܘܐܚܒ ܠܓ݂ܢܣܗ ܘܫܬܣ ܕܘܡܣܐ ܕܗܝܡܢܘܬ݂ܐ
ܩܫܝܫܝ̈ ܒܢܘ ܡܢܬ݂ܐ ܪܒܬ݂ܐ ܡܢ ܝܘܪܬ݂ܘܬ݂ܐ
ܘܐܦ ܡܢ ܢܘܓ݂ܪܐ ܗܘܘ ܡܫܝܚܝ̈ܐ ܒܫܪܝܪܘܬ݂ܐ

إنو صيفرو من بيث زبداي مناصرونيثو
اوب عاشينو مشامهو طبيبو بالبيبوثو
اشقل ارحق واوحار لحوبيه بحاريفوثو
واحيب لغنسيه وشاتس دومسو دهيمونوثو
قاشيشي بناو منوثو رابثو من يورثوثو
وأف من نوغرو هواو مشيحويي بشاريروثو
الترجمة :
———————–
أنا عصفورة من بيث زبداي مغردة
أبي قوي مشهور حاذق شجاع مقدام
رحل بعيدا ً أخر وزره بشجاعة
واحب بني جنسه وأسس قاعدة اﻹيمان
اجدادي بنوا جزءاً كبيرا من التراث
ومن الماضي البعيد اصبحوا مسيحيين بالحقيقة

الشيخة المسنة تنادي على الفتاة الثالثة من ( رأ س العين ) وتقول :

ܐܘ ܗܒܒܬܐ ܬܝ ܠܟܝ ܡܠܠܝ
ܥܠ ܗܘ ܢܒܥܐ ܫܦܝܥܐ ܕܚܒܘܪ

او هاببتو توي ليخ ماليل
عال هاو نبعو شفيعو دحوبور
الترجمة :
——————-
يا ايتها الزهرة تعالي وتكلمي
على ذاك النبع فياض الخابور

تتقدم ابنة رأس العين وتنشد .:

ܗܒܒܬܐ ܐܢܐ ܡܢ ܪܝܫ ܥܝܢܐ ܕܚܒܘܪ ܢܗܪܐ
ܐܒܗܬ݂ܝ ܠܡ ܒܢܘ ܒܝܬ݂ ܣܦܪ̈ܐ ܕܢܛܚ ܒܗܪܐ
ܒܐܼܼܡܢܘܬ݂ܐ ܕܡܠܝܠܘܬ݂ܐ ܡܠܝܬ݂ ܬܗܪܐ
ܒܕܝܪ ܩܪܩܦܬܐ ܐܬ݂ܬܣܝܡ ܙܘܥ̈ܐ ܥܠ ܐܣܪ̈ܐ
ܐܦ ܥܠ ܡܠܐ̈ ܕܐܝܬ݂ ܒܟܬ݂ܒ̈ܐ ܥܡ ܢܘܗܪ̈ܐ
ܒܗܠܝܢ ܙܘܥ̈ܐ ܫܦܪ ܩܪܝܢܐ ܘܩܠ ܙܡܪ̈ܐ

هاببتونو من ريش عينو دحوبور نهرو
ابوهوث لام بناو بيث سفري دنطاح باهرو
بأومنوثو دماليلوثو ملياث تهرو
بدير قرقفتو اثتسيم زوعي عال إسوري
أوف عال ميلي ديث باكثوبي عام نوهوري
بهولين زوعي شفار قريونو وقول زاموري
الترجمة :
——————–
أنا زهرة من رأس العين بنهر الخابور ( رأي العين تدعى قطف الزهور )
آبائي بنوا المدارس الناطحة للنور
بفنون الكلام المليء بالعجب
بدير قرقفتا وضعت الحركات على الجُمل
وعلى الكلمات في الكتب مع اﻹشارات
وبهذه الكلمات تجملت القراءة وإداء المغنين

الشيخة المسنة تنادي الفتاة الرابعة من ( الرها ) وتقول :

ܡܕܝܢܬ݂ ܡܠܟ̈ܐ ܗܝ ܡܒܪܟ݂ܬܐ ܫܕܪܬ݂ ܚܒܪܬ݂ܐ
ܨܘܬ݂ܘ ܫܡܘܥ̈ܐ ܠܡܡܠܗ ܛܒܐ ܡܠܐ ܡܪܢܝܬ݂ܐ

مديناث ملكي هوي مباراختو شادراث حبارثو
صوث شوموعي لمامليه طوبو ملي مارنيثو
الترجمة :
—————–
مدينة الملوك المباركة ارسلت صديقة
إصغوا ايها السامعون لكلامهاالحسن المليء بالفكر

تتقدم ابنة ( الرها ) وتنشد :

ܐܢܐ ܫܦܝܬ݂ܐ ܡܢ ܗܝ ܡܕܝܢܬ݂ܐ ܕܐܘܪܗܝ ܚܠܝܬ݂ܐ
ܡܕܝܢܬ݂ ܐܒܓ݂ܪ ܡܠܟܐ ܪܒܐ ܕܣܘܪܝܝܘܬ݂ܐ
ܕܩܪܐ ܘܙܡܢ ܠܡܪܢ ܝܫܘܥ ܒܗܝܡܢܘܬ݂ܐ
ܕܢܐܬ݂ܐ ܠܘܬ݂ܗ ܘܢܦܨܐ ܠܗ ܡܢ ܟܪܝܗܘܬ݂ܐ
ܡܢ ܒܝܬ݂ܨܘܒܢ ܢܦܩ ܒܪ ܕܝܨܢ ܒܐܡܘܪܘܬ݂ܐ
ܐܦ ܐܣܘܢܐ ܘܡܪܝ ܪܐܒܘܠܐ ܚܕܘܓ݂ܝ ܩܘܫܬܐ

إنو شفيثو من هوي مديثو دأورهوي حليثو
مديناث ابجر ملكو رابو دسوريويوثو
دقرو وزامن لموران يشوع بهيمونوثو
دنيثي لوثيه ونفاصي ليه من كريهوثو
من بيث صوبان نفاق بارديصون بأوموروثو
اوف أسونا ومور رابولا حذوغاي قوشتو
الترجمة :
—————–
أنا النقية من مدينة الرها الجميلة
مدينة ابجر الملك الكبير للسريان
الذي دعا وعزم لسيدنا المسيح بكل ايمان
ليأتي إليه ويخلصه من المرض
من جامعتنا تخرج بارديصان بقول الشعر
وكذلك آسونا ومار رابولا نديمي السمر

عبد الاحد خاجو ܥܒܕ ܐܠܐܚܕ ܟ݂ܐܓ݂ܘ لهذا المنشور تتمة سنوافيكم تباعا ً ܢܩܦ

 يسعدني استكمال المسرحية الغنائية الكنيسة السريانية الواحدة ܚܕܐܥܕܬܐ ܣܘܪܝܝܬܐ ܡܢܬ݂ܐ ܕܬܠܬ݂ الجزء الثالث (3)

الشيخة المسنة تنادي الفتاة الخامسة من (نصيبين ) قائلة :

ܫܟܝܢܬܐܦܐܝܬ݂ܐ ܕܡܪܝ ܐܦܪܝܡ ܗܘ ܡܠܟܐ ܕܐܡܘܪܘܬ݂ܐ
ܟܠܢ ܐܕܢ̈ܐ ܨܝܬ݂ܝܢܢ ܠܡܠܝܟܝ ̈ܛܒ̈ܐ ܘܒܣܝܡ̈ܐ

شخينتو فإيثو دمور افريم هاو ملكو دأوموروثو
كولان إذني صويثينان لميليخ طوبي وباسيمي
الترجمة :
—————-
يا دار مار أفرام البهية ملك الشعر
كلنا آذان صاغية لكلماتك الحسنة والطيبة

تتقدم الفتاة الخامسة النصيبينية وتنشد :

ܐܢܐ ܝܘܢܐ ܡܢ ܢܨܝܒܝܢ ܡܕܝܢܬ݂ ܬܚܘܡ̈ܐ
ܫܟܝܢܬܐ ܐܝܬ݂ܝ ܠܡܢ ܕܟܬ݂ܒ ܠܢ ܡܐܡܪ̈ܐ ܣܝܡ̈ܐ
ܕܗܘ ܡܪܝ ܐܦܪܝܡ ܡܠܦܢ ܪܒܐ ܘܓܒܪܐ ܥܪܝܡܐ
ܘܡܫܡܫܢܐ ܕܐܪܘܪܗܝ ܡܕܝܢܬ݂ܐ ܝܩܝܪ ܛܝܡܐ
ܚܢܢ ܫܬܐܣܢܢ ܩܘܗܠܬ݂ ܪܒܬ݂ܐ ܠܡܕܥܐ ܚܠܝܡܐ
ܘܐܫܬܡܗܢܢ ܒܥܠܡܐ ܟܠܗ ܒܕܡܘܬ݂ ܟܝܡܐ

إنو ياونو من نصيبين مديناث تحومي
شخينتو ايثاي لمان دكثاب لان ميمري سيمي
دهو مور افريم مالفون رابو وغابرو عريمو
ومشمشونو دأورهوي مديثو ياقير طيمو
حنان شاتسنن قوهلاث رابثو لمذعو حليمو
وإشتاماهنان بعولمو كوليه بدموث كيمو
الترجمة :
———————
أنا حمامة من نثيبين مدينة الحدود
دار أنا للذي كتب لنا اﻷشعار الحلوة
وهو مار أفرام المعلم الكبير والرجل النبيه
وشماس مدينة الرها الغالي الثمن
نحن أسسنا جامعة كبيرة للعلم السليم
واشتهرنا في كل العالم مثل الثريا

الشيخة المسنة تنادي الفتاة السادسة من (ماردين ) قائلة :

ܡܪܬ݂ ܒܣܡ̈ܐ ܘܥܛܪܢ̈ܐ ܘܐܡܝܪ̈ܐ ܘܩܪܒܬ݂ܢ̈ܐ
ܬܝ ܦܠܓ݂ ܠܢ ܒܣܡܢ̈ܐ ܡܢ ܩܕܝܫ̈ܐ ܘܡܠܦܢ̈ܐ

موراث بسمي وعطروني واميري وقرابثوني
توي فالغ لان بسموني من قاديشي وملفوني
الترجمة :
————-
يا ذات البخور والعطر واﻷمراء المحاربين
تعالي وزعي علينا عطور القديسين والمعلمين

تتقدم الفتاة السادسة الماردينية وتنشد :

ܣܢܘܢܝܬ݂ܐ ܐܢܐ ܡܢ ܓܘ ܡܪܕܝ ܡܕܝܢܬ݂ ܒܣܡ̈ܐ
ܒܪܬ݂ܐ ܕܥܕܬܐ ܕܐܪܒܥܝܢ ܣܗܕ̈ܐ ܘܫܘܥܐ ܛܡܝܡܐ
ܫܒܫܬܐ ܐܝܬ݂ܝ ܕܚܣܢܐ ܡܫܡܗܐ ܕܝܪܐ ܕܟܘܪܟܡܐ
ܕܢܛܪ ܒܓܙܗ ܗܝ ܝܪܬ݂ܘܬ݂ܐ ܚܠܝܬ݂ ܪܘܫܡܐ
ܦܬܝܟ݂ܐ ܚܫܝܠܐ ܒܕܦ̈ܝ ܡܫܟܐ ܒܕܗܒܐ ܘܣܐܡܐ
ܘܗܐ ܡܨܡܚܐ ܐܟ݂ ܒܪܘܠܐ ܝܩܝܪ ܛܝܡܐ

سنونيثونو من غاو مردي مديناث بسمي
برثو دعيتو داربعين سوهدي وشوعو طميمو
شبشتو ايثاي دحسنو مشمهو ديرو دكوركمو
دنطار بغازه هوي يورثوثو حالياث روشمو
فتيخو حشيلو بدافاي مشكو بدهبو وسيمو
وهو ماصمحو اخ بيرولو ياقير طيمو
الترجمة :
—————-
أنا سنونو من قلب ماردين مدينة العطور
ابنة كنيسة اﻷربعين شهيد والصخرة الصماء
دالية أنا للحصن المشهور دير الزعفران
الحافظ بمخازنه ذلك اﻹرث بابهى صورة
ملون مصاغ بصفحات الجلد بالذهب والفضة
وها تشع مثل اللألئ الغالية الثمن .
الشيخة المسنة تنادي الفتاة السابعة (ابنة الهند ) قائلة :

ܡܢ ܗܢܕܘ ܗܝ ܪܚܝܡܬܐ ܕܛܥܝܢܐ ܓܪܡܐ ܕܦܝܠܐ
ܬܝ ܐܛܒ ܠܢ ܬܫܥܝܬ݂ܐ ܒܠܫܢ ܣܘܪܝܝܐ ܪܚܝܡܐ

من هندو هوي رحيمتو ددطعبنو كرمو دفيلو
توي آطيب لان تيشعيثو بليشون سوريويو رحيمو
الترجمة :
—————–
من الهند الحبيبة الحاملة العاج
تعالي أخبرينا القصة باللسان السرياني الحبيب

تتقدم الفتاة السابعة ابنة الهند وتنشد :

ܡܢ ܓܘ ܗܢܕܘ ܗܝ ܪܚܝܡܬܐ ܐܬܛܝܒܬ݂ ܠܝ
ܘܡܪܓܢܝܬ݂̈ܐ ܘܓܪܡ ܦܝܠܐ ܐܝܬܝܬ݂ ܐܦ ܥܡܝ
ܕܠܥܢܝܢܐ ܪܚܝܡܐ ܗܢܐ ܠܐ ܐܒܕ ܠܝ
ܘܠܗܝ ܣܒܪܬ݂ܐ ܕܬܐܘܡܐ ܫܠܝܚܐ ܐܫܠܡ ܠܝ
ܡܢ ܗܝ ܐܡܝܕ ܣܡ ܣܘܪܝܝ̈ܐ ܐܦ̈ܐ ܠܐܪܥܝ
ܐܟ ܕܢܫܠܡܘܢ ܛܘܡܣܐ ܕܬܐܘܡܐ ܒܓܘ ܼܐܼܦܕܼܢܝ̈

من غاو هيندو هوي رحيمتو اثطايبيث لي
ومارغونيوثو وغرام فيلو أيتيث أوف عام
دالعينيونو رحيمو هونو لو أبيذ لي
ولهوي سبارثو دتوما شليحو إشالم لي
من هوي اوميد سوم سوريويي آفي لارعاي
أخ دنشالمون طومسو دتوما بغاو أُفِدناي
الترجمة :
——————
من داخل الهند الحبيبة قد حضرت
والمجوهرات والعاج قد احضرت معب
هذه المسامرة المحبوبة لم أضيعها عني
والبشارة توما الرسول المودعة لي
من آميد قام السريان بالتوجه لبلدي
كمن يودعون رسالة توما بمقصوراتي

عبد الاحد خاجو ܥܒܕ ܐܠܐܚܕ ܟ݂ܐܓ݂ܘ

تتمة للسكيتش الغنائي السرياني الجزء الرابع بعنوان (الكنيسة السريانية الواحدة ) ܚܕܐ ܥܕܬܐ ܣܘܪܝܝܬܐ ݂ ܡܢܬ݂ܐ ܕܐܪܒܥ ݂

الشيخة المسنة تنادي الفتاة الثامنة ابنة نينوى قائلة :

ܐܘ ܒܪܬ݂ ܕܢܗܪܐ ܕܕܩܠܬ݂ ܘܒܝܬ݂ ܐܚܝܩܪ ܚܟܝܡܐ
ܐܫܡܥܝ ܠܢ ܡܢ ܗܘ ܡܡܠܐ ܕܐܝܬ݂ ܒܗ ܛܥܡܐ ܒܣܝܡܐ

أو برثو دناهرو ددقلاث وبيث آحيقار حكيمو
اشمع لان من هاو مملو دإيث بيه طاعمو باسيمو
الترجمة :
———————–
يا ابنة نهر دجلة يا ابنة آحيقار الحكيم
اسمعينا من ذاك الكلام الذي فيه الطعم الطيب
تتقدم ابنة نينوى وتنشد :

ܫܦܢܝܢܬܐ ܐܢܐ ܡܢ ܓܘ ܢܝܢܘܐ ܐܬ݂ܪܐ ܕܫܪܫܝ̈ܢ
ܕܒܗ ܐܫܬܐܬܣ ܗܘ ܒܝܬ݂ ܐܪܟ̈ܐ ܕܡܟܬ݂ܒ ܙܒܢܢ
ܘܒܗ ܐܚܝܩܪ ܟܬ݂ܒ ܠܢ ܡܬ݂̈ܠܐ ܕܛܒ ܝܩܝܪܝܢ
ܘܠܗ ܐܫܬܕܪ ܝܘܢܢ ܢܒܝܐ ܐܟܡܐ ܕܐܡܪܝܢ
ܘܒܗ ܡܪܝ ܙܟܝ _ܐܫܟܚ ܦܪܕܘܕ̈ܐ ܕܛܒ ܩܕܝܫܝܢ
ܕܠܡܪܝ ܬܐܘܡܐ ܫܠܝܚܐ ܕܗܢܕܘ ܒܥܕܬܗ ܫܟܝܚܝܢ

شوفنينتونو من غاو نينوي اثرو دشيرشاين
دبيه إشتاتاس هوي بيث أركي دماكثاب زابناين
وبه آحيقار كثاب ﻻن مثلي دطوب ياقيرين
وله اشتادار ياونون نبيو اخمو دأمرين
وبه مور زاكاي شكاح فاردودي دطوب قاديشين
دالمور توما شليحو دهندو بعيته شكيحين
الترجمة :
—————–
يمامة أنا من قلب نينوى بلد جذورنا
الذي به تأسست مكتبة تاريخنا
وبها آحيقار كتب اﻷمثال القيمة جدا
ًولها أرسل يونان النبي كما يقولون
وبها مار زكا اكتشف الرفات المقدسة جدا ً
لمار توما رسول الهند والمكتشفة بكنيسته

الشيخة المسنة تنادي الفتاة التاسعة ابنة انطاكية قائلة :

ܗܫܐ ܟܠܢ ܫܡܥܝܢܢ ܠܚܬ݂ܐ ܕܝܠܢ ܡܝܩܪܝܢܢ
ܕܐܬ݂ܬ݂ܠܗ ܡܢ ܗܝ ܡܕܝܢܬ݂ܐ ܕܐܓ݂ܢܐܛܝܘܣ ܢܘܪܢܐ

هوشو كولان شومعينان لحوثو ديلان مياقرينان
ديثوث لوه من هوي مديثو دإغناطيوس نورونو
الترجمة :
—————–
اﻵن نستمع جميعا ً ﻷختنا المؤقرة
التي جاءت من مدينة إغناطيوس النوراني

تتقدم الغتاة التاسعة ابنة انطاكية وتنشد قائلة :

ܐܢܐ ܡܢ ܐܢܛܝܘܟ݂ܝ ܟܘܪܣܝܐ ܕܫܠܝܚܝܘܬ݂ܐ
ܠܘܬ݂ܝ ܥܕܬܐ ܕܡܪܝ ܦܛܪܘܣ ܒܐܘܪܟ݂ܐ ܕܐܟ݂ ܡܐܐ ܦܣܥܬ݂̈ܐ
ܕܡܢܗ ܢܦܩ ܦܛܪܝܪܟ݂̈ܐ ܓܢܒܪ̈ܐ ܕܗܝܡܢܘܬ݂ܐ
ܥܕܬܐ ܕܩܣܝܐܢ ܗܝ ܪܒܬ݂ܐ ܕܐܫܬܡܗܬ݂ ܒܢܨܝܚܘܬ݂ܐ
ܘܗܟܢ ܒܝܬ݂ ܣܦܪܐ ܕܓܘܒܐ ܠܐܝܩܪܐ ܕܣܘܪܝܝܘܬ݂ܐ
ܘܒܗ ܬܠܡܝܕ̈ܐ ܐܫܬܡܗ ܡܫܝܚܝ̈ܐ ܒܩܕܡܝܘܬ݂ܐ

إنو من انطييوخي كورسيو داشليحويوثو
لوثاي عيتو دمور فطروس بأورخو دأخ مو فسعوثو
دمنوه نفاق فاطيريرخي غابوري دهايمونوثو
عيتو دقيسان هوي ربثو دإشتمهاث بناصيحوثو
وهوخان بيث سفرو دغوبو ﻹيقورو دسوريويوثو
وبه تلميذي إشتاماه مشيحويي بقاذمويوثو
الترجمة :
————————
أنا من انطاكية كرسي الرسولية
عندي كنيسة ما بطرس وهي بطول مئة فشخة
منها تخرج البطاركة جبابراﻹيمان
كنيسة قيسان ااكبيرة السهيرة بالمجد
وايضا ًمدرسة الجب التي هي فخر السريانية
وبها التلاميذ قد تسموا مسيحيين أوﻻ

الشيخة المسنة تنادي الفتاة العاشرة واﻷخيرة ابنة آمد ( ديار بكر ) قائلة :

ܡܢ ܓ݂ܘ ܐܡܝܕ ܐܬ݂ܝܬ݂ ܨܝܕܟܘܢ ܒܪܬ݂ ܝܪܬ݂ܘܬ݂ܐ
ܐܡܝܕ ܚܠܝܬ݂ܐ ܐܦ ܡܢ ܢܪܕܝܢ ܛܒ ܒܣܝܡܬܐ
ܗܘܬ݂ ܠܟܬ݂ܘܒ̈ܐ ܐܦ ܠܐܡܘܪ̈ܐ ܐܟ ܡܫܪܝܬ݂ܐ
ܡܢܗ ܢܦܩܘ ܗܘܘ ܟܡܐ ܓܢܒܪ̈ܐ ܕܫܡܗܬ݂̈ܐ
ܐܒܗܬ̈ܐ ܕܒܥܒܕܝܗܘܢ ܨܒܬ݂ܘ ܠܥܕܬܐ

من غاو أوميد ايثيث صيدخون باث يورثوثو
أوميد حليثو أوف من ناردين طوب باسيمتو
هوث لكوثوبي اوف ﻷوموري اخ مشريثو
منوه نفاق واو كمو غابوري داشموهوثو
آبوهوثو دباعبوذايهون صابث لعيتو
الترجمة :
—————
من قلب آميد اتيت اليكم ابنة الحضارة
آميد الجميلة وهي أكثر من الناردين طيبة جدا ً
والتي أصبحت للكتاب وللشعراء مثل المعسكر
منها قد تخرج كم من الجبابرة ذوات الشهرة
اﻵباء ذوي الصيت والشهرة الذين زينو الكنيسة

الشيخة المسنة تنادي كل المجموعة ( الفتيات العشرة ) وتقول ;
ܬܘ ܢܬ݂ܟܢܫ ܫܘܝܐܝܬ݂ ܒܚܕ ܪܥܝܢܐ ܐܘܝܐܝܬ݂
ܢܬ݂ܚܝܕ ܠܢ ܛܒܐܝܬ݂ ܢܫܡܫ ܥܕܬܢ ܙܗܝܐܝܬ݂

تاو نثكاناش شاويوييث بحاذ رعيونو اويوييث
نثحاياد ﻻن طوبوييث نشامش عيتان زهيوييث
الترجمة :
————
تعالوا نجتمع كلنا سوية ونتعاون برأي واحد
ونتحد بحسن ونخدم كنيستنا لنقاوة

في الختام الجميع يرددون بصوت واحد قائلين :

ܠܝܬ ܫܘܚܠܦܐ ܒܝܢܬ݂ܢ ܐܝܕܐ ܒܐܝܕܐ ܣܝܡܝܢܢ
ܒܚܕ ܠܫܢܐ ܡܨܠܝܢܢ ܗܕܡܐ ܒܚܕ ܓܘܫܡܐ ܚܢܢ

ليت شوحلوفو بينوثان ايذو بيذو سويمينان
بحاذ ليشونو مصالينان هادومي بحاذ كوشمو حنان
الترجمة :
————–
لا اختلاف بيننا نضع ايادينا يدا بيد
نصلي بلغة واحدة نحن اعضاء في جسم واحد
——————————————————-

في الختام أتمنى أن تعجبكم هذه المسرحية الغنائية ( السكيتش العنائي ) علمابأن ابيات الشعر فيها موزونة على حسب اوزان الشعر السرياني ويمكن ﻷي كورال ان يغني هذا السكيتش الغنائي دون الرجوع الى أي ملحن. أي باﻻعتماد على اﻷلحان الكنسية وبألحان مختلفة حسب الرغبة .و وفق ما يناسبكم من الحان الكنيسةالتي هي ألحان أجدادنا قبل استعمالهافي صلوات الكنيسة لكم تحياتي وتودي ساغي.
عبد اﻷحد خاجو ܥܒܕ ܐܠܐܚܕ ܟ݂ܐܓ݂ܘ القامشلي في 30/10/2016

دفاية حطب ……..

دفاية حطب ……..
صورة
دفاية حطب ……..
فينا نحول قلوبنا لدفاية حطب
تشعل وبدفي حولها من لهيب الحب
بتجمع الأحباب وبتلم الأصحاب
ما بتخلي حدا بعيد بتسويهم قراب
——
لما بتشعل نار الحب بتحرق الحقد
وما بتخلي الكره يدوم ويتحول بغض
بيعم السلام بالحب والوئام
بتعيش حياتك سعيد وبقلبك الحب
——
لا تطفي النار بقلبك تتحول جليد
خلي يومك للذكرى وابدأ من جديد
أنشر الفرحة وأسعد القلوب
لا تخلي حدا زعلان وعليو مغضوب
——
لما بتلاقي صديق خليك مبتسم
والبسمة على شفافك دوما ترتسم
أضحك للدنيه والدنيه تضحكلك
لا تعيفها تزعل منك وهي تفرحلك
——
ابن السريان 24.10.2016

صدفة هونيك ..عاشط البحر .كبرئيل قبلو

كبرئيل قبلو
صدفة هونيك ..عاشط البحر .
منذ خمسة أعوام هناك على الشاطئ في استراليا .. أخر الأرض وأنا جالس هناك رأيتُ غيمة متجهة نحو سوريا فكلمتها قائلاً :
صدفة هونيك ..عاشط البحر .
البعيد اكتر من دهر !!!
شفتا غيمة ململمة
تجمع .. مطر
قلتلا ياغيمة ميسرة
دربكْ ؟ لوين
قالت : رايحة صوب الشمال
زايرة أرض متصبرة
حاملة ..شويت عطر
ياغيمة ..آه ه ه ه
ب الله عليكِ سلمي
ع بنت ناطرة محيرة
أل فستانها ورق الزمان
أل عيونها حلم أل كان
قوليلها ولد عشقان
ناطرك هونيك حد القنطرة
فاتح صدروا للورد
يسقيه ريحة معطرة
ومن قبل ما تشتي مطر
هديها من دمعي قطرة ندى
ما يكون قطرة صغيرة
وبرجعتك…
أن كان دربك ع هالقلب
حملي لي .. كمشة هوا
ملهوف ..لريحة بلد
أل بعدو كبير وولد
ألمتلو ..لسه ما نوجد
سوريا ..هاك الأبد
أللي معلق ..
فوق ع حد الكوثرة ..

 

القصيدة التي لم يشتهر منها غير بيت واحد:

 

القصيدة التي لم يشتهر منها غير بيت واحد:
يُعطيكَ من طَرَفِ اللِّسانِ حلاوةً
ويَروغُ منكَ كمـا يـروغُ الثّعلـبُ
رغم أهمية البيت الذي يليه ولكن الناس لم تعره بالا:
وَصِلِ الكرامَ وإنْ رموكَ بجفوةٍ
فالصفحُ عنهمْ بالتَّجاوزِ أصـوَبُ
كل بيت في هذه القصيدة يعادل كتاب أقرأها جيد .  هي إحدى القصائد الخالدة للشاعر صالح بن عبدالقدوس احد شعراء الدوله العباسيه .الرجاء التمعن في كلماتها ومعانيها..
فدَّعِ الصِّبا فلقدْ عداكَ زمانُهُ
 وازهَدْ فعُمرُكَ مرَّ منهُ الأطيَـبُ
ذهبَ الشبابُ فما له منْ عودةٍ
 وأتَى المشيبُ فأينَ منهُ المَهربُ
دَعْ عنكَ ما قد كانَ في زمنِ الصِّبا
 واذكُر ذنوبَكَ وابِكها يـا مُذنـبُ

متابعة قراءة القصيدة التي لم يشتهر منها غير بيت واحد:

أحنا عامودلو ريشونا

أحنا عامودلو ريشونا
ܐܰܚܢܐܰ ܥܰܡܐܳ ܕܠܐܳܪܺܝܫܢܐܰ
ܐܰܚܢܐܰ ܥܰܡܐܳ ܕܠܐܳܪܺܝܫܢܐܰ ܐܰܚܢܐܰ ܪܶܝ̱ܫܵܐ ܕܠܐܳ ܓܫܡܳܢܐܰ
أحنا عامو دلوريشونا أحنا ريشه دلو كشمونا
ܡܺܝܰܪܥܰܝܕܰܢ ܟܡܩܫܘܥܝܢܐܰ ܒܐܬܪܝܐܵ ܚܪܶܝ̱ܢܐܵ ܟܡܙܪܳܥܝܢܐܰ
مي يرعيذان كمقشوعينا بأثره حرينه كمزروعينا
ܡܝܚܕܘܝܘܬܐܳ ܟܳܪܚܩܝܢܐܰ ܡܳܐܬܪܝܕܰܢ ܟܡܰܗܙܡܺܝܢܐܰ
مي حذويوثو كورحقينا مو أثريذان كمهزمينا
ܠܝܟܐܳ ܓܙܰܢ ܒܘܗܰܘܢܰܢܐܳ ܐܒܢ݀ܶܵܐ ܡܣܰܟܪ ܒܽܘܙܒܢܰܢܐܳ
ليكو كزان بوهونانو أبنه مساكر بو زبنانو
ܦܪܡܰܢ ܩܐܝܡ ܥܰܠܐܳ ܥܰܡܰܢܐܳ ܡܣܰܟܪ ܡܶܢܰܢ ܐܳܐܰܬܪܰܢܐܳ
فرمان قايم علوعامانو مساكر مينان أوأثرانو
ܐܬܪܐܳ ܡܽܘ ܥܰܡܐܳ ܟ݂ܰܠܝܐܳ ܒܰܝܬܐܳ ܒܥܶܩܰܒܪܐܵ ܡܰܠܝܐܳ
أثرو مو عاموخليو بيتو بعقربه مليو
ܙܰܪܥܐܳ ܡܰܘܪܰܩܠܐܵ ܒܗܪܝܐܳ ܘܙܒܢܐܳ ܒܝܶܫܥܬܐܳ ܟܰܠܝܐܳ
زرعو مورقله بهريو وزبنو بي شعثو كليو
ܩܪܝܬܐܳ ܥܰܠ ܡܳܪܐܵ ܒܰܟ̣ܝܐܳ ܐܺܝܰܪܥܐܳ ܒܘܪܐܳ ܗܰܘܝܐܳ
قريثو عل موريه بخيو أ يرعو بورو هاويو
ܒܺܚܕܘܝܘܬܐܳ ܥܰܡܐܳ ܗܘܰܝܐܳ ܠܘܳܐܬܪܝܕܰܢ ܗܰܬܐܳ ܒܢܰܝܐܳ
بحذويوثو عامو هوايو لوأثريذان هاتو بنايو
ܕܥܐܪܐܳ ܠܐܬܪܐܳ ܘܠܝܺ ܩܪܝܬܰܝܐܳ ܚܰܝܐܵ ܚܰܬܐܵ ܐܺܒܺܗ ܡܠܰܝܐܳ
دعارو لأثرو وليقريثايو حاييه حاثيه أيبه ملايو
ܒܰܪ ܣܪܝܘܝܐܵ 12.10.2008
ابن السريان 12.10.2008

نحن شعب بلا رأس
نحن رؤوس بلا جسد

من أرضنا نقتلع
بأوطان أخرى نزرع

من وحدتنا نبتعد
من وطننا نهرب

إلى أين نذهب بهذا العقل
أبناء فقدنا بهذا الزمن

فرمان قام على هذا الشعب
وضاع مننا الوطن

الوطن من الشعب فرغ
ومنزل بالعقارب ملأان

العشب في المعلف نبت
والزمن في الساعة توقف

القرية على أصحابها
تبكي الأرض أصبحت بوراً

بالوحدة شعباً كونوا
لوطننا أنتم أبنوا

عودوا للوطن والقرية
وحياة جديدة فيهم ضعوا

ابن السريان12.10.2008

شمشو دحوبو -شمس المحبة

شمشو دحوبو

ايما كدنحو شمشو دحوبو —– كفرسو شحنثو اوف ايحوبو
فتح يا حليثو ترعو دليبو —– دعبرو شمشو من كول كابو

 

كفوشر كليذو معلي حوبو —– كيوعه وردو بدكثه دكوبو
دعوبر ليبو زلكيه دحوبو —– كبسمي حايه وكمنهر دربو
دلو مي حوبو ليبو سوبو —– حاييه كوليه كوون كربو
عامو كعوبر بهوخا قروبو —– لراحق ساكي معلي حوبو

 

سملي دكثو بوليبانو —– دوعر حاييه لوكشمانو
شافع اشنه علو موتانو —– لليو يارخ بودموخانو

 

اينا دحوزيه اوبهرانو —- لك شويليه اوصهرانو
تالي صهرو قمو شفرانو —– مناكف ساكي موعامانو

 

ابن السريان 24.04.2008

شمس المحبة
متى تشرق شمس المحبة ………. لتنشر حرارتها وأيضاً المحبة
أفتحي يا حلوة باب قلبك ………… لتدخلها الشمس من كل جهة

ليذوب الجليد عن المحبة ……………… وتنمو وردة مكان الشوكة
ولتدخل أشعة المحبة …………………….. وتطيب الحياة وينار الدروب

بدون المحبة القلب هرم ………………. والحياة كلها تصبح هموم
العالم يدخل بهذه الحروب ………………. لأنه أبتعد عن المحبة

أجعلي مكان لي في قلبك …………… لتعود الحياة لهذا الجسد
مرت سنوات على هذا الموت ………….. وطالت الليالي بهذا النوم

من يشاهد هذا النور ………………. لا يناسبه ضوء القمر
أختفى المر من جمالك …………….. وخجل كثيراً من الناس

ابن السريان 24.04.2008

ܫܡܫܐ ܕܞܘܒܐ

ܐܶܡܐ ܓܕܢܚܐ ܫܡܫܐ ܕܚܘܐ——ܓܦܪܣܐ ܫܚܢܬܐ ܐܰܦܐܶܚܘܐ

ܦܬܚ ܝܐ ܚܠܝܬܐ ܬܪܥܐ ܕܠܶܒܐ—– ܕܥܒܐ

ܫܡܫܐ ܡܶܢ ܟܘܠ ܓܐܒܐ

 

ܓܦܘܫܪ ܓܠܝܕܐ ܡܥܠܝ ܚܘܐ—–ܓܘܥܐܵ

ܘܪܕܐ ܒܕܟܬܐܵ ܕܟܒܐ

ܕܥܘ ܠܶܒܐ ܙܠܓܐܵ ܕܚܘܒܐ—–ܓܒܣܡܝ

ܚܐܝܐܵ ܘܓܡܢܗܪ ܕܪܝܐ

 

ܕܠܘ ܡܝ ܚܘܒܐ ܠܶܒܐ ܣܘܒܐ—-ܚܐܐܵ ܟܘܠܐܵ

ܟܘܘܢ ܟܪܒܐ

ܥܐܡܐ ܓܥܘܪ ܒܗܘܟܐ ܦܪܰܒܐ—-ܠܪܱܚ ܣܱܓܝ

ܡܱܥܠܝ ܚܘܐ

 

ܣܡܠܝ ܕܟܬܐ ܒܘܠܶܐܢܐ—–ܕܘܥܪ ܚܐܝܐܵ

ܠܰܓܫܡܱܢܐ

ܫܐܦܥ ܐܫܢܐܵ ܥܠܘ ܡܘܬܐܢܐ—-ܠܠܝܐ ܝܐܪܟ

ܒܘܕܡܘܟܐܢܐ

 

ܐܝܢܐ ܕܚܘܙܐܵ ܐܘܒܗܪܐܢܐ—–ܠܓܫܘܶܠܐܵ

ܐܘܨܗܪܐܢܐ

ܬܐܠܝ ܨܗܪܐ ܩܡܐ ܫܦܪܐܢܐ—-ܡܢܐܟܦ ܣܐܓܝ ܡܘܥܐܡܐܢܐ

 

ابن السريان 24.04.2008

كوسو وحليوثو -كأس وكاتو

كوسو وحليوثو

أي كالو و حثنو قْطعي حليوثو
طْلابو أيلييه حوبو وهنيوثو
قومو لو رقذو بناية وبنوثو
دبوسم أوحاكو ومْمْليه فصيحوثو
بين رحيميه باسم ملثو
كولا حوبو وشاريروثو
لو كوفويش لبيشو دكثو
أيلو لحوبو وفصيحوثو

ملايو كوسيه دشْتيو كالثو
أعما أوحثنو باسيموثو
كالو حليثو خْدْ مَلكثو
بعينيه دْحَثنو شافر برثو

حاييه كوليه (كرييه) كدومن لشعثو
زراعو حوبو بْكولْ قرنيثو
هوايو لعلمو شَافر كنثو
بفيمه دعامو فَيشو مْلثو

رحمتو دليبي روحي أيلاخ
عهدو لمريو كفشنو أعماخ
هات حابيبي وبهرو دعيني
لكطوريناخ درحقت ميني

درايو ورده علا حابيبه
ومريو سويم حاييه طوبه
كوسيه دحوبو كولخون شتايو
بي فصيحوثو حاكو ملايو

أي كالو و حثنو قطعي حليوثو
طلابو أيلييه حوبو وهنيوثو
ملايو أكوسيه دشتيو أي كالثو
وأعما أو حثنو مَروْوْن سَبوثو

ابن السريان 16.09.2014

كأس وكاتوالعروس والعريس يقطعون الكاتو
أطلبوا لهما محبة وهناء
قوموا للرقص أبناء وبنات
ليطيب الحفل ويملئ بالفرح

بين الأحبة أطيب كلمه
كلها محبة وصدق
لا يبقى للأبليس مكان
بل للمحبة والسعادة

أملأوا الكؤوس لتشرب العروس
ومعها العريس بفرح
العروس جميلة مثل الملكة
بعين العريس أجمل فتاة

الحياة كلها (قصيرة) مثل ساعة
أزرعوا المحبة بكل زاوية
صيروا لعالم أجمل حديقة
وبفم الناس تبقون كلمة

حبيبة قلبي روحي لك
عهداً للرب أبقى معك
أنت حبيبي ونور عيني
لن أتركك تبعد عني

رشو الورد على الأحبة
والرب يجعل الحياة طيبة
كؤوس المحبة كلكم أشربو
وبفرح للحفل أملأوا

العروس والعريس يقطعون الكاتو
أطلبوا لهم المحبة والهناء
أملأوا الكؤوس لتشرب العروس
ومعها العريس ليرووا الشفاه
ابن السريان 16.09.2014

ܟܘܣܐ ܘ ܚܠܝܘܬܐ

ܐܝ ܟܠܬܐ ܘܚܬܢܐ ܩܛܥܝ ܚܠܝܘܬܐ

ܛܠܒܐ ܐܝܠܝܗ ܚܘܒܒܐ ܘܗܢܝܘܬܐ

ܩܘܡܐܠܘ ܪܩܕܐ ܒܢܐܝ ܘܒܢܬܐ

ܕܒܘܣܡ ܐܘܚܓܐ ܘܡܡܠܝܗ ܦܨܚܘܬܐ

 

ܒܝܢ ܪܚܝܡܐܵ ܒܱܣܡ ܡܷܠܬܐ

ܟܘܠܐ ܚܘܒܐ ܘܫܐܪܝܬܐ

ܠܘ ܟܘܦܘܝܫ ܠܒܝܫܐ ܕܟܬܐ

ܐܷܠܐܠܚܘܒܐܘܦܨܝܚܳܬܐ

 

ܡܠܐܝܐ ܟܘܣܐܵ ܕܫܬܝܐ ܟܐܠܬܐ

ܐܥܡܐܱ ܐܳܚܬܢܐ ܒܐܣܝܡܘܬܐ

ܟܐܠܐ ܚܠܝܬܐ ܟܕ ܡܠܟܬܐ

ܒܥܝܢܐܵ ܕܚܬܢܐ ܫܐܦܪ ܒܪܬܐ

 

ܚܐܝܐܵ ܟܪܝܐܵ ܓܕܘܡܢ ܠܫܥܬܐ

ܙܪܐܥܐ ܚܘܐ ܒܟܘܠ ܩܪܢܝܬܐ

ܗܘܐܝܐ ܠܥܠܡܐ ܫܐܦܪ ܓܢܬܐ

ܒܦܾܢܐܵ ܕܥܐܡܐ ܦܝܫܐ ܡܠܬܐ

 

ܪܚܡܬܐ ܕܠܶܒܝ ܪܘܚܝ ܐܶܠܱܟ

ܥܗܕܐܠܡܪܝܐ ܓܦܫܢܐ ܐܥܡܐܟ

ܗܐܬ ܚܐܝܬܐ ܘܒܗܪܐ ܕܥܝܢܝ

ܠܟܛܘܪܝܢܐܟ ܕܪܚܩܱܬ ܡܶܢܝ

 

ܕܪܐܝܐ ܘܱܪܕܐܵ ܥܠܝ ܚܱܒܝܒܐܵ

ܘܡܪܝܐ ܣܘܝܡ ܚܐܝܐܵܛܘܒܐܵ

ܟܘܣܐܵ ܕܚܘܒܐ ܟܘܠܟܘܢ ܫܬܐܝܐ

ܒܝ ܦܨܝܚܘܬܐ ܚܐܓܐ ܡܠܐܝܐ

 

ܐܝ ܟܠܬܐ ܘܚܬܢܐ ܩܛܥܝ ܚܠܝܘܬܐ

ܛܠܒܐ ܐܝܠܝܗ ܚܘܒܒܐ ܘܗܢܝܘܬܐ

ܩܘܡܐܠܘ ܪܩܕܐ ܒܢܐܝ ܘܒܢܬܐ

ܕܒܘܣܡ ܐܘܚܓܐ ܘܡܡܠܝܗ ܦܨܚܘܬܐ

 

ابن السريان 16.09.2014

 

“إلياس أفرام”.. يغازل غيث المطر

 

“إلياس أفرام”.. يغازل غيث المطر

الأربعاء 02 تموز 2014

القامشلي

اقتدى بأسماء لامعة في عالم الشعر، فأخذ منهم الكثير وسار على نهجهم، وأعلن الشعر رسالته في الحياة، ورسم “القامشلي” وريفها بأجمل الألوان، إنه الشاعر “إلياس أفرام”.

تكبير الصورة

مدوّنة وطن “eSyria” وبتاريخ 23 حزيران 2014، وقفت عند الشاعر “أفرام” من شعراء مدينة “القامشلي” ليقلّب لنا ومعنا صفحات مسيرته الأدبية في مجال الشعر، الذي رافقه منذ الصغر، فقال: «الشعر بالنسبة لي هو مستوى من الفضاء الداخلي، وهو أسهل طريقة للتعبير عن المشاعر والأحاسيس بكل عناوينها وتفاصيلها، وتعلقي بالشعر كان منذ السنوات الأولى، عندما وجدته جميلاً واسعاً ومعبّراً، قبل أن يبلغ عمري 12 عاماً عندما قرأت لـ”نوال السعداوي” أحد أهم الأعمال الأدبية على مستوى العالم العربي بعنوان “ما الأصل – الذكر أم الأنثى” وربما هو السبب المباشر ليكون شعري بأغلبه موجهاً لتقديس واحترام المرأة وبدرجة كبيرة.

وبالنسبة لمسيرتي الشعرية بدأت معها بالتدريج وكما يقال خطوة بخطوة، وتأثرت كثيراً بالمكتبة التي كان يملكها أخي الكبير، وبشكل يومي كنتُ أدخلها وأتصفح جميع العناوين، وأقرأ الكثير من العناوين وأتناول أحد العناوين لأيام أو أسابيع، تلك كانت أسباب مباشرة لأنهج نهج الشعراء ولأبحث عن الطريقة الأسهل لإيصال ما في داخلي، فوجدت الشعر رسالة لكل الأزمان وصالحة لجميع المناسبات، خاصة إذا كانت صوب المحبة والسلام والخير».

عناوين أخرى

تكبير الصورة
الشاعر في أمسية شعرية

جعلت للشعر مكانة في قلبه ووجدانه، قال عن ذلك: «الشعر هو أهم وأجمل العناوين الأدبية التي تشخّص المشاعر والأحاسيس، وكل ذلك نجده بكلمة من كلمات الشعر، وحتّى للتعبير عن كل ما يجول في داخلنا وبجوارنا، فالكلمة هي أرض الشعر، ولذلك قبيل إعلان شاعريتي قرأتُ مطولاً وكثيراً لرمز من رموز الشعر “نزار قباني”، واستفدتُ من أدواته الشعرية الرائعة بدرجة كبيرة، وحفظت عشرات القصائد له، وبذلك شكّلت لنفسي بيئة فكريّة مناسبة، أمّا في المرحلة الثانوية فقد أعلنتُ نفسي من خلال الوقوف على منابر الشعر، والبدء بكتابة الشعر وأمام الملأ، فكانت الخطوة مهمة وضرورية، وكنتُ ميالاً لكتابة القصائد عن طريق شعر التفعيلة، علماً أن الشاعر يميل إلى هذا النوع من الشعر فهو يجد نفسه في قمة العطاء الأدبي والنضج الفكري الشعري، أمّا بالنسبة للشعر العمودي فهو ميّال للموسيقا بنسبة أكبر بالتزامن مع رسم الكلمة القوية والمناسبة».

“التراتيل” وغيرها من المجموعات الشعرية هي نتاجاته الأدبية، تحدث لنا حولها: «عام 2007 أصدرت كتاباً يضم مجموعات شعرية عديدة بعنوان “تراتيل يراع”، إضافة إلى ذلك نشرت لي العديد من القصائد

تكبير الصورة
إلياس ومانيا في حوار شعري

الشعرية في الصحف الرسمية والعربية ضمن صفحات الأدب والثقافة، ومؤخراً قدمت مجموعة شعرية أخرى بعنوان “لآلئ” مع العشرات من القصائد التي كانت تلقى هنا وهناك، وخاصة في الأمسيات الشعرية التي لا تعد من التي شاركت بها على مستوى المحافظة، وبالنسبة للعنوان الأبرز والحصة الأكبر من قصائد فللمرأة اهتمام خاص ومكانة واسعة في كلماتي وقصائدي، فحسب وجهة نظري لا تستقيم الحياة إلا حين تكون المرأة عنصراً كاملاً ومتفاعلاً في المجتمع، ومما قلت فيها: “أنا ما صوّر حرفي صوتاً إلا ونحتته صنماً… حناجر الرواة.. فلا توثني حبك سيدتي.. ولا تدخلي متحفي الشمعي.. بين عشتار وتيامات (ملحمة جلجامش)”.

ولأن أغلب الشعراء لا بدّ أن ينثروا عن الغزل والحب الكثير فكان لي ذلك في مجموعة شعرية بعنوان “أنت”، ومما قلت فيها: “كلماتك.. مازالت تُعربد في شوارعي.. تُضرم نصوصي.. تصفح النواقيس… تُوقظ الفوانيس… تُرشرش السحائب.. على شفاه الفضاء.. ليغازل غيث المطر.. أحاديثك.. مازالت تُعشش على أغصاني.. تراتيل عنادل… فتتهجد أبداً نسائم الكون على موانئي وتشرق حبوراً”.

وكان لي على مدار السنوات الماضية أكثر من تكريم على مستوى المنابر الأدبية العديدة في مدينة “القامشلي”».

الشاعرة “مانيا فرح” لها حديث عن زميلها في الهواية، تقول: «طاقة أدبية مميزة، قدمنا وشاركنا معاً في عدد من الأمسيات الشعرية، يقف عند الكلمة مطولاً ويعطيها حقها في الشعر لأنه يجد فيها المعنى والمغزى، يتمثل كل كلمة يكتبها ويقرؤها، وهي سمة طيبة ورائعة، يجد في الشعر متعة وسعادة وهدوء البال، ويعدّه من أهم المنابر في حياته».

الشاعر السرياني الكبير الاب عمنوئيل تلي الهندي في ذمة الخلود

شاعر سرياني كبير في ذمة الخلود

انتقل الى الاخدار السماوية الشاعر السرياني الكبير، والاديب واللغوي البارع، الاب عمنوئيل تلي الهندي في مدينة كوطيم من ولاية كيرالا في جنوب الهند.
وقد شيع الى مثواه الاخير يوم الخميس 27 اب 2015. وقد جاوز عمره اكثر من تسعين سنة.
للاديب المرحوم مجموعة اشعار سريانية ودراسات في الادب السرياني وقاموس بثلاث لغات: سرياني/انكليزي/مليالم .
كما انه امضى اكثر من ستين سنة في تعليم اللغة السريانية. وكان شاعرنا الكبير قد نال جائزة آرام للادب السرياني قبل حوالي 15 سنة.
وبوفاة الشاعر الكبير عمانوئيل تلي سقط صرح سرياني كبير من بناء اللغة السريانية في الهند، وهوى نجم ساطع من سماء الثقافة السريانية  في الهند والعالم.
رحمه الله واسكنه فسيح جناته
نينوس اسعد[/size]

مثيدعونو – مثقف

 

مثيدعونو

 

كول كاثوبو وزامورو

كول مبحنونو وأومورو

كسويم لنفشيه شبهورو

طاعن لأثرو بمرورو

 

كول حاذ بنفشيه شغيشيو

ومساكر أوعامو سريويو

بمكتب زبنو قامويو

أعدو هاوي حارويو

 

سطار ما ميليه لكشمعات

ومنيه عملو لكحوزات

مثيدعونو لو طوعات

لأمثو ومينا  لو رحقات

 

كدوثه يومو كمي حشوات

لوزروعيذوخ كدحصدات

حسرونيه ليبوخ بونات

دلو أيقورو كدفيشات

 ابن السريان 28.06.2015

الترجمة

مثقف

 

 

كل كاتب ومغني

كل باحث وشاعر

يصنع لنفسه شهرة

ونسي الوطن بمرارته

 

كل واحد بنفسه مشغول

وضاع الشعب السرياني

في التاريخ كان الأول

والآن أصبح الأخير

 

غير الكلام لا تسمع

ومنهم عملاً لا تقشع

يا مثقف لا تنسى

لأمة ومنها تبتعد

 

سيأتي يوم ستحاسب فيه

ولزرعك ستحصد

لعنات لايمكنك عدها

وبلا أحترام ستبقى

ابن السريان 28.06.2015

ليبو باخويو -قلب باكي

ليبو باخويو

بسييو يا ليبي بوخات

علي حابيبتو لو مشيلات

أزايو وطريلا  مينوخ

?طاعت أو هات لو كوذعات

مار من سمنو يا زبنو

بحوبو أزا  و فايشنو

وبينوريذاه كيوقذنو

وعم شحنيذي كحويينو

أزا و وميني راحيقو

وأي ملثو بفمي حنيقو

نورو دحوبا داليقو

وكول يومو أعلي سفيقو

لكليو بريثو كابي

كشومعنو لأيمي وبابي

برثو حريتو طرو طلبي

وملكثو كتويو بليبي

ابن السريان 24.06.2015

الترجمة

قلب باكي

يكفي يا قلبي بكاء

على الحبيبة لا تسأل

تركتك وعنك رحلت

?هل نسيت أم أنت لا تعرف

قل لي يا زمن ما أفعل

رحلت وبالحب بقيت

وبنارها أحترقت

ومع ألامي أعيش

رحلت وعني أبتعدت

والكلمة في فمي أختنقت

ونار حبها أشتعلت

وكل يوم عليَ فارغ

لن تتوقف الدنيا عندي

سأسمع لأمي وأبي

فتاة أخرى ليخطبوا لي

وملكة ستكون في قلبي

ابن السريان 24.06.2015

 

حوبو – المحبة

حوبو

من باسيمو طعمو دحوبو

كحوييه ايبه طليو وسوبو

كمو شافيرو زرعت حوبو

بين دنوشيه من كول كابو

كيوعيه وردوبدكثيه دكوبو

وكفويح ريجو ساكي طوبو

حوبو مهو لتيو طلوبو

هاب كول ميده من كل ليبو

دلو مي حوبو كقويم قروبو

كمالِخ أدمو على كول دربو

كمفتح ترعيه قذم ببعلبوبو

و رنيه بيشه كيوعيه بلِبو

يا برنوشو دعار لي حوبو

كمفرس شلومو حلوف د قروبو

حايه كرييه خد هابوبو

بوثر موتو ذخرو طوبو

ابن السريان  26.06.2015

الترجمة المحبة

ما أطيب طعم الحب

يعيش فيه الشيخ والشب

كم هو جميل أن تزرع الحب

بين الناس في كل مكان

وتنبت وردة مكان الشوكة

وتفوح منها ريح عطرة

الحب عطاء ولس طلب(أخذ)

هب كل شيئ من كل قلبك

بدون المحبة تقوم الحروبو

تجري الدماء في كل الدروب

وتفتح الأبواب أمام الأبليس

وتنمو الأفكار الشريرة في القلوب

يا أنسان عد للحب

سينشر السلام بدلاً عن الحرب

فالحياة قصيرة كالورد

وبعد الموت ذكر طيب

ابن السريان  26.06.2015